إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - كلام خارج المقرر عن فوز الدراويش علي الذئاب

كلام خارج المقرر عن فوز الدراويش علي الذئاب

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

من تابع الفرحة العامرة لرئيس النادي الاسماعيلي و اعضاء المجلس و التابعين لهم و كمية الاحضان القبلات التي ( طرقعت) في غرفة الادارة عقب فوز الدراويش علي المقاولون العرب بهدف دون رد .. يعلم تماما ان هناك كلام لابد من الحديث عنه عن تلك المباراة و ما هو قادم

و بداية نقول ان من يدقق في قائمة الفريق بعددهم كاملا  مع الصاعدين - سيكون الجميعع بلا استثناء قد دخلوا اساسيين في مباريات لفريق الـ 18 الماضية - بل ستجد ان هناك لاعبين قد لعبوا في اكثر من مركز و بمهام مختلفة ... و هو ليس عيبا او نقيصة ان كان الاستعانة بكل اللاعبين دون استثناء كان بسبب تغيير  خطط اللاعب او دراسة الخصم عن طريق المدير الفني للفريق و هو يرفع من قدرات اللاعبين و يزيد من مهاراتهم الفنية ..انما ما حدث  في فريق النادي لاسماعيلي يختلف تماما و السبب الرئيسي هو تغيير ثلاث مديرين فنيين  في 16 مباراة و تلك نقطة توضح العبث الذي تم في ادارة شئون كرة القدم بالنادي الاسماعيلي عن طريق رئيس النادي الحالي و المقربين منه .. و لعل اعجاب المدير الفني الاسبق ميدو  بالثلاثي الافريقي بناهيني و كينيث و جبرين و قال فيهم شعرا و غزلا - هو يتعارض تماما مع ما قاله التونسي نصر الدين النابي المدير الفني الاسبق و من بعده المدير الفني الحالي  الكابتن خالد القماش

و التعارض الكبير بين تقييم ميدو  للافارقة الثلاث علي سبيل المثال و تقييم القماش .. ليوضح ان الادارة الفنية للفريق تعرضت للعبث و التغيير بشكل متنافر تماما في مراحل متتالية و هو  احد اسباب تواجد الاسماعيلي في المركز العاشر بجدول الدوري العام و في نهاية الدور الاول من الموسم الحالي  و التقييم الفني او القناعة من المديرين الفنيين لابد و ان تختلف بتغير شخصية المدير الفني بطبيعة الحال و  ينسحب ذلك علي كل لاعبي الفريق و الاستثناء قد يكون محدودا في اللاعبين مثل مروان محسن - اما باقي المراكز فكانت محتارة بين بهاء مجدي و بين سمير فرج - و بين عمر الوحش و محمد فتحي - و بين محمد صبحي و محمد عواد -و الامثلة كثيرة و ايضا في التوظيف مثل  مكان شوقي السعيد و مكان محمود متولي و غيرهم - لذلك انعدمت شخصية الفريق  تنمية مهارات المكان و ثبات  التشكيل بتتابع المباريات و اضعف خطوط الاسماعيلي  هي اكثر الخطوط التي تعرضت لتغييرات متنافرة و تم تجربة كل اللاعبين في خط الدفاع و في مراكز مختلفة للاعب الواحد

و ان اردنا ان نطبق ما سبق علي مباراة الاسماعيلي و المقاولون العرب سنجد ان الفوز او الهدف  جاء متاخر بالشوط الثاني و بعد تركيز الكثافة الهجومية و هي امور افتقدها الاسماعيلي في اخر مباراتين  و الهدف كان عن طريق الضغط الذي يولد اخطاء المجافعين و منها جاءت ضربة الجزاء المختلف علي صحتها  و احرز مروان محسن الهدف في ظل تراجع  المقاولون  رغبة في التعادل و الخروج بنقطة من المباراة  و لا ننسي ان وراء ذلك كان حسني عبد ربه الذي يشارك في منطقة الجزاء  في المتابعة و كان قبل ضربة الجزاء في مركز مماثل تماما بالدقيقة 66 و لنفس المكان الذي احتست منه ضربة الجزاء في الدقيقة 74 و ان اردنا ان نحلل ضعف الهجوم الضاغط سنري انه لا بديل لبناهيني  بعد التفريط في شكري نجيب بموافقة ميدو لاعارته الي اسوان  او  اعارة علاء لالا بموافقة التونسي نصر الدين النابي - ان وافق من الاصل - و هو عودة الي تغيير المديرين الفنيين و عدم ثبات الفكر الفني او القيادة الفنية للفريق   

 و ان رجعنا الي خط الدفاع  فلم ينجح الكابتن  محمد عودة المدير الفني للمقاولون علي اللعب عليه - و في غياب شوقي السعيد -  مثلما فعل الكابتن شوقي السعيد  المدير الفني للانتاج الحربي واحرز 3 اهداف في المباراة و ايضا اعادة  محمود متولي للعب في مركز المساك علي حساب طه عادل  الذي كان اساسيا من قبل  كان له مردود ايجابي و هو ايضا يفسر مشكلة تغيير الفكر الفني لقيادة وتوظيف اللاعبين في ظل  عجز ادارة النادي  في توفير اي تدعيم خلال فترة القيد الشتوي و تم التعاقد مع لاعب في مستوي  شريف عبد الفضيل الحالي و نتصور انه سيكون بديل البديل و لن يدفع به القماش الا في حالة الاضطرار القصوي 

يمكن تلخيص كل ما سبق ان عملية الفوز علي المقاولون العرب بهدف دون رد- هو شئ جميل و قبل البداية لطريق طويل - بمعني ان الاسماعيلي لم يبدء بعد بداية الطريق نحو استعادة مكانته اللائقة به و نتصور ان الفوز في اللقاء القادم علي طلائع الجيش - باذن الله تعالي سيكون البداية الفعلية للدراويش في العودة الي اهل القمة كما كان معتاد قبل مجيئ المجلس الحالي و الذي  وضع الفريق و النادي في حلة لم يصل اليها من قبل 

و من الطبيعي جدا ان يهتف الجميع بحياة رئيس النادي و تنتشر الاحضان و القبلات داخل مجلس الادارة - ليس احتفالا  بالفوز علي المقاولون و انما لنجاتهم من المقصلة الحادة - و التي كانوا ستضع فيها رؤوسهم جميعا في حالة الخسارة و كان عضوين في المجلس محضرين انفسهم للاستقالة في المقصورة ان خسر الفريق من المقاولون العرب و لكن الفوز انقذ الجميع و خاصة رئيس النادي الذي لم نسمع كلمة  واحدة  تفيد الفريق و المستقبل  في تصريحاته عقب المباراة و لكنه راح يتحدث عن عدم رحيله و بقاءه  و ترشحه في الانتخابات القادمة و هو يمثل نظرية النرجسية  و الديكتاتورية بكل ما فيها و انه سيترك مكانه ان تواجد شخصا لديه القدرة و الكفاءة .. افضل منه  !!!!! .. و يا لسخرية القدر                     

جديد إس سي
image

وديا : اسماعيلى 99 يواجة المصرى غدا

 اتفق الجهاز الفنى للفريق الاسماعيلى مواليد 99 بقيادة احمد الجمل على مباراة ودية امام فريق المصرى البورسعيدى غدا فى تمام الساعة 4 عصرا على ملعب
image

وديا : اسماعيلى 2000 يواجة الشرقية غدا

كتب مؤمن مجدي ... اتفق الجهاز الفنى للفريق الاسماعيلى مواليد 2000 بقيادة طارق عبد ربه المدير الفنى على مباراة امام فريق الشرقية غدا على ملعب الاخير بالشرقية
image

فكرى الصغير : نسير بخطي ثابتة في الاعداد للموسم القادم

كتب مؤمن مجدي ... أكد احمد فكرى الصغير المدير الفنى للفريق الاسماعيلى مواليد 97 بان الفريق يسير بخطى جيدة فى فترات الاعداد
image

ضغط المباريات.. يهدد مسيرة الإسماعيلي

خير الدين مضوي.. أول من "يصرخ":
image

نادر رمضان : سعيد بثقة الجهاز الفنى

كتب مؤمن مجدي ... اكد اللاعب نادر رمضان ﻻعب وسط  الاسماعيلى انه سعيد بثقة الجهاز الفنى بقيادة خير الدين مضوى المدير الفنى للفريق  اضاف نادر انه
image

إحصائية لقاءات النادي الاسماعيلي مع نادي الاتحاد السكندري

كتب : محمد حنيدق .. بمناسبة لقاء فريقى الاسماعيلى والاتحاد السكندرى يوم الجمعة القادم الموافق السابع عشر من أغسطس 2018
image

الاسماعيلى 97 يتعادل 2-2 مع المقاولون العرب - صور

كتب مؤمن مجدي ... تعادل فريق الإسماعيلي 97 مع فريق المقاولون العرب بهدفين لكل فريق فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الجبل الأخضر بالقاهرة
image

الإسماعيلي بيفرح

مهاب مميش يعلن دعمه النادي‏..‏ وعثمان يرفع التجميد عن الوحش
image

الإسماعيلي يعود للتدريبات اليوم استعداداً لزعيم الثغر

كتب ميدو حسين ... يستأنف الفريق الأول بالنادى الإسماعيلي مرانه اليوم، بعد انتهاء فترة الراحة التى منحها الجهاز الفني للاعبين لمدة 24 ساعة، عقب الفوز في البطولة العربية للاندية على الكويت الكويتي ضمن منافسات ذهاب دور ال32.
image

المدفعجي حمزة الجمل يوضح خطورة استغناء الفريق عن نجومه

كتب / تامر السيد .... في مقابلة تليفزيونية مع نجم النادي الاسماعيلي في فترة التسعينات المدفعجي / حمزة الجمل اوضح فيها ان تجربة النادي الاسماعيلي في الاستغناء عن عدد كبير من اعمدته الاساسية دفعة واحدة تعد مخاطرة كبيرة جدا
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1