إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - رسالة الي م. محمود عثمان الرئيس الشرفي للنادي

رسالة الي م. محمود عثمان الرئيس الشرفي للنادي

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بداية نطلب من المهندس محمود عثمان ان يقرأ و يراجع التقارير التي قدمها موقع اسماعيلي اس سي عن فقدان نسخة

 كأس افريقيا  1970و التي فاز بها النادي الاسماعيلي بفضل الله و توفيقه  و نذكر تلك التقارير في مقدمة الرسالة

بلاغ لأبو السعود .... إختفاء نسخة كأس افريقيا 70

بلاغ الي م. أبو الحسن .... إختفاء نسخة كأس افريقيا 1970

و لنبدأ القصة من اولها و عذار علي التفاصيل الكثيرة و  العديدة التي ستحتويها تلك الرسالة 

فقد فاز النادي الاسماعيلي ببطولة الدوري المصري لأول مرة في تاريخ النادي موسم 66/67  و اعلن عن ذلك رسميا بالفوز علي نادي السكة الحديد في 5 مايو 1967  بقيادة والدكم  المعلم عثمان احمد عثمان - رحمة الله عليه و الذي وضع النادي الاسماعيلي علي طريق البطولات

و  لكن قامت حرب 1967 بعد ذلك بشهر واحد و حدثت محنة التهجير القاسية علي ابناء الاسماعيلية  و لاعبي النادي و تفرقوا في محافظات و مدن مصر .. حتي كان القرار الشجاع و الحكيم من المعلم عثمان - رحمة الله عليه  - باعادة تجميع الفريق و عمل جولات بالدول العربية  لصالح المجهود الحربي و اعادة تسليح الجيش المصري و كان القرار في يوم 8 اكتوبر 1967 اي بعد مرور اربعة أشهر فقط علي نكسة 67 و التي كان المر و العلقم يحيط بالمصريين علي كافة المستويات .. و تم تجميع الفريق بمعسكر مؤقت بنادي الزمالك و تم استدعاء المدرب الانجليزي طومسون من انجلترا .. و كأن الاسماعيلي اراد ان يقول ان شباب مصر و رجالها قادرين علي تحدي المحنة القاسية و  بالفعل اتم الاسماعيلي رحلاته في  عشرة دول عربية و قدم اموالا الي الدولة المصرية في ملحمة وطنية .. لم تتكرر طوال تاريخ مصر الي الأن و استحق الاسماعيلي الحصول علي درع العمل  الوطني كأول نادي مصري يحصل علي هذا الشرف في 17 يونيو 1968    

و اعاد الاسماعيلي الأمل من جديد للكرة المصرية بإمكانية عودةالروح للملاعب المصرية و التي كانت قد توقفت تماما و أصر المعلم رحمة الله تعالي عليه ان تقام مباراة للاسماعيلي مع الأهلي  بدورة صيفية تنشيطية بالاسكندرية يوم 8 اغسطس 1968 و كان الامن متخوف منها و اراد تاجيلها و لكن المعلم قال ان مصر اقوي من اي خوف و اقيمت المبارة و فاز الاسماعيلي 4-2  في جو مصري خالص

راجع التقرير التالي

مواقف الدراويش الوطنية

و عاد الاسماعيلي لجولاته العربية  مرة اخري و ايضا لم يكتفي الاسماعيلي باللعب بالدول العربية بل ذهب للعب دورة ودية بالكونغو ضد تونس و فريق برازيلي و تلقي النادي دعوات للعب في زامبيا و تنزانيا و لكنه لم يتمكن من تلبيتها بسبب القرار الشجاع جدا من المعلم عثمان - رحمة الله عليه في ديسمبر 1968  بالمشاركة في بطولة افريقيا للأندية للاعلان عن قوة شباب مصر و تحديهم للهزيمة و خرج الاسماعيلي في جولاته الثانية بالدول العربية الكويت و البحرين و دبي و قطر استعداد للمشاركة في البطولة الافريقية للأندية

كثاني نادي مصري يشارك في تلك البطولة القوية جدا .. حيث كان النادي الاولمبي السكندري  قد شارك من قبل في النسخة الثالثة موسم 1967  و خرج من الدور الثاني بالخسارة امام فريق سان جورج من اثيوبيا بمباراة الذهاب و الانسحاب من لقاءالعودة بسبب نكسة 1967 ايضا و الغيت البطولة المجمعة و التي اقيمت بالسودان و الذي اعتذر عن استكمال تنظيم البطولة  .. و ابتدأ الاسماعيلي رحلته الطرزانية في غابات افريقيا بلقاء نادي التحدي الليبي في 12 اكتوبر 1969 .. و كلنا نعلم القصة الاسماعلاوية الخالدة و التي توجت في 9 يناير 1970 بحصول الاسماعيلي علي الكاس الافريقية  بالفوز بالمباراة النهائية علي فريق انجلبير الرهيب  3-1 في حضور 120 الف متفرج في استاد ناصر و كان حدثا تاريخيا لا يمكن ان ينسي

 

 

و حصل الاسماعيلي علي كأس البطولة التي كان يحمل اسم الزعيم و الرئيس الغانى الراحل كوامي نكروما والتي بدأ اللعب عليها منذ بداية البطولة عام 1964 وحتى إحتفظ بها نادى هافيا كوناكرى الغينى عام 1977 وذلك لأسبقية حصوله عليها ثلاث مرات أعوام 1972، 1975، 1977-  و عاد الاسماعيلي بطل افريقيا  لجولاته العربية في الكويت و العراق و لبنان و السوادان و حول عشرات الالاف من الدولارات الي الخزينة المصرية  و اعتذر عن رحلات الي توجو و نيجيريا و ساحل العاج

 

حصل الكابتن علي ابو جريشة علي لقب  افضل لاعب بالقارة الافريقية في ابريل 1970 و تم تكريمه في العاصمة الفرنسية باريس من قبل مجلة جون افريك الراعية للبطولة الافريقية قبل ان تنتقل الرعاية الي مجلة فرانس فوتبول الفرتسية ايضا  و كتب الصحفي عبد المجيد نعمان مقالا بعنوان : عائدون من باريس بأكليل الغار .. و اشار فيه ان الاسماعيلي تسلم نسخة من الكأس الافريقية التي كانت تسمي - تروفي - و هو نظام معمول به من بدء البطولة عام 1964 و هو  نظام منقول من الاتحاد الاوربي لكرة القدم للبطولة الاوربية للاندية و برعاية السيد محمد عبد العزيز مصطفي رئيس الاتحاد الافريقي من عام 1958 حتي عام 1968     

 

 و  تقرر نقل تدريب الفريق في مقر مؤقت في 7 يوليو 1970 في مركز شباب الجزيرة و كان عبارة عن غرفة واحدة من الطوب و سقفها من الخشب و الواح الصاج و تم اضافة اليها غرف ملحقة من الاخشاب و الصاج لاقامة اللاعبين و انشاء ملاعب رملية تقوم بتنفيذها شركة المقاولون العرب و حدثت مشكلة في مباراة الاسماعيلي و الزمالك الودية و التي اقيمت في 7 اغسطس 1970

و اصبح المقر المؤقت للدراويش في مركز شباب الجزيرة مقرا دائما في 11 اغسطس 1970  و تم تجديدة و عمل اضافات اخري اليه وصلت الي 12 غرفة اقيمت من المواد الانشائية البسيطة    

  و عاد الاسماعيلي للعب بالبطولة الافريقية موسم 1970 ..حتي خرج من البطولة علي ايدي فريق اشانتي كوتوكو الغاني بالتعادل سلبا بالقاهرة و الخسارة بهدفين نظيفين في غانا في سبتمبر 1970   

ثم حدث حريق بمقر النادي الاسماعيلي في الجزيرة في 24 مايو 1974 و كان حريقا كبير أتلف كل محتويات النادي حسب التقرير التالي

 

ومن كل ما سبق نستطيع استخلاص ما يلي

 

 

حصل الاسماعيلي علي نسخة طبق الأصل - تروفي - في عام 1970  من كاس الرئيس الغاني الراحل نكروما و هو نظام معمول به من بداية البطولة في عام 1964 

لم يتمكن الاسماعيلي من الاحتفاظ  بنسخة الكاس الافريقية في مقر اقامة اللاعبين بنادي الزمالك حتي مغادرته في اغسطس 1970 و لم يتواجد الكاس في مقر النادي في مركز شباب الجزيرة بناء علي شهود العيان و منهم كاتب التقرير و الذي كان ملازما كل الوقت للفريق في مقره الدائم في مركز الشباب

و بفرض ان الكأس كان موجودا  بمركز شباب الجزيرة و عند قيام الحريق في مايو 1974 و حسب التقارير المنشورة ان الضرر اصاب المقر و دمره تماما و هو ما اضاع نسخة الكأس بحساب تواجده في المقر وقت الحريق

 

كان من الطبيعي جدا ان يعتبر مكاتب المعلم عثمان احمد عثمان - رحمة الله عليه , ان تكون امتداد للنادي الاسماعيلي و تواجد بها العديد من الكئوس و الأوسمة  الخاصة بالاسماعيلي و هو أمر لا مشكلة فيه علي الاطلاق و من الجائز جدا ان تواجد  نسخة الكأس الافريقية في مكتب المعلم عثمان احمد عثمان و يكون قد نجا الكأس من الحريق من الأصل 

و بمعرفة يقينا  ان النسخة من كاس افريقيا ليست موجودة علي الأطلاق بمقر النادي الاسماعيلي بالاسماعيلية منذ عودة النادي الي الاسماعيلية عام 1975  من محنة التهجير

فنحن امام احتمالان لا ثالث لهما

الاحتمال الأول هو إحتراق الكأس الافريقية في حريق مقر النادي بالجزيرة عام 1974

و الاحتمال الثاني هو تواجد نسخة الكاس الافريقية في حوزة العثمانيين

طبقا لتسلسل  احداث الأمور التي أشرنا اليها فيما سبق 

لذاك نطلب من المهندس محمود عثمان نجل المعلم عثمان - رحمة الله عليه التحقيق في  فقدان نسخة كأس افريقيا 1970 و ان اضطر الي صناعة و صياغة كأس طبق الأصل من الكأس المفقودة و تقديمها الي النادي الاسماعيلي ..حفاظا علي تلك الذكري الغالية التي تعتبر انجازا و تاريخا  للنادي السماعيلي الععريق و الكبير و شاهدا علي قدرة و ابداع المعلم عثمان احمد عثمان الذي قاد الاسماعيلي الي منصة البطولات و الانجازات بكل عبقرية و انتماء  للنادي الاسماعيلي و مدينة الاسماعيلية

 

 

و الله الموفق ,,,       

جديد إس سي
image

الفريق يواصل المران و المحمدي ينضم للغائبين

كتب ميدو حسين ... واصل الفريق الاول بالنادي الاسماعيلي مرانه اليومي ضمن الاستعداد لمواجهة فريق طنطا يوم السبت القادم علي استاد الاسماعيلية
image

بيدرو يختار 20 لاعباً فى القائمة لمواجهة طنطا

كتب: محمد حنيدق .. اعلن الجهاز الفنى للاسماعيلى بقيادة  البرتغالى بيدرو بارنى قائمة الفريق استعدادا لمباراة طنطا ويواجة الدراويش ابناء السيد البدوى ضمن فعاليات الاسبوع السادس
image

الاسماعيلى فى محاولة لمصالحة جماهيره الغاضبة على حساب طنطا

كتب : محمد حنيدق .. يلتقي في تمام الساعة الخامسة مساء السبت الموافق الرابع والعشرون من فبراير 2018
image

الفريق في معسكر مغلق اليوم الخميس

كتب محمد اسامة .. من المقرر ان يدخل الفريق الأول للنادى الإسماعيلى في معسكرا مغلق اليوم الخميس في فندق اللاعبين بالنادي
image

المسائي و نظرية المانيفاتورة و تصفية الإسماعيلي نهاية الموسم

يبدو ان محرري جريدة الاهرام المسائي ( راضعين من نفس المصدر ) و بعدما كان سي لطفي مغرم بالمطافئ و النار و البراكين في الاسماعيلي .. جاء الينا ابو رمضان ليستخدم نظرية المانيفاتورة و الغليان و التبخر
image

احصائية لقاءات الاسماعيلي و طنطا بالدوري الممتاز

كتب : محمد حنيدق .. بمناسبة لقاء فريقى الاسماعيلى وطنطا والذى يقام فى تمام الساعة الخامسة مساء يوم السبت القادم الموافق 24 من فبراير2018
image

عودة الفريق للمران و عواد يغيب عن مواجهة طنطا

كتب محمد اسامة .. عاد الفريق الاول بالنادي الاسماعيلي الي المران اليوم الاربعاء تحت قيادة المدير الفني البرتغالي بيدرو بارني و جهازه المعاون
image

الاسماعيلى 97 يتعادل مع مصر المقاصة بدون اهداف

كتب مؤمن مجدي .. و ذلك فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الجامعة القديمة بالاسماعيلية
image

ميمي درويش 66 و 14 عاما مع الدراويش

و تواصل مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي توفيقه .. و نقدم تقرير من عام 1966 مع كابتن كباتن الدراويش ميمي درويش - رحمة الله عليه
image

حكاية التذكرة بــــ 75 جنيه .. و هري بعض الاسماعلاوية

حدد مسئولي النادي الاسماعيلي مبلغ 75 جنيه قيمة بطاقة دخول المباريات المقامة علي استاد الاسماعيلية و لعدد مسموح به و هو 300 بطاقة حسب تعليمات اتحاد الجبلاية و الجهات الامنية
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1