إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - كيف تعود روح 1990 و 2002 للاعبى الدراويش

كيف تعود روح 1990 و 2002 للاعبى الدراويش

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

لن ينسى أى من عاشقى الدراويش ، موسمى 1990 و 2002 حيث كان جميع لاعبى الدراويش نجوم

، فعندما كان يواجه أبناء السامبا المصرية أى فريق ، تحس بمدى قوة وإصرار اللاعبين على الفوز ولا شىء سوى الفوز ، أياً كان مكان إقامة المباراة ، سواء فى إستاد الإسماعيلية أو فى أى ملعب خارج الإسماعيلية ، ففى كل الحالات تجد طوفان من الهجوم الإسماعيلاوى الممتع ، وتجد أن جميع الفرق فى حيرة من أمر الدراويش .... فجميع اللاعبين لديهم من المهارات والإصرار مايؤهلهم أن يكونوا صانعى لعب أو هدافين ، فتجد جميع المتابعين لمباريات الإسماعيلى خلال موسمى 1990 و 2002 متأكدين من الفوز وبعدد وافر من الأهداف ، فلا يهدأ طوفان الهجمات الصفراء أو ينحسر لمجرد إحراز هدف أو لإثنين أو حتى ثلاثة ، فالهجوم مستمر ولا شىء سوى الهجوم ، وجميع اللاعبين لديهم ملكة تسجيل الأهداف وحتى من أنصاف الفرص ، فماذا حدث لنجومنا الحاليين وماذا ينقصهم ليعيدوا أمجاد الدراويش ولحصد البطولات ؟ فعندما نحلل الموقف نجد أننا نملك لاعبين على أعلى مستوى من المهارة فى مصر فى جميع الخطوط ، ولكن أين العيب ؟ لماذا يضيع نجوم مثل محمد محسن أبوجريشة أو أحمد على وغيرهم فرصاً سهلة أمام المرمى بما يصيبنا بأمراض ضغط الدم والسكر ؟ لقد أرتفع ضغط دمى يوم أمس وأنا أشاهد مباراتنا أمام الحرس ، وكيف أن الفرص القليلة التى لاحت أمام المرمى لا يتم إستغلالها لإحراز النقاط الثلاث والتى نحن فى أشد الحاجة إليها أذا كنا نرغب فى المنافسة وإسعاد الجماهير المتعطشة للبطولات ؟ هل العيب فى اللاعبين ؟ هل تنقصهم ثقافة البطولة والإصرار والتركيز من المهاجمين لإستغلال أى فرصة أمام المرمى والتركيز والتفانى من المدافعين وبذل الجهد والعرق بكل قوة وإخلاص للذود عن مرمى الدراويش ؟ ومن المسئول عن بث هذه الروح فى اللاعبين ؟ هل هو الجهاز الفنى ؟ هل مجلس الإدارة ليس من القوة لبث العزيمة والإصرار وروح البطولة فى اللاعبين ؟ جميعنا نذكر مباراتنا مع المصرى البورسعيدى فى نهائى دورى 2002 ، ولن إنسى حرقة وإصرار أنور سلامة مدرب المصرى آنذاك وكأنه ينافس على بطولة الدورى وهو ليس له ناقة أو جمل ، وهذا ليس بيت القصيد ولكن لن أنسى روح وإصرار اللاعبين للفوز بتلك المباراة ورغم تأرجح المباراة مابين هدف للدراويش والمصرى ولكن جميعنا رغم ذلك كان بداخلنا يقين وثقة فى الله سبحانه وتعالى ثم فى اللاعبين ، ولم يخذلونا بالفعل وفازوا باللقاء وببطولة الدورى ، أين هذه الروح ؟ أين هذه الروح فى دورى العام السابق 2008-2009 ؟ أين هذه الروح فى مباراة الشرطة العام السابق والتى تعادلت معنا فى آخر دقيقة بهدف حرق دم شعب إسماعيلية ، إن الحفاظ على الفوز فى مباراة الشرطة ومنع هذا الهدف كان كفيل بحسم الدورى للإسماعيلى ، فكثير من النقاط ضاعت فى دورى العام السابق بنفس الأسلوب ، هدف فى مرمانا فى آخر دقيقة ....... وتضيع النقطتين ، وتكرار هذا كان السبب فى إعطاء محمد ريشة لاسامحه الله الفرصة للتخاذل والتواطؤ وإحتساب هدف غير صحيح هو فى الأصل فاول على أبوتريكة فى مباراة الأحمر البغيض أمام طلائع الجيش ، فلماذا نعطى الفرصة لذلك ؟ لماذا لانحسم البطولة بأقدام لاعبينا دون أن نعطى الفرصة بتخاذل لاعبينا لمريدى الأحمر البغيض فى إقصاءنا ؟؟؟ أرجو أن نعرف السبب ونحن نملك أفضل لاعبين فى مصر ، فلماذا لاتعود روح 1990 و 2002 ؟ أرجو أن يتم تدارك ذلك حالياً والعمل على سرعة بث روح حصد جميع نقاط المباريات دون تخاذل إذا كنا نريد أن نحصد البطولات. والله الموفق
ا. عمر النيدانى
جديد إس سي
image

الفريق في معسكر مغلق اليوم الخميس

كتب محمد اسامة .. من المقرر ان يدخل الفريق الأول للنادى الإسماعيلى في معسكرا مغلق اليوم الخميس في فندق اللاعبين بالنادي
image

المسائي و نظرية المانيفاتورة و تصفية الإسماعيلي نهاية الموسم

يبدو ان محرري جريدة الاهرام المسائي ( راضعين من نفس المصدر ) و بعدما كان سي لطفي مغرم بالمطافئ و النار و البراكين في الاسماعيلي .. جاء الينا ابو رمضان ليستخدم نظرية المانيفاتورة و الغليان و التبخر
image

احصائية لقاءات الاسماعيلي و طنطا بالدوري الممتاز

كتب : محمد حنيدق .. بمناسبة لقاء فريقى الاسماعيلى وطنطا والذى يقام فى تمام الساعة الخامسة مساء يوم السبت القادم الموافق 24 من فبراير2018
image

عودة الفريق للمران و عواد يغيب عن مواجهة طنطا

كتب محمد اسامة .. عاد الفريق الاول بالنادي الاسماعيلي الي المران اليوم الاربعاء تحت قيادة المدير الفني البرتغالي بيدرو بارني و جهازه المعاون
image

الاسماعيلى 97 يتعادل مع مصر المقاصة بدون اهداف

كتب مؤمن مجدي .. و ذلك فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الجامعة القديمة بالاسماعيلية
image

ميمي درويش 66 و 14 عاما مع الدراويش

و تواصل مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي توفيقه .. و نقدم تقرير من عام 1966 مع كابتن كباتن الدراويش ميمي درويش - رحمة الله عليه
image

حكاية التذكرة بــــ 75 جنيه .. و هري بعض الاسماعلاوية

حدد مسئولي النادي الاسماعيلي مبلغ 75 جنيه قيمة بطاقة دخول المباريات المقامة علي استاد الاسماعيلية و لعدد مسموح به و هو 300 بطاقة حسب تعليمات اتحاد الجبلاية و الجهات الامنية
image

ثماني الدراويش ٩٩ في منتخب مصر

كتب مؤمن مجدي ... انتظم ثمانى ﻻعبى الاسماعيلى فى معسكر منتخب مصر لمواليد 99 المقام فى مشروع الهدف من فترة 20 الى 23 من الشهر الجاري
image

اراء الجماهير و الرياضيين و الاعلام في سبب تراجع الدراويش

تحقيق ميدو حسين ... بعد التراجع الغير مبرر في الفتره الاخيره للفريق الاول بالنادي الاسماعيلي والخسارة الاخيرة امام فريق انبي في الجولة رقم 25 من مسابقه الدوري الممتاز ليجعل الصراع شرس علي المركز الثاني
image

ماهي يا منافسة حقيقية يا بلاها منافسات

بقلم د.جمال ثروت .. إذا كانت الانتصارات والجلوس على القمة فى النصف الأول من الموسم تنسب لحسن إدارة النادى وحضرة ناظرها إذاً فالمنطق يقول تتحمل الإدارة وحضرة ناظرها أيضاً إنكسارات وهزائم الفريق في النصف الثاني من الموسم
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1