إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - مابين أربعة و أربعة - مهلة أخيرة للإسماعيلي

مابين أربعة و أربعة - مهلة أخيرة للإسماعيلي

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بقلم ا. ايمن دياب .. اليوم وخلال برنامج بيت الجبلاية الذي يقدمه على قناة النيل للرياضة

الدكتور ياسر أيوب كان ضيفه في الحلقة الأستاذ محمود الشامي عضو مجلس إدارة إتحاد كرة القدم، والأستاذ محمود الشامي رجل ريفي الطباع اللي في قلبه على لسانه لذا فقد فجر وبشكل رسمي إعلان واضح وصريح بأن أخر ميعاد للمهلة التي منحتها الفيفا للإتحاد المصري لكرة القدم لتعديل أوضاع الأندية في مصر لتصبح ضمن المنظومة الاحترافية الدولية كما تريدها الفيفا هو نهاية شهر ديسمبر لهذا العام.


وفي نفس الإطار أوضح الشامي بأن هناك معايير اربعة اساسية نبهت الفيفا على وجوب الالتزام بها خلال مرحلة التحول للإحتراف الحقيقي المطلوب تطبيقه في مصر:



1- معيار رياضي
2- معيار قانوني
3- معيار مالي واقتصادي
4- معيار إداري


وأكد الشامي على أن المعيارين الأوليان الرياضي والقانوني لا توجد مشكلة في تطبيقهما ، فالمعيار الرياضي يختص بكيان النادي وتنظيم فرقه التي ستنافس في المسابقات المختلفة بما فيها مسابقات الناشئين، كما أن المعيار القانوني وهو يختص باللوائح المنظمة للعمل الرياضي في مصر وقد تم الاتفاق على اعتماد لوائح المجلس القومي للرياضة كمعيار عام يسري بكافة لوائحه على النشاط الرياضي بصفة عامة في مصر


تبقى معياران هما المشكلة الحقيقية التي تواجه تحويل مسار كرة القدم المصرية من نظان الأنحراف الوهمي الفاشل المسيطر عليها حاليا إلى الاحتراف المعياري الذي تريده الفيفا وتتمسك بتطبيقه في كافة دول العالم


والمعيار الإداري قد يكون الأقرب للتعديل بسهولة وبدون تأخير في العديد من الأندية المصرية وخاصة أندية الشركات التي تعتبر نموذج في الإدارة الرياضية القياسية وتتبقى الأندية الشعبية التي تعتبر اكثر تأخرا وتخلفا في مجال الإدارة الرياضية الاحترافية ويستثنى من تلك الاندية النادي الأهلي الذي يعتبر بالفعل مؤسسة قائمة وتسير على نظم إدارية راسية وتعتمد على خطط مستقبلية واضحة


ويهمنا هنا موقف الإسماعيلي . . هذا النادي العريق الوطني المحترم . . الفاشل إداريا بدرجة إمتياز . . الذي لا نحب سواه ولن نشجع سواه


كيف سيتمكن الإسماعيلي في ظل الإدارة العشوائية التي توجد بالنادي الأن من تعديل وتغيير هيكله الإداري وتطبيق الاساليب الإدارية الحديثة في ظل التخبط الإداري الواضح لكل ذي عيان؟؟


هل سيضطر إتحاد كرة القدم والمجلس القومي للرياضة إلى التدخل بشكل جدي وبشكل حاسم لإجبار الإدارة الحالية للإسماعيلي على تعديل وتوفيق اوضاعها الإدارية؟؟ هل سيتم تقديم يد المساعدة الصادقة لهذه الإدارة المفككة بالفعل ام سيتم التضحية بالإسماعيلي في سبيل اعتماد أندية الشركات التي لن ترهق اي جهة حكومية في مراقبتها والتعامل معها إداريا؟؟


ويتبقى المعيار الاقتصادي . . وهو الأكثر صعوبة بل الأكثر خطورة على الاسماعيلي وباقي الاندية الشعبية محدودة الدخل ولكن يهمنا هنا مناقشة مصير الإسماعيلي على وجه الخصوص


في كافة مراسلات لافيفا وتنبيهاتها على الاتحادات المحلية لتوضيح غرضها في تطبيق نظام اقتصادي موحد على كافة الاندية الرياضية لكي تكون مؤهلة للدخول ضمن منظومة الاحتراف الكروي العالمي المعترف به من قبل الفيفا كانت كل تلك المكاتبات تنص صراحة وبدون اي تفسيرات جانبية على وجوب إنشاء كيانات اقتصادية ينتج عنها ميزانيات مالية واضحة تنشر بشكل دوري


والغرض الأساسي من هذا الشرط المعياري للفيفا هو محاربة عمليات غسيل الأموال التي انتشرت في الكثير من أندية أمريكا الجنوبية وأوروبا . . وكخطوة أولى اجبرت الفيفا كافة الأندية على اعتماد نظام الكتروني موحد tms لضمان الشفافية التامة في مبالغ انتقالات اللاعبين بين الأندية


والأن تؤكد الفيفا على ضرورة فصل نشاط كرة القدم عن باقي الأنشطة الرياضية في كافة الأندية ونصت تعليمات الفيفا على ضرورة تواجد مجلس مخصص لإدارة نشاط كرة القدم يكون مهمته تأسيس كيانات اقتصادية يمكن من خلالها التأكيد على وجود رؤوس أموال مستثمرة في نشاط كرة القدم مع توضيح كافة المبالغ واسماء المساهمين في حالة وجود هؤلاء المساهمين لتحقيق شرط المادة 18 من اللائحة الاساسية للفيفا والتي تحارب امتلاك الجهات لأكثر من نادي في نفس المسابقة لضمان شرط العدالة التنافسية


هنا في مصر المحروسة تركوا كل الاسطر التي وجهتها الفيفا لهم وتمسكوا بفقرة"في حال وجود مساهمين" وتم ترجمتها حرفيا على ان الفيفا تطلب تحويل الأندية إلى شكرات مساهمة بشكل إجباري


وهي ترجمة حرفية مبتسرة تقوم بالأساس على خلفية سياسية مصرية ترفض بشكل بات وصارم انتقال ملكية أي نادي شعبي يملك جماهيرية لفرد واحد أو مجموعة متقاربة كعائلة أو اسرة من الاسر الثرية المصرية أو الاجنبية بالطبع


المفترض في مكاتبات الفيفا أنها تؤكد على وجوب نشر قوائم مالية وميزانيات سنوية او نصف سنوية وحجم مساهمات مالكي النادي بكل شفافية ودقة


ولكنهم في مصر بداوا اعتماد نظرية الشركات المساهمة طبقا لشروط قوانين الاستثمار المصرية وهنا تكمن العقبة الكبرى والأكثر خطورة على الإسماعيلي



فحتى لو سلمنا جدلا بأن الشركة المساهمة هي الحل الوحيد الأن فيجب ان نتوقف كثيرا لكي نستوضح بعض النقاط الهامة والمصيرية


أولا: في هذه الحالة يتوجب على النادي ذاته ان يمتلك أكثر من نصف الأسهم قبل طرحها في البورصة فيقوم الإسماعيلي متمثلا في مجلس إدارته بتوفير التمويل اللازم لكي يمتلك النادي الإسماعيلي ككيان لنسبة 51% على الأقل من حجم أسهم النادي الإسماعيلي التي سيتم طرحها في سوق الاوراق المالية للمضاربة . . فهل المجلس الحالي مؤهل بالفعل لهذه المهمة؟؟؟ وهل هو قادر على تحملها؟؟

قد تكون المجالس المتواجدة في نادي الزمالك أوالنادي الأهلي قادرة على فعل ذلك من خلال اكثر من اسلوب للتمويل سواء من خلال عقود الرعاية الاعلانية او التبرعات أو القروض من البنوك
فماذا سيفعل مجلس إدارة النادي الإسماعيلي؟؟

بل ماذا ستفعل الدولة للنادي الإسماعيلي في ظل تواجد مجلس هذيل مفكك لا يملك من امره شيئا؟؟
هل ستلتزم الدولة بإقراض الإسماعيلي المبالغ المالية اللازمة لجعله مؤهلا لامتلاك هذه النسبة الكبيرة من اسهم النادي التي ستطرح في البورصة؟؟؟

ثانيا: المهلة المتبقية للتنفيذ النهائي والإعلان عن تأهيل مصر لدخول عصر الاحتراف الحقيقي الإجباري اربعة اشهر فقط لا غير
والمهلة المطلوبة لتوفير المعايير الاربعة التي وردت لا تقل ابدا عن اربعة أعوام في ظل وجود إتحاد كرة القدم المهمل ومجلس إدارة الإسماعيلي غير المؤهل إطلاقا

وما بين الأربعة الأولى والأربعة الثانية ماذا سيحدث للإسماعيلي؟؟؟


لا يجب ابدا ان ننتظر اربعة اشهر لكي نتعرض لأكبر صدمة في تاريخنا . . لا يمكن أن ننتظر اربعة أشهر لكي نرى بأعيننا صرح عظيم اسمه الإسماعيلي ينهار إلى غير رجعه بحجة العولمة والاحتراف الإجباري الذي لا نقدر عليه كنادي حكومي فقير



هل سنرى بعد اربعة اشهر خزائن البنوك تفتح على مصراعيها لإقراض الأهلي والزمالك فقط بحجة الجماهيرية الزائفة؟؟ او بحجة إنقاذ باقي الألعاب الجماعية والفردية الموجودة في هذه الاندية والتي كانت تمول من نشاط كرة القدم؟؟؟



اربعة أشهر إجبارية تحتاج إلى أربعة أعوام منطقية . . ماذا نفعل
جديد إس سي
image

اميرو .... الصندوق الاسود يكشف اسرار مجلس الادارة

 أميرو: خالد فرو غائب ومع ذلك تجد توقيعه على محاضر الجلسات ◙ هؤلاء هم المسئولون عن غرامات «الفيفا» .. وهذا هو دور «شيحة» الحقيقي داخل النادي ◙
image

!!!! تاكياس جونياس !!!!

كتب / تامر السيد
image

اسامة خليل يطرح ورقة عمل لمناقشة تحديات كورونا

كشف الكابتن أسامة خليل، قائد منتخب مصر والنادي الإسماعيلي، عن الفارق الجوهري بين مطالبات الغاء الموسم الرياضي في طل الظروف الراهنة، والمواسم الرياضية الأخرى، وسط ظروف سياسية دقيقة مرت بها البلاد
image

قواعد و تعليمات عودة النشاط الرياضي

وزارة الشباب والرياضة تضع القواعد والتعليمات الخاصة ببدء النشاط الرياضي في ضوء قرارات مجلس الوزراء تعكف وزارة الشباب والرياضة حاليا، وبالتعاون مع وزارة الصحة، على وضع
image

فيديو .. نص مكالمة الخطيب والناظر لانهاء صفقة المحمدي

كشف الناقد الرياضي ابوالمعاطي زكي رئيس تحرير جريدة وموقع نجم الجماهير، اخر تطورات مفاوضات الأهلي مع الإسماعيلي لضم باهر المحمدي. وأكد ابوالمعاطي زكي خلال برنامجه “نجم
image

حمام إبراهيم "كلمة السر" في مسيرة سيد معوض

لم يكن وكيلا للاعبين ولا يعمل ككشاف للمواهب مع أحد الأندية؛ لكن حمام إبراهيم كان سببا في صنع طفرات بمسيرة سيد معوض. حمام إبراهيم بطل الدوري
image

معار الاسماعيلي للمقاولون يرفض العودة

حسم مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الإسماعيلي والمعار لصفوف المقاولون العرب، حتى نهاية الموسم الجاري، موقفه من الاستمرار مع قلعة ذئاب الجبل، في الفترة
image

الاسماعيلي يستعد لمخاطبة أجانبه للعودة.. وباهر يواصل التاهيل

يستعد الجهاز الإداري في الإسماعيلي لمخاطبة لاعبيه الأجانب من أجل الاستعداد للعودة إلى مصر، فور فتح المجال الجوي أمام رحلات الطيران. ولم يحدد مجلس الوزراء المصري
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1