إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - الأسطورة رضا في المنتخب .. و أتعلم يا سولية

الأسطورة رضا في المنتخب .. و أتعلم يا سولية

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

كان مدرب الفريق علي عمر مشفقا علي صغار فريق الدراويش في فترة الإعداد لموسم 57/58 و منهم النجم الموهوب رضا و رغم التشجيع المستمر

   من مدرب الفريق الكابتن علي عمر لنجوم الفريق الصغار

و الذين تولوا مسئولية الفريق و ذلك بعد رحيل نجوم الفريق الكبار الي خارج النادي

و كان الفريق يضم ناشئيه الجدد  رضا و شحتة و خليل سامبو و عطية احمد و فؤاد سعودي و سليمان لافي و معهم  فكري راجح و انور ابو حديد و مصطفي يونس و علي حسين و المانش و علي منسي

و كان الاستعداد للموسم الجديد 57/58 مشوبا بالحذر من رحيل كبار الفريق و الذين قدموا موسما رائع و حصلوا علي المركز الثالث بموسم 56/57 و كان للاسماعيلي قوة و مهابة كبيرة

و كانت المباراة الاولي للدراويش الصغار في موسم 57/58 مع فريق الترسانة القوي و هجومها  الصاروخي بقيادة حمدي عبد الفتاح هداف الموسم السابق و ستقام المباراة بين الترسانة و الاسماعيلي علي ملعب الاول في ميت عقبة

كانت المباراة في 25 اكتوبر 1957  و يحضرها كبار المسئولين علي المنتخب القومي برئاسة الكابتن مختار التتش

و تقدم الترسانة بهدفين للهداف حمدي عبد الفتاح في الشوط الاول و خشي الكابتن علي عمر من البداية الصعبة و طالب اللاعبين بين الشوطين الالتزام الدفاعي و اللعب علي المرتدة فقط , خوفا من زيادة الاهداف في مرمي الدراويش .. لكن كان صوت اللاعب الصغير رضا واضحا و قال ما تخافشي يا كابتن مش حنتغلب

و تقدم رضا و زملاءه في الشوط الثاني و امتلكوا الكرة في وسط ملعب الترسانة و مال رضا للعب ناحية الجناح الايمن و بالقرب من الجماهير التي كانت تستمع بالمهارات العالية في التمرير و المراوغة في أضيق المساحات و استطاع عمل تمريرة برازيلية تصدي لها فكري راجح و أحرز  هدفا جميلا

و قبل نهاية المباراة بدقائق احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء للاسماعيلي- تصدي لها الصاعد رضا و سجلها بطريقة فنية مبتكرة فريدة و انتهت المباراة بتعادل الاسماعيلي و الترسانة بهدفين لكل فريق

و في غرفة الملابس فوجئ اللاعب الصاعد رضا بالكابتن مختار التتش –يقترب منه و يقول له انه تم اختياره للعب في الفريق القومي و سيتم اصطحابه فورا الي معسكر الفريق في مصر الجديدة

اصيب اللاعب رضا بمشاعر متضاربة و قتها بين الثقة و الفرحة و رد بشكل تلقائي  علي الكابتن الكبير مختار التتش قائلا : بس انا ما معييش هدوم

رد عليه الكابتن التتش و قال له ما تخافش حنتصرف

و يروي الكابتن فؤاد سعودي تلك الواقعة و هو يبتسم و كان حاضر دخول الاسطورة رضا الي منتخب مصر و ظل من بعد كلمات الكابتن التتش صامتا و لكن لا ينطق الا بالرد علي زملاءه بالفريق الذين التفوا حوله يهنئونه بدخول المنتخب

و يمكن القول ان اختيار رضا لم يكن مفاجاة لمن شاهد رضا يلعب كرة القدم في الشارع حتي  لعب للفريق الاول للمرة الاولي في مارس 1957 امام طنطا في موسم 56/57 و لكن بدايته قوية حيث احرز هدفين من الثلاثة التي فاز بها الفريق 3-1

 

 

و راح رضا يتأكد من اسماء اللاعبين الكبار في المنتخب مثل نور الدالي و بدوي عبد الفتاح و الضظوي و ابو سريع و شريف الجندي و رفعت الفناجيلي و يكن حسين و صالح سليم و عادل هيكل

و كان كلما يعرف اسما – يزداد صمته و تعجبه و في نفس الوقت يزداد شوقا للتواجد جانب اولئك العمالقة

و ودع لاعبي الاسماعيلي زميلهم رضا  و عادوا الي الاسماعيلية و ذهب رضا الي معسكر المنتخب العسكري و بدء الانضمام الي الفريق و وجد نفسه يلعب كجناح ايمن و هو مكانه المفضل و معه في الهجوم الضطوي و بدوي الفتاح و ابو سريع

و كانت المباراة الاولي  للمنتخب امام ايطاليا و فاز منتخب مصر بهدفين علي منتخب ايطاليا القوي و العتيد و أحرز المركز الثالث بالبطولة العسكرية التي أقيمت في مدينة نابولي بايطاليا .. و بانتهاء اللقاء مع ايطاليا  فوجئ الجميع بسقوط الصاعد رضا و هو يبكي علي الارض و ركض الجميع  خوفا من ان يكون رضا تعرض للإصابة و لكن وجدوه يبكي بشدة و كأنه أراد ان يترجم في دقيقة واحدة كل المشاعر التي كان يختزنها من ساعة ما اخبره الكابتن الكبير مختار التتش باختياره في منتخب  مصر

 

و من بعد تلك المباراة ظل الاسطورة رضا عنصرا أساسيا في المنتخبات المصرية بكافة انواعها  العسكرية و الأهلية و الاولمبية حيث شارك في دورة روما الاولمبية في روما 1960 و لعب أساسيا امام بلغاريا  و يوجوسلافيا في أغسطس 1960 و الدورة العربية بالمغرب 1961 و لعب للمنتخب القومي 30 مباراة دولية و شارك ايضا في دورة الامم الافريقية بغانا و بطولة العالم العسكرية 1964

ووينضم رضا للمنتخب الأول و الذي يلعب في مواجهة البرازيل بكامل نجومها بيليه و جليمر و سانتوس و دديدي وزاجاللو و ريفالينو و جرانشيا و الذي لعب عليه المدافع محمد رفاعي و الذي أطلقت عليه الصحافة الظهير الطائر الزاحف و لعب رضا مباراة عمره و سدد قذيفة ترتد من القائم الايمن بعد ان راوغ سانتوس بمهارة و تهتف الجماهير الخمسين ألف للأسطورة رضا

 

 

رغم خسارة المنتخب المصري بخمسة أهداف دون رد و في المباراة الثانية التي أقيمت بالإسكندرية و فازت البرازيل 3-1 و أحرز الهدف لمصر النجم نبيل نصير بينما أحرز الثلاثة أهداف – هاتريك – الجوهرة السوداء البرازيلي بيليه و كان كابتن منتخب مصر الاسماعلاوي سيد شارلي

و كان تألق رضا كهداف مع المنتخب القومي في التصفيات الاولمبية في مواجهة المنتخب التونسي في 16 فبراير 1960 و سجل رضا أول أهدافه في شباك تونس مفتتحا أهداف المصريين  بالدقيقة 50 و فاز المنتخب المصري  3-1 و أحرز الهدفين النجم حمدي عبد الفتاح و عاد رضا ليسجل في نفس التصفيات في مواجهة السودان  و فاز الفراعنة 3-0 و سجل الهدفين الأخيرين كل من حمدي عبد الفتاح و رفعت الفناجيلي كما سجل رضا في البطولة العربية ضد الكويت و  فاز الفراعنة بثمانية أهداف نظيفة و سجل بنفس البطولة في المغرب و تعادل المنتخبان 2-2 و سجل لمصر الهدف الثاني طه إسماعيل و في موسم 63 سجل رضا هدفين في شباك الفريق النيجيري بالبطولة الإفريقية و شارك بالفوز الكبير 6-3 و أحرز الموهوب حسن الشاذلي أربعة أهداف  في 24 نوفمبر 1963 و سجل رضا و الشاذلي هدفين المنتخب المصري في شبك السودان بنفس البطولة و انتهي اللقاء 2-2 و و سجل رضا و الشاذلي و طه إسماعيل بثلاثية في شباك منتخب أثيوبيا

و بعد العودة من الإصابة التي لحقت بالأسطورة رضا عاد للمشاركة مع المنتخب القومي موسم 65 و شارك في بطولة الألعاب الأفريقية و سجل هدفين في منتهي الروعة و شارك بفوز الفراعنة علي المنتخب الكيني  4-3 في مباراة عصيبة و كان الفريقان في اتجاههما الي التعادل إلا ان رضا اظهر مواهبه في المراوغة و انفرد بالحارس الكيني و أحرز هدف الفوز لمصر بالدقيقة الأخيرة من المباراة و سجل الهدفين الأخيرين  حمادة أمام و فاروق السيد و سجل رضا  هدف مصر الوحيد في مواجهة الفريق الأوغندي بنفس البطولة في 27 مارس 1965  في المباراة التي شهدت فكاهة تحكيمية وانتهت بخسارة مصر 5-1

 

و بعد ما روينا قصة دخول الاسطورة رضا الي معترك المنتخبات القومية

 

 

دعونا نشاهد صورة هذا الشاب المتأنق بأناقة الخمسينات و قبل مباراة الترسانة بأيام قليلة و يظهر رضا  في الصورة بجانب علي البيك و خليل سامبو و احد أصدقائهم يسمي محمد الفكيهي

 

رحمة الله و مغفرته علي الأسطورة الاسماعلاوية ... رضا

 

جديد إس سي
image

صبري المنياوي : يجب إلغاء الدوري هذا الموسم

طالب صبرى المنياوى مدير الكرة بالنادى الاسماعيلى، مسئولي اللجنة الخماسية بإتحاد الكرة بإعلان إلغاء مسابقة الدوري المصري الممتاز هذا الموسم بسبب فيروس كورونا. وقال صبري المنياوي
image

محمد طلعت: وكيل مشهور في الإسماعيلية سبب عدم انتقالي للدراويش

قال محمد طلعت مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي سموحة، إنه كان قريبا من الانتقال إلى صفوف الإسماعيلي، في الفترة الماضية، ولكن تدخل وكيل أعمال
image

«جوميز» يتحفظ على أداء لاعبى الإسماعيلى.. ويطلب دعم الدراويش بـ3 لاعبين

طلب الفرنسى ديديه جوميز، المدير الفنى للفريق الكروى الأول بنادى الإسماعيلى، تدعيم الدراويش بـ3 لاعبين خلال الموسم المقبل فى مراكز الوسط المدافع والوسط المهاجم بالإضافة
image

هدوء و ترقب في الاسماعيلي انتظارا لاستئناف المنافسات من عدمه

لا حديث داخل أروقة النادي الاسماعيلي الا عن الازمة الحالية التي تعيشها الرياضة المصرية ببب تداعيات و مقاومة فيروس كورونا - كوفيد - 19
image

المباراة النادرة بين الاسماعيلي 1-1 المصري 1985

من خلال مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي و توفيقه ,,نواصل تقديم كنوز الدراويش الذهبية النادرة
image

الإسماعيلى «يوبخ» مجدى بعد أزمة الكورونا

سادت حالة من الاستياء داخل النادى الإسماعيلى، خلال الساعات القليلة الماضية، بسبب الأنباء التى تداولت إصابة محمد مجدى مدافع الفريق بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعدما
image

الإسماعيلي يسعى لتأمين عماد حمدي خوفًا من انتقاله لبيراميدز

دخل مجلس إداراة النادي الإسماعيلي، في مفاوضات جادة مع عماد حمدي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، من أجل تجديد تعاقده مع الدراويش لمدة 3
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1