إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - مرحلة د. اسماعيل عثمان دراسة تحليلة جــ 1

مرحلة د. اسماعيل عثمان دراسة تحليلة جــ 1

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

نحاول معا الي تحليل موضوعي الي دراسة الفترة التي تولي فيها الدكتور اسماعيل عثمان رئاسة النادي الاسماعيلي

عندما اطلق الحكم الايطالي بيترو  بنلويجي  صفارة النهاية للمباراة الفاصلة التي اقيمت بين الاسماعيلي  و الاهلي  في 31\7\1991  علي أرض  استاد  المحلة الكبري , معلنا فوز الدراويش بهدفين نظيفين  و ايضا فوز النادي الاسماعيلي بدرع الدوري العام لموسم 90\91  لثاني مرة بعد 24 عاما من الفوز بالبطولة موسم 66\67  .. كان هناك لقطة مؤثرة من بكاء الكابتن ايمن رجب  في عناق مع المدرب العام وقتها  الكابتن علي ابو جريشة

 

 

 

 

 

و لقد اتيح لي الفرصة للقاء الكابتن ايمن رجب بعد ذلك بسنوات و سألت لاعب الاسماعيلي السابق عن سر بكاءه القوي وقتها هل كان مجرد الفرحة بالفوز بالدوري بعد طول غياب.. ام ماذا

جاوبني الكابتن ايمن رجب  اجابة  جميلة جدا ان الدموع وقتها كانت للفوز بالبطولة بعد غياب  بطبيعة الحال ... لكنه حول بعدها الي الخوف  الي العودة الي زمن بدون بطولات مرة اخري

 

و صراحة القول ان ذلك الهاجس كان يلازم فكر جماهير الاسماعيلي من الخوف  بالعودة الي دور الكومبارس بالبطولات بعد 24 سنة من تاريخ اخر بطولة

 

تلك نقطة خطيرة جدا .. ساعد الاعلام الرياضي  علي ابرازها  بشكل مبالغ فيه .. بل قالت احد الصحف القومية  و عن طريق احد الناقد  الرياضيين الكبار .. ( ان فوز الاسماعيلي ببطولة الموسم  لا يجب ان تقلق اندية القمة ) .... كتبها هكذا بكل بجاحة متحديا مشاعر جماهير الاسماعيلي .. متملقا ناديه الأحمر

 

لكن بواقع الامر .. يوجد شئ من الحقيقة في ما قاله الاعلام الرياضي او حتي الناقد الرياضي المنحاز

 

هل سيعود فعلا الاسماعيلي ..الي زمن  اللابطولات مرة اخري بعد بطولة 90\91 بعد 24 عاما

هل سيكون هناك 24 عاما اخري .. قبل بطولة اخري

 

و لنعود جميعا الي ما قبل ثاني بطولة اسماعلاوية في 91 الي عام 1988  عندما اصدر  السيد محافظ الاسماعيلية الأسبق  الدكتور عبد المنعم عمارة  باقالة مجلس ادارة النادي الاسماعيلي  برئاسة المعلم عثمان احمد عثمان  رحمة الله عليه .. من بعد نهاية العصر الساداتي  و بما تحمله تلك الكلمة من متغيرات سياسية انعكست علي الاسماعيلي  بصورة مباشرة

 

لتمر الايام  القالية من بعدها .. ليعبر احد الكتاب الكبار علي  اقالة  مجلس  المعلم عثمان بجملة ( ثورة  التصحيح ) و يالها من مفارقة ان يتم استخدام مفردات ساداتية  للتعبير عن انقضاء عصر السادات نفسه

 

و لنراجع  ما تم بعد (  ثورة التصحيح )  .. فلقد تم تعيين مجلس  ادارة  برئاسة اللواء  فاروق حمدان  و المستشار  محمد طه مطر  و النائب احمد ابو زيد و المهندس رافت عبد العظيم  و العميد يسري طربوش و الاستاذ محمد عطية

 

و لم يعمر مجلس ( ثورة التصحيح ) الا قليلا  للخلافات  ليصبح المستشار محمد طه مطر  هو رئيس المجلس ثم يجئ مجلس اخر برئاسة السيد عزمي بدوي  و اخر برئاسة السيد صلاح عبد السميع  ثم اخر  مع المهندس رأفت عبد العظيم  ثم  المهندس محمد رحيل .. الذي تم انتخابه رئيس مجلس ادارة الاسماعيلي في 1994  نوفمبر و بوكالة العميد محمد ابو السعود  و المحاسب حسن عدس  امين للصندوق  و المهندس محمد ابو المجد  و الدكتور سليمان القماش  و المهندس احمد الجندي و المهندس نجيب موسي و المحامي  علي الشريف

 

و من خلال السطور القليلة الماضية .. لابد ان نستشف منها انه بعد ( ثورة التصحيح ) دخل الاسماعيلي في دوامة  شديدة من التخبط الاداري ... بتدخل سياسي من  محافظ الاسماعيلية وقتها يقاومه اتجاه   ( عثماني )  من داخل النادي و المحيط به ....  و ما بين الشد و الجذب .. كان لابد من التخبط الاداري و ينعكس بالضرورة  علي  كرة القدم و هي عماد النادي الاسماعيلي

 

فلم يشهد الفريق الاول  للنادي استقرارا باي حال من الاحوال  بل غابت شمس الانجازات تماما عن النادي ... بعدما كانت تظهر علي استحياء  من خلال ركام سحب التدخلات السياسية و الوصاية المتخفية من وراء الادراج المكتبية الفخمة

 

بعد بطولة الدوري العام موسم 90\91 .. كان الاسماعيلي ( 37 نقطة )  في المركز الثاني خلف الزمالك  ( اربعين نقطة )  في  موسم 91\92  و بموسم 92\93  هبط الاسماعيلي الي المركز الرابع !!!  و بفارق  14 نقطة كاملة  عن الزمالك  متصدر البطولة

 

و ضاع مذاق البطولة الاسماعلاوية الثانية في منتصف  عام 1991  حتي عام نهاية عام 1993  عندما  انقشع غبار التدخلات السياسية ... بعض الشئ  .. و انسحبت الوصايا المكتبية النظرية .. قليلا ... و بدأ ظهور كوادر فنية مستقلة  و ظهر اسماعيلي جديد بدأ بالعودة الي النتائج  الجيدة

حتي استطاع  القفز الي  المنافسة  في موسم  1993\1994  علي بطولة الدوري و بقوة  و اصبح للفريق  حضور مرعب  بشكل  واضح و مؤثر ...  لكنه تلقي هزيمة قاسية   و مفاجئة من النادي الاهلي  في المباراة الفاصلة  بالاسكندرية  بنتيجة اربعة اهداف مقابل ثلاث اهداف

 

و تحدثت الاقوال عن  مؤامرة  نسجت  لتدخل  الشخصية المكتبية  و تأييد ذلك من كباتن الفريق .. و بكل امانة لا نؤيد تلك الاقاويل ... و ان سيناريو  المباراة الفاصلة  حيث تقدم مذهل للاهلي بكرات ملعوبة وسط دفاع متراخي بثلاثية من مهاجم الاهلي  محمد رمضان - ثم  ايمن شوقي ليصل الفارق الي اربعة ثم ينتفض الاسماعيلي و يحرز ثلاثة اهداف بواسطة عماد سليمان و احمد رزق و ايهاب جلال علي  استاد الاسكندرية بتاريخ 11\6\1994  ليؤيد تلك المقولة  و بالرغم من مرور كل تلك السنوات  الا ان  نظرية المؤامرة و التواطؤ لا تزال قائمة  و بقوة حتي يومنا هذا في نهاية عام 2009

 

و ان استفدنا  من تحليل نظرية المؤامرة ... لن نخرج منها الا بحقيقة واقعية 100 %  و هي ان مازال – في ذلك الوقت – اصابع تعبث من وراء الستار في مقدرات النادي

 

و مازال التخبط الاداري و التدخلات من خارج النادي ... فكان تواجد المجلس المنتخب الشرعي  برئاسة م.محمد رحيل و التفاف شخصيات قيادية  كبيرة مثل المهندس صلاح حسب الله  و غيره حول النادي  و كان ذلك إيذانا  ببدء الاستقلال الاداري  بشكل واضح  و بدأ النادي و الفريق يستعيد توازنه بشكل معقول و تدريجي  ملحوظ  سواء في النتائج او من لاعبي النادي انفسهم الذين فرضوا انفسهم نجوما فوق العادة  في المنتخب القومي  و في نتائج الفريق

 

لكن لابد من الانخفاض مرة اخري بسبب عدم وضوح منهج سليم و تخطيط سليم  و عدم يأس اصحاب النفوذ الخارجي من ضرورة العودة الي المقاعد الامامية  .. و لو علي جثة استقرار النادي  و صالحه

 

 

و نواصل في الجزء الثاني

ما بين زلزال 1997 ... و زلزال 2005

جديد إس سي
image

استدعاء خماسي الاسماعيلي لمعسكر منتخب الشباب

كتب مؤمن مجدي ... استدعي جهاز منتخب مصر للشباب مواليد 1999, خمسة لاعبين من النادي الاسماعيلي
image

اسماعلاوية انجلترا يحتفلون بمحمد صلاح - صور

استقبل النجم احمد حجازي المحترف في نادي ويست بروميتش الانجليزي .. نجم الكرة المصرية محمد صلاح و لاعب نادي ليفربول و بحضور الكابتن زيدان النبوي نجم الاسماعيلي السابق و الاستاذ ياسر عمر مشجع الاسماعيلي الكبير
image

الاسماعيلي يحصل علي توقيع محمد الغزالي لاعب وسط الشرقيه

كتب ميدو حسين ... حصل مسئولي النادي الاسماعيلي علي توقيع اللاعب محمد الغزالي لاعب وسط فريق الشرقية , بداية من الموسم القادم
image

الإسماعيلى يصرف المستحقات المتأخرة للاعبين

قام مجلس إدارة النادى الاسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان رئيس المجلس، بصرف جميع المكافآت الخاصة باللاعبين بعد الفوز الأخير على فريق مصر المقاصة، وذلك تحفيزا لهم قبل مواجهة فريق الرجاء غدا فى الاسبوع 33 من مسابقة الدورى الممتاز.
image

نجيب : ليس أمامنا الا الفوز في كل المباريات القادمة

كتب ميدو حسين ... في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من نجم هجوم الدراويش شكري نجيب قال فيه انه ليس امام الفريق الا الفوز في كل المباريات القادمة , دون تواجد خيار اخر
image

الاسماعيلي 1956 , يفوز علي الزمالك بإصابتي دميان

و تواصل مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي و توفيقه , تقديم كنوز الدراويش الذهبية النادرة و نقدم وثيقة من 62 عاما بفوز الدراويش علي الزمالك في موسم 55/56
image

اليماني :الاسماعيلي يستحق الفوز بكاس مصر بعد وصافة الدوري

كتب مؤمن مجدي .. في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من نجم الاسماعيلي السابق الكابتن محمد اليمانى قال فيه :
image

القائمة النهائية لفريق الدراويش لمواجهة الرجاء

كتب مؤمن مجدي ... اختار البرتغالي بيدرو بارني اسماء 18 عبا فى قائمة الاسماعيلى لمواجهة الرجاء غدا على ملعب برج العرب في غرب الاسكندرية جاءت القائمة على النحو التالي
image

زكريا يقود الاسماعيلى 2001 بالفوز على دجلة بهدفين

كتب مؤمن مجدي ... الاسماعيلى 2001 يتفوق على وادى دجلة بهدفين مقابل هدف و ذلك فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الجامعة القديمة بالاسماعيلية
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1