إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - اسماعيلاوي وزير في ثلاث حكومات

اسماعيلاوي وزير في ثلاث حكومات

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

كان يوم 28 اكتوبر 1973 كل قلوب المصريين و عقولهم مشدودة الي ما يجري في منطقة القنال من معارك لم ينطفئ لهيبها

 

خاصة بعد الثغرة  التي لن تتضح ابعادها في ذلك الوقت للمواطن العادي الذي لم يعرف وقتها ان اسرائيل ارادات بها حفظ ماء وجهها بعد ان مسح المصريون الارض بالجندي الذي لا يقهر

 

و كان المعلم في قرارة نفسه غير مطمئن و أعصابه مشدودة خوفا من تطورات الموقف في منطقة القناة  و قلقا من توابع وجود تلك الثغرة و اخبارها

 

و بينما هو كذلك – دق تليفون منزله لاستدعائه لمقابلة الرئيس السادات في نفس اليوم مساءا  بقصر الطاهرة

 

و راح المعلم يسأل نفسه عن السبب الذي يمكن للرئيس من استدعاءه في هذا الوقت بالذات و تصور ان الموضوع يتعلق بإقامة مزيد من قواعد الصواريخ او المطارات او دشم الطائرات

 

و قبل ان يذهب المعلم لمقابلة الرئيس استدعي كل المديرين بالشركة الي ضرورة  عقد اجتماع و عدم الانصراف من الشركة تحت أي ظروف  و ان يضعوا كل الشركة في حالة طوارئ كاملة

 

و صل المعلم الي قصر الطاهرة و التقي بحسن كامل رئيس ديوان رئاسة الجمهورية و الذي لم يعرف أيضا سر استدعاء السادات للمعلم  و كذلك فوزي عبد الحافظ مدير مكتب الرئيس الذي لم يجد عنده المعلم جوابا

 

و فهم انهما يتكتمان خبر ما .. و لا يريدان ان يقولا شيئا – لذلك فضل المعلم الصمت و الانتظار  حتي قابل المعلم السادات و وجده يرتدي الزي العسكري الكامل و هذا أمر طبيعي في مثل تلك الظروف

 

و و جد المعلم ان السادات كان طبيعيا جدا و ضاحكا و هادئ البال و ذلك عكس ما كان يتصوره الجميع ان الرئيس  متعصب بسبب الأحداث الأخيرة و ذلك كان من سمات الرؤساء  المميزين في مقابلة الصعاب

 

و خاطب السادات المعلم قائلا : أزيك يا ابو عفان  - ترجمة لحالته الهادئة و المستقرة  - و قابل ذلك  زيادة في حيرة المعلم الذي كان يتصور ان المقابلة من اجل إقامة مزيد من قواعد الصواريخ او المطارات او دشم الطائرات التي تدعم قواتنا المسلحة

 

و وجد السادات يفاتحه في أمر تعمير منطقة القناة من اجل إعادة  الحياة الي مدن القناة  و راح يتحدث مع المعلم عن مشاريع تتاج مستقبلا طويلا مثل  قناة تنقل مياه النيل الي سيناء و عمل انفاق تحت قناة السويس لربط  سيناء مروريا بقلب مصر و راح ايضا يتكلم عن اعادة بناء المنازل التي تهدمت و مواد البماء لابد و ان تكون من الحجارة بسبب رخص تكاليفها التشغيلية  لان الطوب الأحمر سيكون سببا في تجريف الاراضي الزراعية التي يريد السادات زيادة مساحتها الزراعية

 

وجد المعلم وقتها عقلية متفتحة فاهمة في الرئيس السادات و ارجع  المعلم ذلك الحديث تمهيد الي العمل الانشائي و  الي الطلب منه كل ذلك بحكم انه صاحب شركة مقاولات  لها باع طويل في الاعمال و التحدي و العمل تحت أي ظروف

 

قال السادات للمعلم : هيا يا عثمان

 

تصورت ان المقابلة انتهت  .. فقال للسادات : أتركك بخير يا سيادة الرئيس

 

و ضحك السادات و قال : بعد أن تحلف اليمين

 

قال المعلم : أي يمين يا سيادة الرئيس

 

قال السادات : أصدرت قرارا بتعيينك وزيرا للتعمير

 

و كانت مفاجأة كبيرة للمعلم و مفاجأة سعيدة و لكنه كان لا يتمناها

 

 لذلك قال المعلم : انني استطيع ان اقوم بهذا الدور  علي أحسن ما يكون و انا خارج الوزارة يا سيادة الرئيس

 

قال السادات : ان تعمير منطقة القناة يحتاج الي وزير يا عثمان

 

و حاول المعلم الاعتذار مرة أخري : ليس لي بالعمل الحكومي أية خبرة و كل خبرتي إنني مقاول فقط

 

و لكن السادات قطع علي المعلم خط الرجعة عندما قال : سوف أساعدك

 

و لم يجد المعلم بدا ان يقول :  أنا لا استطيع ان ارد لك طلبا و كل ما املكه معي .. هو رهن لإرادة مصر

 

و ذهب المعلم  مع السادات الي حيث مقررا حلف اليمين

 

و سال السادات عن المصور فعلم انه ذهب الي منزله – عندها تيقن المعلم ان حسن كامل و فوزي عبد الحافظ لم يكونا يعلما شيئا كما قالا للمعلم

 

و احضروا المصور من منزله  و حلف المعلم اليمين .. و هو لا يدري ماذا سيفعل ... كوزير

 

و خاصة انه رفض مرتين من قبل قبول الوزارة  - مرة عندما طلب منه المشير عبد الحكيم عامر تولي وزارة السعد العالي و اعتذر المعلم قناعة منه أن مكانة امام الماكينات ليس خلف المكاتب

 

و مرة اخري طلبوا منه تولي وزارة الاسكان عقب  هزيمة او نكسة 1967 و رفض المعلم بل ترك مصر كلها و سافر ابو ظبي حتي تم تأليف الوزارة

 

و لكن هنا قبل المعلم الوزارة لكي يعيد الحياة إلي مدن القنال .... بصفته اولا مصري  و أخيرا ابن من أبناء تلك المنطقة التي لا يزال يفوح منها رائحة البارود و الدخان و يملؤها التحفز و تهزها انفجارات القنابل و هدير الدبابات و أزيز الطائرات

 

انه ابن الإسماعيلية الصامدة

 

و خلال سنة واحدة ... عاد مليون مصري الي ديارهم  .. والحمد لله رب العالمين

جديد إس سي
image

ديسابر: الحديث عن الفوز بالدورى غير مناسب

أعرب سابستيان ديسابر المدير الفنى للاسماعيلى عن حزنه لخسارة الفريق أمام الأهلى وقال: لاحت للاعبين فرصتان كبيرتان فى بداية اللقاء كانتا كفيلتين بتحقيق التقدم لكالديرون ووجيه عبد الحكيم
image

وفاة احمد عبد الحليم عضو مجلس ادارة الاسماعيلي السابق

يتقدم موقع اسماعيلي اس سي بخالص العزاء لوفاة المغفور له باذن الله تعالى الاستاذ احمد عبد الحليم المحامي عضو مجلس الادارة السابق و الذى وافته المنية فجر اليوم .
image

هل إتحاد الكرة يقوم بالكشف دورياً عن المنشطات ؟

كتب د. جمال ثروت .. في كثير من المباريات نرى لاعبين فجأة فى منتهى النشاط أثناء لعبهم فى المباريات عن ذى قبل وبشكل ملحوظ ومبالغ فيه مما يجعلنا نشك فى أن هؤلاء اللآعبين يتعاطون منشطات حتى ولو بدون علم طاقمة الطبى
image

الاسماعيلى 2004 يتعادل 1-1 مع القناة فى مباراة قوية ومثيرة

كتبو صور ناصر خالد ... فى إطار التعاون المشترك بين الناديين الاسماعيلى والقناة وضمن المباريات الودية التى يخوضها الفريقين حل الاسماعيلى ضيفاً على فريق القناة اليوم وخاض مباراة هى الثانية له خلال الفترة الحالية
image

جمال النونو : تركت ملاعب الكرة .. لمقاتلة اليهود - جــ2

نواصل الجزء الثاني من الحديث عن احد ابطال المقاومة الشعبية بمدينة الاسماعيلية و نجم كرة القدم السابق الكابتن جمال النونو
image

خماسى الاسماعيلى يخسر 3-2 من ميت عقبة- صور

كتب مؤمن مجدي ... عسر فريق الخماسي لكرة القدم من فريق ميت عقبة بنتيحة ثلاث اهداف مقابل هدفين
image

جمال النونو : تركت ملاعب الكرة .. لمقاتلة اليهود - جــ 1

تاريخ النادي الاسماعيلي و الاسماعيلية له علامات بارزة من المواقف المصرية الوطنية و التي تؤكد علي عظمة و عراقة النادي الاسماعيلي العريق و الكبير و منهم الكابتن جمال توفيق الشهير بجمال النونو من مواليد 1945
image

و الجهاز الفني يغلق ملف الاهلي .. و يستعد لسموحة

اكد الكابتن محمد وهبة المدرب العام للدراويش ان الاهم في الفترة القادمة هو الاستعداد الجيد لمواجهة فريق سموحة السكندري يوم الجمعة القادم
image

الإسماعيلي بالصحف والمواقع 21 \ 11 \ 2017

اشراف الاستاذ رامى فتحى حماد .... متابعة يومية متجددة لكل اخبار النادى الإسماعيلى فى الصحف والمواقع الرياضية
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1