إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - السعدني يكتب عن الدقائق الأخيرة في عمر الاسطورة رضا- جــ2

السعدني يكتب عن الدقائق الأخيرة في عمر الاسطورة رضا- جــ2

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

و نواصل مع الجزء الثاني من : محمود السعدني يكتب عن الدقائق الأخيرة في عمر الاسطورة رضا

تابع الجزء الاول

السعدني يكتب عن الدقائق الأخيرة في عمر الاسطورة رضا- جــ1

و نواصل التقرير الحزين

مرة اخري رن جرس التليفون في مكتب محافظ الاسماعيلية و كان المتحدث هو وجيه اباظة
 قال وجيه اباظة : انا اسف , لم استطع ارسال جثة رضا في صندوق لان الصناديق اكبر حجما من سيارات الاسعاف الموجودة عندنا .. و لذلك ارسلت الجثة علي نقالة
 مشكلة جديدة تواجه محافظ الاسماعيلية و لابد من حلها  ففي المدينة خمسين الف انسان يقفون في انتظار رضا و علي طول الطريق عشرات الالوف و لو ان سيارة الاسعاف دخلت المدينة و عليها جثة رضا ملفوفة في قماش فقد يخطف الناس الجثة
قد يمزقون الكفن و قد يحدث اي شئ لا يعلم مداه الا الله
و اصدر المحافظ امرا الي المجموعة الصحية في القصاصين باستقبال سيارة الاسعاف و وضع  جثة رضا في صندوق مناسب ثم ارسالها الي الاسماعيلية
و لكن طبيب المجموعة الصحية قال ان المدينة كلها خرجت الي الطريق الزراعي و ان سيارة الاسعاف لو توقفت لحظة لا تستطيع استئناف رحلتها بعد ذلك
هناك حل اخر و هو الاصوب في مثل تلك الظروف ..ليس هناك الا معسكر القوات الجوية علي مشارف الاسماعيلية
و اتصل المحافظ بقائد القوات الجوية في منطقة القناة و طلب منه استقبال الجثة و وضعها في صندوق و ارسالها في موكب عسكري الي قلب المدينة
و اصدر قائد القوات الجوية امرة بتنفيذ الامر و فعلا وصلت سيارة الاسعاف الي مستشفي القوات الجوية في الساعة السادسة و الربع و في الساعة السابعة خرجت السيارة من جديد و فيها جثو رضا موضوعة داخل صندوق هذه المرة   حول السيارة عشرة من راكبي الموتوسيكلات و يتقدم الموكب سيارتان من سيارات البوليس الحربي و يتبعه سيارة اخري
و لم يكن في المدينة تلك اللحظة مكان يتسع لقدم و تدفقت الوفود كالسيل علي المدينة الحزينة و فد كن بورسعيد يتقدمه اللاعب الدولي محمد بدوي و وفد من الفنطرة و وفد من فايد  و وفد من السويس و وفود كثيرة من القاهرة
و عندما وصلت الجثة الي البيت كان كل سكان المدينة خارج البيوت و ابواب البيوت كلها مغلقة و جميع اجهزة الراديو صامته و دور السينما مظلمة و محلات الفاكهة  اغلقت حدادا علي رضا
و تحركت الجنازة  في طريقها الي المسجد و من المسجد الي النادي الاسماعيلي .. و اخر مرة يتجه فيها الساحر رضا نحو النادي ..كثيرا ما سار رضا في هذا الطريق ليلعب ولكنه في هذه المرة يسير فيه .... ليدفن
مقابر الاسماعيلية تواجه النادي الصغير الذي اصبح صيته يملأ افريقيا كلها و بلاد العرب كلها ..مدينة السلام و السكون وجها لوجه مع الملعب الذي يضج حياة و هتافا و قتالا ...
و علي ضوء المصابيح و في ضجة لا مثيل لها من الصراخ و العويل ..نزل ثلاث رجال الي جوف المقبرة .
أحدهما مرتضي موظف بهيئة قناة السويس و هو الذي اكتشف الساحر رضا من 19 عاما عندما رأه يلعب الكرة الشراب في شارع نيجريللي .. و الرجل الاخر علي الزبير صاحب قهوة النادي الاسماعيلي بشارع الثلاثين و هو الذي أقنع رضا بالتفرغ التام للنادي الاسماعيلي من 14 عاما
و الثالث هو لاعب مصر الدولي يسري طربوش ..أصر علي ان ينزل مع رضا الي قبر الظلمات . حتي يلقي عليه النظرة الاخيرة
و عندما عاد الرجال الثلاثة من داخل المقبرة .. كانت الساعة قد بلغت الساعة العاشرة و النصف مساءا
كان مرتضي يبكي و علي الزبير يلطم علي خديه ..أما يسري طربوش فقد خرج من المقبرة محمولا علي الاعناق ..فقد سقط علي الارض عندما إنهال أول معول يهيل التراب علي النجم الذي هوي !!!
و هكذا انطوت قصة فنان لمع فترة ثم انطفأ .. و انتهت حياة نجم أضاء لحظات ثم هوي .. و مات اعظم و أمجد لاعب كرة في مصر كلها ..مات كابتن النادي الاسماعيلي و كابتن مصر و كابتن افريقيا كلها ,, مات رضا الطيب القلب, السريع الانفعال و حبيب الاطفال و الطلاب و معبود الجماهير ,,ليس في مصر فقط و لكن في كل مكان حل فيه وفي كل ملعب جري عليه و بين كل جمهور أمتعه و أسعده
مات رضا في السادسة و العشرين من عمره و لم يشبع بعد و لم يفرح بعد و لم ينهل من بحر الحياة كما كان يرجو و يريد
حكمة الله لا شك ان يموت رضا و يبقي علي قيد الحياة العجزة و الكسالي و الأغبياء و الفاشلين

و انا شخصيا لن اسرف في خلع الألقاب علي رضا و كان يرحمه الله صديقي و كنت امدحه و اهاجمه و لكن عزائي الوحيد الذي قلت فيه قولة حق و هو علي قيد الحياة  و مع ذلك شتمنا الأرزقية و المهلبتية و الذين في قلوبهم مرض .. قلت أن رضا هو أعظم و أمجد لاعب و الباقين علي باب الله .. و قال الأخرون كذاب و غشاش و عديم المفهومية ... و قالت مؤتمرات الكورة في مصر ان رضا هو عاشرلاعب و احيانا تاسع و اخيرا ثالث لاعب  و قالوا ان أول لاعب هو سعيد قطب و علي قطب و برعي قطب  الي اخر اسرة قطب التي تملأ ملاعبنا هذه الايام .. ثم انطقهم الله بالحق ,,, و لكن بعد ان مات و إنهالت الاوصاف و الالقاب و اعظم لاعب و امهر لاعب و امجد لاعب و الساحر الفنان
لماذا سكت هولاء  عندما كان رضا حيا يرزق و يبدو ان مسألة يرزق لها دخل في الموضوع و ليس رضا هو الذي كان يرزق و لكن بعض حضرات الذين يكتبون
 رحم الله رضا , نال كل ما تمناه و لكن بعد الممات ... ليتحقق قول أوسكار وايلد ( تعطينا الحياة كل ما نشتهي ...  و لكن ليس في الوقت المناسب !! ) .
و لقد مات رضا و كلنا سنموت ... و لكن رضا وحده هو الذي مات ... في الوقت الغير مناسب

محمود السعدني
مجلة روزاليوسف
العدد 1947
4 اكتوبر 1965

تابع الجزء الثالث


جديد إس سي
image

التعويض ماديا حال إلغاء البطولة العربية للأندية

يدرس الاتحاد العربي لكرة القدم ، قرار إلغاء النسخة الحالية من منافسات كأس محمد السادس العربية للأندية الأبطال ، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)،
image

تشكيل الاسماعيلي في مواجهة مصر و اصابة محمد صادق

أعلن الجهاز الفنى لفريق الكرة الأول بالإسماعيلى بقيادة الفرنسى ديديه جوميز تشكيل لاعبيه للقاء نادى مصر وديا ، ضمن برنامج الاعداد لاستئناف منافسات مسابقة الدورى المحلى.
image

الاسماعيلي مع فريق مصر وديا , اليوم

 يحل الفريق الأول بالنادي الاسماعيلي ضيفا علي نادي مصر  في لقاء ودي عصر اليوم السبت في خامس اللقاءات التجريبية للدراويش خلال فترة الإعداد الجارية استعدادًا
image

محمد بيومي: الدراويش بوابتي للانضمام للمنتخب الأوليمبي

اعرب محمد بيومي لاعب خط وسط الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الإسماعيلي عن رضاه التام علي ما قدمة مع الدراويش خلال الموسم الجارى رغم التعثرات
image

شيلونجو يشارك في مران الفريق

شارك الناميبي بيسون شيلونجو في مران الفريق الصباحي و ذلك بعد وصوله مساء امس بعد غياب بسبب انتشار فيروس كورونا .
image

الاسماعيلي ونادي مصر يوم السبت وديا

تم الاتفاق علي اقامة وديه خامسة للفريق الاسماعلاوي مع نادي مصر علي اقامه وديه يوم السبت المقبل علي ملعب الاخير  بالقاهرة ياتي هذا بعد ان قرر
image

ثنائي الإسماعيلي الأبرز في المراوغات الناجحة بالدوري

يستعد عشاق الساحرة المستديرة في مصر لعودة منافسات الدوري الممتاز، بعد توقف طويل في أعقاب انتشار فيروس كورونا المستجد.
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1