إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - هل نطلق الرصاص الاسماعلاوي علي العثمانيين

هل نطلق الرصاص الاسماعلاوي علي العثمانيين

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

عندما نتابع كافة الامور المحيطة بالنادي الاسماعيلي بالوقت الحالي عام 2010 .. لابد ان نسأل علي من نطلق الرصاص

 

الطلقة الاولي

هل نطلق الرصاص الاسماعلاوي علي العثمانيين

كم في مصر قوي اقتصادية من القطاع الخاص كان لها دورا في الاقتصاد المصري و لم تنال جزء من الشهرة او المجد الاعلامي بسبب ابتعادها عن الاضواء و دائما ما كانت تعمل في الظل و اسقطت الاضواء و الاعلام من حسابها .. مكتفية تماما بما حققته بمجهودها فقط و لم تتجه الي العمل الدعائي او فضلت جمعت بين الاقتصاد و السياسة .. لكنها بالتأكيد انسحبت او كادت ... في هدوء 

لكن هذا لا ينكر ان العمل الاقتصادي او التجاري اذا اقترن بالاضواء و الشهرة هو ليس غرض في حد ذاته انما هو وسيلة لمزيد من النجاحات و السيطرة و الوصول الي المراد باقل مجهود و اسرع طريق

لذلك لا يكاد التاريخ يذكر كيانات اقتصادية , نجحت و واصلت نجاحها بعد عملية التأميم الحكومي للعديد من الكيانات الاقتصادية و التي اضمحلت او عاشت في الظل حتي يومنا هذا ... بسبب الثورة التأميمية التي قامت بها قيادة ثورة يوليو 1952

 

و قبل ان ندخل في صلب الموضوع .. لابد من الاعتراف و بكل وضوح لا يصاحبه شك ... ان الفضل في تكوين الامبراطورية العثمانية يرجع في المقام الاول الي المعلم عثمان احمد عثمان – رحمة الله عليه و الذي تحول من طالب يذهب الي كلية الهندسة علي ( عجلة ) الي اسطورة اقتصادية لا مثيل لها في العالم العربي و تحول من طفل يشتهي ( تناول الطعمية الساخنة ) الي عملاق عمراني و اقتصادي يصعب ان يتكرر في مصر و كيف اصبح طالب الهندسة الذي تعلم بوساطة ( شهادة فقر ) بالجامعة الي مثال أعلي لكل مهندسي مصر علي مدار التاريخ 

لكن للحقيقة و بناء علي المقدمة لا يمكن ان تنجح العبقرية و تتبوء مكانها دون عوامل مساعدة و دون ان تنجح العبقرية ذاتها في اختيار تلك العوامل و تستفيد منها و بذلك لا تقبل تلك العبقرية ان لا تبقي حبيسة في العمل المكتبي او التنفيذي حتي ترحل و لا يتذكرها أحد مثل كثير من العبقريات الخالدة 

بل ان السر في عبقرية المعلم عثمان كان المنهج و الاسلوب الذي تحدث عنه كثيرا في كتابه الشهير .. تجربتي و افرد المعلم رحمة الله عليه فصولا كثيرة لشرح منهجه و اسلوبه العلمي و العملي الفريد .. و من ضمن ما اشار اليه هو دخوله العمل العام و لو كان مجبرا مثل ما حدث في توليه منصب نقيب المهندسين و تولية الوزارة و وصل به الشهرة و المقدرة الي ان ( يناسب ) رئيس الجمهورية في ذلك الوقت .. و هو نجاح كبير يضاف الي نجاحات العبقري الذي من الصعب ان يجود الزمن بمثله ... لكن هناك جانب هام جدا في مسيرة المعلم – رحمة الله عليه و هو تولي رئاسة النادي الاسماعيلي من الفترةمن 1965 الي 1988 و تلك فترة طويلة جدا و غير مسبوقة في رئاسة نادي رياضي في ذلك الوقت و يمكن ان تكون تكررت في اندية اخري فيما بعد .. لكنها تبقي مستحيلة التكرار في النادي الاسماعيلي علي وجه الخصوص 

و تلك الفترة التي تولي فيها المعلم – رحمة الله عليه شهدت صعوده الي قمة العمل الاقتصادي و العمراني و السياسي و شهدت ايضا ( قرب نهايتها ) هبوطا سياسيا ايضا و هذا شئ طبيعي جدا طبقا لطبيعة الزمان و طبيعة الامور في اي وقت و اي زمان

لكن للحقيقة رئاسة المعلم – رحمة الله للنادي الاسماعيلي كانت نقلة حضارية في تاريخ النادي الاسماعيلي .. فلقد حول المعلم النادي الاقليمي الي نادي يحمل درع الدوري في خلال سنتين و في ثلاث سنوات اخري حول الاسماعيلي بطل مصر الي بطل افريقيا في ظل ظروف النكسة و التهجير .. يعتبر الانجاز القاري معجزة بكل المقاييس تماما

  

كانت رئاسة المعلم رحمة الله عليه للنادي الاسماعيلي مفتاح الخير و السعادة للنادي و جماهيره .. لكن تلك الرئاسة للنادي الاسماعيلي فاتحة خير و شهرة و اعلام للمعلم نفسه – رحمة الله عليه نفسه و لشركاته و لعلاقاته المحلية و العربية و الخليجية .. فلقد اقترب من الرؤساء و الملوك و اولياء العهود بشكل خاص و شخصي و حظي المعلم باستقبال رسمي من ملوك دول لم يتعودوا علي استقبال رؤساء بعثات رياضية و ساعده ذلك علي الدخول الي اسواق خضراء عمرانيا بواسطة علاقاته كرئيس النادي الاسماعيلي اولا و ثانيا ... ثم بواسطة وضعه كرئيس شركة مقاولات ثالثا

و يذكر التاريخ ان علاقات المعلم بملوك و رؤساء الدول العربية مثل الملك  السنوسي ملك ليبيا و الملك فيصل ملك السعودية قد خففت التوتر السياسي في مصر ضد المعلم تماما و هو ما يعترف به في كتابه تجربتي و كما حسنت اتصالاته باولئك الرؤساء و الملوك علاقته كثيرا بالقيادة السياسة نفسها في مصر في ذلك الوقت بالرغم من عدم انسجامه الكامل مع تلك السياسة ذاتها ... و الموقف بشكل عام و ان غير معلن .. لكن كان معروفا للجميع و لكن لغة المصالح كان تلزم علي كافة الاطراف التهدئة و التعاون و لو علي مضض

  

فحتي بعد رحيل القيادة السياسية في عام 1970 كان المعلم يحتفظ بعلاقات اقوي و اشد مع الملوك و الرؤساء العرب بشكل وثيق . فكان استغلال القيادة المصرية الجديدة لتلك العلاقات العثمانية الخليجية علي احسن ما يكون من منطلق ( فيد و استفيد ) و بلغ المعلم اوج نشاطه العملي و التنفيذي في ذلك الوقت و لا يمكن ان ننسي فضل رئاسته للنادي الاسماعيلي علي العلاقات العثمانية الخليجية ابدا .. حتي عندما توترت العلاقات المصرية الخليجية استطاع المعلم تحويل الموقف لصالحه مع القيادة المصرية رغم الخسائر التي لحقت به و بشركاته علي اثر توتر العلاقات المصرية العربية او المصرية الخليجية علي وجه التحديد

و صعد نجم المعلم عثمان رحمة الله عليه الي أعلي المناصب و الجاه بشكل رائع و إعجازي في منتصف السبعينات

 

لكن 

و للاسف .. هبط نجم النادي الاسماعيلي كثيرا و ترك المعلم النادي الاسماعيلي يدخل في صراعات و مشاكل لا حصر لها و هبط مستوي النادي و الفريق بشكل غير مسبوق في الخمسة سنوات الاخيرة من السبعينات و افتقد الاسماعيلي خلال ذلك الدعم العثماني تماما و انتهي الامر بالاسماعيلي مصارعة الفرق الاخري من اجل النجاة من الهبوط و لولا مباراة الاسماعيلي مع المقاولون العرب الشهيرة لهبط الاسماعيلي الي مجاهل دوري المظاليم بانتهاء موسم 1978 

و بمجرد رحيل القيادة السياسية ... كانت الامور لا تسير بصورة جدية بالامبراطورية العثمانية و بالطبع تجلي ذلك واضحا في النادي الاسماعيلي منذ عام 1980 حتي عام 1988 فعاش النادي الاسماعيلي في حالة الضبابية و عدم وضح الرؤيا و كانه فاقد الدعم النفسي و المعنوي تحت ظل تخليص حسابات و  ( تدخل قوي سلطوية جديدة ) و انتهي الامر بقرار حل مجلس ادارة المهندس عثمان احمد عثمان في 1988 

لكن قبل ان ننتهي من الدراسة الخاصة بفترة رئاسة المعلم عثمان رحمة الله عليه للنادي الاسماعيلي لابد ان نتذكر ان هذا الرجل العبقري قد قرأ تماما مشكلة النادي الاسماعيلي بشكل مباشر و بكل ذكاء و هي الحالة المالية للنادي و امكانية تحولها الي وباء يمكن ان يضر النادي و كأنه كان يتوقع ما يمر به النادي الاسماعيلي بالوقت الحالي اي ان المعلم قد أوجد أطروحات العلاج قبل ما يزيد عن اربعين عاما لحل مشكلة الازمة المالية فلقد اعلن عن رغبته في دمج ناديا الاسماعيلي و نادي المقاولين العرب في كيان واحد اسمه النادي الاسماعيلي اعتمادا علي تواجد شركة المقاولين العرب كشركة مقاولات ولد عملاقة و الناديالاسماعيلي يحتاج الي هيئة ترعاه و تموله مثل الاندية الكبري في القاهرة والاسكندرية و المحلة – كان هذا في يونيو 1966 – أي بعد أكثر من عام بقليل علي توليالمعلم قيادة النادي الاسماعيلي و العجيب ان تلكالفكرة الجيدة لاقت إجماعا بالموافقة من كافة التجمعات الجماهيرية و التنفيذيةبالاسماعيلية و امتدت الموافقة لتشمل تشكيلات الاتحاد الاشتراكي بالمحافظة من منطلق – انه ليس هناك نادي بدون ممول يستطيع مواجهة غول الغلاء و المصاريف العالية التييحتاجها نادي يتطلع للمنافسة علي حصد البطولات

يكفي ان نعلم أن ميزانية النادي الاسماعيلي وقتها كانت 18 الف جنية فقط بعدما كانت الموسم الماضيأربعة ألاف فقط – تحصل من الإعانات الاهلية و المحافظة و رعاية الشباب 

و لم يكن إلا هناك ستة و خمسين عضوا فقط هم الذين يسددون الاشتراكات طوال الخمس سنواتالاخيرة و كانت فكرة دمجالاسماعيلي الي المقاولين العرب مباركة من كل جماهير المدينة حيث ان صاحب الشركة ومديرها ابن مخلص من ابناء مدينة الاسماعيلية و لا توجد أسرة في المحافظة دون أنيكون احد أفرادها يعمل في المقاولين العرب كما ان فكرةالاندماج كانت مدروسة بعناية فائقة من المعلم لإزالة الحساسية المتوقعة عند بعضابناء مدينة الاسماعيلية مثل ان يكون ممثلي ابناء الاسماعيلية اكثر من خمسين بالمئةمن ادارة النادي و ان تكون عضوية النادي مفتوجة لكل ابناء الاسماعيلية دون ان يشترطان يكون عاملا بالمقاولين العرب مع الاحتفاظ للنادي الاسماعيلي باسمه وكيانه 

و سارت الفكرة لتدخل حيز التنفيذ وسط موافقة شعبية جارفة و اتخذت بعض الخطوات التنفيذية لاخراجهاالي ارض الواقع 

لكن خرجت بعض الأصوات من داخل مديرية الشباب بمحافظة الاسماعيلية للاعتراض علي عملية الدمج بحجةان المقاولين العرب ليس لديهم نادي بالاسماعيلية وانه لا يجوز دمج نادي شركة الينادي رياضي و تم رفع مذكرة علي جناح السرعة الي وزارة الشباب في القاهرة لاستطلاعرايها في الموضوع و بالنهاية تم رفض فكرة المعلم الرائعة و الذي قابل عملية الرفض بكل تعقل و بدون حساسية

لكن للامانة .. لا يمكن ان نجد سببا واحدا مقنعا لعدم تكرار محاولة حل ازمة النادي الاسماعيلي المالية المزمنة من قبل المعلم – رحمة الله عليه بعد محاول دمج النادي مع المقاولين العرب من عام 1966 حتي انتهاء رئاسته في عام 1988 و خاصة ان الفترة من بين 1966 الي 1975 كانت تشهد تألقا و سلطة موسعة للمعلم عثمان وصل فيها الي نائب رئيس الوزراء في قفزة سياسية غير مسبوقة 

و للحقيقة عندما نتابع منحني النادي الاسماعيلي خلال رئاسة المعلم عثمان- رحمة الله عليه سنجد ان المنحني قد اتخذ شكل تصاعدي رهيب من عام 1965 الي عام 1975 بشكل غير مسبوق – و معه تضاعفت امال الجماهير الاسماعلاوية علي نحو لم يكن موجودا من قبل و كانت الاحلام بتواجد قوى عظمي ثالثة في كرة القدم المصرية و هو النادي الاسماعيلي – حلما كبيرا تحقق – احيانا - علي فترات قصيرة و مع بطولات معدودة .. و يتحول الحلم – غالبا - الي كابوس مازال تعاني منه جماهير النادي ااسماعيلي الي اليوم في عام 2010 

لكن نحب ان نوضح نقطة في منتهي الاهمية ان المعلم رحمة الله عليه لم يوجد الاسماعيلي في قائمة البطولات الا من خلال تواجد ( جينات ) البطولة المتواجدة داخل تكوين النادي الاسماعيلي الذي اساسا اعتمد في خروجه الي الحياة كنادي يحمل في ظروف تكوينه جينات البطولة من الاساس كظروف تواجده في مدينة الاسماعيلية و طبيعتها الثائرة و الاحداث التي تواجد فيها النادي الاسماعيلي تحت مسمي نادي النهضة عام 1924 وسط مجموعة اندية اجنبية .. فكان لابد ان يعلن عن تفسه بقوة بعدما شارك في بطولة الدوري العام منذ موسم 1948 زعيما للاندية الاقليمية و مازال حتي وقتنا هذا 

و لعل تواجد ( جينات البطولة ) في النادي الاسماعيلي قد ساعدت كثيرا في ابراز مجهودات المعلم – رحمة الله عليه خلال الفترة الاولي التي حددناها منذ عام 1965 حتي عام 1975 و اصبح ملء السمع و البصر في مصر و كافة الاقطار العربية و الافريقية – حتي خلال الفترة التالية لعام 1975 كانت ( جينات البطولة ) تبحث بنفسها عن نفسها – دون معاونة - بالوصول الي نهائيات بطولات عديدية من كاس مصر موسم 86 و 77 و اقتراب بطولة افريقية جديدة عام 1986 و غيرها و هو السر الذي استطاع المعلم من خلاله ادخال اسم النادي الاسماعيي في قائمة الاندية المصرية الحاصلة علي بطولات

  

 

و من نتاج ما سبق .. اين العثمانيين من النادي الاسماعيلي و ان كنا قدمنا دراسة من قبل مرحلة الدكتور اسماعيل عثمان في رئاسة النادي الاسماعيلي 

هنا

و اتضح انها افضل مرحلة مرت علي النادي الاسماعيلي .. فذلك يزيد السؤال مرارا و علقما ... اين العثمانيين من ادارة النادي

بكل امانة لن نلوم الدكتور اسماعيل عثمان .. فالرجل و للامانة قام بدوره علي افضل صورة .. و اعاد الاسماعيلي الي البطولات باحراز ثلاث بطولات في خمسة سنوات - مهما كانت التوابع من بعد اخر بطولة علم 2002 

لكن بمراجعة من ما اشرنا اليه في هذا الجزء الخاص بالعثمانيين يتحول السؤال من اين العثمانيين من النادي الاسماعيلي

 

الي

 

اين حق النادي الاسماعيلي .. يا عثمانيين

و من هنا كان لابد ان نذهب الي الرمز الاسماعلاوي الكبير المهندس ابراهيم عثمان

في الطلقة الثانية الخاصة

هل نطلق الرصاص الاسماعلاوي علي م. ابراهيم عثمان

 

أقرأ مقدمة الدراسة

هنا

تابع التوبك الخاص بالدراسة

هنا

 

جديد إس سي
image

الاسماعيلي يحصل علي توقيع محمد الغزالي لاعب وسط الشرقيه

كتب ميدو حسين ... حصل مسئولي النادي الاسماعيلي علي توقيع اللاعب محمد الغزالي لاعب وسط فريق الشرقية , بداية من الموسم القادم
image

الإسماعيلى يصرف المستحقات المتأخرة للاعبين

قام مجلس إدارة النادى الاسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان رئيس المجلس، بصرف جميع المكافآت الخاصة باللاعبين بعد الفوز الأخير على فريق مصر المقاصة، وذلك تحفيزا لهم قبل مواجهة فريق الرجاء غدا فى الاسبوع 33 من مسابقة الدورى الممتاز.
image

نجيب : ليس أمامنا الا الفوز في كل المباريات القادمة

كتب ميدو حسين ... في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من نجم هجوم الدراويش شكري نجيب قال فيه انه ليس امام الفريق الا الفوز في كل المباريات القادمة , دون تواجد خيار اخر
image

الاسماعيلي 1956 , يفوز علي الزمالك بإصابتي دميان

و تواصل مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي و توفيقه , تقديم كنوز الدراويش الذهبية النادرة و نقدم وثيقة من 62 عاما بفوز الدراويش علي الزمالك في موسم 55/56
image

اليماني :الاسماعيلي يستحق الفوز بكاس مصر بعد وصافة الدوري

كتب مؤمن مجدي .. في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من نجم الاسماعيلي السابق الكابتن محمد اليمانى قال فيه :
image

القائمة النهائية لفريق الدراويش لمواجهة الرجاء

كتب مؤمن مجدي ... اختار البرتغالي بيدرو بارني اسماء 18 عبا فى قائمة الاسماعيلى لمواجهة الرجاء غدا على ملعب برج العرب في غرب الاسكندرية جاءت القائمة على النحو التالي
image

زكريا يقود الاسماعيلى 2001 بالفوز على دجلة بهدفين

كتب مؤمن مجدي ... الاسماعيلى 2001 يتفوق على وادى دجلة بهدفين مقابل هدف و ذلك فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الجامعة القديمة بالاسماعيلية
image

المران الرئيسي استعدادا للرجاء و عودة الوحش

كتب محمد اسامة ... خاض الفريق الاول لكرة القدم بالنادى الاسماعيلى مرانه الرئيسى عصر اليوم الجمعة على الملعب الفرعى لاستاد الاسماعيلية و ذلك استعدادا لمباراة الرجاء
image

الإسماعيلى يوافق على إعارة إبراهيم حسن الموسم المقبل

بيدرو: لم نحسم المشاركة فى دورى أبطال إفريقيا..ولايعنينا من سنواجه فى كاس مصر و نركز علي الدوري بالوقت الجالي
image

كالديرون يعود للمران بعد مباراة الرجاء

من المقرر ان يعود المهاجم الكولومبي دييجو كالديرون الي المران الجماعي للدراويش , عقب مباراة الفريق مع الرجاء يوم الاحد القادم
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1