إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - رحلة الكابتن عبد الستار في اول بطولة

رحلة الكابتن عبد الستار في اول بطولة

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

عندما اصدر اتحاد الكرة المصري بنقل مباراة الاسماعيلي و الزمالك الي استاد الاسماعيلية

 بدلا من استاد النادي الذي تعود عليه لاعبو الفريق اللعب عليه ... أحس الجميع ان تلك مؤامرة علي النادي الاسماعيلي لخسارة تلك المباراة الحاسمة في تحديد بطل الدوري بين الاسماعيلي و الزمالك لموسم 64-65 و لكن ادارة الاسماعيلي الجديدة بقيادة المعلم عثمان احمد عثمان رحمة الله عليه استطاعت بفترة وجيزة حسم الامور لصالح النادي الاسماعيلي للعب المبارة في ناديهم و الوقوف في محاباة الاتحاد المصري لنادي الزمالك بالرغم ان هزيمة الزمالك لا تعطي الاسماعيلي الدوري – لانه هناك امام الاسماعيلي مباريتين, الاولمبي و الاتحاد السكندري - خارج الاسماعيلية و أمام الزمالك مباراتي الاتحاد و المصري بالقاهرة - لكن بالطبع فوز الزمالك علي الاسماعيلي تعطي الدوري للزمالك بنسبة 99 في المائة و لذلك كانت هامة جدا في نظر الاتحاد المصري لمصلحة الزمالك و أصر الاتحاد المصري علي موقفه و برر قراره علي تجاوزات الجماهير خلال مباراة ودية مع تراكتورفولجراد الروسي - بالرغم من ان هناك مباراة رسمية أجريت بعدها مع السويس و فاز الدراويش بهدف للراحل رضا في أول مبارة ييلعبها بعد الإيقاف في 8 مارس 1965 – و أصر الاتحاد علي القرار و لكن المعلم استطاع بحنكته الادارية و الهندسية من تجهيز استاد الاسماعيلية بكل ما يحتاجه في خلال اسبوعين و من خلال شركته الخاصة بوضع حواجز حديدية كاملة و صيانة مختصة لارض الملعب و المنشآت علي أفضل صورة و إبداع هندسي وقتها و لكن للآسف نجح مخطط الاتحاد المصري و خسر الاسماعيلي المباراة في 20/3/1965 و ضاعت فرصة المنافسة علي البطولة بسبب هدف لاحمد عفت من كرة طائشة – أخطأ في تقديرها حارس الاسماعيلي عبد الستار في الربع ساعة الاخيرة من المباراة بعدها تغاضي الحكم عن ضربة جزاء صحيحة عندما عرقل ابو رجيلة الكابتن رضا و طرد اميرو للاعتراض و انهي الحكم المباراة قبل نهايتها بثمان دقائق كاملة و يطير الدوري الي الزمالك و يحصل الاسماعيلي علي المركز الثاني بفارق سبعة نقاط أخر الموسم



كانت تلك المباراة تحديدا علامة فارقة في مسيرة الكابتن عبد الستار حارس مرمي الاسماعيلي الاساسي و كادت الامور تصل به الي الاعتزال لما تعرض لحملة اعلامية مغرضة من الصحافة الحمراء بانه سبب حصول - الزمالك - علي بطولة الدوري و افردت الصحف رسومات كاريكتورية تسئ اليه بالاضافة الي تهكم الجماهير عليه و التي حملته خسارة بطولة كانت قريبة جدا من النادي الاسماعيلي لاول مرة ..

و كاد ان يعتذر عبد الستار عن السفر مع الفريق الذي تم تنظيم رحلات ترفيهية تدريبية للفريق الي خارج القطر المصري لاول مرة للاستعداد للموسم الجديد كما اصدر المعلم قرارا باسناد تدريب الفريق الي الكابتن محمد الجندي المدير الفني القدير الذي استطاع اخراج عبد الستار من احزانه و اعاده بقوة و نشاط الي التدريب و خاصة ان حادثة وفاة كابتن الفريق رضا – رحمة الله عليه تتطلب تكاتفا و تعاونا من الجميع و خاصة من اللاعبين الذين زاملوا الفقيد الراحل و بالفعل قدم الفريق اداءا قويا طوال موسم 65-66 و تفوق عبد الستار حارس الدراويش علي نفسه و انضم الي المنتخب القومي مرة ثانية و
اصبح من الحارسين الممتازين في مصر و بالفعل اثمر كل ذلك علي فلسفة جديدة بالنادي الاسماعيلي توجت بالحصول علي اول بطولة اسماعلاوية للدوري العام موسم 66-67

و نعود الي مشوار الكابتن عبد الستار في المباريات الهامة قبيل حسم بطولة الدوري لصالح الدراويش

وقبلها كان ان تولي الكابتن طومسون المدير الفني الانجليزي تدريب الفريق الاول بالنادي و هو يؤمن ان اللياقة البدنية هي مفتاح الوصول الي استثمار مهارات و قدرات اللاعبين بالشكل الامثل و يهتم اهتماما خاصا بالحارس الاساسي للدراويش و خاصة التحكم في وزنه الذي كان يعرقل الاستفادة القصوي من قدرات و كفاءة عبد الستار و بالفعل نجح في رفع قدراته الفنية و البدنية الي درجة ملحوظة
و كان عبد الستار قدم أفضل مباريات الموسم امام نادي الترسانة القوي في 12 فبراير 1967 و بالرغم من دخول هدفين في مرماه لكنه استطاع التصدي طوال المباراة ببراعة ضد هجوم حارس من نجوم منتخب مصر و الترسانة محمود حسن و حرب و مصطفي رياض و الشاذلي و يعيد الامل الي الاسماعيلية بالفوز 3-2 علي الشواكيش و ضيق الفارق الي ثلاث نقاط مع الاهلي متصدر البطولة و يزحف الاسماعيلي نحو البطولة بالفوز بصعوبة علي الاتحاد و السويس بهدف نظيف يوضح مدي صعوبة المباريات ثم يتألق الاسماعيلي و حارسه عبد الستار ضد هجوم الاوليمبي القوي بقيادة عز الدين يعقوب و فاروق السيد و شتا و حتي هدف الاولمبي الوحيد سجله – حودة مدافع الاسماعيلي في مرمي عبد الستار الذي وقف مندهشا من خطأ الكابتن حودة و كانه يقول له : جاءت منك و لم تجئ من الغريب و انتهت تلك المبارة العصيبة بفوز الدراويش 3-1 و يصعد الدراويش لاول مرة الي قمة الدوري بفارق نقطة عن الأهلي في 30 مارس 1967 برصيد 31 نقطة لينحصر الاهتمام بالمباراة القادمة مع الاهلي بالاسماعيلية في 7 ابريل 1967 و بالفعل ينهي الدراويش او الموقعة الحربية لصالحهم بضربة جزاء سجلها نجم الدراويش الساحر الجديد علي أبو جريشة بالدقيقة 41 بعدما لمس عزت ابو الروس الكرة بيديه و قام عبد الستار بالتصدي لكرات خطيرة من الشيخ طه اسماعيل و مدكور و حسن جبر بتسديداته الرهيبة



و يفقد الاسماعيلي التركيز في البطولة الثانية و هي بطولة كأس مصر ليخرج من البطولة بالخسارة من نادي الترسانة 2-1 بهدفين للبارع مصطفي رياض و لكن عبد الستار و رفاقه كانوا يأملون بالبطولة الكبري و هي بطولة الدوري المنشودة من كل الاسماعلاوية



و تحدث انتكاسة بالتعادل بدون اهداف مع السويس في المباراة قبل الاخيرة بالدوري في السويس 21 ابريل 1967 و في المباراة التي تألق فيها الحارسين عبد الستار حارس الاسماعيلي و مصطفي مرسي حارس السويس و لكن رعونة المهاجمين و الرغبة في حسم المباراة لصالحهم نحو الاحتفال المبكر ببطولة الدوري العام و لأجل مباراة الحسم الي يوم و 5 مايو 1967 بعد الفوز المطلوب علي نادي السكة الحيد وسط جماهير غفيرة شجعت الدراويش بحرارة قبل و اثناء المباراة و تعرض عبد الستار لهجوما كاسحا من هجوم نادي السكة الحديد من اللاعبين كرم و جرجس نخلة و فتحي شعبان و تألق فيها الحارس عبد الستار نألقا ملفتا و سجل سيد عبد الرزاق هدف الدراويش الوحيد في الشوط الثاني و بالدقيقة 19 ليرفع نقاط الدراويش الي 36 و يتوقف رصيد الاهلي عند 33 نقطة بهزيمته من الاوليمبي بالاسكندرية بهدفين لعز الدين بعقوب و بدوي عبد الفتاح و يهبط فريق السكة الحديد الي دوري الدرجة الاولي بمعني ان الدافع كان قويا لنادي السكة الحديد حيث كان يهدده شبح الهبوط الي دوري المظاليم و ان مهمة السكة الحديد بالفوز علي الاسماعيلي الذي لم يهزم 13 مباراة متواصلة و يرغب بالفوز في اول بطولة دوري كما عبر شيخ النقاد الراحل نجيب المستكاوي : ان اوراق السكة الحديد قد أحيلت اوراقه الي فضيلة المفتي

وبالرغم من الفوز علي السكة الحديد كان منطقيا و طبيعيا الا ان الحظ و رعونة المهاجمين و الرعبة في هدف مبكر انهت الشوط الأول بالتعادل السلبي و ان الهجمات المرتدة كان عاملا خطيرا علي مرمي الاسماعيلي و حارسه عبد الستار الذي تحمل عبأ كبيرا مع خط دفاع الاسماعيلي و خاصة ان أي هدف سيمني به شباك الدراويش سيصعب المهمة كثيرا نحو اللقب الغالي و بالفعل ينجح عبد الستار في الاحتفاظ بنظافة شباكه و يتبقي دور سيد عبد الرزاق ليهدف هدفا صاروخيا و يتوج الدراويش باول بطولة اسماعلاوية درويشية غالية هزم الاسماعيلي خلالها في مبارة واحدة و دخل مرماه 17 هدفا فقط طوال 22 مباراة لعب منها عبد الستار 18 مباراة و كان للكابتن عبد الستار دورا بارزا في ادخال الفرحة الي كل بيت بالاسماعيلية من جماهير النادي الاسماعيلي العريق

و بقي ان نقول ان الكابتن عبد الستار كان من انقى واخلص الشخصيات التى تتعامل معها فهو يحب كل الناس ويعشق النادى الاسماعيلى عشقا خاص ، وهو من مواليد روض الفرج بالقاهرة فى 21-10-1935 بدا حياته الكروية فى صفوف نادى البلدية بالاسكندرية ثم انتقل الى صفوف السكة الحديد .
ثم انتقل الى صفوف الاسماعيلى فى عام 1962 واصبح الحارس الاساسى للفريق حتى اعتزاله الكرة عام 1970 ولعب مع الجيل الذهبى للاسماعيلى رضا و العربى و شحته و اميرو و ميمى درويش و يسرى طربوش وغيرهم. وبعد اعتزاله اتجه الى تدريب حراس المرمى بالاسماعيلى . كما انضم الي صفوف المنتخب القومي فى الستينات وشارك فى عدد من البطولات اشهرها دورة الصداقة بجاكرتا 1964 والتي فازت بها مصر .
رحم الله الكابتن و الأنسان الخلوق و المهذب عبد الستار عبد الغنى واسكنه الله فسيح جناته

 

جديد إس سي
image

الدولي : جماهير الاسماعيلي متخوفة قبل ماتش الاهلي

كتب / تامر السيد ... في تصريحات تليفزيونية للدولي الكابتن سعفان الصغير مدرب حراس مرمي النادي الاسماعيلي
image

نجيب وربيعة يغيبان عن الأهلي أمام الإسماعيلى

كتب : محمد حنيدق .. أعلن الجهاز الطبي بالنادى الأهلي عن غياب محمد نجيب ورامي ربيعة قلبي دفاع الفريق عن مواجهة الإسماعيلي المقرر اقامتها الاثنين
image

ديسابر يستبعد عمر جمال من معسكر الاسكندرية

كتب : محمد حنيدق .. قرر الفرنسى سباستيان ديسابر المدير الفنى للإسماعيلى، إستبعاد عمر جمال صانع ألعاب الفريق عن معسكر الدراويش الحالى بالإسكندرية وبرر المدير الفنى
image

الاسماعيلي 2001 يسحق سموحة بثلاثية نظيف

كتب مؤمن مجدي ... فاز فريق الاسماعيلى 2001 سموحة بثلاثية مقابل لاشى فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب سموحة بالاسكندرية
image

Monsieur Disaber, s'il vous plaît, riez

بقلم ا.ايمن الاسماعلاوي ... هو مدرب قليل الضحك او مجرد الابتسام ... و لكنه مدرب من طراز رفيع استطاع ان بعمل من الفسيخ شربات وبنفس اللاعبين تقريبا الذين احتلوا المركز السادس ٣ سنوات استطاع ان يتصدر بهم الدورى المصرى حتى الاسبوع الحالى
image

بالفيديو الدولي : الاستديوهات حزينة لتصدر الاسماعيلي

كتب / تامر السيد ... في تصريحات قوية لمدرب حراس مرمي النادي الاسماعيلي
image

صراع اللاعبين بالاصفر والاحمر

كتب : محمد حنيدق .. على مدار التاريخ كان هناك صراع دائر بين القلعة الصفراء و القلعة الحمراء على ضم اللاعبين اسفر عن انضمام 53 لاعب بالتمام والكمال
image

الدراويش في العلالي

فاز علي طنطا بهدف نظيف
image

احصائيه بهدافى الدراويش في الشباك الأهلاوية

كتب : محمد حنيدق .. يقدم موقع اسماعيلى اس سى احصائيه بهدافى الدراويش في الشباك الأهلاوية في جميع المباريات الرسمية على مدار التاريخ
image

احصائية لقاءات الاسماعيلي مع الاهلي

كتب : محمد حنيدق .. بمناسبة أقامة لقاء الاسماعيلى والاهلى يوم الاثنين المقبل الموافق 20 نوفمبر2017 في المباراة الهامة والمؤجله من الاسبوع الرابع من مسابقة الدورى العام المصرى موسم 2017/2018
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1