إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - بقلم ا. علي زايد

بقلم ا. علي زايد

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

الاسماعيلية بكل إختصار التاريخ .. تعني العزيمة من خلال درة تاج الكرة المصرية و العربية النادي الاسماعيلي

قد يبدو الحديث الان عن اى شئ اخر بخلاف النادى الاسماعيلى عملا من اعمال الشيطان كما انه يبدو فى كل الاحوال مغامره كبيره فنحن الآن فى المدينه الاستاد أو محافظة الاسماعيلى كما اسميها وليست الاسماعيلية ..
كما انه لا صوت يعلو على صوت دعوانتا وامانينا فى عودةالبطولة الى مكانها الطبيعى فى دولاب درة تاج الكرة المصريه والعربية .. الاسماعيلى
ولكنى على اى حال سأغرد خارج السرب فى انتهازية منى مشروعه للموقع الذى أراه فى كل الاحوال البوابه الجميله و الاكثر شعبيه للدخول على العالم السحرى للكرة .. عالم الاسماعيلى
اتحدث اليوم عن العزيمة وليس الاسماعيلى .. كعنوان لأحد نوادى الاسماعيلية الشهيدة لمتحدى الاعاقة .. انه جدران اربعة شأنه شأن الكثير من الاندية ولكنه ليس ككلها .. لايحمل رتوشا ناعمة ولا لمسات للجمال انيقة ورائعة .. انها اشياء لا يعرفها نادى العزيمة  .. انه الاقرب فى مظهره الى الفقر والابعد ما يكون عن غنى ورفاهية نواد أخرى تمرح فى نعيم الرعاة وجنة الشهرة وفلاشات الاعلام المبهرة اللامعة
انه الاسم على مسمى .. فبين جدرانه الاربعة واثاثاته المتواضعة وصالته الوحيدة الاقل من فقيرة , يبدو هذا النادى المتواضع وكأنه يرسم ملامحا اخرى للنجاح .. يبدو الاكثر دقا على حوائط المستحيل .. يغزل بامكانياته الهزيلة لوحة من نور تبدو الاكثر جمالا وغنى على جدرانه .. تحمل اسماء وانجازات وبطولات حققها ابطاله فى انحاء الكرة الارضية الاربعة .. وليصنع لنفسه غنى آخر تبدو ملامحه فى بطولات حققها واولمبياد شارك فيها وميداليات عديده واوسمة كثيرة نالها !!
انها ملامح من نوع اخر .. قد لا نميزها او نلمحها .. فهى تبدو كل الوقت بعيدة عن البهرجة الاعلامية , وبعيدة جدا جدا عن الزفات التليفزيونية.. انها سطور من نور تلمع على لوحات متواضعة لناد يكاد يفتقر للحد الادنى من الموارد ولكنه على اى حال يزدحم فى ضجيج مبهج بالمواهب
انه الاعجاب الذى ينتظرك و يستولى عليك للوهلة الاولى وانت تطالع مشاركات النادى فى بطولات جاب فيها العالم شرقه وغربه .. شماله وجنوبه .. يقطع مسافاته الى البطولة على اجنحة الاصرار .. بطولات كثيرة كثيره .. وميداليات عديدة عديدة .. لابطال تحمل ملامحهم كثيرا من اسم ناديهم .. انها العزيمة التى يحملها عنوان النادى كما تمتلئ بها قلوبهم
.. انها الارادة التى قد لاتدركها بهذا الجمال والكمال فى اماكن اخرى ولكنك بالتأكيد ستراها هنا .. فى نادى العزيمه بين ذكريات الحفاوة والتكريم التى تترجمها صور لهم بعضها مع تاتشر وبعضا منها مع مسئولين كبار فى العالم .. تدركها فى كومة من الميداليات تشكل جبلا للنجاح .. تدركها فى رفع العلم المصرى .. وفى سلام جمهورى كدنا لا نسمعه الا فى الاستقبالات الرسمية ولكنهم اسمعوه للعالم فى محافل رياضية استعصت على من لم تعيقهم اعاقة
ويبدو اننا نعيش زمنا اخر , النجاح فيه لمن يملكون الاعاقة والارادة .. النجاح فيه لحفنة من الموهوبين يملكون احلاما متواضعة .. تقرأها من بين خجلهم .. لا يملكون حدهم الادنى من المطامع المشروعة .. يترفعون عن الشكوى , حتى وان استدرجوا لها تراهم يحملون حياء العالم على السنتهم لأنهم يخجلون من الطلب .. يملكون مودة من زمن جميل .. لا يملكون جحودا أو نكرانا .. تراهم الاكثر نشاطا فى عالم لا يتقدم فيه الان الا الكسالى والخاملين
انهم وحدهم الذين يملكون مفاتيح الامل .. الاقرب الى الله .. الاقرب بانسانياتهم الى الناس ..
من يصدق انهم يحققون ما يحققون بخمسة عشر الفا " اكرر" خمسة عشر الفا كميزانية سنويه تحتاج الى عبقرى فى الادارة وخبير فى الحسابات الغير واقعية والمستعصية
خمسة عشر الفا تبدو ككوب من الماءعليك أن تقطع به الاف الكيلومترات الصحراويه فى اجواء اغسطس الناريه.. ولكنهم على اى حال ينجحون !!!
من يصدق انهم محرومون من المياه بعد ان امتدت اياد قاسية تمنع عنهم شربة الماء بعد عجزهم عن سداد فاتورتها
من يصدق انهم مهددون بقطع الكهرباء .. فلا تزال شركة الكهرباء تتعامل معهم كما تتعامل مع الملهى الليلى كنشاط تجارى وذلك فى تجاوز جاهل لنصوص القانون التى تعفيهم من خمسة وسبعين بالمائة من قيمة فواتيرهم فى المياه والكهرباء والتليفونات مع مراعاة معاملتهم كاستخدام منزلى وليس تجارى
من يصدق ان الصالة الاسمنتية الوحيدة هى ما يمارس عليها هؤلاء الابطال العابهم بينما ينعم الاخرون بالباركية الفاخر على ارضياتهم
من يصدق ان ملعب النادى الرئيسى الآن لا يصلح لاكثر من رعى الاغنام وليس ممارسة الرياضه بعد ان استولت عليه فى عشوائيه مزعجة نباتات كثيره ليس منها حشيش الملاعب
من يصدق انهم يمارسون لعبة الباسكت فى العراء فقد مضغوا احلامهم وابتلعوها فى ان يكون لهم صالة مغطاه للالعاب الرياضية
هل نستطيع الان وبعدما اختصرت ان ندعو لهم بان يكونوا الاولى بالرعاية .. الاولى بالمحبة .. الاولى بالاهتمام .. الاولى بالرحمة !!!!
انه ايضا اواننا فى ان تمتد ايادينا اليهم .. ليس بالحنان ولا بالتعاطف فهم اكثر من طبيعيون ولكن أكثر ما يحتاجونه بعضا من المطالب المشروعه
حتى يردون اليهم احلامهم المسروقة او الممنوعه
ارجوكم الان ان تدفعكم اقدامكم الى بوابة هذا النادى .. ادعوكم الى المرور منها .. اراهن انكم ستشعرون مع الاسى بانكم قد انتقلتم الى زمن اخر جميل .. تنتشر فيه القلوب الخضراء والنفوس الجميلة البيضاء
فعلتها مع البعض ولم ارى ملامح للرضا بأكثر مما قرأتها فى أعينهم الراضية وهم يمدون اياديهم العفية الى أياد أخرى طاهره اسماعيلية لترفع عنهم بعضا من عذاباتهم ولتختصر لهم بعضا من معاناتهم
ارجوكم افعلوها الان ..

جديد إس سي
image

سعفان : صبحي ابن الإسماعيلي وأتمنى عودته للفريق

كشف سعفان الصغير مدرب حراس مرمى فريق الإسماعيلي، عن موقفه من عودة محمد صبحي حارس الدراويش السابق، إلى صفوف الفريق مع مطلع الموسم الجديد. وقال سعفان
image

عدد المسددين لاشتراك 4544 بالجمعية العمومية

علم موقع اسماعيلي اس سي ان عدد الاعضاء بللجمعية العمومية والذين لهم حق حضور اجتماع الجمعية العمومية العادية  للنادى الإسماعيلى 4544 عضو المسددين للأشتراك السنوى
image

وحيد : قدمنا موسم كارثى ولجنة من أبناء النادى لضم صفقات للنادى

أكد علاء وحيد المتحدث الرسمي للنادي الإسماعيلي، أن النادي يعمل حاليا على تشكيل فريق جديد  قادر على استعادة هيبة الفريق مرة أخري ، مشيراً إلى
image

ميدو: العمل في الإسماعيلي مقتصر على المقربين من رئيس النادي

انتقد أحمد حسام ميدو، سياسة العمل داخل النادي الإسماعيلي مشددا على أن العمل أصبح مقتصرا على المقربين من إبراهيم عثمان رئيس النادي. وقال ميدو في تصريحاته
image

عبد العال: حزين على مستوي الإسماعيلي هذا الموسم

أبدي رضا عبدالعال، نجم الأهلي والزمالك السابق، حزنه على المستوي الذي يظهر به فريق الإسماعيلي على مدار الموسم المنصرم، مشددًا على أن قلعة الدراويش أصبحت
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1