إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - منجاوي أيوه ...بطيخاوي لأ

منجاوي أيوه ...بطيخاوي لأ

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بقلم د. علاء شهاب ... بكل الفخر نعتبر ثمرة المانجو أحد رموز النادي الإسماعيلي



ويعتبر غيرنا البطيخ هو رمزه ...

كلها نعمة ربنا طبعاَ ...
بس هل يمكن أن تساوي ثمرة المانجو بالرائحه...
و الطعم
والتنوع في النكهه...
بالبطيخ ؟!!

هل بعد أكل ثمره من المانجو ألا يصل بك الحال إلي لعق أصابعك ...
في حين كم من المرات فتحت بطيخه ..
و لم تستطع أن تمد إليها فمك ...
وللأسف ألقيتها

ثمرة المانجو بالوقت و الجهد و العنايه يزداد طعمها حلاوه ...
وثمنها قيمه ...
فما حال البطيخ مع الوقت ؟!!

ولعل التشابه في الصفات بين فريق الإسماعيلي طول تاريخه من حيث الأداء ...
و مستوي اللاعبين "إنتاج" الإسماعيلي ...
الخارجين من تربته وبين ثمرة المانجو تشابه غريب ...
ولكنه يكاد يكون تطابق

في حين أنك يجب أن تأكل البطيخه ناضجه من مكانها ...
كاللاعبين الجاهزين من الفرق الأخري
وبقاء اللاعبين فتره طويله ...أه أقصد البطيخ...
يفسدها فلا تصلح "طبله ولا طار" ..
كما يحدث لخريجي النادي البطيخي

بعد هذه المقدمه الطويله ...
إقرأوا هذه المقاله الجميله ...
لواحد منجاوي ...
يمكن ما يكونشي إسماعلاوي ...
لا يمكن أن ينكر تميز المانجه ...
ويطلب إنشاء رابطه لعشاقها


يا د/ أيمن الجندي ....
رابطه عشاق المانجو موجوده ...
رابطه ....إسماعلاوي
تعالي قرب خدلك ...."مانجايه"
____________________________

مجانين المانجو











تصوراتى عن الجنة أنها - ببساطة - ذلك المكان الذى تنمو فيه شجرات المانجو بكثرة وتستطيع أن تأكل منها بغير حساب. حينما كنت طفلا - وأظننى مازلت كذلك! - كنت قد نويت أن أقيم بصفة نهائية فى الهند، بمجرد أن أكبر وأستقل بحياتى. ولم يكن ذلك طبعا من أجل سحر التاريخ وإنما من أجل المانجو الهندى، الذى كان ينقلنى إلى آفاق سماوية. لم أكن أعرف وقتها المانجو «العويسى الفص»، ومع أننى مازلت أجهل السيد «عويس»، الذى سموا المانجو على اسمه، فإننى أرفع له القبعة وأهديه تحياتى.

والآن بعد أن كبرت حددت لنفسى هدفا وحيدا طيلة موسم المانجو، وهو أن آكل أكبر كمية ممكنة منه، حتى تلوثت بلونه الذهبى دمائى وجميع ثيابى.

ولقد سبق لى أن كتبت عن المانجو ملاحم، وبلغ من فرط هيامى بها أن كتبت مقالا (رومانسيا) أقارن فيه بين المانجو والنساء، وانتصرت طبعا للمانجو!. وبرغم أن الأمر لم يكن أكثر من دعابة، فإننى لا أجرؤ على نشره هنا، لأنه أثار غضب السيدات المتحسسات لحقوق المرأة، وأنا لن أغامر بخسارة قارئاتى.
ولكى تعلموا أننى لست مجنون المانجو الوحيد، فإننى سأحكى لكم عن ذلك الأستاذ الألمانى الذى تغيرت حياته كليا منذ أن عرف المانجو. هو أستاذ صديقى، الذى كان يدرس الدكتوراة فى ألمانيا، وهو رجل لطيف فعلا: بمجرد قدومه لمصر سأل صديقى عن المكان الذى يبيعون فيه «بدل الرقص الشرقى»، لأن ابنته طلبت واحدة!

المهم أعدّ له صديقى برنامجا حافلا وهنا بدأت علاقته (الدرامية) بالمانجو. حينما ذاق المانجو «العويسى الفص» فقد عقله وجنّ تماما، يقول صديقى إنه - طيلة المتبقى من أيام إقامته - لم يعد يأكل غير المانجو. وبينما كان يودعه فى المطار طلب منه - ودموعه تسبقه - أن يحضر معه فى الزيارة المقبلة أكبر كمية ممكنة.

حينما سألتُ صديقى مندهشا ألا توجد مانجو بألمانيا؟، قال إنها سيئة، وطعمها مر، وتأتى من أمريكا الجنوبية. وحين أبديت دهشتى من عدم تصديرنا لها، قال ضاحكا إنها ستغزو قلوب الألمان وتصبح (القوة الناعمة) لمصر مع آثار الفراعنةّ.
نعود للقصة: حين وصل صديقى ألمانيا، وبرغم أن الألمان ينامون مبكرا فإنه بمجرد دخوله البيت - فى العاشرة مساء - فوجئ بأستاذه يتصل به تليفونيا ليطمئن على حضور المانجو، فقال صديقى باسما إنه سيحضرها له فى الصباح التالى. لكن الأستاذ لم يطق صبرا وإذا بجرس الباب يدق فى منتصف الليل، وهو شىء نادر الحدوث هناك، فتح صديقى الباب فوجد أستاذه الوقور واقفا أمام الباب وعينيه زائغتين وكأنه مدمن (بانجو)!!
فى الصباح التالى وجده فى نشوة صوفية. وعرف أيضا أن (النداهة) ندهت ابنته حين أكلت واحدة.. فُأغمى عليها.
ما رأيكم أن نُنشئ رابطة لعشاق المانجو؟

جديد إس سي
image

محمد عادل حكمًا لمباراة إنبي والإسماعيلي بالدوري

كتب : محمد حنيدق .. اختارت لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصري لكرة القدم، الحكم محمد عادل لإدارة مباراة إنبي والإسماعيلي التي ستقام غداً الأحد ضمن
image

قالوا لي : اوصف الاسماعيلي ... بقلم جهينة

الاستاذ ابراهيم علام - جهينة - رحمة الله عليه و هو عميد النقاد الرياضيين في فجر بداية كرة القدم المصرية و كان علامة بارزة في الصحافة و الاعلام الرياضي .. نقرأ له ما كتبه عن الدراويش بعد الفوز ببطولة افريقيا للاندية عام 1970
image

البقاء لله ..وفاة الكابتن محمد "دادو" ابو جريشة

ينعي موقع اسماعيلي اس سي وفاة الكابتن محمد "دادو" اسماعيل ابو جريشة - رحمة الله عليه و هو شقيق الكابتن صلاح ابو جريشة و الكابتن علي ابو جريشة
image

الاسماعيلى 2003 يتفوق على القناة بهدف نظيف

كتب مؤمن مجدي .. و ذلك فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الاسماعيلى
image

فريق الدراويش يغادر الي القاهرة

غادرت بعثة فريق الاسماعيلى الى العاصمة القاهرة للمبيت باخد الفنادق استعدادا لمواجهة انبى غدا الاحد في الاسبوع الخامس والعشرين الدورى الممتاز.
image

عبد النعيم : ساكون جاهز للقاء طنطا بمشيئة الله

كتب ميدو حسين .... في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من لاعب وسط الدراويش سلام عبدالنعيم قال فيه انه ركز مع الفريق لعبور مباراة انبي و التي ستقام غدا
image

المنتخب الأوليمبي يطلب خماسي الإسماعيلي

تلقى الإسماعيلى خطاب رسمىاً من المنتخب الأوليمبى بقيادة شوقي غريب حيث طالب خلاله بضم خماسي الإسماعيلي للإنضمام لمعسكر المنتخب الأوليمبي المقرر إقامتها في شهر مارس .
image

الفريق يؤدي مرانه الاساسي استعدادا لانبي

كتب محمد اسامة ... ادي الفريق الاول لكرة القدم بالاسماعيلى ، مرانه الرئيسى اليوم بقيادة البرتغالي بيدرو بارني على ملعب ستاد الاسماعيلية الرئيسي و ذلك استعدادا لمباراة انبى يوم الاحد في الاسبوع الخامس والعشرين من مسابقة الدورى الممتاز .
image

بيدرو يختار 20 لاعباً فى قائمة الاسماعيلى لمواجهة إنبى وعودة باهر

كتب : محمد حنيدق ..أعلن الجهاز الفنى للاسماعيلى بقيادة بيدرو بارنى عن قائمة الفريق التى ستدخل معسكر مغلق اليوم استعدادا لمواجهة انبى بعد غد ضمن
image

الاسماعيلى ناقص الصفوف فى مواجهة صعبة أمام إنبى

كتب : محمد حنيدق .. يلتقي في تمام الساعة السابعة والنصف مساء الاحد الموافق الثامن عشر من فبراير 2018
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1