إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - قل المحموديين و لا تقل العثمانيين – الجزء الأول

قل المحموديين و لا تقل العثمانيين – الجزء الأول

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

ربما يحتاج الفرد مجلدات و مجلدات للحديث عن المعلم عثمان أحمد عثمان – رحمة الله عليه



 و لو حتي إن اراد الحديث عن دوره في قيام النادي الاسماعيلي الحديث و تحويله من نادي أقليمي الي نادي دولي بكل ما تحمله الكلمة





و لقد كتبت منذ سنوات عشرات المقالات عن دور هذا الرجل الأسطورة في كل المجالات التي تعامل معها سواء كان مقاولا او رجل تعمير و عمران – او رئيسا للنادي الاسماعيلي و لكني أجد أفضل ما يعبر عن دور ( المعلم ) في النادي الاسماعيلي – كدوره في بناء السد العالي كأضخم مشروع تنموي عمراني في العصر الحديث وكانت المقالة





السد العالي و الاسماعيلي










عندما فاز الاسماعيلي ببطولة كأس مصر لموسم 1997 تحدث المعلم عثمان احمدعثمان – رحمة الله عليه الي احدي المجلات الرياضية الشهيرة



و كان حديثا اسماعلاويا خالصا يوضح قيمة الاسماعيلي والاسماعيلية في قلب المعلم الكبير –فقد اطلق عليه مؤسس الامبراطورية الكرويةالاسماعلاوية الذي منح الاسماعيلية كل شئ فمنحته الاسماعيلية أحلي اللحظات والانتصارات و يصر المعلم في كلماته أنهم لم يقدم هو و أولاده لمدينته شيئا بل هيالتي قدمت لهم كل شئ و انهم لا يحاولون الا رد الجميل لبلد و شعب و مدينة أحبتهمفأحبوها حملتهم فوق الأعناق فحملوها بهمومها و احلامها و ألامها فوقرؤوسهم

يوم ان فاز الاسماعيلي بالدوري عام 1967 كان المعلم عثمان قد بذلجهودا مضنية استمرت سنتين منذ أن تولي رئاسة الاسماعيلي يوم 2 فبراير 165 و يوم فازالاسماعيلي بكأس مصر يوم 30 مايو 1997 كان المهندس اسماعيلي عثمان قد تولي رئاسةالنادي منذ ثلاثة أشهر فقط

لكن الفوز بالدوري أكثر قسوة و يتطلب مزيدا منالجهد و العرق و هو ما فعله المعلم و لذلك عاد و قاد النادي للفوز بأول كأس افريقيةفي عام 1970 - وا لمعلم عثمان لم يكن غريبا علي الاسماعيلي و الاسماعيلية فلقد ساهمقبل رئاسته في حل كثير من الازمات المالية للنادي و كان اشهرها تحمل تذكرة سفرالراحل رضا الي لندن لاجراء جراحة الغضروف في مايو 1963

و كان الاسماعيليوقتها من الأندية المكافحة الفقيرة ماليا و التي تعاني ماديا حتي تنازل رئيس الناديوقتها المهندس عبد الحميد عزت سكرتير المحافظة في شجاعة و حب و إخلاص للمعلم عثمانو الذي كان مؤمنا ان الاسماعيلي قادر علي الفوز و الانتصار

و كان يري أنالنادي غني بالمواهب و القدرات و الطموحات ما يجعل النادي قادر علي اقتحام القاهرةبنفوذها و اضوائها و التفوق عليها و شاهد نفسه في تكرار ذلك في الاسماعيلي من حيثكونه طالبا بكلية الهندسة قادما من الاسماعيلية حتي اصبح مهنسا كبيرا يمتلك اكبرشركات المقاولات و يبني اكبر مشروع عمراني و تنموي في مصر هو مشروع السدالعالي

ربط المعلممشروع السد العالي بالنادي الاسماعيلي
ان كان ابن الاسماعيلية يبني السد العالياكبر مشروع في مصر
فلماذا لا يحرز نادي الاسماعيلية بطولة الدوري اكبر بطولة فيمصر

هذا هو منطق العاشق الاسماعلاوي الاصيل ..... انهالانتماء و الحب و الجهد و العرق

وفر المعلم – فعليا كل وسائل الاستقرار والدعم الفني و المعنوي حتي اقترب الفريق من الفوز ببطولة الدوري في موسم 65 و لكنخسر البطولة بسبب المباراة الشهيرة الذي خسر فيها الدوري عمليا بالهزيمة من الزمالكبخطأ الحارس عبد الستار و كانت صدمة كبيرة للمعلم شخصيا – ثم كانت صدمة اكبر بعدهامباشرة بمصرع المرحوم رضا علي طريق مصر اسكندرية الذي فارق الدنيا و هو في قمةعطاءه الفني و البدني

لكن باني السد العالي .... لم يستسلم

بدأ فيإعادة بناء الفريق و بخطوات علمية مدروسة استقاها من المدربين و اللاعبين أنفسهم منالجمهور و الاداريين




انه المعلم المهندس العاشق المقاول العملاق

وفعلا تحقق المشروع الاسماعلاوي الهندسي العملاق في فوز الاسماعيلي ببطولة الدوريالعام لموسم 66\67 و كان الفريق اقترب الفريق منها كثير بهزيمة الاهلي بالاسماعيليةبهدف نظيف لابو جريشة قبل الاعلان عن ذلك رسميا بمباراتين امام السويس ثم السكةالحديد

و يكرر الفريق هزيمة الاهلي بالقاهرة و يفوز بكأس مصر عام 97 – وتتفجر ذكريات النصر عند المعلم الذي يصف علي ابو جريشة ملك الانجاز الاخير بانهاعظم لاعب في جيله و يقول عن الانتصار الاخير انه نتيجة الجهد و الاصرار و العملالايجابي و يتمني مواصلة العمل حتي الفوز بكاس افريقيا مرة اخري و يعود بذاكرته اليعندما قرر الاشتراك ببطولة كاس افريقيا و كانت مصر مهتزة بشدة من أثار هزيمة نكسةيونيو


و بعد ان اتخذ المعلم قراره اجتمع باللاعبين في المركز المؤقتبمركز شباب الجزيرة امام مسجد المركز - نظر اللاعبون بعضهم البعض في دهشة و لميتجاهل المعلم دهشتهم انما حولها الي اصرار و تصميم بقواعد منطقية ايمانية بقولجميل كريم بالمعني: نحن نجلس امام بيت الله و لن يخذلنا ان شاء الله تعالي

هو المعلم – باني السد العالي – و هو الان يبني فريقا جديدا متوزع أعضاءهفي التهجير بلا ارض ثابتة او نادي ثايت او ملعب ثابت

انه المعلم – باني السدالعالي – لم ينسي انه يجلس امام بيت الله

لم يكن المعلم مجرد خزينة أموالمتحركة يغرف منها اللاعبون و لم يكن يمن عليهم بذلك - بل ان كان أبا حانيا للجميعكان يحضر التدريب مع اللاعبين و يؤدي معهم بعض التمرينات الخفيفة لخلق مزيد من الحبو الألفة بينه و بين اللاعبين

كما ظهرت الاستفادة الفنية بعد ذلك من رحلاتالمجهود الحربي الذي بدات في 13 نوفمبر من عام 1967 و كانت مصر كلها تلعق جراحالهزيمة المريرة – كان عثمان و رجال الاسماعيلي في رحلات مكوكية بصحبة المعلم فيجهاد و معركة جديدة لإعادة تسليح جيش مصر و ازالة أثار العدوان

كم انت عظيميا اسماعيلي برجالك و بالمعلم – رحمة الله عليه

مما للاشك فيه ان المعلم قدراستفادة الفريق فنيا من تلك الرحلات – لذلك كان القرار مدروسا بالاشتراك في البطولةالافريقية - بعد استشارات مكثفة مع كل اطراف قرار الاشتراك التاريخي باليطولةالجديدة وقتها

كان المعلم يجتمع باللاعبين دوريا بعد الاشتراك بالبطولة لبثروح القوة و العزيمة بالفريق و يحل المشاكل العديدة التي يتعرض لها الفريق بكل حب وهدوء و بدون شهرة او إعلام زائف

حتي انه لولا خوفه من تشتت ذهن اللاعبينلأقام معهم إقامة كاملة و خاصة قبيل مباراتهم التاريخية مع الانجلبير

واصدر قرارا بجعل ثمن التذكرة خمسة قروش فقط – و رفض اذاعة المباراة وقتيا حتي يضمنالإقبال الجماهيري

و عندما احتشد باستاد القاهرة اكثر من مائة و ثلاثين الفمشجع بالمدرجات

دخل المعلم الي غرفة ملابس اللاعبين و قال باختصار حتي تنفذكلماته الي عقل اللاعبين و قلوبهم :

شدوا حيلكم يا رجالة كل الناس ديمستنية انتصاركم علشان مصر

و يقول علي ابو جريشةمتذكرا كلمات المعلم : تلك العبارة الجميلة و المختصرة صدرت من قلب المعلم فوصلتالي قلوب اللاعبين – لم يكن المعلم يتخذ من الاموال أداة لتحفيز اللاعبين انما كانيعتبر ذلك قبيل المياريات - مفسدة لهم - فلم يوعد اللاعبي بمكافآت عند فوزهمبالمباراة - لكنه كان يعتمد علي الحب و الاخلاص و الاقناع في استنفار طاقات ابنائهو كان جميع اللاعبين يحبونه حبا شديدا نظرا للخطوات التي اداها المعلم عمليا بتعيينجميع لاعبي الاسماعيلي في شركاته - بل كان يمتد الي لاعبي الفرق الاخري مثل طه بصريلاعب الزمالك الذي لايزال موظفا بالمقاولين العرب – حتي لاعب و حارس مرمي الاهليعصام عبد المنعم – قد عينه المعلم في المقاولين العرب

و طلب من ابراهيمالهجان التفرغ الكامل للاسماعيلي بعدما ضمن له وظيفة براتب محترم بالمقاولين العربو تكفل بمصاريف ذهابه الي الاراضي المقدسة لتأدية فريضة الحج و هو من الرجالالمشهود له بالحب و الاخلاص للفريق و حمل كاس البطولة الافريقية عام 1970 كاسالبطولة المصرية عام 1997

هذا هو المعلم باني السد العالي بالاخلاص و الحبقبل الهندسة و المقاولات

و هذا هو المعلم باني النادي الاسماعيلي بالحب والاخلاص قبل الإدارة و الكلفة المالية

رحمة الله علي المعلم : عثمان احمد عثمانعثمان و غفر له و ادخله الجنة انه نعم المولي و نعم النصير



.....................






و يمكن متابعة العديد من المقالات التي – لم تعطي - هذا الرجل العظيم حقه بأي حال من الاحوال






و يمكن متابعتها







و لكنها كانت مقالات تعبر عن راي اسماعلاوي عاصر معظم تفاصيل تلك المرحلة و شاهدته بعيني و هو يتعامل كأسماعلاوي رائع مع النادي و اللاعبين و بطؤيقة يصعب – بل يستحيل علي الانسان أن يري ( رجلا ) في حجم ( المعلم ) في موقع رئيس النادي الاسماعيلي – مرة أخري




و لكن لابد من قول الحقيقة كاملة حتي نكون علي حسن ظن القارئ العزيز و التي تقرر مبدأ عاما ان الاستفادة كانت متبادلة بين المعلم – رحمة الله عليه و بين النادي الاسماعيلي و هو حقيقة لا تنقص من قدر عطاء و انتماء هذا الاسماعلاوي الأصيل المولد و النشأة و الانتماء



و هو ما سنتعرض اليه بالجزء الثاني ان شاء الله تعالي
 

جديد إس سي
image

خير الدين مضوي مستمر مع الدراويش ... و لكن

يبدو ان الامور داخل مجلس ادارة الاسماعيلي تسير علي الابقاء علي الجهاز الفني بقيادة الجزائري خير الدين مضوي ... و بشكل اضطراري و مع ان هناك قناعة كاملة برحيل الجهاز في اقرب وقت ممكن
image

بعد ثلاثية الطلائع غضب.. الدراويش

انتاب الشارع الاسماعيلاوي حالة من الغضب.. والغليان بعد الخسارة الثقيلة امام طلائع الجيش بثلاثية اهداف نظيفة في الدوري.. والتي اعتبرتها الجماهير خطوة جديدة للخلف في ظل قيادة الجهاز الفني الحالي بقيادة الجزائري خير الدين مضوي الذي لم يقدم شيئاً حتي الان مع الفريق.
image

الإسماعيلي في النازل

من سيئ إلي أسوأ يسير الفريق الكروي الأول بالنادي الإسماعيلي في سباق منافسات الدوري الممتاز لموسم‏2018-2019‏ عبر بداية هزيلة خلال أول‏7‏ جولات لوصيف النسخة الماضية وأحد أبرز المرشحين لإحراز اللقب المحلي أو المنافسة عليه في النسخة الجارية‏.‏
image

ابراهيم عثمان .. لن ينقذ ما يمكن إنقاذه

أول درجات الاصلاح .. ان يعترف المخطئ بانه اخطأ .... و هذا من رابع المستحيلات عند م.ابراهيم عثمان .. و لذلك لن ينقذ عثمان ما يمكن انقاذه
image

مضوي : تقبلت الوضع من البداية و مباراة اليوم درس

حوار… ولاء حسني ... جوارديولا الجزائر و أفضل مدربي وفاق سطيف و الحاصل معه على دوري أبطال افريقيا كأصغر مدرب يحصد البطولة، و المدرب الافضل بالسعودية في فترة قيادته للوحدة السعودي و الحاصل على لقب افضل مدرب افريقي 2014 من الاتحاد الافريق الكاف،
image

الاسماعيلى للبنتابول بطلا لكاس السوبر على حساب الاشراف

كتب و صور مؤمن مجدي ... حقق فريق الإسماعيلي للبنتابول كاس السوبر المصرى على حساب اتحاد الاشراف بسداسية مقابل خمس اهداف فى المباراة التى جمعت الفريقين مساء اليوم على صالة المغطاة بهيئة قناة السويس
image

بدون راحة ’ الاستعداد لسموحة و اختبار طبي لصادق

كتب ميدو حسين .. يخضع اللاعب محمد صادق الي اختبار طبي غدا الاربعاء , لتحديد مدي اصابته بالشد في العضلة الخلفية خلال مباراة طلائع الجيش ز التي انتهت منذ ساعات
image

كارت أحمر لمضوي وحضرة الناظر

بقلم د. جمال ثروت ... ا لهزيمة الثقيلة اليوم للإسماعيلي دليل دامغ على فشل حضرة الناظر بعد التفريط في النجوم وتجميع صفقات نراها بأعيننا والفرق واضح للجميع فنرى أشباه لاعبين مستواهم لا يزيد عن لاعبي مركز شباب كفر البطيخ
image

أرقام الاسماعيلى بعد الهزيمة من طلائع الجيش اليوم

كتب : محمد حنيدق .. بعد ان خسر الاسماعيلى بثلاثية حزينة من فريق طلائع الجيش نستعرض مع حضراتكم أرقام ما بعد المباراة
image

هزمنا الجيش 3-0 بسبب عثمان و الألاضيش

عزيزي القارئ لا تشتم و لا تسب ... و لا حتي توجه اللوم الي اي لاعب بالفريق ... في الاخر هو لاعب لا به و لا عليه .. ابحث فقط عن فكر عثمان و الألاضيش بتوعه في كل مكان .. اللي بيقعدوا معاه و يبرروا له علي الانترنت
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1