إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - وزير ثلاث حكومات و نائب رئيس وزراء و لم ينس الاسماعيلي

وزير ثلاث حكومات و نائب رئيس وزراء و لم ينس الاسماعيلي

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

قل المحموديين ... و لا تقل العثمانيين – الجزء الثالث .. رحمة الله عليك يا مهندس عثمان احمد عثمان


.. عنوان الجزء الثالث و هو وزيرفي ثلاث حكومات و نائب رئيس الحكومة و لم ينس الاسماعيلي
بقي ان نقول ايضا انه كان وزيرا لوزارتين في وقت واحد و نقيب المهندسين و اقتصادي بنكي كبير و رئيس لعشرات من شركاته الخاصة داخل و خارج مصر و منتشرة في ربوع العالم العربي و افريقيا و امينا للحزب الوطني بالاسماعيلية و عضوية مجلس الشعب من عام 1979 الي 1990




و لكن المعلم .. لم ينسي ابدا النادي الاسماعيلي و لا مدينته و لا بلده الاسماعيلية




و لنا ان نتسأل من اين كان يجد المعلم – رحمة الله عليه وقتا للعمل قي قيادة كل تلك المؤسسات و الوزرات و الشركات و حتي الغرق حتي أذنيه في الحياة السياسية و الاجتماعية المرتبطة بالعبة السياسية حتي صار مصاهرا للرئيس انور السادات – رحمة الله عليه في يناير 1972 و يكفي تلك النقطة التي تجعل من وقت المعلم يحتاج الي اكثر من اربعة و عشرين ساعة في اليوم بل نستطيع القول انه يحتاج ضعف تلك الساعات في اليوم الواحد



و نكرر ان المعلم – رحمة الله عليه لم ينسي ابدا النادي الاسماعيلي و لا مدينته و لا بلده الاسماعيلية



و بالرغم من انه لم تكن تكنولوجيا الاتصالات معروفة كما هي في وقتنا هذا – بل نستطيع القول انها معدومة تماما و هي التي تسهل كثيرا في الادارة بشكل عام و ل يكن هناك فاكس او تلكس او تليفونات ارضية بسهولة او هواتف محمولة او انترنت او غيرها .. لكن المعلم رحمة الله عليه بطريقته الهادئة و المرتبة استطاع العمل و بكفاءة منفطعة النظير في قيادة كل ذلك و لم يشكو او ينسي الاسماعيلي




بينما ( أسلافه ) - و للاسف – ( من هم ) - يتحججون بحجج فارغة للابتعاد عن الاسماعيلي في الاعوام الاخيرة و باسباب واهية و في قمة ثورة الاتصالات التي تمكن الفرد من قيادة أضعاف ما كان يرأسه المعلم من شركات و بفضل تكنولوجيا التصالت .. يستطيعوا قيادة كل ذلك من غرفة واحدة




لذلك لابد ان نعلن نهاية استعمال لفظ العثمانين – بل نقول أنهم المحموديين



فالفارق كبير بين ذاك و بين تلك




لكن للحقيقة كان المعلم – رحمة الله تعالي مخلصا و وفيا لبلده الاسماعيلية و لكن كان التغيير الكبير في السياسة الداخلية لمصر بعد وفاة الرئيس محمد أنور السادات في اكتوبر 1981 .. اصرا مباشرا في قوة و تأثير المعلم عثمان احمد عثمان في الموقف اجمالا و خاصة ان المعلم رحمة الله عليه كان يعتبر رمزا من رموز مرحلة الرئيس السادات و رجلا من رجاله بشكل لا يحتاج تفسيرا و لا يمكن المعلم من التحول او محاولة التفاعل مع العهد الجديد بتواجد الرئيس الجديد محمد حسني مبارك و رجالته الذين عملوا لتوفيق و ترتيب اوضاعهم و كان منها تقليص صلاحيات المعلم و تواجده الشعبي بشكل مباشر و منها بالتأكيد تواجده في النادي الاسماعيلي



و دخل النادي بالفعل في دوامة كبيرة من المشاكل الادارية و الترصد من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم و من مسئولي الحكومة بالاسماعيلية ذاتها و خاصة من المقربين من العهد ( المباركي ) بصور جعلت الاسماعيلي يتأخر كثيرا في الفترة التي اعقبت وفاة الرئيس السادات و ظهر ذلك جليا في مباريات عديدة ضد النادي الاهلي و الزمالك قضبي العاصمة و بالفعل عاني الاسماعيلي داخليا بشكل كبير و لعلنا نذكر



موسم 78-79 و هو الموسم الأسوء في تاريخ النادي الإسماعيلي الحديث .. اذ انهي الدوري في المركز العاشر من اصل 12 فريق .. و كان بعده نادي الاولمبي في المركز الحادي عشر و نادي دمنهور بالمركز الثاني عشر



و كان للنادي الإسماعيلي 19 نقطة من 22 مباراة و يشترك معه نادي الاولمبي في عدد النقاط .. و لكن يتفوق الاسماعيلي بفارق الأهداف حيث سجل الاولمبي 14 هدف و دخل مرماه 17 هدف

و كانت نتائج المباريات للدراويش كالتالي لعب 22 مباراة – فاز في سبعة و تعادل في خمسة و انهزم في عشرة مباريات و احرز 21 هدف و دخل مرماه 23 هدف

و من الطريف ان كان ثال ثهداف الدوري كان اسامة خليل بتسعة اهداف بعد علي خليل و مسعد نور ب12 و 10اهداف و رابع هداف الدوري علي ابو جريشة ب 7 اهداف ثم فاروق جعفر ب 6اهداف يعني فريقنا كان فيه علي ابو جريشة و اسامة خليل و محمود حافظ و ابوامين و محسن مصطفي و ادهم احمد و اشرف جابر و حازم و حسن مبارك و عماد سليمان ومحسن عبد القادر و الاسناوي و خالد القماش و حسن درويش و هندي و ابو ليلة و ابراهيم خليفة

و كان يدرب الاسماعيلي مستر طومسون ذات الاربعة و السبعين ربيعا و قتها و معه كابتن صلاح ابو جريشة و نصر السيد و قضي طومسون معظم الموسم بانجلترا و ذهب صلاح ابو جريشة مساعدا لبرزاك مدرب المنتخب


و نتذكران ماتش المقاولين بالدور الثاني كان هوه طوق النجاه و كانت نتيجته 4-0

ونتيجة 2-0 لصالحنا بالدور الاول و كان يفوزالاسماعيلي باي مباراة بأداء ممتع


مثل ماتش الاولمبي 5- 1 و المقاولين 4-0 والمحلة 2-0 بهدفين لاسامة و حسن درويش و اغرب مباراة كانت مع الزمالك وفزنا 1-0 بهدف اسامة خليل من اوفر رائع من المرحوم حازم و الغي الحكم بلال هدف لعلي خليل بعد اعترافه بان الكرة دخلت الشبكة من الخارج

بينما كانت هناك هزائم عجيبة اشهرها من الاهلي 2-1 في الاسماعيلية و يطرد ابو ليلة و يتم ايقافه لنهاية الموسم


و كانت المباراة الاولي بالقاهرة 2-1 للخطيب وزيزو و من الاتحاد 2-0 و من الترسانة 1-0 في الاسماعيلية بهدف دوابة و من المحلة 1-0 في المحلة لعمر عبد الله و من الأولمبي 2-1بالاسماعيلية للسويسي و حسن صابر و من الترسانة 2-1

و من الزمالك 2- 1 و الماتش الثاني تعادل بدون اهداف و من الاولمبي 3-0 بالاسكندرية والماتش الاول كان تعادل 1-1 و من دمنهور 3- 1 و سجل هدف الاسماعيلي المرحوم محمد حازم

و تعادل غريب مع الاتحاد بالاسماعيلية بهدف الجارم و احرز علي ابو جريشة هدف الدراويش و تعادل سلبي مع المصري بالاسماعيلية

فضلا عن تعادل غريب في مباراة قبل الاخيرة مع السويس بهدف لهدف و اصبح للسويس 20 نقطة بسبب التعادل و حصل علي المركز التاسع فوق الاسماعيلي

بالرغم من هزيمة السويس من الاولمبي بالمباراة الاخيرة و كان من الطبيعي هبوط آخرفريقين الي دوري المظاليم و كانت تلك مشكلة للاسماعيلي

حيث انه متقدم بفارق الاهداف الغير فعال في ترتيب فرق المؤخرة حسب القوانين وقتها لكن قررالاتحاد وقتها زيادة عدد فرق الدوري و صعد 4 فرق مرة واحدة ليكون دوري 79-80 مكونمن 16 فريق


و صعد فريق الأولمبي الي المركز الرابع في نهاية الدوري واحتفظنا نحن بالمركز العاشر أيضا في موسم 79 – 80 و فزنا و أتعادلنا وخسرنا كل عشرة مبارياتو لكن دخل مرمانا 36 هدف بينما أحرزنا 34 هدف فقط و كنا أسوء دفاع بعد نادي اسكو صاحب الاربعين هدف



و بالفعل كانت الضديات ضد المعلم عثمان – رحمة الله عليع قد طالت العديد من منصابه الشرفية مثل نقيب المهندسين و امانة الحزب الوطتي بالرغم من استمراره عضو مجلس الشعب عن مدينة الاسماعيلية حتي عام 1990 و التي من بعدها وجد تحيدا كبيرا في الحياة العامة و بداخل الاسماعيلي يعتبر كان لا وجود للمعلم تماما و اصبح وكيله المهندس صلاح حسب الله يقوم باعمال رئيس المجلس بالكامل و بصورة كاملة حتي كانت تكتب الاخبار و تقرن اسم رئيس النادي و اسم المهندس صلاح حسب الله و التبس الامر كثيرا حتي علي لاعبي الاسماعيلي انفسهم




و بدأ نجم المعلم عثمان احمد عثمان .. يخبو شيئا فشيئا حتي كان الانقلاب الذي قاده الدكتور عبد المنعم عمارة محافظ الاسماعيلية في عام 1988 و اصدر قرارا باقالة مجلس ادارة المهندس عثمان احمد عثمان و تعيين مجلس ادارة جديد برئاسة اللواء فاروق حمدان و المستشار طه مطر و النائب احمد ابو زيد و المهندس رافت عبد العظيم المهندس عثمان عطية و العميد يسري طربوش و الاستاذ محمد عطية




و بذلك تنتهي رحلة المعلم عثمان احمد عثمان مع النادي الاسماعيلي من موسم 1965 حتي عام 1988 بكل ما فيها من انتماء و إخلاص و انتصارات و انكسارات .. و لكن لم يقصر المعلم ابدا في قيادته لسفينة الدراويش باي حال من الاحوال – انما كانت الظروف الخارجية او لنكون محددين لصورة اكبر الظروف السياسية هي من شكلت نصف الفترة التي تولي فيها المعلم قيادة الدراويش و التي وصلت الي 23 عاما كاملة و دوره في قيام النادي الاسماعيلي الحديث و تحويله من نادي أقليمي الي نادي دولي بكل ما تحمله الكلمة




بينما النادي قد تعرض لنكسة ما بعدها نكسة خلال االسنوات الثلاث الاخيرة و تجسدت النكسة بالفعل في يوم استقالة المحاسب حماد موسي في 2 يوليو الماضي و التي اعلن من خلالها سقوط مجلس الادارة الحالي و بالرغم من استقالة المهندس نصر ابو الحسن ف 21 من الشهر ذاته الا ان المجلس قد سثط بالفعل في 2 يوليو و اقترب النادي من الانهيار الكامل في تلك الفترة الصعبة و الخطيرة




بينما كان كبير و زعيم ( المحموديين ) في امريكا و الاتصالات لا تنقطع عنه باخبار النادي سواء من المحافظ الاسماعيلية الذي كان يرجوه العودة و تولي امور الاسماعيلي قبل ان يغرق




بينما المهندس رئيس ( المحموديين ) يقول للاسماعلاوية الذي نجحوا بالاتثال به في بلاد العام سام : و لا اعرف حاجة هو ابو الحسن ( بتاع الاسماعيلي ) استقال ؟؟؟؟





نترك ذلك للجزء القادم باذن الله تعالي




و حتي ما يحين ذلك



قل المحموديين ... و لا تقل العثمانيين




فالفارق كبير جدا – بل هو مؤلم و مخزي .... بين ذاك و بين تلك

تابع المقدمة

هنا

راجع الجزء الاول

 هنا

 راجع الجزء الثاني

هنا

تابعونا و شاركوا معنا

هنا

 

جديد إس سي
image

الاسماعيلى يواصل تدريباته ، واختبارات بدنية للفريق

اصل فريق كرة القدم الاول بالنادى الاسماعيلى تدريباته اليومية استعدادا لانطلاق المنافسات الرسمية . بدأ المران بمحاضرة من المدير الفنى ” ديديه جوميز ” حث فيها
image

تحسن حالة لاعب الإسماعيلى المصاب بكورونا بالعزل المنزلى

تحسنت حالة لاعب الإسماعيلى المصاب بكورونا بعد دخوله العزل المنزلى وتناوله الأدوية الطبية الموجودة فى بروتوكول اللجنة الطبية باتحاد الكرة، فلم يعد يشعر بأى أعراض
image

حرم جوميز تصل القاهرة بعد فتح حركة الطيران

وصلت زوجة الفرنسى ديديه جوميز، المدير الفنى للإسماعيلى، إلى القاهرة قادمة من المغرب لتقيم مع زوجها فى الإسماعيلية عقب قرار إلغاء تعليق رحلات الطيران، حيث
image

المران الصباحى .. استمرار التدريبات البدنية الشاقة

خاض لاعبو فريق الكرة الأول بالإسماعيلى مرانهم الصباحى ، وذلك ضمن قرار الجهاز الفنى برفع الحمل التدريبى تحضيرا لاستئناف المنافسات بشكل رسمى.وكان الفريق بعيدا عن
image

المسحة الطبية الثانية اليوم للفريق

من المقرر ان تجري اجراءات المسحة الطبية للاعبي فريق الاسماعيلي و ايضا عمل  قياسات بدنية لجميع اثلاعبي الفريق و سيتم عمل المسحة الطبية الثانية و بعد
image

الاسماعيلي يواصل المران تحت حمل بدني مركز

خاض لاعبو فريق الكرة الأول بالإسماعيلى مرانهم الصباحى و المسائي في خطة الجهاز الفني في رفع الحمل التدريبى بعد راحة مطولة للفريق و اللاعبين
image

انتظار جدول الدوري لترتيب جدول اعداد الفريق

مدرب الإسماعيلي : ننتظر جدول الدوري لتحديد الوديات ينتظر الإسماعيلي إعلان جدول مباريات الدوري المصري بعد استئنافه بشكل رسمي، وذلك لتحديد الوديات التي سيخوضها الفريق قبيل
image

كل الطرق تؤدي الي إلغاء الموسم الحالي

ما من شك ان قرار الدولة بعودة المنافسات الرياضية .. هو قرار يتناسب مع الرغبة الحكومية في عودة نواحي الحياة الطبيعية في مواجهة تفشي فيروس كورونا او التعايش معه بطريقة احترازيه .. و لكن تفاصيل عودة المنافسات الرياضية هي مهمة كل اتحاد رياضي من وضع اللائحة التنفيذية من اجل عودة النشاط بشكل مهني محترف تتناسب مع رغبة الدولة و لكن التفاصيل هي مهمة كل اتحاد رياضي
image

عودة الفريق الي المران

   انطلق منذ قليل أول مران لفريق الكرة الأول بالإسماعيلى بمقر النادى ،وذلك بعد غياب ما يزيد عن المائة يوم بسبب “جائحة” كورونا.وقام الجهاز الإداري مؤخراً
image

اجراءات احترازية مشددة قبل انطلاق مران الإسماعيلى

يحرص مجلس إدارة الإسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان على تطبيق الاجراءات الاحترازية بشكل مشدد قبل انطلاق المران الأول للفريق وذلك من حيث تعقيم الكرات المستخدمة في المران، وجميع الأدوات المستخدمة وكذلك تعقيم الملعب منعًا لانتقال العدوى.
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1