إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - حكاية كل موسم ... البيـــع علينا حق

حكاية كل موسم ... البيـــع علينا حق

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

النادي الاسماعيلي العريق و الكبير و الذي شارك في أول بطولة دوري عام منذ انطلاقه موسم 1948/1949

 .. أحرز ثلاث بطولات دوري من عدد 50 مشاركة من اصل 54 بطولة اقيمت في مصر  

 

و فاز الاسماعيلي ببطولة كأس مصر مرتين من أصل 66 مشاركة  و فاز ببطولة افريقية وحيدة من أصل 17 بطولة افريقية شارك فيها و لم يفوز باي بطولة عربية من أصل 9  بطولات عربية شارك فيها

 

قد يكون هناك ضديات عاكست الدراويش في زيادة عدد البطولات الستة الرسمية التي حصل عليها علي مدار تاريخه .. قد يكون التحكيم كما حدث من الحكم المأجور أيدي ماييه في نهائي افريقيا 2003  و قد يكون الحكم محمد حسام الدين في بطولة كأس مصر ضد الأهلي عام 1985 و قد يكون الحكم ريشة مع الاهلي و طلائع الجيش موسم 2008\2009

هناك أسباب تحكيمية دولية  و اقليمية قد قلصت بطولات الاسماعيلي تلك حقيقة لا يمكن الجدال بخصوصها  و لكن للأمانة لابد ان نقرر ان الاسماعيلي لم يكن مظلوما دائما  - فيما يخص عدد بطولاته الهزيل و لا تتناسب مطلقا مع تاريخه الطويل في المشاركات المحلية و العربية و الافريقية

 

السبب الرئيسي في عدد البطولات  الهزيل هو ...  التفريط في نجوم الفريق و هو السبب الذي تقل أهمية كافة الاسباب الاخري التي يمكن ان نعددها و ساهمت في قلة انجازات النادي الكبير  العريق

 

فالنجوم هم من يصنعون الفارق علي كل الأصعدة و في كل المجالات في كرة القدم و اليد و السلة و المصارعة و الملاكمة و كل الالعاب الرياضية و حتي النجوم هم مصدر الثقل و صانعي الانجازات و ليس علي الجانب الرياضي فحسب انما علي المجال الفني و الأدبي و السياسي  وفي كل المجالات بلا اي استثناء

 

و النادي الاسماعيلي يعتبر حالة فريدة بين كل الاندية المصرية في سلسال التفريط في نجومه و لاسباب كثيرة يأتي في مقدمتها الفقر بنوعيه : الفقر المالي و الفقر الاداري

 

الفقر المالي متلازمة اساسية منذ بداية دخول الاسماعيلي المجال التنافسي  و تعرض -  و يتعرض - و سيتعرض الي ازمات مالية خانقة  طالما يتواجد به مجالس إدارات – منحوسة – فكريا و عمليا

 

فكل مجلس ادارة يأتي الي قيادة النادي الاسماعيلي – يبدأ سيرته العطرة بوعدين هامين

لا للتفريط في نجوم الفريق

توفير موارد مالية

و تمر الأيام و الشهور و ثبت ان كلا الوعدين .. ما هما الا هم و سراب

فالثابت  تاريخيا ان كل مجلس ادارة جاء لقيادة الدراويش جاء لكي يفشل و يذهب و ليأتي من بعده مجلس ادارة أخر و يفشل  و من بعدهما مجلس فاشل أخر .. و هكذا

 

ما هو سر ( البلادة )  الفكرية التي تسيطر علي اي مجلس ادارة جاء الي الاسماعيلي و خاصة من بعيد رحيل المعلم عثمان احمد عثمان اداريا من النادي عام 1987  و من قبله انشغل عن النادي بالسياسة و الوزرات من عام 1980 .. كل مجلس آتي من بعد المعلم ..جاء ليفشل

بل الغريب ان المعلم عثمان احمد عثمان قد شارك في  المبدأ التاريخي  للاسماعيلي و هو سياسة التفريط في النجوم  و لقد غادر الدراويش في عهده  نجوم كبار كان أبرزهم اسامة خليل و السنغالي ابراهيم دابو  علي سبيل المثال .. لا الحصر

 

اي ان مبدأ (التفريط في اللاعبين ) لم يكن بسبب الفقر المالي فحسب انما الفقر الفكري و التخطيطي حتي في ومن المعلم عثمان – رحمة الله عليه , فمن يعلم قصة رحيل الداهية السنغالي ابراهيم دابو و برعاية المعلم عثمان .. ليتعجب اشد العجب من سطحية الفكر الاداري لصالح الفريق و عدم القدرة علي نقدير قيمة النجم الفعال المفيد – ليس لموضوع النجم ذاته – انما لنجوم أخرين وجدوا ان ( التفريط ) سهل و يسير – فقط يحتاج بعض السيناريوهت المختلفة و بالنهاية سيرحل النجم ليستغل نجوميته و شهرته – بعيدا عن الاسماعيلي

 

و للحقيقة ان ما يمر به النادي الاسماعيلي الان – هو تكرار لنفس العناوين التي حفظتها جماهير النادي الاسماعيي عن ظهر قلب  و ان اختلفت التفاصيل بطبيعة الزمان و الظروف المحيطة

و هناك ايضا شئ غريب للعاية و هي التبلوهات التي تتابع علي رئاسة مجالس ادارات النادي من كبار السن و الطاعنين الذين لا يستطيعون التفاعل مع مجريات العصر و متطلباته – فيكفي ان يخلو مقعد رئيس النادي فنذهب علي الفور للبحث عن من له تجربة من قبل في ادارة النادي و يعود الرئيس السابق او السبق و نهمل تجربة وجوه جديدة شابة و يكفي ان نعلم ان المعلم عثمان من مواليد 1917 و تولي قيادة الاسماعيلي عام1965  اي كان عمره 48 عاما و هو مفعم بالشباب و الحيوية

لكن في حالة الاسماعيلي و جماهيرة ما زالت فكرة الادارت السابقة هي المنقذ و الوحيد و هي التي فشلت من قبل في تجربة – نريد  ان تعود لتفشل من جديد 

 

و لنراجع بعض ما قيل عند إنهيار الجيل الذهبي للدراويش موسم 2003  و هو الجيل الذي أحرز انجازا لم يتحقق للنادي الاسماعيلي و هو تحقيق بطولتين متقاربين للغاية  و هما بطولة كاس مصر 2000 و بطولة الدوري 2002 – و هو انجاز يتفهم  بالمقارنة بين بطولة 67  و بطولة 97 و بطولة 97 .. فلم يوجد جيل احرز يطولتين للدراويش

 

 

ذلك الجيل الذهبي قد تم  تدميره بالكامل  عام 2003 لاسباب كثيرة اهمها عدم الاكتراث لخطورة التفريط في النجوم  و الاقاويل المحفوظة و المواقف المتكررة من قبل عام 2003  و ما بعده

 

و تتكرر الان عام 2012 و لا مجال للمقارنة الا فيما يخص عناوين الاخبار ذاتها دون الدخول في تفاصيل 

 و نشاهد  المزيد  و الكثير من الصور و  الذكريات الغير سعيدة علي الاطلاق

 

 

 

هنا

 

 

و نقول جميعا : البيع ... علينا حق 

 

مراجع هامة

 

حكاية كل موسم و الموسم الحالي .... وحتي المركز الثالث في خطر

   هنا

 

الهزيمة من الاهلي .... سببها الفقـــــــــــــــــر

هنا

 

لا تخلع الفانلة يا إسماعلاوي .. فإنك ستباع .. ستباع – محدث

هنا

 

الشرعية .. أول ضحايا التفريط في اللاعبين

هنا

 

مربوط عالدرجة الثالثة و الناس بطولات

هنا

جديد إس سي
image

الفريق يعود للمران و زيادة الحمل التدريبي من الغد

كتب محمد اسامة ... قرر الفرنسى ديديه جوميز المدير الفنى للدراويش اقامة التدريبات على فترتين صباحية ومسائية و بداية من الغد الاربعاء .
image

حمدي يعود للمران و عماد يزواصل التأهيل

كتب محمد اسامة ... شارك جناح الفريق محمد حمدى زكى  في التدريبات الجماعية بعد التاكد من شفاءه من الاصابة التي منعته من المران الجماعي لمدة
image

حارس الدراويش يمنح اسماعيلى ٢٠٠٣ فوزا غالياعلى الانتاج الحربى

كتب مؤمن مجدي ... فاز فريق الاسماعيلى مواليد ٢٠٠٣ على الانتاج الحربى بهدفين  مقابل لاشى   فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب جامعة
image

كشف حساب ديديه جوميز مع الإسماعيلي فى 48 يومًا

انقسام كبير داخل مجلس إدارة النادي الإسماعيلي، حول استمرار الفرنسي ديديه جوميز، في منصب المدير الفني للفريق، بعد تدهور نتائج الفريق في المسابقات المحليه، حيث ودع الدروايش مسابقة كأس مصر.
image

الفريق يعود الي المران اليوم

كتب ميدو حسين ... من المقرر عودة الفريق الي المران اليوم الثلاثاء و بعد راحة سلبية لمدة ثلاث ايام و عقب الخروج من بطولة كاس مصر
image

هدفين نادرين للدراويش , احمد فتحي و محمد صلاح ابو جريشة

و تواصل مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي و توفيقه الكشف عن كنوز الدراويش الذهبية النادرة
image

مشاكل آل مجدي لا تنتهي

كتب / تامر السيد
image

الحقيقة و الأفورة .. في موضوعي ملكية الاستاد و غرامة ابراهيم حسن

لابد ان تكون جماهير الاسماعيلي , ذات تفكير موضوعي كما كان حالها تماما و لابد ان نعلم حقيقة ما يجري حول النادي .. حتي لا نظهر بصورة المبالغين في تقدير الاحداث التي تمر بالنادي .. و اهم موضوعين بالوقت الحالي هما
image

اسماعيلى ٩٩ يواصل تالقه بالفوز على الانتاج الحربى بثلاثية

كتب مؤمن مجدي ... فاز فريق الاسماعيلى مواليد ٩٩ على فريق الانتاج الحربى بثلاث اهداف مقابل هدف فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب هيئة قناة السويس بالاسماعيلية
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1