إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - بقلم د.جمال ثروت

بقلم د.جمال ثروت

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

الإحتراف الأعرج جعل الإسماعيلى نادى للسمسرة وتسويق الاعبين تلك حقيقة واقعة و للاسف نزيد من فاعليتها

محركات الإسماعيلى الآن تخضع لمسمى سياسة الأمر الواقع بتسويق الاعبين
وهى سياسة إستنسخت من الإحتراف الأعرج الذى أصبح ضحاياه الأنديه الجماهيرية
وأكثرها تأثيراً هو النادى الإسماعيلى كل موسم إن لم يكن فى كل إنتقالات صيفيه كانت أوشتويه
وكما يعلم كل الإسماعيلاويه عند موافقة أى قياده للإسماعيلى على إنتقال لاعبين أصحاب ثقل كبير
من الأعمده الرئيسية فى الفريق وبإستمرار يرون أنها سياسه عقيمه وكلها موجهه بالتأكيد من أجل الصرف
على باقى الاعبين أو غير الاعبين ثم ينتهى محصول البيع ونعيد الكرة مرة أخرى من جديد ونبيع مرة
أخرى وهكذا وهنا أسأل أى إدارة وكل الإسماعيلاويه عندما نعزز فريق كالأهلى بكل هذا الكم من الاعبين
متى ننافسهم على الدورى العام ؟ هل القيادة أصبحت مجرد ممارسات للسلطه والوجاهه فقط ؟
ففى الأهلى وقع الآن شريف عبد الفضل ومن قبله كان محمد فضل وبدون مقابل
بل وكان عن طريق رأس الرجاء الصالح وقع كل من أحمد فتحى وسيد معوض
ومن قبل وقع للأهلى تحت أى مسمى أو أى طريق كل من محمد بركات والنحاس
وخالد بيبوا ومحمد عبد الله وإسلام الشاطر وهانى سعيد وقد كان هانى سعيد
قاب قوسين أو أدنى منه للذهاب للأهلى لولا التعاقد الرسمى
للزمالك مع الإسماعيلى والاعب
وسواء ذهبوا من ذهبوا للأهلى أو الزمالك
أو غيرهم فكلهم تركوا الإسماعيلى لتقويتهم وضعفنا
لحصول الأهلى أو الزمالك على البطولات وكأنهم جاءوا للإسماعيلى مجرد ترانزيت
لدرجة أن حلم أى لاعب مصرى هو الإنتقال للأهلى أو الزمالك عن طريق بوابة الإسماعيلى أولاً
فبعد التجهيز والتوضيب والوصول للمنتخب وعرض البضاعه أثناء المباريات ينتظرون نظرة للإنتقال لأى منهما وتحقيق الأحلام وحتى حسنى عبد ربه إبن الإسماعيلية أين هو الآن ؟ وأكرر نفس السؤال للجميع هل بهذا الأسلوب وترك كل هؤلاء الاعبين نستطيع المنافسه فى أى بطولات قادمه ؟ هل عدم ثبات تشكيل فريق الكرة بالإسماعيلى بإستمرار وبدلاً من تدعيمه نبيع ثم نبيع ونبدأ كل مرة من الصفر كيف نستطيع المنافسه
فى أى مسابقة أى كانت بهذا الوضع ؟ إذا كان الإسماعيلى مجرد تفريخ لاعبين للأندية التى تدفع الثمن
فالنجعل النادى مجرد منجم لاعبين للييع ونترك المنافسات للمنافسين ونطلق على الإسماعيلى
( النادى الإسماعيلى للسمسره وتسويق الاعبين )
أقول هذا الكلام لأنه منطقياً هو المطروح الآن فكيف ننافس على بطوله
وأصبح الفريق يضم عناصر معظمها لم يتجانسوا مع بعضهم البعض فى مباريات رسميه من قبل
وسنعتمد على هذا الكم من الناشئين مع الجدد حتى ولو يمتلك هؤلاء الناشئين مهارات وفنيات عاليه
ولكن أين الممارسات وحساسية المباريات الكبيرة والثقيله بصراحة بنظلم هؤلاء الناشئين بالزج بهم مرة واحدة ولو نظرنا للصفقات الجديده لا نعرف مدى تعويضهم لكل الأعمدة الرئيسية التى تركت النادى من أجل الملايين التى لن تعطى إلا إستقراراً إدارياً لتكملة باقى الأربع سنوات الشرعية لذا أكرر للمرة المليون نفس السؤال للجميع هل بذلك نستطيع المنافسه على بطوله قادمه من أول مباراة ؟ وأرد على هذا السؤال وأقول
بالطبع لا ممكن نتعادل وننهزم بعض المباريات حتى ينسجم أفراد الفريق ويتعرفوا على أخطائهم
فيما بعد لتصحيهها ثم يبدأون فى المنافسه على المركز الثانى أو الثالث مثل كل عام
طالما أخذنا على التباديل والتوافيق فى بيع أعمدة الفريق والبحث عن الجدد
وعلى ما ندربهم ونطورهم ونحسنهم ونبدأ نحس بفريق أمل بدأ
يتكون للإسماعيلى ونحلم بتطعيمه بدكة على مستوى عال
فى أى فترة إنتقالات أملاً فى حصد البطولات
نرجع نفتح على الفور باب السوق التجارى للبيع مرة ثانيه ومن أعمدة الفريق وهكذا
إذن لماذا نصرح بأننا سننافس على البطولات فمن يضحك على من ؟
أى منافسه هذه التى تكون بدون إستقرار للفريق وثبات لتشكيلته وكل مرة نبدأ من الصفر ؟
ولو حللنا الموقف برمته لوجدنا أننا لن ننافس على أى بطوله
إلا مع وجود موارد مادية ثابته فأى إدارة وجدت فى الإسماعيلى وعلى مر العصور
فكرت وخططت لهذا المحور الواضح تماماً للكل ؟ ولو بخطط قريبه أو بعيدة المدى ولكن للأسف كلهم لجأوا لأقصر الطرق وهو سياسة بيع الاعبين لمجرد التطويل فى ممارسة السلطات والإستقرار المزعوم من فوق الكراسى العالية والتى تعطى بريقاً ووجاهة لمن يجلس عليها أو تساعد فى بناء الأحلام الذاتية التى تتفق
مع المصالح الشخصية وأتكلم هنا عن واقع كما يتكلمون هم عن الواقع ونسمعها من تبريراتهم
وتحليلاتهم لأسباب بيع الاعبين لكل من يسألهم لماذا تسلكون هذا المسلك فى البيع المستمر ؟
تكون الردود جاهزه ويقولون لك هذا هو الإحتراف والواقع ولا يوجد غير البيع
ولو مش عاجبك تعالى إنت إمسك النادى وما تبيعش لاعبين
وورينا شطارتك ونشوف هاتعمل إيه !!!!
يا سبحان الله
وهنا أسألهم كلهم هل أنتخبتوا من أجل ذلك التفكير السطحى ؟ وماذا فعلتم غير ذلك حتى الآن ؟
وأين وعودكم وبرامجكم ؟؟؟؟ فقد كذبتم علينا وأقول الآن وبالفم المليان لو أى إسماعيلاوى ولو غير مؤهل
إعتمد على هذه السياسة العقيمه التى تتبعونها فى بيع الاعبين للصرف على الباقى والنادى
لاستطاع بالطبع قيادة الإسماعيلى ويمكن أفضل منكم جميعاً ليه لآ طالما مبدأ بيع الاعبين
هو الأساس الإدارى المهم لتسيير أمور النادى كلها فهل هناك أسهل من ذلك ؟
فإلى متى ستظل هذه السياسه العرجاء ؟
وبكل ثقة أسأل كل قيادى بالنادى الإسماعيلى
هل لا تنمى أعمالك الخاصة على أكمل وجه
وتجتهد وتتعب فى كل جزئيه لتنمية أحوالك المادية ؟
ولكن عندما تعمل فى النادى الإسماعيلى لا تجتهد غير فى كيفية بيع الاعبين !!!
فهل هذه الإدارة نرى فيها أمل لنهضة مؤسسه رياضية على مستوى نادى بثقل الإسماعيلى
أم نراهم أصحاب سوق تجارى لبيع لاعبين للإستقرار ؟ ياريت نحدد مصيرنا وأهدافنا القريبه والبعيده
بالتعب والعرق والصبر والحسم معاً بعيداً عن شغل البيع والشراء للاعبين حتى ننافس
على البطولات التى إتحرمنا منها منذ فترة طويلة وكل إدارة تأتى نتوسم فيها
عمل ما نحلم به لتحقيق الهدف ولكن ما باليد حيله فكلنا نحرث فى البحر
ونسير فى واد والإدارة تسير فى واد آخر بل وكل عضو إدارى
تراه فى واد مستقل ولارابط ولا ضابط فيما بينهم
ولا نظرة ولا تخطيط مستقبلى وكل ينظر تحت قدميه
وهو المطلوب لرئيس النادى الإسماعيلى والكلام سهل ولكن الحقائق وما وراء الكواليس مؤلم
ونحس بمستقبل مظلم لذا يفكر الكثير وأولهم أنا الإكتفاء بالفرجه على المباريات للتسليه وترك الملك للمالك
وإحنا وحظنا يا عالم يمكن تأتى بضربة حظ أما أنها تكون بثقل فأشك كغيرى والكل بيجمع فى قلبه وساكت حتى الميعاد المناسب للإنفجار ، مع وافر تحياتى وتقديرى لكل الإسماعيلاوية الشرفاء
جديد إس سي
image

الاسماعيلي يواصل المران تحت حمل بدني مركز

خاض لاعبو فريق الكرة الأول بالإسماعيلى مرانهم الصباحى و المسائي في خطة الجهاز الفني في رفع الحمل التدريبى بعد راحة مطولة للفريق و اللاعبين
image

انتظار جدول الدوري لترتيب جدول اعداد الفريق

مدرب الإسماعيلي : ننتظر جدول الدوري لتحديد الوديات ينتظر الإسماعيلي إعلان جدول مباريات الدوري المصري بعد استئنافه بشكل رسمي، وذلك لتحديد الوديات التي سيخوضها الفريق قبيل
image

كل الطرق تؤدي الي إلغاء الموسم الحالي

ما من شك ان قرار الدولة بعودة المنافسات الرياضية .. هو قرار يتناسب مع الرغبة الحكومية في عودة نواحي الحياة الطبيعية في مواجهة تفشي فيروس كورونا او التعايش معه بطريقة احترازيه .. و لكن تفاصيل عودة المنافسات الرياضية هي مهمة كل اتحاد رياضي من وضع اللائحة التنفيذية من اجل عودة النشاط بشكل مهني محترف تتناسب مع رغبة الدولة و لكن التفاصيل هي مهمة كل اتحاد رياضي
image

عودة الفريق الي المران

   انطلق منذ قليل أول مران لفريق الكرة الأول بالإسماعيلى بمقر النادى ،وذلك بعد غياب ما يزيد عن المائة يوم بسبب “جائحة” كورونا.وقام الجهاز الإداري مؤخراً
image

اجراءات احترازية مشددة قبل انطلاق مران الإسماعيلى

يحرص مجلس إدارة الإسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان على تطبيق الاجراءات الاحترازية بشكل مشدد قبل انطلاق المران الأول للفريق وذلك من حيث تعقيم الكرات المستخدمة في المران، وجميع الأدوات المستخدمة وكذلك تعقيم الملعب منعًا لانتقال العدوى.
image

ذكري الكونت دي شحته - رحمة الله عليه

تعود الينا ذكري الكابتن شحته رحمة الله عليه و نتذكره كأحد الرجال المحترمين في تاريخ النادي الاسماعيلي و هي ذكري تعطي لنا الفارق بين الغث و السمين ... الكونت دي شحته لقب اطلقه شيخ النقاد الراحل علي الكابتن شحته – رحمة الله عليه نسبة الي دي ستيفانو نجم ريال مدريد في عصره الذهبي
image

باهر يغيب عن بداية فترة الاعداد

كتب ميدو حسين ... من المقرر ان يغيب باهر المحمدى، كابتن النادى الإسماعيلى، عن المشاركة فى التدريبات الجماعية للدراويش والتى ستنطلق غداً السبت استعداداً لعودة الدورى،
image

هؤلاء أبطال فيلم الأوفياء فى الإسماعيلى رغم ملايين الأهلى

.. حسنى عبد ربه: رفضت عرض الخطيب لأن الدراويش "جوه قلبى".. أبو جريشة:هربت من صالح سليم للنمسا حباً في الأصفر.. وحمص يسطر سيمفونية الإخلاص لبرازيل
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1