إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - الدراويش و الشواكيش في الاسبوع الاخير

الدراويش و الشواكيش في الاسبوع الاخير

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

يستضيف فريق الدراويش يوم الاربعاء الموافق 20 مايو الجاري فريق نادي الترسانة في الاسبوع الثلاثين و الاخير لمسابقة الموسم الحالي

و الذي نتمني من الله سبحانه و تعالي  ان يكون الدرع من نصيب النادي الاسماعيلي الذي يحتل المركز الاول مناصفة مع فريق النادي الاهلي برصيد 60 نقطة لكل فريق

هناك اعتبارات كثيرة تحيط بتلك المباراة  اولها ان الاسماعيلي  و جهازه الفني و جماهيره  لا يرغبون  الا في الفوز و حصد نقاط المباراة الثلاث  تحت اي ظرف من الظروف بإذن الله تعالي  و توفيقه  و ان الحصول علي الثلاث نقاط لا علاقه به بالمباراة التي ستجري في نفس الوقت بين النادي الاهلي و طلائع  الجيش باستاد الكلية الحربية بالقاهرة- حيث ان نتيجة المباراة يجب ان لا تشغل بال اللاعبين و الجهاز الفني باي حال من الاحوال – بل يجب التركيو في الفوز و الثلاث نقاط في المقام الاول  و بعد ان تنتهي المباراة سيكون لكل حادث حديث – فان فاز الاهلي تساوي مع الاسماعيلي في النقاط و سيلجأ الدراويش و الشيطين الي موقعة فاصلة في الرابع و العشرين من مايو  الجاري لتحديد بطل هذا الموسم و ان شاء  الله سيكون الاسماعيلي بفضل من الله تعالي

و نعود الي مباراة الاسماعيلي و الترسانة و التي  ستقام علي ملعب استاد هيئة قناة السويس بالاسماعيلية في تمام الساعة السابعة من مساءا  و  اللقاء كما يبدو من الوهلة الاولي بين فريق يطمع في  درع الدوري و بين فريق تأكد هبوطه  تماما الي دوري المظاليم  - حيث ان الترساتة حاليا بالمركز الخامس عشر  قبل الاخير و  له رصيد  24 نقطة   و دخل مرماه 42 هدفا   بينما احرز لاعبيه  28  هدفا  فقط – بينما الدراويش – ما شاء الله -   بالمركز الاول مكرر  برصيد 60 نقطة و احرز   لاعبيه  49 هدفا  و دخل  مرماه  31  هدف  - و هي احصائية   واضحة المعاني  و خاصة  ان  المباراة بالنسبة للاعبي الدراويش  تعتبر حياة او موت بينما  للاعبي الشواكيش مجرد تحصيل حاصل  و لكنها بالقطع فرصة جيدة  لترك ذكري جيدة  لجماهير الكرة المصرية  و يتضح ذلك  جيدا من اخر مباراتين للترسانة  , الاولي  كانت ضد النادي الاهلي  و بالرغم من هزيمته بثلاثة اهداف  مقابل هدفين  لكنه قدم عرضا قويا احرج  المنافس علي  قمة جدول الدوري  طوال المبارة حتي الثواني الاخيرة من اللقاء – كما تعادلت الترسانة في اخر لقاءتها  مع فريق بتروجيت القوي بهدف مقابل هدف  و هو يوضح  قوة فريق الترسانة  و خاصة في المباريات الاخيرة له  

بينما  تميز اداء فريق الاسماعيلي في اخر مباراتين امام  الزمالك  ثم امام  المصرية للاتصالات  بتصاعد الاداء الخططي المغلف بالعصبية الناتجه من  احساس اللاعبين بالمسئولية تجاه ضرورة البقاء في المنافسة  و هو ما يعرفه و يتيقن منه البرازيلي  ريكاردو  المدير الفني للفريق فغلب الاداء الخططي  علي التشكيل الذي لعب به اللقائين الاخيرين بجانب الاداء المعتمد علي  الايجابية بصرف النظر عن  جمالية الاداء التي تميز بها اداء الدراويش – لكن رأينا توظيفا  مهنيا واضحا لامكانيات اللاعبين من اجل اللعب الايجابي علي المرمي و حتي الاهداف الارعة  التي احرزها  لاعبي الاسماعيلي توضح مدي التحرك الجماعي من اعضاء الفريق في ظاهرة جديدة تماما  نتمني ان تدوم طالما نتيجتها الفوز و الحصول علي نقاط المباريات

لكن احيانا  تأتي الرياح بما لا تشتهي  السفن – فلقد تلقي الوسط الاسماعلاوي صدمة  باصابة النجم  عمر جمال بقطع في الرباط الصليبي  ليبدأ رحلة علاج شاقة  تبعده كثير عن الملاعب لينضم الي مجموعة الغائبين  عبد الله الشحات   للاصابة و ايضا الغائبين سياسيا و اداريا   محمد فضل و احمد الجمل و  ليضع ذلك ريكاردو في  موقف  يتطلب ايجاد بديل للاعب في وزن و مهارات الكابتن عمر جمال  مما يحتاج اعداد جيد  خلال الايام القادمة  و لا يتوقف ايجاد البديل  لعمر جمال فقط – لكن هناك غياب للايقاف من نصيب هداف الفريق محمد محسن ابو جريشة  لحصوله علي الانذار الثالث في مباراة الاتصالات   و غي  المقابل   يعود اللاعب احمد خيري من الايقاف   

 لكن لابد من التذكير ان هناك لاعبين لديهم انذاررين و هم المعتصم سالم  و هاني غيث و عبد الحميد سامي و محمد صبحي و ابراهيم يحيي و مصطفي كريم  و الغائب عن لقاء الترسانة  عمر جمال  

و من هنا يجب  علي اللاعبين الابتعاد ما يتوجب  الحصول علي اية بطاقات ملونة تمنعهم عن لعب المباراة الفاصلة مع النادي الاهلي –  في حالة تساوي الفريقات في رصيد نقاط واحد في نهاية  المباراتين

ز مما يتوجب ايضا  ضرورة المطالبة بحضور طاقم حكام اجنبي  لتحكيم مباراة الترسانة و يؤكد شرعية تلك المطالبة و ضروريتها المستوي الرائع الذي ظهر عليه  الحكم المجري فيكتور ساكاي و مساعديه الذين حكموا تلك المباراة العصبية امام الاتصالات و لم تحس بهم لسهولة ادائهم الراقي و العادل  

بقي ان نتذكر  ان لقاء الفريقين الاسماعيلي و الترسانة و الذي اقيم  بالدور الاول باستاد الترسانة بميت عقبة   في 20 ديسمبر 2008 قد انتهي بفوز الدراويش بهدفين مقابل هدف السبق للترسانة عبر لاعبه طلعت محرم  - بينما  استطاع النجم مصطفي كريم  التعادل و  احراز هدفين  و كان اخرهما من ضربة جزاء في الدقيقة السابعة قبل نهاية  اللقاء

عموما الايام القادمة و لابد ستحمل الكثير  الكثير  من التطورات و الاخبار  سنتابعها معا 

عبر موقع الاسماعيلي اس سي

جديد إس سي
image

جوميز : التغييرات وحارس الدراويش وراء الفوز على الرجاء

كتب مؤمن مجدي ... صرح المدير الفنى للاسماعيلى جوميز مباراة صعبة للفريقين و لكن حققنا نتيجة ايجايبا و قادر على الصعود الى النهائى
image

الأمل في وجه الله تعالي .. و نحسبها مع بعض

كلنا كنا نتمني ان يفوز الاسماعيلي بهدفين او ثلاثة علي الرجاء .. لكن دي امكانياتنا و ده فريقنا المدمر من عثمان و من معه .. و فزنا بهدف يتيم عن طريق (الفار ) و امامنا شوط ثاني خطير و لكن الامل في الله تعالي
image

ايش تعمل الماشطة مع فريق عثمان ... ودرجات اللاعبين

بقلم د. اكرام نسيم .... في اول تطبيق ايجابي لحكام الفيديو و الفار يقدم منحة فبراير للموظفين .. و تعالوا نشوف درجات اللاعبين
image

تشكيل الدراويش في مواجهة الرجاء

حراسة المرمى : محمد مجدي خط الدفاع : محمود البدرى – محمدهاشم – إبراهيم ابواليزيد– اسامة ابراهيم خط الوسط : محمود عبدالعاطي "دونجا"– محمد بيومي  أمامهم في الثلث
image

اسماعيلى ٩٩ يسحق الجونة بثلاثية فى عقر داره

كتب مؤمن مجدي .. فاز فريق الاسماعيلى مواليد ٩٩ على فريق الجونة بثلاث اهداف مقابل لاشى فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الاخير بالقاهرة
image

في ذكراه .. العربي أصغر لاعب يهدف في الدوري العام

تحتفل مكتبة موقع اسماعيلي اس سي بالذكري السادسة لرحيل الموهوب الكابتن العربي .. رحمة الله عليه ... و نقدم معلومة هامة لم يكشف عنها النقاب من قبل و هي
image

توافد جماهير الدراويش علي استاد الاسماعيلية

كتب ميدو حسين .. تتوافد جماهير الدراويش علي استاد الاسماعيلية و قبل بداية المباراة بثلاث ساعات باعداد تبدو قليلة داخل المدرجات
image

اتحاد جدة الي نصف نهائي البطولة

بفوز صعب وخارج الديار ...صعد فريق تحاد جدة السعودي الي دور قبل النهائي بعد الفوز على اوليمبيك اسفي 1-0  بتوقيع روماريو دا سيلڤا في الدقيقة 50
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1