إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - نظرة للشرعية وعمومية الإسماعيلى

نظرة للشرعية وعمومية الإسماعيلى

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بقلم د. جمال ثروت .. عندما يظهر موعداً لإنتخابات رئاسة وإدارة الإسماعيلى يحدث شىء من التوتر لذكريات الماضى ،

  وأتذكر على الفور أحوال عمومية الإسماعيلى التى تعايشت مع أحداثها المتوالية منذ إستقالة الكومى على الفضائيات وكان السبب الرئيسى هو توقيع عبد ربه للأهلى فى ذلك الوقت وقضيته الشهيرة ، وأيامها التى مرت كمرارة الحنضل على الإسماعيلاوية ، وبعدها مباشرة مسك زمام أمور الإسماعيلى بتعيين سعد الجندى من قبل محافظ الفلول الفخرانى باشا سابقاً ، وإنتهت بعد شهور قليلة بأزمة عنوانها البلطجة الكبرى فى الإسماعيلى وصلت لإستخدام السنج والمطاوى والشوم من رجال الجندى على جماهير الإسماعيلى فى ذلك الوقت ، ولا نعلم حتى الآن السبب الحقيقى وراء أعمال البلطجة والعنف هذه ، ونتساءل فى تعجب هل لأن الجندى دفع الملايين فى أمور تبدوا فى الشكل العام وتوحى بأنه يدفع ويعمل مشروعات تظهر أمام الإسماعيلاوية فى وقت قياسى وسريع ليقول أن ما يفعله فى أيام لم يستطيع أن يفعله كل من سبقوه من الرؤساء السابقين فى سنوات طويلة ، حتى ولو كان تخطيط خاطىء وعشوائى وسريع بدون داعى ، ولكن المهم كان هو إثبات شىء ما يعزز جلوسه على الكرسى الأصفر .

وتحولت الأحداث فى حينها بتفاعلات متساوية بنفس السرعة التى إتبعها الجندى وتسير عكس إتجاه التيار والغرض الذى يبغيه الجندى ، وتحول الحدث بسرعة لقضية أمن قومى مما ساهم بشكل كبير فى إقصاء الجندى بنفس السرعة بعد بضعة أشهر لم تكمل أصابع اليد الواحدة بمساعدة كبيرة من المجلس القومى للشباب والرياضة وبتوصية سياسية من الفخرانى ، وعينت عل أثرها لجنة مؤقته لقيادة النادى وحدد موعداً عل أثرها لإنتخابات النادى الإسماعيلى خلال ثلاثة أشهر ، وإستغل من إستغل الموقف سواء عن طريق اللواء الفخرانى ومساعدية أو جهاز الشباب والرياضة ومساعديه أو أبو الحسن وشركاه وكانت قصة الإنتخابات برضاء تام من الجماهير وأعضاء الجمعية العمومية بعد أن عانوا كثيراً من أسلوب التعينات فى قيادة الإسماعيل ، وأملاً فى رجوع العثمانيين بعد أن وعدوا بترشيحاتهم لقيادة الإسماعيلى ولكن بعد الصدمة من تراجع آل عثمان وتخليهم عن ناديهم بفعل فاعل سواء من قبل الفخرانى أو من آل عثمان أنفسهم ، بدأوا الإسماعيلاوية فى البحث عن البديل ، وهنا بدأت أعضاء جمعية الإسماعيلى العمومية فى الظهور فى سنه أولى إنتخابات .

وأتذكر ليلة حضورى مع كوكبة من أعضاء هذه الجمعية العمومية المحبين للإسماعيلى بجد وكنا لا نعرف سوى التفكير فى الصالح العام للنادى الكيان فى تلك الليلة الجميلة ، وكنا جميعاً لا نعرف أنه هناك أعضاء جمعية عمومية آخرين سيأتون بالميكروباصات بأعداد كبيرة لتوجيه الأصوات لمرشحين بعينهم ، وخصوصاً بعد سهرة طويلة لإختيار أفضل المرشحين المتقدمين ومن منهم نرى فيه خيراً للإسماعيلى بعد طرح مجموعة من الأسماء وأتذكر بأن التصويت كان لصالح الدكتور رأفت عبد العظيم وأعضاء مجلس إدارة بعينهم وكانت المفاجأة للجميع ونتائج أول شرعية للإسماعيلى لرئيس لم نتناوله فى تلك الليلة ولا كان يخطر ببال كل المجتمعين ، وتعتبر آفة عمومية الإسماعيلى التى قسمت ظهر الإسماعيلى ساعة الإنتخابات فى ذلك الحين وهى الشللية الأبو صويرية وهى نفسها التى لم تحضر كل جمعية عمومية عادية خلال السنوات الثلاث المتوالية لهذه القيادة الشرعية حتى لا تسحب منها الثقة وكان يتحكم فيها الشرعيون ذاتهم آن ذاك .

ويعرف الإسماعيلاوية السبب والقصيد كله وراء عدم إكتمال النصاب القانونى للجمعية العمومية لتلك الفترة السوداء على الإسماعيلى ، وكان رد الشرعيين على عدم إكتمالها بأنها ثقة ونجاح للشرعية المنتخبين مع إنه مجرد عدم إكتمال نصاب قانونى لأى جمعية عمومية يشوه النادى ومن فيه من الأساس !!! وساهم من ساهم أيضاً فى عدم إكتمال النصاب القانونى للجمعية العمومية كل عام ينقضى مع الشرعين سواء الفخرانى أو المجلس الأعلى للشباب والرياضة أو الشرعيين أنفسهم ، وللأسف الشديد لا رأينا نجاح فى أى شىء مع هذه الإدارة ولا كان هناك أى ثقة لهم من الإسماعيلاوية الأصلاء إلا المطبلاتية وحملة المباخر والدفوف وأصحاب المصالح المشتركة أو الخاصة ، والنتيجة كما نراها فى الإسماعيلى الآن بعد إستقالاتهم المتسلسلة حين أحسوا بالفشل الزريع والذى جعلهم يستشعرون الخطر بعد وصول الجماهير لوقفات متلاحقة ووصولهم لمحل إقامات الشرعيين .

وبعدها رجعنا للتعينات من جديد لأنه يتبقى عام على إنتخابات جديدة ، وبدأت بالكومى كام شهر بعد إستقالة رئيس النادى الشرعى وأفسد فيها الدنيا الإسماعيلاوية وزود الدنيا حطباً وجازاً وزيتاً وسولاراً فى صيف أسود من السواد على الإسماعيلى وكأنها تصفية حسابات ، وكان كل هذه المشعلات كلها متوفرة قبل أن تصبح أزمة حالياً فى البلاد ، وهرب الكومى الهمام بكل بساطة وسرعة بعد أن إستقبلوه الإسماعيلاوية حين جاء وكأنه فاتح الفاتحين وكان بعد شىء من الكر والفر بين المحافظ الجديد وكل من العثمانيين والحاج حماد موسى وغيرهم ، وافق الدكتور رأفت عبد العظيم على تحمل المسئولية بعد أن هرب الجميع وعلى رأسهم الكومى من محرقة قيادة الإسماعيلى لأى قيادة صفراء قادمة ، لأنه ببساطة شديدة التركة تركها أبو الحسن وشركائه الشرعيين عبارة عن قنبلة موقوته ستنفجر فى كل من يفكر فى قيادة الإسماعيلى ، وثبت مع الأيام وبالدليل القاطع إن نقدنا لنصر أبو الحسن وشلته كان فى محله وتوقعنا مصائبهم كلها ومخلفاتها الحالية منذ بدايتهم مع الشرعية بشهور قليلة من قيادتهم للإسماعيلى ، وقيل عنا فى ذلك الحين خفافيش الظلام وأعداء النجاح ونلنا ما نلناه من السب والقذف وحارب فينا جيش من الصيبة موجهة من الشرعيين ليضربونا على مواقع الإسماعيلى وسمعنا من هؤلاء الشرعيين كلام مهين وغير لائق لأى قيادة عامة مثل ودع المعارضين تعترض والقافلة تسير وكم من الشتائم السباب حتى طالت كل جماهير النادى الإسماعيلى .

بعد السرد الطويل السابق بكل دواماته والذى يعلمه جميع الإسماعيلاوية يبرز بعض التساؤالات الهامة : هل عمومية الإسماعيلى إستوعبت الدروس ؟؟؟ هل نرى جمعية عمومية حقيقية بدون ميكروباصات أو تكتلات بعينها وتستطيع إختيار ما تراه مناسباً بدون أى تدخلات أو توجيهات معينة ؟؟؟ هل سيتقدم لرئاسة الإسماعيلى رجال على مستوى هذا الصرح الرياضى الكبير عند الإسماعيلاوية أم سنرى نفس الوجوه التى عطلت المراكب السايرة من قبل ؟؟؟ ورغم ثقل العثمانيين إلا أنهم تخلوا عن ناديهم ، ولذلك أميل للدكتور رأفت عبد العظيم رغم أنه له أعداء كثيرون ولكن الرجل إستطاع التغيير فى مفاصل النادى وإستئصال أورامه الخبيثة إلى حد ما والتى كانت سبباً فى خلق هذه العداوات من بعض الإسماعيلاوية ، وأرى طلما إستأصل الأورام السرطانية فى النادى ولازالت هناك بعض الأورام التى تحتاج لنفس المشرط ، عليه وجب أن يكمل العلاج للنهاية لإستشفاء النادى من أمراضه المزمنة التى وضع يده عليها وهى تجربة يعلم أبعادها الدكتور رأفت ومن معه عن غيرهم لذا الأفضل أن يواصلوا القيادة ويبرهنون لنا نجاح هذه العملية الجراحية فلا تكون زريعة للقادمين وشماعة يعلقوا عليها فشلهم وإخفاقاتهم ، وهنا قمة التحدى ستكون الفيصل بين جميع الأطراف ، لذا حان الوقت مرة أخرى بأن تجتمع أعضاء الجمعية العمومية بعد كل الدروس السابقة لتبحث وتقرر مصيرها بنفسها من الآن فصاعداً ويعمل الجميع على أن تكون هذه المرة إنتخابات نزيهة وحقيقية وبكل شفافية يشارك فيها كل أعضاء الجمعية العمومية ، ولو إن الصعوبة تكمن فى التكتلات التى لا نعرف هل تغيرت مبادئها أم أنها كما هى ، مع وافر تحياتى للجميع

جديد إس سي
image

المحمدى يبلغ الإسماعيلى برغبته فى الاحتراف الخارجي

أبلغ باهر المحمدى، لاعب الفريق الكروى الأول بالنادى الإسماعيلى، مجلس الإدارة برغبته فى الرحيل عن قلعة «الدراويش» عقب نهاية الموسم الجارى، وذلك بعدما تلقى العديد
image

الإسماعيلي يغرم عبدالرحمن مجدي

فرض مجلس إدارة النادي الإسماعيلي برئاسة المهندس إبراهيم عثمان غرامة مالية على عبدالرحمن مجدي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي . وقرر الإسماعيلي توقيع غرامة على
image

عبد الرحمن مجدي ساحر الدراويش: الاحتراف أهم من الأهلى والزمالك

يعد عبدالرحمن مجدي واحدا من أهم لاعبي منتخب مصر الأوليمبي أصحاب الذهبية الأفريقية والمتأهلين لأولمبياد طوكيو وجناح الدراويش اليساري، صاحب القدم القوية التي لا تخطئ
image

مجدي: جددت عقدي على بياض مع الإسماعيلي لمدة 5 سنوات

قال عبدالرحمن مجدي، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الإسماعيلي، إنه جدد عقده مع إدارة نادي الإسماعيلي بعد تألقه وتلقيه عدة عروض في الآونة الأخيرة. وأكد
image

القيصر حسنى عبد ربه يتحدث

حسني عبد ربه: أدرس خوض انتخابات اتحاد الكرة.. وأتمنى ترشح طاهر أبو زيد كشف حسني عبد ربه نجم منتخب مصر والإسماعيلي السابق عن تفكيره في خوض
image

حب السيطرة.. متى يتوقف الأهلي عن سرقة مواهب الإسماعيلي؟

 يعتبر النادي الإسماعيلي المصري من أكثر الأندية تصديرا للنجوم سواء الأهلي أو الزمالك خلال السنوات الماضية لأنه البيت الأصفر ماهر للغاية في اكتشاف المواهب مقارنة
image

شاهد مباراة كاملة الاسماعيلي و المصري 1985

مازالت مكتبة موقع اسماعيلي اس سي تقدم كنوز النادي الاسماعيلي الرائعة بحمد الله و توفيقه
image

سعفان الصغير: أرفض منح لقب الدوري للأهلي حال إلغاء المسابقة

أكد سعفان الصغير مدرب حراس مرمى النادي الإسماعيلي، أن بطولة الدوري حسمت بشكل كبير للنادي الأهلي في حال استكمال المسابقة، مشدداً علي أنه لا يوجد بطل للدوري إن لم يستكمل الدوري وأطالب بتأجيل الهبوط.
image

رفض البت في عروض رحيل اللاعبين انتظاراً لتحديد مصير الدوري

رفض مجلس ادارة النادى الإسماعيلى، برئاسة إبراهيم عثمان، النظر فى العروض التى تلقاها لاعبى الفريق الكروى، باهر المحمدى، وعبدالرحمن مجدى، فى ظل رغبه الثنائى فى
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1