إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - إلى السادة المترشحين لإنتخابات الإسماعيلى

إلى السادة المترشحين لإنتخابات الإسماعيلى

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بقلم د. جمال ثروت .... من متابعة جميع أحوال الإسماعيلى على مر السنين الطويلة السابقة وحتى الآن

توالت على النادى رؤساء وإدارات متتالية ، ولكن فى البدايات وقبل الإحتراف الأعوج أو الأعرج أو الغبى سميه كما شئت والذى أبتدعة الشهير بالديكتاتوره محمود بيه الجوهرى ، كانت فرق كرة القدم المصرية لا تعول كثيراً على إدارات أنديتها ورؤسائها كثيراً وخصوصاً فى توفير المال للصرف على الاعبين والأندية بقدر الإهتمام بالأمور الفنية والإدارية فقط ، عدا ناديين هما النادى الأحمر والنادى الأبيض فكان الناديان على العكس يعولا كثيراً على إدارتهما ورؤساء أنديتهما مالياً لأنهما يمتلكان مجموعة من رجال الأعمال ينتمون معظمهم للنظام المخلوع وقبل هذا الإحتراف الغبى ، ولكن رغم ذلك كانت أندية مصر كلها بفرقها الكروية تعتمد على الهواة من لاعبين ليسوا كالمحترفين أصحاب الملايين الحاليين ، وبالتالى كان ليس لهم تأثير مالى على أنديتهم وقيادتهم ، ومنها رأينا وإستمتعنا أنذاك بكرة قدم حقيقية ومنافسات بين الأندية كانت ممتعة وشاهدنا المباريات كلها بلا إستثناء بها مشجعين بأعداد غفيرة فى جميع الأندية ولكن بعد الإحتراف إختلت كل الموازين المتعلقة بالأندية وعليها خرجت أندية جماهيرية ودخلت مكانها أندية غير جماهيرية بمعنى لغة المال تبدلت بالجماهير على حساب اللعبة وهو مادعى لفشل إدارات ورؤساء متعددة فى السيطرة على أنديتها من هذا الإحتراف المزعوم ، بل وأفلست مع الوقت أندية جماهيرية وعلى أثرها بسبب مشاكل الإحتراف وعلى وجه الخصوص النواحى المالية وخرجت على أثرها من المسابقات للدرجة الثانية وما تبقى منها يعافر وينحت فى الصخر ولكنه على وشك الخروج عدا الأحمر والأبيض .

لذلك التقدم لترشيح قيادة الإسماعيلى سواء على الرئاسة أو مجلس الإدارة ليس كما كان قبل الإحتراف يسهل السيطرة على شئونه فيحمل قى طياته مشاكل هرمية أوجدتها الإدارات والرؤساء السابقين للإسماعيلى لفشلهم فى هضم الإحتراف بشكل يتماشى مع إمكانيات النادى مما أوجد مشاكل متنوعة من محاولات غير مجدية بل ساهمت هذه المحاولات فى تأجيج المشاكل أكثر قأكثر فى كل شئون النادى ، لأن النادى فى الأصل كان عند بعضهم إن لم يكن معظمهم مجرد شو وتلميع ووجاهة ومنجهة وأبهة وإحساس بالعظمة والسلطة وقل ماشئت ، وفى بعض الأحيان الذاتيات والمصالح الخاصة سواء فى فريق الكرة أو من بعض الجماهير أو من قيادات النادى ذاتها كانت غالبة للأسف الشديد ، وكل هذه الدوامات جعلت على الإدارة القادمة للإسماعيلى من إنتخابات 30 و 31 أغسطس القادم عليها حمل وعبىء كبير جداً لإصلاح ما أفسده الدهر ومن الخبرات السابقة سوف يقأهم الجميع بسرعة ، وياريت نتعلم الدروس من كل سنوات الإحتراف التى أوحلت جميع إدارات النادى المتتالية فى مشاكل لا كانوا يتوقعونها ولا عندهم خبرات فيها مما دفعهم لأخطاء كثيرة جعلت النادى على ما فيه الآن .

أقول بكل صدق وصراحة أن يبتعد الجميع عن الوعود الكبيرة البراقة والتى أطلقها السابقون للفرقعة والإعلان عن أنفسهم بأنهم سيجلون النادى أحسن نادى فى العالم بقناتة الفضائية العالمية وناديه الإجتماعى العالمى وتسويق الإسماعيلى بمشروعات وتعاقدات مع شركات إعلانية عالمية أيضاً ويغوصون فى أحلام لا يستطيعون السيطرة عليها فيما بعد كما إعترف السابقون بأن الطموحات بهذا الشكل فى البرامج الرنانة الإنتخابية شىء والواقع شىء مختلف تماماً فتهتز صورتهم ويتصادمون مع جماهير الإسماعيلى ومع بعضهم البعض لأنهم سقطوا فى الإختبار بإمتياذ ، ولو لم يعرف الجدد من المترشحين الجدد لقيادة الإسماعيلى هذه السلبيات التى واجهت السابقون ، ممكن إطلاعهم بشىء من التنقيب على المقالات القديمة على موقع إسماعيلى إس سى بشىء من التركيز والتى تحمل النقد الموضوعى لكل ما سبق ذكره فى هذه المقالة والتعرف على الأصول المدروسة لمواجهة جميع المشاكل الإدارية وما تبعها من أخطاء فى كل شىء فهو موقع يعتبر أرشيف كلاسيكى جامع مانع لكل ما حدث من ومع القيادات السابقة المتولية على الإسماعيلى منذ تطبيق الإحتراف حتى وقتنا هذا ، وممكن يهتموا بالإيجابيات ويعززوها ، وتكون طموحات برامجهم الإنتخابية على قدر إستطاعتهم لأنهم سيحاسبون من جماهيرهم ونقادهم وأعضاء جمعيتهم العمومية إذا وعدوا بأحلام فو المستطاع لكسب الأصوات الإنتخابية وبعدها تتكرر المشاكل ونفاجأ بأنهم راكبوا المراجيح ، وياريت يبتعدوا نهائياً عن كل السلبيات السابقة .

لذلك أقول للقيادات القادمة ستدخلون على معترك ليس سهل ويحتاج لمجهودات شاقة فأندية كرة القدم المصرية الآن تختلف عن أيام الزمن الجميل فأصبحت مؤسسات إحترافية لها أعمال تحتاج لجهد وعرق وعمل متكامل وليست مجرد لعبة ممتعة لكرة القدم وقيادة النوادى بعيدة الآن عن الوجاهة الإجتماعية مثل قيادة نادى بحجم الإسماعيلى ، مع وافر تحياتى وتقديرى للجميع

جديد إس سي
image

سعفان : صبحي ابن الإسماعيلي وأتمنى عودته للفريق

كشف سعفان الصغير مدرب حراس مرمى فريق الإسماعيلي، عن موقفه من عودة محمد صبحي حارس الدراويش السابق، إلى صفوف الفريق مع مطلع الموسم الجديد. وقال سعفان
image

بالفيديو والصور : الاتوبيسات تحسم عمومية الاسماعيلي

كتب / تامر السيد بعدسة الاستاذ / ميدو حسين
image

عدد المسددين لاشتراك 4544 بالجمعية العمومية

علم موقع اسماعيلي اس سي ان عدد الاعضاء بللجمعية العمومية والذين لهم حق حضور اجتماع الجمعية العمومية العادية  للنادى الإسماعيلى 4544 عضو المسددين للأشتراك السنوى
image

وحيد : قدمنا موسم كارثى ولجنة من أبناء النادى لضم صفقات للنادى

أكد علاء وحيد المتحدث الرسمي للنادي الإسماعيلي، أن النادي يعمل حاليا على تشكيل فريق جديد  قادر على استعادة هيبة الفريق مرة أخري ، مشيراً إلى
image

ميدو: العمل في الإسماعيلي مقتصر على المقربين من رئيس النادي

انتقد أحمد حسام ميدو، سياسة العمل داخل النادي الإسماعيلي مشددا على أن العمل أصبح مقتصرا على المقربين من إبراهيم عثمان رئيس النادي. وقال ميدو في تصريحاته
image

عبد العال: حزين على مستوي الإسماعيلي هذا الموسم

أبدي رضا عبدالعال، نجم الأهلي والزمالك السابق، حزنه على المستوي الذي يظهر به فريق الإسماعيلي على مدار الموسم المنصرم، مشددًا على أن قلعة الدراويش أصبحت
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1