إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - إلى السادة المترشحين لإنتخابات الإسماعيلى

إلى السادة المترشحين لإنتخابات الإسماعيلى

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بقلم د. جمال ثروت .... من متابعة جميع أحوال الإسماعيلى على مر السنين الطويلة السابقة وحتى الآن

توالت على النادى رؤساء وإدارات متتالية ، ولكن فى البدايات وقبل الإحتراف الأعوج أو الأعرج أو الغبى سميه كما شئت والذى أبتدعة الشهير بالديكتاتوره محمود بيه الجوهرى ، كانت فرق كرة القدم المصرية لا تعول كثيراً على إدارات أنديتها ورؤسائها كثيراً وخصوصاً فى توفير المال للصرف على الاعبين والأندية بقدر الإهتمام بالأمور الفنية والإدارية فقط ، عدا ناديين هما النادى الأحمر والنادى الأبيض فكان الناديان على العكس يعولا كثيراً على إدارتهما ورؤساء أنديتهما مالياً لأنهما يمتلكان مجموعة من رجال الأعمال ينتمون معظمهم للنظام المخلوع وقبل هذا الإحتراف الغبى ، ولكن رغم ذلك كانت أندية مصر كلها بفرقها الكروية تعتمد على الهواة من لاعبين ليسوا كالمحترفين أصحاب الملايين الحاليين ، وبالتالى كان ليس لهم تأثير مالى على أنديتهم وقيادتهم ، ومنها رأينا وإستمتعنا أنذاك بكرة قدم حقيقية ومنافسات بين الأندية كانت ممتعة وشاهدنا المباريات كلها بلا إستثناء بها مشجعين بأعداد غفيرة فى جميع الأندية ولكن بعد الإحتراف إختلت كل الموازين المتعلقة بالأندية وعليها خرجت أندية جماهيرية ودخلت مكانها أندية غير جماهيرية بمعنى لغة المال تبدلت بالجماهير على حساب اللعبة وهو مادعى لفشل إدارات ورؤساء متعددة فى السيطرة على أنديتها من هذا الإحتراف المزعوم ، بل وأفلست مع الوقت أندية جماهيرية وعلى أثرها بسبب مشاكل الإحتراف وعلى وجه الخصوص النواحى المالية وخرجت على أثرها من المسابقات للدرجة الثانية وما تبقى منها يعافر وينحت فى الصخر ولكنه على وشك الخروج عدا الأحمر والأبيض .

لذلك التقدم لترشيح قيادة الإسماعيلى سواء على الرئاسة أو مجلس الإدارة ليس كما كان قبل الإحتراف يسهل السيطرة على شئونه فيحمل قى طياته مشاكل هرمية أوجدتها الإدارات والرؤساء السابقين للإسماعيلى لفشلهم فى هضم الإحتراف بشكل يتماشى مع إمكانيات النادى مما أوجد مشاكل متنوعة من محاولات غير مجدية بل ساهمت هذه المحاولات فى تأجيج المشاكل أكثر قأكثر فى كل شئون النادى ، لأن النادى فى الأصل كان عند بعضهم إن لم يكن معظمهم مجرد شو وتلميع ووجاهة ومنجهة وأبهة وإحساس بالعظمة والسلطة وقل ماشئت ، وفى بعض الأحيان الذاتيات والمصالح الخاصة سواء فى فريق الكرة أو من بعض الجماهير أو من قيادات النادى ذاتها كانت غالبة للأسف الشديد ، وكل هذه الدوامات جعلت على الإدارة القادمة للإسماعيلى من إنتخابات 30 و 31 أغسطس القادم عليها حمل وعبىء كبير جداً لإصلاح ما أفسده الدهر ومن الخبرات السابقة سوف يقأهم الجميع بسرعة ، وياريت نتعلم الدروس من كل سنوات الإحتراف التى أوحلت جميع إدارات النادى المتتالية فى مشاكل لا كانوا يتوقعونها ولا عندهم خبرات فيها مما دفعهم لأخطاء كثيرة جعلت النادى على ما فيه الآن .

أقول بكل صدق وصراحة أن يبتعد الجميع عن الوعود الكبيرة البراقة والتى أطلقها السابقون للفرقعة والإعلان عن أنفسهم بأنهم سيجلون النادى أحسن نادى فى العالم بقناتة الفضائية العالمية وناديه الإجتماعى العالمى وتسويق الإسماعيلى بمشروعات وتعاقدات مع شركات إعلانية عالمية أيضاً ويغوصون فى أحلام لا يستطيعون السيطرة عليها فيما بعد كما إعترف السابقون بأن الطموحات بهذا الشكل فى البرامج الرنانة الإنتخابية شىء والواقع شىء مختلف تماماً فتهتز صورتهم ويتصادمون مع جماهير الإسماعيلى ومع بعضهم البعض لأنهم سقطوا فى الإختبار بإمتياذ ، ولو لم يعرف الجدد من المترشحين الجدد لقيادة الإسماعيلى هذه السلبيات التى واجهت السابقون ، ممكن إطلاعهم بشىء من التنقيب على المقالات القديمة على موقع إسماعيلى إس سى بشىء من التركيز والتى تحمل النقد الموضوعى لكل ما سبق ذكره فى هذه المقالة والتعرف على الأصول المدروسة لمواجهة جميع المشاكل الإدارية وما تبعها من أخطاء فى كل شىء فهو موقع يعتبر أرشيف كلاسيكى جامع مانع لكل ما حدث من ومع القيادات السابقة المتولية على الإسماعيلى منذ تطبيق الإحتراف حتى وقتنا هذا ، وممكن يهتموا بالإيجابيات ويعززوها ، وتكون طموحات برامجهم الإنتخابية على قدر إستطاعتهم لأنهم سيحاسبون من جماهيرهم ونقادهم وأعضاء جمعيتهم العمومية إذا وعدوا بأحلام فو المستطاع لكسب الأصوات الإنتخابية وبعدها تتكرر المشاكل ونفاجأ بأنهم راكبوا المراجيح ، وياريت يبتعدوا نهائياً عن كل السلبيات السابقة .

لذلك أقول للقيادات القادمة ستدخلون على معترك ليس سهل ويحتاج لمجهودات شاقة فأندية كرة القدم المصرية الآن تختلف عن أيام الزمن الجميل فأصبحت مؤسسات إحترافية لها أعمال تحتاج لجهد وعرق وعمل متكامل وليست مجرد لعبة ممتعة لكرة القدم وقيادة النوادى بعيدة الآن عن الوجاهة الإجتماعية مثل قيادة نادى بحجم الإسماعيلى ، مع وافر تحياتى وتقديرى للجميع

جديد إس سي
image

بمشاركة الوحش الاسماعيلى 97 يفوز على المصرى بهدفين

كتب مؤمن مجدي ... فاز فريق الإسماعيلي مواليد 97 على فريق المصرى بهدفين مقابل لاشى     فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على
image

ابو جريشة : التفريط في النجوم بلا خطة سيجعل الفريق اضحوكة

انتقد النجم محمد صلاح ابو جريشة ,,طريقة ادارة شئون كرة القدم في النادي الاسماعيلي و ان التفريط في النجوم و عدم وجود خطة لتعويضهم سيحعل الفريق اضحوكة بالموسم الحالي
image

خدت بالك .... يا حضرة الناظر

بقلم د. جمال ثروت ... الف باء , بناء فريق جديد لا يجوز مع توقيت الدخول في بطولتين محليتين وبطولتين خارجيتين لموسم جديد أبداً ، وكذلك الهزيمة من الاتحاد السكندري
image

الاسماعيلى 97 يواجة المصرى غدا

كتب مؤمن مجدي ... اتفق الجهاز الفنى للفريق الاسماعيلى مواليد 97 على ملاقاة المصرى البورسعيدى غدا على ملعب الاخير ببورسعيد
image

هزيمة منطقية...من نتاج العشوائية

لا يمكن ان تفوز او نحقق نتيجة ايجابية من دون ادوات تمكنك من صنع فرص تهديفية و تهدف منها .... لكن كل شئ داخل الفريق الاسماعلاوي هي شكل مجسد لكل شئ ... من العشوائية
image

عاشور الادهم يثير الجماهير للاعتداء علي عبد ربه

كتب ميدو حسين ... بالرغم من اعتذار الكابتن محمد عمر المدير الفني بين شوطي المباراة عن ما بدر من لاعب الاتحاد عاشور الادهم في الخروج عن الاداب تجاه قائد الدراويش حسني عبد ربه
image

الاسماعيلي يبدء النزيف بلا طبيب ... و درجات اللاعبين

بقلم د.اكرام نسيم .... لاعبين و جهاز فني دماغهم خارج الملعب و واحد اتنين و مجلس السلاحف فين ,,تعالوا نشوف درجات اللاعبين
image

أرقام الاسماعيلى بعد الهزيمة الحزينة من الاتحاد

كتب : محمد حنيدق .. بعد هزيمة الاسماعيلى من الاتحاد السكندرى اليوم بهدف مقابل لاشئ نستعرض مع حضراتكم أرقام ما بعد المباراة
image

الاتحاد بالروح والرجولة يفوز على اشباح الدراويش

بقلم د.اكرام نسيم .... بالمختصر المفيد عجز الجهاز الفني و انعدام مهارة التهديف و خلق الفرص ... لا يمكن يؤدي الا الي الهزيمة امام فريق يمتلك روح عالية ويقوده كوتش يجيد قراءة الملعب و توظيف لاعبيه امام اشباح ترتدي الفانلة الصفراء
image

اجراءات امنية مشددة في الاسكندرية و راحة 48 ساعة للفريق

كتب ميدو حسين ... شهدت المنظقة المحيطة باستاد الاسكندرية في منطقة محرم بك ..اجراءات امنية مشددة و هناك حالة من التعنت ضد الصحفيين و الاعلاميين من خارج الاسكندرية
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1