إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - شكرا ... د. رأفت عبد العظيم و مجلسه الموقر

شكرا ... د. رأفت عبد العظيم و مجلسه الموقر

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

من خلال إجتماع الجمعية العمومية للنادي الإسماعيلي يوم الجمعة 31 اغسطس 2012 و في جو خانق مترب شديد الحرارة و أرتفاع

 درجة الرطوبة
  

كانت هناك لقاءات بين اعضاء الجمعية للنادي الاسماعيلي الإصلاء و المحبين عمليا للنادي الاسماعيلي بتحديهم ظروف مناخية  غاية في الصعوبة زادها معاناه تنظيم الاجتماع ذاته و غير المناسب علي الاطلاق لنادي بحجم النادي الاسماعيلي و هو موضوع تعود عليه اعضاء الجمعية العمومية و يتحملونه بكل ود و ترحاب كمحاولة للمشاركة بفعالية و انتماء للنادي  

 

تلك اللقاءات الجميلة التي استمرت طوال اليوم بين شباب كثيرين متفتحين و في منتهي الروعة و حرصوا علي عقد جماعات نقاشية حول ماضي و مستقبل النادي الاسماعيلي – قبل و بعد الانتخابات و كان من الطبيعي ان يتطرق الحديث الي أداء  و للحقيقة حرص الجميع الي النقاش مع اعضاء موقع اسماعيلي اس سي و هو يضم بين جنباته الكثير من التحليلات و التقارير الموثقة و التحليلات الواقعية طوال الفترة الماضية و نخص السنة الماضية التي تولي فيها الدكتور رأفت عبد العظيم و مجلسه الموقر مسئولية النادي الاسماعيلي خلال فترة هي الاصعب و الاشد تأثيرا علي النادي الاسماعيلي بطبيعة الحال كونه الحلقة الأضعف ماليا بين كل فرق الدوري الممتاز للموسم الملغي 2011/2012 

و للحقيقة كانت المعلومات التي تبادلها اعضاء الجمعية العمومية غاية في الجمال و الروعة و تظهر ان تواجد تلك الاعضاء في ظل الظروف المناخية  التي تحدثنا عنها – لم يكن الا من خلال الحب و العشق للنادي الاسماعيلي العريق و الكبير

و لعلنا ان شاهدنا بالامس 39 مرشحا علي مقاعد مجلس ادارة النادي الاسماعيلي القادم ... فلقد اجتمع رأي كل من تناقش امس .. ان ما قام به مجلس الدكتور رأفت عبد العظيم  و مجلسه كان سببا مباشرا  للعرس الاسماعلاوي الذي نراه اليوم  من تواجد 39 مرشحا و منهم 4 مرشحين علي مقاعد الرئاسة و منهم شخصيتين كبيرتين ... لم يكن لديهم الرغبة في التقدم لرئاسة الاسماعيلي و النادي مديون للاعبيه بــ 9 مليون جنيه كاملة و للمؤسسات و الشركات بما يزيد عن 23 مليون و ( تتسول جماهيره ) مجلس ادارة للنادي خوفا من انهيار الفريق و النادي من بعده

 

و لعل اسوء صور المعارضة او الشخصيات التي كانت تحمل حقدا ظاهرا و ليس دفينا علي المجلس السابق برئاسة الدكتور رأفت عبد العظيم , قد تجسد في شخصية غريبة انتزعت المايكروفون من اللجنة المنظمة  لاجتماع الجمعية العمومية و وقف بمنتهي العصبية و الغل امام المنصة و زعق و زاد و عاد و اصاب الرذاذ المتطاير من فمه كل حضور الجمعية بالصفوف الاولي و قال كلاما جاهلا و غير أداري و غير فاهم  بالمرة  و ليدلل ان المعارضة ( الكومية ) لم يكن لها غرض الا الاساءة و التشهير بكل علم لابسط الامور الادارية بتحويل الميزانية الي ( النيابة العامة ) و هو كلام بلا علم  او معرفة بالقوانين من الاساس  

و لا نعرف الان تلك الشخصية الناقمة علي الميزانية بشكل متعصب للغاية و اتهامه المراقب المالي الاستاذ مصطفي شلة بأحط الالقاب ... ما هو رائية الان و الجمعية العمومية اعادت اختيار  مصطفي شلة مرة اخري في منصب مراقب الحسابات و هو يدلل علي ان تلك الشخصية الناقمة لم تكن تمثل الا نفسها

 

قد يكون هناك خلاف علي الامور الفنية  برحيل بعض اللاعبين من الاسماعيلي .. مثلما كان هناك خلاف علي نفس اللاعبين اثناء تواجدهم بالفريق و مستواهم و مرردودهم الفني طوال اعوام و اعوام تواجدوا في الفريق بلا فائدة و لا طائل .. اذن الخلاف الفني هو شئ طبيعي و محمود و غير ذلك هو وضع شاذ و غير طبيعي .. و الاتفاق علي الامور الفنية شئ مستحيل و لعل الحديث عن الخروج   من  بطولة كأس مصر الاخيرة علي يد ناشئ نادي المقاولون العرب كان محل نقاش في وجود كل لاعبي الاسماعيلي و في حضور مدير فني بحجم الكابتن حسام حسن .. كان دليلا علي ضرورة التغيير في لاعبين موظفين غير ذات طموح او رغبة ببطولة .. و عندما حديث التغيير وجد المعارضين لرحيل لاعبين متمردين تركوا النادي بحثا عن اموال الاندية البترولية

و لكن الاتفاق علي تواجد تنظيم اداري جديد بالنادي و خاصة من الناحية المالية و هو مشكلة المشاكل بالنادي منذ عام 1952  و تتضاعف المشكلة بمرور الزمن من الادارات العشوائية  و كان لابد من خفض المصروفات و لو كان رفض اللاعبين المتمردين لنظام سقف التعاقدات كان مبررا  كافيا لخفض عقود اللاعبين من 31 مليون  الي 21 مليون  و هو ما يتفق عليه كل المحبين للنادي  و الذين تواجدوا داخل خيمة الجمعية العمومية بالنادي و نه لم يكن لاعبا واحدا من غادر النادي من المتمردين الخمسة يسنحق عقدا 2 مليون و 500 الف جنيه ضرائب يتحملها النادي  و لا يتصور اعضاء الجمعية العمومية ان المجلس القادم سيهدم نظام سقف التعاقدات ويفتح باب التعاقد العشوائي من جديد  و ندخل في دوامة مالية من الديون و عدم وجود اموال لدفع مستحقات و تعاقدات عشوائية من جديد ..  من تلك النقطة تحديدا يتضح ان الإتفاق كان كاملا علي  النواحي الادارية لمجلس الدكتور رأفت عبد العظيم  و ان بشكل مختلف التفاسير و بشكل فاهم و واعي

 

و لعلنا جميعا نتذكر يوم 22 اغسطس 2011 عندما بدأ مجلس المهندس يحيي الكومي في لانهيار بتقديم كل من المهندس مدحت الورداني و الدكتور شريف حمودة لاستقالتهما من المجلس و انهار بالفعل بعد ان انضم حمودة و الورداني الي المستقيلين الكابتن ميمي درويش و المهندس عثمان عطية و من بعدهم المستسار سيد يونس قدم استقالته ايضا ... و بدا المحافظ جمال امبابي يبحث من 22 اغسطس عن مجلس يتولي ادارة النادي .. و اعتذر الجميع – بل تهرب الكبار بشكل معلن و اغلقوا هواتفهم المحمولة خوفا من مسئولية النادي و ظل الاسماعيلي باقي ايام شهر رمضان .. بلا رئيس بعدما خرج المهندس يحيي الكومي من الاسماعيلي يوم 23 رمضان – بلا رجعه و لم يعلن عن استقالة الكومي الا في 3 سبتمبر ...  و جماهير الاسماعيلي كانت تنتظر اي قرار لتولي مجلس جديد و جاءت اجازة عيد الفطر المبارك و الجماهير لا تعرف للنادي رئيسا او مجلس ادارة حتي يوم 5 اغسطس عندما قبل الدكتور رأفت عبد العظيم المسئولية بكل شجاعة و تحدي لمن قال في وجود محافظ الاسماعيلي قولته التي تغضب الجماهير و نحن منهم ... و مرت الايام و عمل الدكتور رأفت عبد العظيم في ظروف صعبة من توقف تم للموارد المالية بكل انواعها و انتهت الفترة المحددة للمجلس يوم الاربعاء الماضي و سواء اصاب المجلس أو غير ذلك .. فلقد مرت تلك الايام بحلوها و مرها و الامور الادارية و المالية علي مايرام و ان كانت الامور الفنية قد نختلف فيها و هو امر طبيعي كما ذكرنا و لكن لابد ان نتذكر الايام الصعبة و العسيرة التي مرت علي جماهير الاسماعيلي في اغسطس 2011  لكي يمكن الحكم بطريقة عقلانية و دراسة علي فترة مجلس الدكتور رأفت عبد العظيم  و نقول  : شكرا د. رأفت عبد العظيم و مجلسه الموقر علي ما قدمتموه للنادي في ظروف صعبة و عنيفة

 

و في نفس الوقت نرحب بمجلس العميد محمد ابو السعود و مجلسه الجديد و نتمني لهم التوفيق  و النجاح من اجل اسعاد جماهير النادي العاشقة و الوفية لناديها

 

و موقع اسماعيلي اس سي كما نال شهادة من شخصية محترمة محبة للنادي من شباب جماهير النادي  و نحب ان ننشرها و نفخر بها ..   كما هي

 

 

 

و سنظل علي موقفنا المحايد و المحترم بشكل مميز لصالح النادي الاسماعيلي اولا و اخيرا و  نستمر ايضا في دراسات موضوعية بعيدا عن الانتماء الي شخصيات او جماعات او تكتلات  و لا يهمنا في المقام الاول و الأخير الا مصلحة النادي الاسماعيلي العريق و الكبير                   

جديد إس سي
image

قصة حزينة ...بقلم اسماعلاوي قاهري

نكتب ما نشره احد مشجعي الاسماعيلي علي صفحة الفيس بوك
image

العقوبات التي تنتظر الإسماعيلي بعد إلغاء مباراة الإفريقي

تنتظر الإسماعيلي عدد من العقوبات بعد قيام جماهير الفريق بإلقاء الزجاجات الفارغة على أرض ملعب المباراة أمام الإفريقي التونسي في الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، الأمر الذي أدى إلى إلغاء اللقاء.
image

خروج جماهير الافريقي من استاد الاسماعيلية

يتم الترتيب الان وفي الساعة 11 لخروج جماهير نادي الافريقي التونسي من استاد الاسماعيلية و تم احتجازهم في الاستاد بعد ما نجحت قوات الامن في تفريق
image

كل واحد يضرب اللي جنبه قلم ... يا سلاحف

لو كنت مكان الدكتور ابراهيم فارس و الاستاذ عطيطو و المهندس تامر موسي و الرابع و الخامس مش فاكر اسمه.. كنت طلبت منهم ان نقف دائرة و كل واحد يضرب اللي جنبه قلم و تفضل الاقلام تدور و تدور و تدور .. الي ان يسقط الجميع علي الارض.. اما الناظر ده محتاج شلوووووووت ..يطير بيه من النادي الي الكارتة
image

الاسماعيلي مهدد بالإقصاء من البطولة الافريقية

لا احد يستطيع ان يتنبأ بالعقوبات التي ستصل بالحد الاقصي علي النادي الاسماعيلي بسبب الشغب الجماهيري والتي منعت طاقم الحكام من استكمال المباراة مع النادي الافريقي
image

قنابل مسيلة للدموع في شارع شبين الكوم

كتب ميدو حسين ... حاولت قوات الامن تفريق جماهير الاسماعيلي الغاضبة باستخدام العبوات المسيلة للدموع من جهة شارع شبين الكوم
image

هتافات للمطالبة برحيل ابراهيم عثمان

كتب ميدو حسين ... حدثت مناوشات واشتباكات عنيفة خارج استاد الاسماعيلية وسط حصار امني مكثف لمنع الجماهير من رغبتها الاعتداء علي طاقم حكام المباراة الكاميروني
image

الاسماعيلي يخسر كل شئ و ينهزم 2-1 من الافريقي

في مباراة ليس لها وصف الا خسارة كل شئ ... نجح فريق الافريقي التونسي في الاجهاز علي ما تبقي من فريق الاسماعيلي ابراهيم عثمان وتحقيق فوز 2-1 و علي ارض الاسماعيلية
image

الجماهير تهتف ( ارجع ) و عبد ربه يبكي و حضور نادر رمضان

هتفت  جماهير الداويش للكابتن حسني عبد ربه و طالبته بالرجع عن قرار الاعتزال قبل بدء مباراة الاسماعيلى والافريقى التونسى . ورددت الجماهير كلمة ” ارجع ”
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1