إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - أبو السعود و مجلسه .. في المصيدة - الجزء الأول

أبو السعود و مجلسه .. في المصيدة - الجزء الأول

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

أكتب كلماتي هذه و لم يهدأ غبار الاحتفال بزيارة الدكتور العامري فاروق وزير الدولة للرياضة الي الاسماعيلية و النادي الاسماعيلي

و قبل الاسترسال في باقي المقال … نتذكر جميعا ان حلم بناء النادي الاسماعيلي الجديد .. يعيش فيه  كل جماهير النادي الاسماعيلي جنبا الي جنب مع تفاصيل أزمة مالية طاحنة مزمنة و متأصلة داخل النادي و أعلن عنها رسميا قبل أيام من  ثورة يوليو 1952 و اقترب الاسماعيلي من اعلان إفلاسه يومها .. و من وقتها تعيش الاسماعيلية و جماهير النادي علي امل حل الازمة المالية و يتعاقب علي ادارة النادي الاسماعيلي اكثر من ثلاثين مجلس ادارة .. و الثلاثين مجلس السابقين ..  دخلوا الاسماعيلي و خرجوا منه .. بلا اي حل للازمة المالية .. التي كاد ان يتصور البعض انها متلازمة لاسم النادي الاسماعيلي و بشكل يستحيل  التعامل معها و تظل الازمة المالية هي العائق الدائم و المانع للاستقرار الفني و المالي و الاداري . هل نتخيل ان الاسماعيلي العريق و الكبير و مهد الفنون الكروية ..نادي رضا و شحتة و العربي و ابو جريشة و خليل و حازم و عبد ربه و بشير و القماش و اغا و سعفان و العجوز  و سليمان … شارك في 75 بطولة محلية و عربية و افريقية و لم يحرز الا 6 بطولات فقط … منذ عام 1948

 

الاستقرار المالي و الاداري هو المفتاح السحري الي البطولات ..مهما تملكت من ادوات اخري مثل التاريخ و المهارات و الجماهير التي تحرك الصخر .. يبقي الاداة الرئيسية لاحراز البطولات هي اللاعبين النجوم و المميزين .. هل نتخيل – ايضا  - ان خلال 12 عاما فقط  .. فقد الاسماعيلي 43 نجما يسمي سوبر و منهم من يصنع البطولات للاندية الاخري و مازالت جماهير الاسماعيلي تضرب كفا بكف .. و هي تري صناعة البطولات للاندية الأخري .. يتم و فقط .. بأرجل نجومنا الراحلين من الدراويش  …   منهم من ألقي بقميص الاسماعيلي الذهبي علي الارض ليرحل من الفريق .. و منهم من ينتظر كبوة مالية للنادي ليعود الي الخليج و ريالاته ..  و منهم افضل لاعب افريقي .. لم يلعب في الاسماعيلي الا 25% من عمره في الملاعب و يعيش سائحا  في الخليج بحثا عن مادة لا يجدها في الاسماعيلي  عشرات الامثلة .سوف نحصرها ان تحدثنا في تلك الامور التي يعرفها كل مشجع لهذا النادي العريق و الكبير

 

حلم الاستقرار المادي و المالي .. اصبح هو  محور اهتمام و   يشغل بال كل اسماعلاوي أصيل .. سنوات و سنوات من عمر النادي الاسماعيلي الضائعة تحت وطأة الحاجة و الفقر و ضاعت بسببها العشرات من البطولات و الانجارات للنادي و من جماهيره

و كان كلما يقترب تحقيق – مشروعا ما – يمكن ان يكون طاقة نور الي مستقبل أفضل للنادي الاسماعيلي ..يسارع خفافيش الظلام الي – اغلاقها -  محاربة اي فرد يحاول ايجاد مخرج من أزمات النادي المتكررة

عاشها جمهور الاسماعيلي القديم عندما تم رفض إدماج نادي المقاولون العرب مع الاسماعيلي عام 1965 , و كان الرفض ساذج و غي عملي و غير فاهم للتطورات التي جعلت الاسماعيلي محلك سر الي اليوم

جماهير الاسماعيلي وقفت تشاهد محاربة المحليات الفاسدة و هي ترفض منح الاسماعيلي اراضي او شاطئ من شواطئ الاسماعيلية في اوئل الالفية الثالثة  ,خوفا من انقطاع الاستفادة الشخصية التي يحصلها الفاسدين من شاطئ ما  

نفس الفساد اوقف كافة اجراءات ضم ارض النخيل للاسماعيلي في نفس الفترة انتقاما من جماهيرها التي اغضبت فلان او علان  بسبب خسارة مباراة  

عاش نفس الازمة جمهور الاسماعيلي عندما تم محاربة المهندس نصر ابو الحسن عام 2009  لايقاف مشروع النادي الجديد في ارض الغابة و ظل الرجل يحارب حتي رحل في منتصف عام 2011

نفس جماهير الاسماعيلي شاهدت تهديدات بالنيابة العامة للدكتور رأفت عبد العظيم لانه تجرأ و تبرع بتصميم النادي علي نفقته الخاصة و قيل عنه ما قيل بالعام الماضي

 ………………

لذلك كانت الفرحة عامرة و شاملة الجميع و ظهرت بوادر التفاؤل و كثرت تعليقات : الحمد لله  و الف مبروك و تحقق الحلم ..  علي صفحات الفيس بوك .. من جماهير الاسماعيلي الوفية الاصيلة الصابرة .. عقب زيارة الوزير المحترم الدكتور العامري فاروق الي الاسماعيلية و الاسماعيلي و فيها تم وضع حجر الاساس للنادي الاسماعيلي الجديد في أرض النخيل

بالفعل تابعت اليوم تعليقات رائعة و جميلة من جماهير الاسماعيلي و هي تكتب تعليقات كلها تفاؤل و فرح  و تسابقت المواقع الاسماعلاوية لتغطية الحدث بكثير من البشر و الفرحة  و وظفت كل الموقع الاسماعلاوية كل  طاقتها و ادارييها لتغطية الحدث التاريخي الهام … و هو وضع حجرالاساس للنادي الاسماعيلي الجديد في ارض النخيل

 

لماذا

لان  الجماهير الاسماعلاوية تعلم كافة التفاصيل التي تم ذكرها  و اكثر و تعلم ان الازمة المالية هي السبب في قتل كل الطموحات و الاحلام الاسماعلاوية السابقة و المستقبلية .. ان ظل الحال علي ما هو عليه

 

لذلك نقول

و بكل واقعية و بعد هدوء الفرحة و البشارة

ان القادم افضل ان شاء الله تعالي

 

و ايضا نقول :

أبو السعود و مجلسه  .. في المصيدة .. و المسألة اصبحت حياة او موت

و انتظرونا في الجزء القادم

غدا ان شاء الله تعالي

 

  

جديد إس سي
image

الفريق في معسكر مغلق اليوم الخميس

كتب محمد اسامة .. من المقرر ان يدخل الفريق الأول للنادى الإسماعيلى في معسكرا مغلق اليوم الخميس في فندق اللاعبين بالنادي
image

المسائي و نظرية المانيفاتورة و تصفية الإسماعيلي نهاية الموسم

يبدو ان محرري جريدة الاهرام المسائي ( راضعين من نفس المصدر ) و بعدما كان سي لطفي مغرم بالمطافئ و النار و البراكين في الاسماعيلي .. جاء الينا ابو رمضان ليستخدم نظرية المانيفاتورة و الغليان و التبخر
image

احصائية لقاءات الاسماعيلي و طنطا بالدوري الممتاز

كتب : محمد حنيدق .. بمناسبة لقاء فريقى الاسماعيلى وطنطا والذى يقام فى تمام الساعة الخامسة مساء يوم السبت القادم الموافق 24 من فبراير2018
image

عودة الفريق للمران و عواد يغيب عن مواجهة طنطا

كتب محمد اسامة .. عاد الفريق الاول بالنادي الاسماعيلي الي المران اليوم الاربعاء تحت قيادة المدير الفني البرتغالي بيدرو بارني و جهازه المعاون
image

الاسماعيلى 97 يتعادل مع مصر المقاصة بدون اهداف

كتب مؤمن مجدي .. و ذلك فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الجامعة القديمة بالاسماعيلية
image

ميمي درويش 66 و 14 عاما مع الدراويش

و تواصل مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي توفيقه .. و نقدم تقرير من عام 1966 مع كابتن كباتن الدراويش ميمي درويش - رحمة الله عليه
image

حكاية التذكرة بــــ 75 جنيه .. و هري بعض الاسماعلاوية

حدد مسئولي النادي الاسماعيلي مبلغ 75 جنيه قيمة بطاقة دخول المباريات المقامة علي استاد الاسماعيلية و لعدد مسموح به و هو 300 بطاقة حسب تعليمات اتحاد الجبلاية و الجهات الامنية
image

ثماني الدراويش ٩٩ في منتخب مصر

كتب مؤمن مجدي ... انتظم ثمانى ﻻعبى الاسماعيلى فى معسكر منتخب مصر لمواليد 99 المقام فى مشروع الهدف من فترة 20 الى 23 من الشهر الجاري
image

اراء الجماهير و الرياضيين و الاعلام في سبب تراجع الدراويش

تحقيق ميدو حسين ... بعد التراجع الغير مبرر في الفتره الاخيره للفريق الاول بالنادي الاسماعيلي والخسارة الاخيرة امام فريق انبي في الجولة رقم 25 من مسابقه الدوري الممتاز ليجعل الصراع شرس علي المركز الثاني
image

ماهي يا منافسة حقيقية يا بلاها منافسات

بقلم د.جمال ثروت .. إذا كانت الانتصارات والجلوس على القمة فى النصف الأول من الموسم تنسب لحسن إدارة النادى وحضرة ناظرها إذاً فالمنطق يقول تتحمل الإدارة وحضرة ناظرها أيضاً إنكسارات وهزائم الفريق في النصف الثاني من الموسم
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1