إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - غياب الشرطة عن المدرجات ..كلام فارغ

غياب الشرطة عن المدرجات ..كلام فارغ

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

فكر كارثي غريب لا يفكر الا ( بعقلية غيره ) و تعدي الأمر الي فرض الرأي بالعضلات و بكلمات أرهابة بكل معني الكلمة .. و الغريب ان تتماشي الدولة

مع تلك الافكار الغريبة و الشاذة
نتابع اولا  ما ذكر علي وسائل الاعلام و خاصة الاعلام الالكتروني

بيان خطير: روابط الألتراس تطرد الشرطة من الملاعب

أصدرت مجموعات الأولتراس بجميع انتماءاتها بيانًا مشتركًا للمطالبة بعودة الجماهير إلى المدرجات بدون وجود الشرطة، مطالبة بالاعتماد على شركات أمن خاصة لحل أزمة إقامة المباريات بدون جمهور.

وأعلنت المجموعات عن إقامة وقفة، كل أمام ناديه فى الثانية من ظهر السبت المقبل من أجل الضغط لتنفيذ هذا المطلب، وجاء نص البيان كما يلى:
" سنقرئك فلا تنسى"
باسم الحرية التى ننشدها، الحرية التى نعرفها لا ما يملونها علينا من منابرهم، باسم الحق الذى نحرسه، باسم كل من آمن بالفكرة وكل من حارب عليها، وكل من آمل العودة، وكل من ضاق عليه القمع ليلفظه عن بيته، باسم درب اخترناه صديقًا، باسم المدرجات المصرية، باسم أبنائها فى كامل ربوع الوطن.. سلام عليكم.
فى ظل سيناريو متكرر ملّ الجميع من تكراره، تعود كرة القدم فى مصر كعروض مسرحية خاوية لا يشاهدها أحد إلا من خلف جدار مغلق من أجل عيون الشرطة المصرية؛ حتى أصبح المشهد معتادًا من البعض، وكأن قرارات الأمن المصرى هى الوحى المنزَّل من السماء، حتى وإن كانت لا تنم إلا عن عجز فى أداء مهامهم، ولكن تبقى تلك التوصيات وكأنها الكلام المقدس الذى لا يجوز الاعتراض عليه أو مخالفته.
مهما حدث، سيظل الأمن المصرى خارج نطاق النقد أو الاعتراض على أفعاله، فما يقوله أو يفعله هو الصواب، هكذا يروجون ويختلقون الأعذار لأى من أفعاله مهما كانت ومهما وصلت عواقبها .. لم ولن يرغب الكثيرون من أبواق الإعلام أن يرى القضية من زاوية مختلفة، فقط الجماهير هى المخطئة، والأمن هو الجانب المصيب دائمًا، الأمن يطلق النار على الجماهير من أجل الحفاظ عليها من مندسّين قد يسببون كوارث داخل المدرج، وعليه قررت الشرطة قتل هذا الجمهور بأيديهم!
ولذلك، فنحن نعلنها الآن أمام الجميع، لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد، نرفض وجودكم فى المدرجات المصرية .. نعم، هو ما فهمتموه، نحن نرفض تواجد أفراد وزارة الداخلية فى المدرجات المصرية، كفانا إهمال للسبب الرئيسى فى كل مشاكل المدرجات المصرية.
الشرطة عاجزة عن تأمين المباريات، فيمكنهم رؤية العديد من مباريات الصالات التى حضر فيها الآلاف من الجماهير بدون فرد أمن واحد ومرت المباريات جميعًا بسلام أكبر بكثير من مباريات قام بتأمينها الآلاف من أفراد الشرطة.
المعادلة بسيطة، غيابكم يعنى مرور المباريات تباعًا بسلام دون حدوث أى مشكلة .. المشهد لم يعد يحتملنا معًا، إما نحن أو أنتم، ولأن الكرة للجماهير وحدها وليست لإمتاع الداخلية، فنحن نعلنها بأن تلك المدرجات لم تعد حِلٌّ لكم، ولن ترحب بكم مرة أخرى، فالمدرجات لجماهيرها، والكرة للجماهير، كل الجماهير، ونحن حِلٌّ بها.
فى كل بلاد العالم لا وجود للشرطة داخل ملاعب كرة القدم أو فى صالات الألعاب الأخرى، شركات تأمين المباريات ليست بدعة، ولكن نحن من تأخرنا عن غيرنا بعشرات السنين.
إن تكاليف تأمين وزارتكم لمباراة واحدة للجماهير تغطى تأمين المدرجات بشركات أمن خاصة لعقد كامل، أما وإن كانت الفكرة مرفوضة، فلتنقلوا مبارياتنا لدولة أخرى تؤمن على أرواحنا أكثر من هنا، نحن على استعداد للذهاب خلف أنديتنا خارج مصر، إذا لم يكن من تواجدكم فى مدرجاتنا بُد، الحل بسيط وشرحناه، فنحن نريد الحل لا الأزمة، أما وإن إخترتموها، فهنيئًا لكم بها.
وبناء عليه؛ تقرر تجمع الجماهير الموقعة أدناه، للتواجد أمام أنديتها يوم السبت القادم الموافق 15 مارس الساعة الـ2 ظهرًا، للمطالبة بطرد الداخلية من المدرجات المصرية، والاستعانة بشركات أمن خاصة لتأمين مبارياتها.
الموقعون:
أولتراس وايت نايتس، أولتراس أهلاوى، أولتراس ديفلز، أولتراس جرين ماجيك، أولتراس يلو دراجون، أولتراس فدائيو السويس

......

 

و طبعا يظهر اسم اليلودراجونز الاسماعلاوي انه موافق علي هذا ( الخبل الفكري ) و الدليل الذي ننتظره  هو قيام الالتراس الاسماعلاوي بوقفة امام  النادي الاسماعيلي يوم السبت القادم و هو ما أشار اليه البيان

و لنناقش الامور بواقعية و بشكل مباشر تماما 

اولا : ان الالتراس مهما كان تشكيله و تنظيمه فهو كتلة هلامية غير ذات اطار قانوني و لا منتخبة و لا معينة من اي جهة رسمية  و لا تعترف بها - من الأصل - أنديتها ... و ليس لها مسئول يمكن التحاور معه لفرض شروطه و لا طلباته التي قد تصل الي الطلب بتعطيل دور من أدوار جهاز تابع للدولة  عن أداء دوره و مهما اختلفنا في تقييمنا لدور الشرطة و تجاوزاته التي لا يمكن انكارها - يكون علاج ذلك بالنقاش و وضع خطط للتامين بطريقة زكية تضمن حقوق الجماهير و في نفس الوقت هناك تامين قوي محترم يضمن سلامة الجماهير و اللاعبين و المنشأت الرياضية - غير ذلك - يبقي هناك حلم او تطلعات سياسية لا يمكن انكارها  

ثانيا : العداء للشرطة  و رجال الشرطة , مهما كان الشكل او التجاوزات في وقت سابق يتماشي تماما مع فكر الجماعات الارهابية  و المحبة و المسببة للفوضي ... و الالتراس يستغل نفس المفردات و التعبيرات العدائية .. الفارق الوحيد بين الالتراس و الجماعات الارهابية  هي ان الثانية تمتلك موتوسيكل و اسلحة و مفرقعات و عربيات مفخخة .. بينما الالتراس لا يملك ذلك - فقط - نفس التعبيرات  و نفس الفاظ اي بيان إرهابي  ,, اذن  هناك  إختراق  داخل الالتراس من الفكر الإرهابيو دعاة الفوضي ..  حتي لو لم يعترف او يعلم ذلك من يخلط الامور دون ان يدري عواقب قناعته و فكره

و يوضح ذلك تلك الصورة من احد صفحات معروفة بانتمائها السياسي و مدي حسرتها علي  قرار اليلودراجونز - العاقل  و المحترم -  بعدم اقتحام مباراة الاسماعيلي  و ايتانشتي الكونغولي بالبطولة الافريقية ( و قال احد قيادات الالتراس اليلودراجونز علي صفحته : دا احد اسباب الغاء الاقتحام وفيه حاجات تانيه) .. و هو يعني بكل بساطة : من كان يتمني الاقتحام لمدرجات الاسماعيلي و ماهو دوافعه السياسية و من خلفها     

ثالثا : التفكير في تكليف  شركات أمن خاص لتأمين المباريات فكر مخبول و غير عملي تماما في ظل الازمات المالية التي تعاني منها كل الاندية المصرية - فمن سيتحمل تكاليف مالية لانشاء الشركات الخاصة و قيامها - هل اتحاد الكرة المصري - طبعا لا - انما ستتحمل الاندية ذلك - و هل الاسماعيلي مثلا قادر علي  سداد أموال و تكاليف -  تأمين الشركات الخاصة  - طبعا  من سيقول : نعم .. نقول له ان الاسماعيلي لا يملك في خزينته جنيها واحدا و لا يجب  علي احد الحديث عن كيفية تأمين المباريات من عدمها الا من كان لديه القدرة علي تدبير الاموال اللازمة للشركات الخاصة و التي غير موجودة من الاصل و ان وجدت ستكون بلا اي مؤهلات او تسليح او خبرة للتعامل مع الشغب ساعة الذروة في المباريات الحساسة و الساخنة      

 رابعا : لنفترض مباراة للنادي الاهلي مع الاسماعيلي  بالاسماعيلية او بالقاهرة و هو موقف تكرر عشرات المرات  و لنعود الي السيناريو الذي صاحب كل تلك المباريات  و لنسأل اصحاب ( الفكر الغريب و الشاذ) عن كيفية تأمين ذلك من خلال  شركات خاصة - كم  عدد أفراد الأمن الخاص  ما هو تسليحهم لكي يستطيعوا ان يؤمنوا مباراة ساخنة بين الاهلي و الزمالك  او بين الاسماعيلي و الاهلي مثلا و لنرجع الي مباراة الاهلي و الاسماعيلي في 4 مايو 2010 التي انتهت بالتعادل1-1 السؤال هو هل يستطيع الالتراس او الشركات الخاصة تأمين تلك المباراة - الاجابة القطعية هو لأ  و من يقول غير ذلك لا يعلم عن الأمر شيئا خامسا :  هل تأمين داخل المباريات  سيكون من خلال الشركات الخاصة... و ماذا عن التأمين خارج المدرجات.. هل يتم من خلال الشركات الخاصة و كلنا نعلم ان الشغب داخل المدرجات ما هو الا  نسبة بسيطة  عن ما يجري خارج المدرجات و لنعود الي المباراة بين الاهلي و الاسماعيلي المشار اليها بالبند السابق -  حيث كان الشغب خارج المدرجات عشرة اضعاف ما جري داخل استاد القاهرة - و هذا يوضح الفكر الغير منضبط تماما بخصوص البيان  الذي نناقشه  و واضح انه _ تم اكملاءه ) علي من كتبه و وقع عليه من وقع دون عقل و فقط نذكره - ايضا - بما جري خارج استاد الاسماعيلية في 9 يناير 2009  بعد مباراة الاسماعيلي و الاهلي التي انتهت بفوز الاخير بهدف لمحمد بركات .. بالله عليكم من يستطيع تأمين مدرجات مثل تلك المباراة داخل الاستاد او خارجه - نريد اجابة عاقلة و موضوعية  بجانب الاستفزاز الذي تابعناه من جماهير الاهلي في ذلك الوقت        -  

سادسا :  و أخيرا ... سيذكر التاريخ لجماعة اليلودراجونز الاسماعلاوية انها وضعت يدها في يد الالتراس الاحمر الاهلاوي ة المعروف بميوله السياسية  و خضع اليلودراجونز الي اتجاه الالتراس الاهلاوي الاحمر و الدليل الذي لا يقبل  الشك او النقاش ان الموقعين علي البيان المشار اليه هم روابط : أولتراس وايت نايتس، أولتراس أهلاوى، أولتراس ديفلز، أولتراس جرين ماجيك، أولتراس يلو دراجون، أولتراس فدائيو السويس...  اي ان اليلودراجونز الاسماعلاوية قد أصبحوا ....  ألعوبة في  يد الالتراس الاحمر و توجهاته  و معتقداته  

 و سيذكر التاريخ  ذلك .... بكل أسف

جديد إس سي
image

احصائية لقاءات الاسماعيلي و طنطا بالدوري الممتاز

كتب : محمد حنيدق .. بمناسبة لقاء فريقى الاسماعيلى وطنطا والذى يقام فى تمام الساعة الخامسة مساء يوم السبت القادم الموافق 24 من فبراير2018
image

عودة الفريق للمران و عواد يغيب عن مواجهة طنطا

كتب محمد اسامة .. عاد الفريق الاول بالنادي الاسماعيلي الي المران اليوم الاربعاء تحت قيادة المدير الفني البرتغالي بيدرو بارني و جهازه المعاون
image

الاسماعيلى 97 يتعادل مع مصر المقاصة بدون اهداف

كتب مؤمن مجدي .. و ذلك فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الجامعة القديمة بالاسماعيلية
image

ميمي درويش 66 و 14 عاما مع الدراويش

و تواصل مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي توفيقه .. و نقدم تقرير من عام 1966 مع كابتن كباتن الدراويش ميمي درويش - رحمة الله عليه
image

حكاية التذكرة بــــ 75 جنيه .. و هري بعض الاسماعلاوية

حدد مسئولي النادي الاسماعيلي مبلغ 75 جنيه قيمة بطاقة دخول المباريات المقامة علي استاد الاسماعيلية و لعدد مسموح به و هو 300 بطاقة حسب تعليمات اتحاد الجبلاية و الجهات الامنية
image

ثماني الدراويش ٩٩ في منتخب مصر

كتب مؤمن مجدي ... انتظم ثمانى ﻻعبى الاسماعيلى فى معسكر منتخب مصر لمواليد 99 المقام فى مشروع الهدف من فترة 20 الى 23 من الشهر الجاري
image

اراء الجماهير و الرياضيين و الاعلام في سبب تراجع الدراويش

تحقيق ميدو حسين ... بعد التراجع الغير مبرر في الفتره الاخيره للفريق الاول بالنادي الاسماعيلي والخسارة الاخيرة امام فريق انبي في الجولة رقم 25 من مسابقه الدوري الممتاز ليجعل الصراع شرس علي المركز الثاني
image

ماهي يا منافسة حقيقية يا بلاها منافسات

بقلم د.جمال ثروت .. إذا كانت الانتصارات والجلوس على القمة فى النصف الأول من الموسم تنسب لحسن إدارة النادى وحضرة ناظرها إذاً فالمنطق يقول تتحمل الإدارة وحضرة ناظرها أيضاً إنكسارات وهزائم الفريق في النصف الثاني من الموسم
image

هل يضيع المركز الثاني من الاسماعيلي

كان من المفترض ان يكون عنوان التقرير : هل يحافظ الاسماعيلي علي المركز الثاني.. لكن ان درسنا الامور الرقمية و الامور الفنية للفريق - سنجد ان عنوان المقال صحيح تماما
image

الإسماعيلى يعلن عن كيفية تنظيم دخول الجماهير فى المباريات

اعلن النادى الاسماعيلى عن كيفية تنظيم دخول الجماهير ( على ملعب ستاد الاسماعيلية ) بداية من مباراة طنطا القادمة المقرر إقامتها فى الرابع والعشرون من الشهر الجارى.
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1