إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - بقلم الأستاذ أحمد شاكر

بقلم الأستاذ أحمد شاكر

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

شكرا لإتصالك .. موبينيل (2) ...... القراء الأعزاء أعود معكم اليوم ، لإستكمال ما بدأته بالمقال السابق .. وقبل أن أسترسل في الحديث .....

لابد من التنويه عن حدوث تطور في الموضوع أو تحديدا تطورين ، ولأنهما كانا آخر الخط ، فسوف أتناولهما في النهاية ، تبعا لتسلسل الأحداث ، وكما تقتضي أمانة الكلمة وشفافية العرض المناط بهما القلم الذي أحمل تبعاته .

كنت طائعا منصاعا ، وأنا أستمع لموظفة خدمة العملاء ، وهي تراجع معي سجل مراسلاتي أمامها وما إستهلكته من رسائل ، وتحولت المراجعة إلي جدال و نقاش بيني وبينها ، خاصة عندما حاولت أن تشرح لي أن الرسائل ربما قد زاد عدد حروفها عن ( 59 ) حرف ولذلك فهي ولابد أن ترسل علي مراحل ، كل مرحله تحسب برسالة .

تذرعت بالصبر _ لا أملك غيره _ وأنا أؤكد لها أن الرسائل التي أرسلتها عبارة عن رساله واحده ثابتة للجميع ، عدد حروفها بالفواصل ( 36 ) حرف ،أي أنني لم أتعد العدد المسموح به

وفي النهايه وبعد أن أيقنت أنه لا طائل من وراء تلك المناقشة البيزنطيه ، طلبت منها أن تصلني بأحد المسئولين ، لعلي أجد جديد لديه ، كما ألمحت إليها بألا تغلق الخط كما حدث بالسابق

وقد أحالتني بالفعل ، ووجدت معي علي الخط السيدة ( رشا سويلم ) هكذا قدمت لي نفسها ..

ودارت نفس العجلة الحواريه من جديد بما خلفته من نقوش قاسيه علي ملامحي ، وبأسلوب مهذب ، ما بين تساؤلات وتبريرات ، وإستفسارات وتوضيحات ، إنتهي فيها الأمر إلي إعتذارها عن أي خطأ قد حدث ، مبررة ذلك بما تتعرض له الشبكة من ضغط ليلة العيد ، بسبب كثرة عدد المشتركين ، وهو ما يؤدي إلي حدوث مثل هذه الأمور ..

وهو الشيئ الذي رفضته ، وأفهمتها بأنني غير مسئول عن ضغط الشبكة أو غير الشبكة ، فالعبد لله من حقه أن يستفيد برصيده كاملا وبصورة سليمه ، وعلي الشركة أن تعالج مشاكلها بعيدا عن العميل ، أما موضوع الإعتذار فهو لغة مرفوضة في مجال البيزنس ..

ولما وجدت مني تصميما ، طلبت الإنتظار لمدة أربع وعشرين ساعه ، وسوف يتم فحص شكواي ، والرد النهائي عليها في غضون تلك الساعات لا أكثر ، كان ذلك ظهيرة يوم الاثنين قبل الماضي ..
في اليوم التالي ( الثلاثاء ) ، وجدت علي موبايلي رسالة من خدمه العملاء ، بأنه قد تم حل المشكلة ، ورساله أخري للإتصال بخدمة العملاء ..
سعدت أيما سعاده ، فها قد وجدت أخيرا في مصر من يهتم بمشاكل الآخرين ، خاصة عندما يكونوا عملائه ..
سارعت بإجراء الإتصال ، فوجئت برد جاف من صاحبته ، وعلي طريقة فوت علينا بكرة يا سيد الشهيره ، تبلغني بأن القسم الفني قد فحص الشكوي ، وأفاد بأنني قد إستخدمت رصيدي كاملا بالفعل ، ومن ثم تم حفظ الشكوي ، وكانت الصدمة ، فهل هذا هو الحل الفوري خلال أربع وعشرين ساعة ؟؟ ..
حاولت أن أكون هادئا وأنا أعلن إعتراضي علي ما يحدث بشتي الطرق ، إلا أن الوقت لم يسعفني ، خاصة عندما وجدت الجملة الرتيبه تجري علي شفاهها قاسيه موجعة لي ( شكرا لإتصالك بموبينيل ) .. في هذه المرة سارعت أنا بغلق الخط قبل أن تنتهي من إكمال جملتها ، وكأنني أنتقم منها بهذه الصورة البسيطه ، وهي أقصي ما أملكه ..

ثم كانت المقالة السابقة بعد مرور أسبوع ، وبعد أن أسلمت أمري لله ، وإستعوضته فيما راح ، فكان التطوران اللذان ألمحت إليهما بالأعلي ..
أولهما ... عندما فوجئت أول أمس الثلاثاء الساعه 7،33 مساء برساله من خدمة العملاء تفيد بأنه قد تم إضافة الرصيد الخاص بخطي !.. وهي مفاجأة بكل المقاييس لا أعلم سرها ، خاصة بعد كل ما ذكرته آنفا ..
ثم رسالة أخري تلتها ، تؤكد علي عدم إستطاعة الإتصال بي !! .. وترجوني الإتصال بخدمة العملاء ، وهو ما حدث ، سارعت من فوري ، وإتصلت بخدمة العملاء وتحدثت مع السيد
( جون نعيم ) ، الذي أكد بهدوء حل المشكلة ، وإضافة مبلغ عشرة جنيهات لرصيدي بالفعل والخاص بالشكوي ..
شكرته علي الإهتمام ، وعودة الرصيد لصاحبه بعد كل هذا العناء الذي يساوي أضعاف هذا الرقم ألف مره ..
أكتب هذا ، وأعلم عزيزي القارئ أنك قد تستعجب من قيمة المبلغ المتنازع عليه ، وهو عشرة جنيهات ، بل ربما قد تضرب كفا بكف علي ما يحدث !!

ثم كان التطور الأخير صبيحة الأربعاء الساعه 10،36 ، عندما فوجئت أيضا ، _ أعدكم بأنها آخر مفاجآت الليلة _ بإتصال من السيدة ( ناردين رؤوف ) بإدارة خدمة العملاء ، والتي أكدت علي أنه قد تم إضافة مبلغ عشرة جنيهات بالأمس إلي رصيدي ، علي سبيل الهدية من الشركة !! .. هدية !!!
فكان ردي أن ما تم إعادته هو حقي الخالص ، خاصة أن رسالة أمس والمكالمه التي أجريتها تؤكد ذلك ، ولم تشر إلي موضوع الهدية هذا ، الذي لا أقبله من الأساس ولا سبب له ، تجادلنا مرة أخري بل مرات ، وأعدنا الموضوع من بدايته بذات التفاصيل ، مع تصميم من جانبي علي أن ما تم إعادته هو حقي الخالص ، وأنهيت الحديث شاكرا لهم الإهتمام وإعادة الرصيد ، خاتما معها بضرورة مراعاة التعامل بصورة واضحة مع العملاء ، وأتركم لكم أنتم الحكم في النهاية ..

جديد إس سي
image

عمرو فهيم : مركز الوصافة غير مضمون حتي اخر مباراة

كتب مؤمن مجدي .. في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من الكابتن عمرو فهيم مدرب الدراويش , قال فيه ان الفوز علي فريق مصر المقاصة كان بفضل الله تعالي ثم جهود اللاعبين
image

أرقام الدراويش بعد مباراة مصرالمقاصة فى الدورى

كتب : محمد حنيدق .. بعد فوز الاسماعيلى على مصر المقاصة اليوم 2/1نستعرض مع حضراتكم أرقام ما بعد المباراة
image

بيدرو بارني : سعيد بالفوز علي فريق صعب

كتب ميدو حسين ... في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من البرتغالي بيدرو بارني قال فيه ان سعيد بالفوز علي فريق مصر المقاصة و حصد الثلاث نقاط
image

بعد المقاصة ..لو باع المجلس حذاء لاعب .. فليرحل

لو ركزنا شوية حنعرف ان طريقة لعب البرتغالي بيدرو بارني المدير الفني للدراويش .. هي و كانك تشاهد فيلم مرعب من اخراج المخرج العالمي ويس جرافن
image

شاهد هدفي الدراويش في مصر المقاصة

في المباراة التي انتهت بفوز الاسماعيلي بهدفين مقابل هدف
image

بهاء مجدي و محمود متولي يغيبان امام الرجاء

كتب مؤمن مجدي ... اصبح من المقرر غياب اللاعبان بهاء مجدي و محمود متولي عن مباراة الاسماعيلي القادمة في مواجهة فريق الرجاء و المقرر لها يوم الاحد القادم و الموافق 22 ابريل الجاري
image

المهم تفوز و لو الاداء طين .. ودرجات اللاعبين

بقلم د اكرام نسيم .. في الدقيقة 92 كاد ان ينقلب الحال بسبب راسية جون انطوي و يصبح القلقان حزين ... تعالوا نشوف درجات اللاعبين
image

فوز على المقاصة بالروح فقط رغم سوء الاداء

بقلم د .اكرم نسيم ... فاز الدراويش على مصر المقاصة بهدفين لهدف و اضاف لرصيده 3 نقاط غالية و احتفظ بوصافة جدول المسابقة
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1