إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - بقلم الأستاذ فراج إسماعيل .. 22/10

بقلم الأستاذ فراج إسماعيل .. 22/10

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

"ما يحكمش"! .... كان اسم "كفاية" رائعا، ماركة مسجلة للعبقرية المصرية. اختصر كل ما يريدونه من مقاومة للظلم والفساد والحكم الواحد

والتوريث في كلمة من خمسة حروف.
من الاسم المبدع اشتهرت الحركة التي تحمله ووصلت سمعتها لمناطق كثيرة من العالم واستنسخته حركات وتنظيمات عربية.
"كفاية" عرفه عامة المصريين منذ عقود طويلة، ارث في المخزون الشعبي انتقل جيلا بعد جيل، فاستلهمه مؤسسو حركة مقاومي توريث الحكم شعارا لهم.
التوفيق في اختيار "الاسم" يلعب دورا كبيرا في انجاح أحزاب وحركات معارضة وصحف ومحطات تليفزيون. وهذا ما أرى أنه جانب أحدث حملات مقاومة التوريث "ما يحكمش".
يذكرك فورا بردح "الحريم" في الحارة. متى أصبح الردح أسلوبا مناسبا للتغيير؟!
شعرت بشئ من السرور لأن المؤسسين اكتشفوا فعلا أنه لا يجوز التصدي لقضايا الوطن الكبرى بالردح، وسعيهم لتغيير الاسم. لكني ما زلت متوجسا من أخطاء أخرى ستجعل الكثير من المصريين يقفون على رصيف "عايزينك".. أي الذين سيفضلون جمال مبارك على المجهول أو ممن تحوم حولهم الشكوك، فيقدمون جلب المصالح على درء المفاسد.
ما معنى أن تتحدث الحملة عن رقابة دولية وأن تستعين بالخارج، وهل يسعى البعض فيها مثل الدكتور أيمن نور إلى استنساخ التجربة العراقية، بطلبهم انضمام ائتلاف المنظمات المصرية بأمريكا الشمالية، والذي يقول الناشط الموجود خارج مصر الدكتور سعد الدين ابراهيم في تصريح لصحيفة "الشروق" القاهرية، إن الائتلاف سيبحثه في اجتماعه الدوري في 6 نوفمبر القادم؟!
يضم ذلك الائتلاف قوى ترفع الشعارات الطائفية مثل التجمع القبطي الأمريكي، والشعارات العنصرية مثل "صوت النوبة" والقرآنيين الذين ينكرون السنة، فهل سيقبل الشعب المصري الذي قام تاريخهم على النسيج الواحد دون تمييز حقيقي ديني أو عرقي، تسليم نفسه لتلك العناصر، مما يهدد دولتهم في مرحلة ما بسيطرة نظام المحاصصة الذي نراه حاليا في العراق ولبنان.
ليس هذا هو الخطأ الوحيد. عندما اختارت حركة كفاية شخصيات مثل الدكتور عبدالحليم قنديل وجورج اسحاق والدكتور عبدالوهاب المسيري لقيادتها، كانوا معارضين من الداخل، لم يسع أي منهما رغم المتاعب الداخلية لأن يختار عاصمة خارجية يظهر خلالها بطولاته في المعارضة ومشاكسة نظام الحكم دون خوف.
هل ينطبق ذلك على الدكتور حسن نافعة أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية، الذي أختير منسقا عاما لحملة "ما يحكمش"؟.. لا أظن.

جديد إس سي
image

التصنيف الشهرى للأندية .. الإسماعيلى الــ17 أفريقيًا

علن موقع “footballdatabase” المختص بترتيب على مستوى العالم ، تصنيفه الشهرى لأندية القارة السمراء والذى اظهر الإسماعيلى محتلا المركز الــ17 وفى جعبته 1483 نقطة
image

مضوي يحفز اللاعبين بضرورة الفوز علي مصر المقاصة الجمعة القادم

رغم اشارة الكابتن خير الدين مضوي المدير الفني للدراويش الي انه يتحمل مسئولية الخسارة امام فريق الاتحاد السكندري بهدف دون رد في المباراة التي اقيمت بين الاسماعيلي و الاتحاد في الاسبوع الثالث
image

بمشاركة الوحش الاسماعيلى 97 يفوز على المصرى بهدفين

كتب مؤمن مجدي ... فاز فريق الإسماعيلي مواليد 97 على فريق المصرى بهدفين مقابل لاشى     فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على
image

ابو جريشة : التفريط في النجوم بلا خطة سيجعل الفريق اضحوكة

انتقد النجم محمد صلاح ابو جريشة ,,طريقة ادارة شئون كرة القدم في النادي الاسماعيلي و ان التفريط في النجوم و عدم وجود خطة لتعويضهم سيحعل الفريق اضحوكة بالموسم الحالي
image

خدت بالك .... يا حضرة الناظر

بقلم د. جمال ثروت ... الف باء , بناء فريق جديد لا يجوز مع توقيت الدخول في بطولتين محليتين وبطولتين خارجيتين لموسم جديد أبداً ، وكذلك الهزيمة من الاتحاد السكندري
image

الاسماعيلى 97 يواجة المصرى غدا

كتب مؤمن مجدي ... اتفق الجهاز الفنى للفريق الاسماعيلى مواليد 97 على ملاقاة المصرى البورسعيدى غدا على ملعب الاخير ببورسعيد
image

هزيمة منطقية...من نتاج العشوائية

لا يمكن ان تفوز او نحقق نتيجة ايجابية من دون ادوات تمكنك من صنع فرص تهديفية و تهدف منها .... لكن كل شئ داخل الفريق الاسماعلاوي هي شكل مجسد لكل شئ ... من العشوائية
image

عاشور الادهم يثير الجماهير للاعتداء علي عبد ربه

كتب ميدو حسين ... بالرغم من اعتذار الكابتن محمد عمر المدير الفني بين شوطي المباراة عن ما بدر من لاعب الاتحاد عاشور الادهم في الخروج عن الاداب تجاه قائد الدراويش حسني عبد ربه
image

الاسماعيلي يبدء النزيف بلا طبيب ... و درجات اللاعبين

بقلم د.اكرام نسيم .... لاعبين و جهاز فني دماغهم خارج الملعب و واحد اتنين و مجلس السلاحف فين ,,تعالوا نشوف درجات اللاعبين
image

أرقام الاسماعيلى بعد الهزيمة الحزينة من الاتحاد

كتب : محمد حنيدق .. بعد هزيمة الاسماعيلى من الاتحاد السكندرى اليوم بهدف مقابل لاشئ نستعرض مع حضراتكم أرقام ما بعد المباراة
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1