إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - بقلم أمجد مرعي

بقلم أمجد مرعي

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بين الأمس والغد في عالم الكرة المصرية ، يمكن لك ان تستكشف من الواقع والحقائق عجائب ، يمكن أن تكون أمام البعض أمور عادية ، ولكن لأخرين العكس تماما

ويكون التسأل لماذا يحدث ذلك ؟ ما هو الباعث الي ظهور الأمر بهذا الشكل ؟ وإذا كان أمر الكرة يدار ، فلابد وان يكون له قواعد سليمة وصحيحة ، ليسير نحو النجاح والتقدم ، وإما يصبح الإتجاه صعودا إلي الهاوية .
فإلي أين تسير القافلة ؟ وفي أي الإتجاهات ؟ وهل توجد إدارة علمية وتخطيط هادف

فلنلقي نظرة سريعة عن بعض الحالة الخفيفة ، لعلها من خلال إشاراتها الصفراء ، تلفت الإنتباه ، للقائمين علي الأمور ، إما بالإصلاح أو الإنصلاح ، إما بالاستقامة أو بالاستقالة ( الظاهرة الجديدة والمحببة لنفعها ، أفضل من ظاهرة انفلونزا الخنازير المعدية ) ، ام أن الثانية معدية والأولي غير معدية

** سعدت كما سعد الجميع بالإعلان عن إقامة الجيش لمنشأة رياضية كاملة في مدينة الإسماعيلية ، بداخلها إستاد علي طراز عالمي ، وهذا مؤكد منه ، وليس بإستاد برج العرب وغيره ببعيد ، وسيكون لخدمة جماهير المنطقة وأنديتها ، كما وصل ذلك إلي مطارق أذاني
فهل هذا هو التخطيط بالفعل ، ويسمح علي سبيل المثال وليس الحصر ، ان تلعب أندية الاسماعيلي والقناة وكهرباء الاسماعيلية وغيرهم من الاندية المسجلة والتي تلعب في مختلف الدوريات بإقامة مبارياتها عليها ، ام سيسمح فقط لأندية الاسماعيلية التي تلعب في الدوري الممتاز ، أو غير هذا التصور تماما ، وتصبح هذه المنشأة ، فرع من فروع أندية الجيش لجمع المواهب من أشهر مناطق مصر الولادة للاعيبي كرة القدم ثم إمداد فرقها بهم ، أو العمل علي بيعهم لممثل المنطقة الوحيد الاسماعيلي بأعلي الاسعار كما يفعل القناة أحيانا
نقطة أخري ، هل سيتم مراعاة وضع شاشة عملاقة في بناء هذا الاستاد علي احدث النظم ؟ لا تتعجب من السؤال ولكن تابع ، فإذا كان ، فلابد وان تكون هناك قاعدة لاستخدامها في قانون الكرة المصرية ، لكي لا يخرج علينا جهبذ آخر مثل فهيم عمر في مباراة حرس الحدود وبتروجيت ويصر علي إطفائها ، وإلا لن تقام المباراة ، فلأي قاعدة استند ، لا أعلم ، وإذا كانت موجود فلماذا تبنوا شاشات عملاقة

** زمن النكسة الإعلامية الكروية المصرية

هل نعيشها الأن ؟ وماهي أنواعها ؟ وهل لها أسباب ؟ وماهي آثرها علي المجتمع وكيف نقضي عليها
لا اتوقع ان يختلف معي أي مشجع كروي ، في أننا نعيش عصر نكسة الاعلام الكروي الان ، مع وجود هذا الكم من المذيعين الرياضيين ، وكل هذه القنوات الرياضية المتخصصة والغير متخصصة ، وكبر هذه المساحة الوقتية لخدمة هذا الجانب ، ولكن مع كل الأسف ، تحول الإعلاميين والمذيعين الرياضيين الي فرق ، تذكرني بفرق الجماعات ، وأيضا ببوش الإبن ، فمن ليس معي ، فهو ضدي ، ووجب محاربته ، بكل الوسائل والطرق ، وكلها مباح ، للوصول للهدف ، وأما الجماهير الرياضية التي هي شريحة من المجتمع ، لا تهمني من قريب ولا من بعيد ، فهؤلاء القطيع إن لم يكونوا معي فهم ضدي ، وأنا صاحب الصوت الأعلي ، وهم لن ينطقوا ، هكذا أصبح فكر المذيع الرياضي اليوم
وقته ومادته اصبحت موجه لمحاربة الخصوم والقنوات الاخري ، واسقاط المعارضين ذو الاصوات العالية من الغرباء
وظهرت علينا أنواع حروب مختلفة ،منها : هذه القناة تحارب القناة الاخري ، لان هناك عضو قيادي يختص بالاخبار لنفسه لانه مذيع ، وهذه القناة تحارب تلك ، لان هذا إعلامي والاخر إعلاني شوه ، فرق وايديولوجيات
ومنها شخصية كما ظهر لنا منها علي سبيل المثال وليس الحصر ، دعبس وعلاء صادق ، شوبير ومرتضي ، شوبير وابراهيم حسن ، عمرو اديب وشوبير ، علاء صادق ومدحت شلبي ، علاء صادق ومعروف ، هذا بعضا من الظاهر وما خفيي كان أعظم .... ولبقية هذه النكسة حلقات سنتابعها في المقالات القادمة.

** محمد صبحي وإكرامي وعدم تسجيل أمير إفريقيا

الجونة تشترط المفاوضات الرسمية ، لإكمال موضوع إكرامي ولا تعترف بالكلام الإعلامي والتصريحات الوهمية ، لتسويق اللاعب ماليا ، حتي ولو تحصل علي شرط الجزاء ، وقيمته 2.5 مليون جنية مصري
لن يتم تسجيل أمير إفريقيا ، لإحتياجهم للمكان لحارس أفضل منه قادم للاهلي في صفقات يناير
ومحمد صبحي إن لم يباع رسمي وينتقل في يناير إلي الاهلي ، فتصبح قيمته الفنية وعدم مشاركته باقي الموسم داخليا وتخلفه افريقيا ، يصبح عديم الفائدة ، وإن كان مقارنة مالية هو أقل حراس المرامي الاخريين تكلفة علي خزينة النادي الاهلي ، لأنه يبدأ من القيمة الأولية صفر جنية ، وإكرامي 2.5 مليون جنيه وحارس المنصورة 10 مليون جنيه ، ثم تضاف بعد ذلك المتطلبات والقيمة التعاقدية السنوية
ولذلك لابد وان يوجه الإعلام الأهلاوية في هذه المرحلة في خدمة نادية ، وهو في جميع أماكن تواجده فضائيا كانت ، او ورقية ، أن يضرب في إتجاه عكسي تماما ، إلي ان تتم الصفقة المطلوبة ، فهل أعلن قبل ذلك او علم إعلام عن صفقات
الاهلي ؟ أم كانت دائما المصادر الخدمية الاهلاوية تتحدث في إتجاه معاكس تماما إلي ان تتم الصفقة بسرية
الجونة اشترطت في الاول والكابتن صبحي اشترط في جلسة التفاوض الاخيرة مع ناديه الاسماعيلي وهو صاحب البيت للتجديد انه يلعب كحارس مرمي اساسي او تبادليا مع الحضري من اجل ان ينضم للمنتخب ، اما ان يذهب للاهلي ، ولو نتذكر عندما ذهب نادر السيد من المصري للاهلي ، كان حارس مصر الاول وقتها وبعد فترة تحول احتياطي للحضري ، فهل يستطيع محمد صبحي ان يشترط علي الاهلي مثل هذا ، فعلوها مع نادر ، وخدمة 21 عام لامير لا تساوي في لحظة شئ وغدا احمد السيد ، فلا داعي ان تلعب بالنار .... لكي لا تلسع بها


** مباراة مصر والجزائر

إعلاميا : اصبحت سبوبه وزيادة أضواء لبعض الإعلانيين ، فذهب البطل المغوار الاعلاني احمد شوبير ليفتح ويدك حصون الشروق الجزائرية ، ذات الحملة الشعواء من قبل ومن بعد المباراة الأولي ، يا ليتك ذهب قبلها ، لعلك كنت استطعت ان تمنع الازعاج حول فندق الفريق المصري طوال الليل ، أو انقذت محاولت التسمم للجهاز الاداري ، طبعا .. كان نفسك ، ولكن ذهبت في الميعاد الخطأ ، تطالب بالسلم وتقول انك لم تذهب الي اسرائيل ، وعدت محملا بالهدايا الشخصية ، وكل حينا وميننا ترمي بجانب عيناك علي الكاميرا ، لتذكر مصورك انه يركز وإلا ، فمن أعلن كلمات الحرب والسلم ، انتم أبناء النكسة الاعلامية الكروية المصرية ، وليست الجماهير المصرية العاشقة لفريقها ، وفقط يظهر ذلك اثناء المباراة ، ثم ينتهي الامر بعد ذلك ، لهموهم راجعون ، وليس لكراسيهم يهيمون

كرويا وفنيا: نحتاج جماهير ، وسنجد مرعبين ، سيحولون استاد القاهرة ، إلي أرض رعب ، بحناجرهم واغانيهم ، وامام هذا المقابل ، نحتاج كرة قدم لتزيد حماسهم وتشعل وجدانهم ، لا نحتاج الي أخيلة مآته ، لا نحتاج الي عواجيز فرح ، نحتاج الي مواتير لا تكل ولا تمل علي ارض الملعب ، نحتاج الي تصويب من كل جانب ، ومن خارج الصندوق ، لاننا مهزومين 3 صفر ولا نملك غير 45 دقيقة فقط للتعويض ، نملك خمسة واربعين دقيقة لتحويل الهزيمة الي فوز ، فيا لاعيبي مصر ومدربهم حسن شحاته ، لا نحتاج الي تمثيل مشرف ، أو الي الفوز 1 صفر ، المسألة نكون او لا نكون مع ثلاثة أهداف ، لن تكون هناك مباراة فاصلة وتحسين خطوط ، ننسي هذا مطلقا

للمتابعة والتعليق

جديد إس سي
image

ابراهيم عثمان و خليهم ...يتسلوا

بالرغم من الازمة الخانقة التي تمر علي المهندس ابراهيم عثمان رئيس مجلس ادارة الاسماعيلي و مواجهته غضب جماهيري فوق المعتاد .. الا ان لسان حاله يقول للجميع : خليهم يتسلوا
image

اسماعيلى 2003 يواصل تألقه بالفوز على المصرى برباعية

كتب مؤمن مجدي ...فاز فريق الإسماعيلي مواليد 2003 على فريق المصرى باربع اهداف مقابل هدف فى المباراة التى جمعت الفريقين ظهر اليوم على ملعب الجامعة القديمة بالاسماعيلية
image

باهر يسجل .. و رضا يسجل ... في الشباك التونسية

استطاع النجم الشاب باهر المحمدي ان يدخل تاريخ لقاءات منتخبي مصر و تونس .. و يعيد ذكري الاسطورة رضا و هو اول من سجل هدف لمنتخب مصر في شباك منتخب تونس
image

مباراتان وديتان لفريق الإسماعيلي ٢٠٠٠

كتب مؤمن مجدي.. اتفق الجهاز الفنى للفريق الاسماعيلى بقيادة طارق عبد ربه المدير الفنى مواليد 2000 عن مباراتين وديتين هذا الاسبوع
image

حادث أليم لمشجع اسمعلاوى من القاهرة, بعد مباراة للناشئين

كتب مؤمن مجدي .. تعرض علاء بزار مشجع بالنادى الاسماعيلى الى حادث اليم اثناء عودته من اسماعيلية لمتابعة احد المباريات بالقطاع الناشئين
image

ابو الحسن : لا ولاية للرياضة علي الاستاد و الدعم لا يعني الملكية

كتب / تامر السيد ... في مداخلة هاتفية لرئيس النادي الاسماعيلي الاسبق المهندس / نصر ابو الحسن انه فوجئ باعلان احد الشركات توقيع عقد مع وزارة الشباب والرياضة بحق الانتفاع لادارة وتسويق واستثمار عدد 15 ستاد من ضمنهم ستاد الاسماعيلية
image

الشامي يخضع لتدريبات تاهيليى

كتب مؤمن مجدي .. خضع اللاعب محمد الشامى جناح الإسماعيلى لتدريبات تأهيلية مكثفة تحت اشراف الجهاز الطبى ،وذلك على هامش المران مساء اليوم خلال فترة التوقف الحالية.
image

باهر المحمدي يشارك في الفوز 3-2 علي المنتخب التونسي - فيديو

في الدقيقة الاخيرة قاد النجم محمد صلاح المنتخب المصري للفوز بثلاثة اهداف مقابل هدفين علي نظيره التونسي ,, في إطار مباريات الجولة الخامسة و قبل الاخيرة من التصفيات المؤهلة لكاس الأمم الأفريقية القادمة.
image

إسماعيلي ٢٠٠١ يخسر من المصري

كتب مؤمن مجدي.... خسر فريق الإسماعيلي مواليد 2001 من فريق المصرى بهدفين مقابل لاشى فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب المصرى ببورسعيد يتجمد
image

حمل كتاب رحلات الاسماعيلي الخارجية و مشوار المظاليم

من خلال مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي و توفيقه حمل الكتاب رقم 15 من إصدارات موقع اسماعيلي اس سي
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1