إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - بقلم : احمد شاكر 22/11/2009

بقلم : احمد شاكر 22/11/2009

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

روراوة والأربعون ألف روراوي .... عندما سخرت من حالة الشحن الزائدة قبل مباراة مصر والجزائر

عندما سخرت من حالة الشحن الزائدة قبل مباراة مصر والجزائر ، وأشرت إلي أنه لم يتبق فقط إلا نداء حي علي الجهاد ، حتي تكتمل أركان الحرب الكروية الدائرة بين البلدين ، لم أكن واهما أو متجنيا ، فقد كنت أتحدث بما أستشعره ، وحاولت أن أعبر عنه بصورة ساخرة حتي لا يتهمني أحد بالتشاؤم ..
الأخ روراوة ، وبمباركة من حكومة الجزائر ، يبدو أن كلا منهم قد إستذكر روايات ألف ليلة ، وكليلة ودمنه جيدا ، وعلي طريقة ( علي بابا ) والأربعين حرامي الشهيرة ، أرسلوا أربعين ألف بلطجي لتكسير عظام المصريين بالسودان ، وبالمرة إرهابهم حتي لا يتجرأ أحدهم فيما بعد علي بلد المليون شهيد سابقا _ الأربعون ألف حرامي حاليا _ كما تتوهم عقولهم المريضة ..

الفارق فقط أن ( علي بابا ) الحقيقي كان رجلا طيبا ، ساقه حظه الطيب إلي العثور علي كنز ثمين ، أما ( علي بابا ) الجزائري تبعنا ، فهو دكتور جيكل الجديد ، فعل ما فعل بمؤامرة دنيئة ، ولم يجد رجلا يوقفه ، خاصة أن الرجال تبعنا من عينة زاهر ويونس ومجدي عبد الغني وأبو ريدة الفيفي نسبة إلي ( فيفا ) أو حتي فيفي عبده ، ممن لم ينبت لهم أشناب بعد ، من مؤيدي نظرية أطبطب وأدلع ، وكله تمام يا أفندم ، وهي نظرية كما رأيتم جميعا ، خنفشارية أشجانيه متشوحله ، من تلك النوعية التي لا تصلح مع أمثال أحفاد قبائل البربر والتيزي أوزو ..

جماهير الجزائر الشقيقة _ يبدو أنهم أشقاء عن طريق ( التبني ) _ يستنكرون علينا عروبتنا ، وينعتوننا بآل فرعون ، وفي نفس الوقت تراهم يتفاخرون ببربريتهم ، قبلتهم باريس ومارسيليا ، ويحجون سنويا إلي شاطئ موناكو ، يقذفوننا بإتهامات عجيبة من نوعية أننا عملاء لليهود وأننا من فرط في القدس الشريف ، رغم أن أحدا لم يمنعهم من الكفاح والفلاح ، ولم نضبط بربري منهم يوما ولو بالخطأ متلبسا مشهرا فرد خرطوش أو حتي موس حلاقة أمام نتنياهو ، مع أن الطريق إلي القدس معروف ومعلوم ، وعلي إستعداد تام لأن أرشدهم إليه بطريقة ( الهوم دليفري ) إن هم لا يعرفون ، لكن اسلوب المزايدة السخيفة التي يفتعلونها دون سبب ، يدلل علي قصر الذيل ، فهي حجة ( البليد ) علي أرض ( البليدة ) ..

أم أنهم لا يعرفون إلا طريق الخرطوم علي أساس أن الاشقاء هناك من المعدن النقي المسالم ..!!

يتحدثون بنرجسية وغطرسة لا مثيل لهما عن بلد المليون شهيد ، وتناسوا أن مصر هي بلد الملايين من الشهداء رحمهم الله جميعا ، وكأن الشهادة حكر عليهم فقط دونا عن غيرهم من العرب والمسلمين ..
الأخ ( اللذيذ ) جمال بلماضي لاعب منتخب الجزائر ،يذكرني ببطل إعلانات شيتوس السخيف ، خرج علينا كما تخرج الحية من جحرها باثا سمومه ، يتفاخر بعروبته وأصوله البربرية مخاطبا إيانا كما ( يحيي بن فلحان الفنكوشي ) ليذكرنا بالعروبة التي فرطنا نحن فيها ، والمضحك أنه كان يتحدث بالفرنسية !! مع إعتماده علي الترجمة الفورية ، فأي عقليات تلك التي نتعامل معها ، بل والمطلوب أن نحادثها بالمنطق القويم ، فما نوعية المنطق الذي يتناسب مع اللامنطق ..

نعم نحن شعب طيب ، طيب الأعراق ، مما يدلل علي حسن الأصل ونقاءه ، وليست الطيبة الممتزجة بالسذاجة التي يظنها هؤلاء ، ذهبنا إلي الخرطوم من أجل الإستمتاع بفريقنا الوطني ، والإحتفاء به ، لم نذهب من أجل المشاحنات أو المشاجرات ، لأننا أكبر وأرقي من تلك الأفاعيل الخرقاء ، أما لو إنجرفنا وراء أصحاب العقول الفارغة ، فلن يجدوا مكانا واحدا للإختباء من رجال مصر وشبابها ، ولقرأوا الفاتحه مقدما ترحما علي الأربعين ألف حرامي ..

قد يعتب علي البعض الآن ، ليذكرني بالعروبة والأخوة والأعداء المتربصين ، وما شابه ذلك من ألفاظ منتقاه بعناية ، لكن قبل أن يفعل عليه أن يتذكر مشهد الجمهور المصري المسالم في الخرطوم وهو يفر هنا وهناك ، هربا من الطعنات الغادرة التي يسددها إليه الأربعين ألف حرامي بالخناجر والسيوف والأسلحة البيضاء ، عليه أن يجتر من مخزونه الفكري صورة الفتاة المصرية التي كانت تصرخ وتبكي مستنجدة برجال مصر علي بعد آلاف الأميال ، وهي مختبئة تحت سيارة في إحدي شوارع الخرطوم خوفا من غوغائية الأوغاد ، ونحن مكتوفي الأيدي لا ندري ماذا عسانا أن نفعل ..
فما الذي أفادتنا به تلك الجمل الإنشائية ، إلا الإهانة تلو الإهانة ، والتطاول يلاحقة التطاول ، ونحن نبتلع علي مضض عل الله يهدي هؤلاء ، أما وأن الأمور قد زادت عن الحد ، وبلغ السيل الزبي ، فلننحي الجمل الخطابية جانبا ، ولنسأل الأخوة جميعا وفي نفس واحد ، ماذا تريدون من مصر ، أو بفصحي اللمبي الشهيرة ( حد له شوق في حاجه يا بشر ) ..

يبتقي فقط أن أشير إلي مقال سابق لي ، إنتقدت فيه بشدة تواجد الفتيات المصريات في مدرجات كرة القدم ، لأن ما نراه لا يتوافق وطبيعتنا وأخلاقنا وديننا الحنيف ، مع إعتبار أن يحدث منهن أسوأ ظاهرة يمكن أن تسود مصر في ملاعب كرة القدم ، فلا علاقة للتحضر أو الحرية أو غيرها من المصطلحات التي بلينا بها من الفاسدين بوجود النسوة في المدرجات ، فأي عبث نعيشه ، وأي ضياع يمكن أن نصل إليه بعد الآن ..

فهل هناك رجل مصري حقيقي يترك إبنته أو أخته أو زوجته لتسافر خلف فريق لكرة القدم حتي لو كان منتخب بلادها ..؟؟؟ سؤال حرت في الإجابة عنه كثيرا ، وأتمني أن أعثر عليها فورا من رجال مصر الحقيقيين ..

جديد إس سي
image

عمرو فهيم : مركز الوصافة غير مضمون حتي اخر مباراة

كتب مؤمن مجدي .. في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من الكابتن عمرو فهيم مدرب الدراويش , قال فيه ان الفوز علي فريق مصر المقاصة كان بفضل الله تعالي ثم جهود اللاعبين
image

أرقام الدراويش بعد مباراة مصرالمقاصة فى الدورى

كتب : محمد حنيدق .. بعد فوز الاسماعيلى على مصر المقاصة اليوم 2/1نستعرض مع حضراتكم أرقام ما بعد المباراة
image

بيدرو بارني : سعيد بالفوز علي فريق صعب

كتب ميدو حسين ... في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من البرتغالي بيدرو بارني قال فيه ان سعيد بالفوز علي فريق مصر المقاصة و حصد الثلاث نقاط
image

بعد المقاصة ..لو باع المجلس حذاء لاعب .. فليرحل

لو ركزنا شوية حنعرف ان طريقة لعب البرتغالي بيدرو بارني المدير الفني للدراويش .. هي و كانك تشاهد فيلم مرعب من اخراج المخرج العالمي ويس جرافن
image

شاهد هدفي الدراويش في مصر المقاصة

في المباراة التي انتهت بفوز الاسماعيلي بهدفين مقابل هدف
image

بهاء مجدي و محمود متولي يغيبان امام الرجاء

كتب مؤمن مجدي ... اصبح من المقرر غياب اللاعبان بهاء مجدي و محمود متولي عن مباراة الاسماعيلي القادمة في مواجهة فريق الرجاء و المقرر لها يوم الاحد القادم و الموافق 22 ابريل الجاري
image

المهم تفوز و لو الاداء طين .. ودرجات اللاعبين

بقلم د اكرام نسيم .. في الدقيقة 92 كاد ان ينقلب الحال بسبب راسية جون انطوي و يصبح القلقان حزين ... تعالوا نشوف درجات اللاعبين
image

فوز على المقاصة بالروح فقط رغم سوء الاداء

بقلم د .اكرم نسيم ... فاز الدراويش على مصر المقاصة بهدفين لهدف و اضاف لرصيده 3 نقاط غالية و احتفظ بوصافة جدول المسابقة
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1