إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - بقلم الأستاذ خالد الظواهري

بقلم الأستاذ خالد الظواهري

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

مطلوب إستنساخ لاعبي الإسماعيلى ... إذا أردت الانتصار إبحث عن الإستقرار فهو الدواء السحري الذي يقضى على الإنهيار ويعدل المسار ...

 ومن إنتصار إلى إنتصار وقد يصاب منافسك بالإنبهار وقد يصاب بالإنهيار

الاهلى توج بطلا للعديد من البطولات لماذا لأنه ينشد الإستقرار ويمتلك عناصر التفوق باعتلاء منصة التتويج في كل البطولات المحلية والإفريقية وهي مجلس الإدارة برئاسة حسن حمدي وتوفير كل سبل النجاح أمام الجهاز الفني ومنحه الثقة كاملة ولبى كل احتياجات الفريق المادية والمعنوية ولم يتدخل في الأمور الفنية

الإسماعيلى غاب عنه حرفية التعامل مع الأزمات وبالتالي فإن الدور الإدارى إنهار بتوالى الإنتقادات الداخلية والخارجية وأعتقد أننا جميعا متفقون على أن الإلتزام بالأخلاق والمبادئ الرياضية أهم بكثير من تحقيق الإنتصارات لأننا في تلك الحالة نرسى قيم ومبادئ ستفيد الفريق مستقبلا وأعتقد أن صانعي القدوة والمثل هم مسئولي الأندية

والمدهش أننا في هذا الزمن نعيش إختلاط الحق بالباطل

زمن العجائب ينتصر فيه الباطل على الحق ويجوز فيه الظلم على العدالة ويتحول المنتفعين إلى إنتهازيين

حقا أننا الآن أصبحنا نعيش زمن إختلط فيه الحق بالباطل

كل الأنظمة التي قامت على القهر تلاشت وللأسف مجلس إدارة نادينا الموقر البعض منهم وليس الكل مازال يشعر أنه فوق الجميع وللأسف فإن العذر كل العذر لأن الكرسي جديد وله بريق وخيال لم يحلم به يوما خصوصا إذا كان العضو يتابع أخبار النادي الإسماعيلى العريق من موقع المشجعين ولن تدوم الكراسي وانظروا ليحيى الكومى الرئيس السابق أين ذهب ومن هم الذين سبقوه أين هم الآن

نحن نعيش عصر جديد لكنه يحتاج لفكر جديد وعقلانية حينما نريد طرح الأفكار والاندفاع سمة الأغبياء وطرح الآراء والأفكار البناءة من المؤكد أنها ستكون لمصلحة النادي

نريد خططا قصيرة المدى وأخرى طويلة المدى لننهض بهذا بالنادي ولا داعي للمكابرة لأنها ستزيد من حالة التوتر وبالتالي فإن المشاكل ستكثر

من الذي كان يصدق أن ناديا بحجم النادي الإسماعيلى وقاعدته الجماهيرية لم يفز بالدوري منذ حققه محسن صالح ورفاق الإنجاز ومن كان يصدق أن يرى محمد بركات فتى الدراويش الذهبي وعماد النحاس وسيد معوض وأحمد فتحي وغيرهم يخلعون عباءة الإسماعيلى ويرتدون الفانلة الحمراء والمدهش أن لاعب الأمس الذي قام بتقبيل فانلة الدراويش يقوم الآن بتقبيل فانلة الأهلى ويعتبر كل منهم أن اللعب للأهلى تأخر كثيرا وأنه كان حلم الأحلام سبحان مغير الأحوال

إنها لعنة الإحتراف الذي يتحدث عنه عدلي القيعى مدير التسويق بالأهلى وصاحب المخطط إياه الذي سبق وحذرنا منه والمدهش أنهم مازالوا يتحدثون أن هؤلاء اللاعبين جاءوا لهم من فرق أخرى حقا إنه لوبي الحمر بمعاونة من تامر النحاس وفى الطريق مخطط آخر وهو ضم شريف عبدالفضيل فهل نستفيق قبل فوات الأوان

الحقيقة عندى ويعلمها اللاعب نفسه واسألوا الصحفي الذي يقود الوسيلة الحمراء الذي كان وراء تقريب اللاعب بالقيعى ومن ثم إنهاء الإتفاق ضد الإسماعيلى والمصلحة وللأسف عندنا أشخاص يطبلون ولا يبالون وغير أمناء على المسئولية الملقاة على عاتقهم

المسألة ليست أزمة مالية بقدر ما هي أزمة إدارية

جمهور الإسماعيلى يعتصر ألما على حال فريقه يلعب على سطر ويترك آخر وبات كل منهم يتساءل إلى متى يستمر الفريق في هذا المستوى المتردي

وما هو العلاج والحل الذي يعيد قلعة الدراويش لسابق عهدها ويعيد النادي إلى سيرته الأولى كقلعة الفن والمدرسة البرازيلية التي جمعت حوله الجماهير المحبة للساحرة المستديرة بل أن هناك من أصبح يخشى من إنقراض شعبية الدراويش في ظل القدرات المالية الكبيرة لأندية البترول والاهلى والزمالك

يجب علينا كمحبين للنادي الإسماعيلى أن نعرض المشكلة التي نحن يصددها حاليا ولابد أن نصل لحلول حاسمة نعم تعددت الأسباب من وجهة نظر الخبراء والمهتمين باللعبة لكن الجميع وأنا أولهم إتفقوا على أن الأزمة كانت بسبب المجالس المعينة ووجود أشخاص بتلك المجالس لا يرتقون لمستوى التفكير الكروي

نعم إنها ظاهرة فاشلة تلك التي إعتمد عليها النادي عبر سنواته الماضية والحالية

سياسة إسترداد اللاعبين من الخارج أثبتت فشلها ولم تفرز لاعبا أفضل من أبناء النادي إلا مع الاستثناء البسيط خصوصا وأن المغمورين هم الذين يجيدون ويتأقلمون بسرعة مع الفريق لأن الإسماعيلى هو صانع النجوم واسألوا أحمد حسن وأوتاكا وبركات وأحمد فتحي ومعوض والمعتصم سالم أين كانوا والآن ماذا حققوا من خلال النادي الإسماعيلى

الإحتراف الفاشل بمفهومه الخاطئ أحدث أزمة ولم يستفد منه إلا الأهلى فقط

الإحتراف الفاشل أفقد اللاعبين روح الانتماء

مفهوم الإحتراف الخاطئ جعل العلاقة بين اللاعب والناس أساسها الفلوس وعلاج هذه الأزمة يحتاج عشر سنوات على الأقل حتى تعود سياسة الإنضباط مرة أخرى للفرق الكبرى وليس الإسماعيلى وحده وانظروا للزمالك وما أصابه

مطلوب ياإسماعيلى حالة استنساخ

نعم مطلوب إستنساخ روح لاعبي الأهلى القتالية ووعى وعقلية مجلس إدارته الراجح

وأكدوا معي أن لاعبي الأهلى لديهم قناعة كبيرة بالفوز بالدوري وأن البطولة ستحسم لصالحهم

أما لاعبي الإسماعيلى فعندما يتقدمون السباق يسألون أنفسهم دائما معقول سنفوز بالدوري

جديد إس سي
image

كيف هٌزم الزمالك و الاسماعيلي 1957 ,, امس

و تواصل مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي و توفيقه , الكشف عن كنوز الدراويش التاريخية و نقدم وثيقة عمرها 61 سنة
image

محمود صبابة نجم الكرة الخماسية يحتفل بزفافه اليوم

كتب مؤمن مجدي ... يحتفل ﻻعب الاسماعيلى و منتخب مصر لكرة الصاﻻت محمود محمد صبابة بحفل زواجه اليوم الخميس
image

عمرو فهيم : مركز الوصافة غير مضمون حتي اخر مباراة

كتب مؤمن مجدي .. في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من الكابتن عمرو فهيم مدرب الدراويش , قال فيه ان الفوز علي فريق مصر المقاصة كان بفضل الله تعالي ثم جهود اللاعبين
image

أرقام الدراويش بعد مباراة مصرالمقاصة فى الدورى

كتب : محمد حنيدق .. بعد فوز الاسماعيلى على مصر المقاصة اليوم 2/1نستعرض مع حضراتكم أرقام ما بعد المباراة
image

بيدرو بارني : سعيد بالفوز علي فريق صعب

كتب ميدو حسين ... في تصريح خاص لموقع اسماعيلي اس سي من البرتغالي بيدرو بارني قال فيه ان سعيد بالفوز علي فريق مصر المقاصة و حصد الثلاث نقاط
image

بعد المقاصة ..لو باع المجلس حذاء لاعب .. فليرحل

لو ركزنا شوية حنعرف ان طريقة لعب البرتغالي بيدرو بارني المدير الفني للدراويش .. هي و كانك تشاهد فيلم مرعب من اخراج المخرج العالمي ويس جرافن
image

شاهد هدفي الدراويش في مصر المقاصة

في المباراة التي انتهت بفوز الاسماعيلي بهدفين مقابل هدف
image

بهاء مجدي و محمود متولي يغيبان امام الرجاء

كتب مؤمن مجدي ... اصبح من المقرر غياب اللاعبان بهاء مجدي و محمود متولي عن مباراة الاسماعيلي القادمة في مواجهة فريق الرجاء و المقرر لها يوم الاحد القادم و الموافق 22 ابريل الجاري
image

المهم تفوز و لو الاداء طين .. ودرجات اللاعبين

بقلم د اكرام نسيم .. في الدقيقة 92 كاد ان ينقلب الحال بسبب راسية جون انطوي و يصبح القلقان حزين ... تعالوا نشوف درجات اللاعبين
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1