إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - هل هو فريق بطولات .. أم فريق رحلات ؟؟؟

هل هو فريق بطولات .. أم فريق رحلات ؟؟؟

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بقلم ا. اشرف ثروت ... هل نستطيع الحصول علي بطولة ؟ أم أننا نبيع الوهم لبعضنا البعض ؟

أم أننا في حالة إنعدام وزن ولا نعرف ما هو موقفنا بالظبط في المنافسات ؟

لكي نجيب علي أي من هذه الأسئلة ، يجب أولا أن نتفحص فريقنا الكروي الذي يلعب بإسم نادينا الحبيب الإسماعيلي ، وما أدراك ماهو الإسماعيلي وإسمه وسمعته الكروية وشعبيته .

وإذا نظرنا إلي فريقنا الحالي وحاولنا التخيل إن كنا نستطيع الحصول علي بطولة أو لا .. سيطرأ علي ذهننا مقارنة سريعة كنت سوف أبدأ بها مقالي هذا

حيث كنت سأضع العنوان كالتالي

( قارن بين كل من : فريق البطولات - فريق الرحلات )

وكنت سأضع تشكيل فريق الإسماعيلي للبطولات وبعدها سأضع تشكيل فريق الإسماعيلي للرحلات

وكان فريق البطولات سيعتمد علي ..
عصام الحضري في المرمي وصبحي احتياطيا له - هاني سعيد ليبرو وعبد الحميد سامي أو أحمد خيري إحتياطيا له

* .. ( وهنا بدأ الإحباط يسري إلي عقلي حيث إكتشفت أننا نعاني من نقص في مركز الليبرو ولم نعوضه حتي الآن لدرجة أننا إضطررنا للعب بحسني وخيري في هذا المركز طويلا حتي تعاقدنا مع عبد الحميد سامي ثم وجدنا علي دكة الإحتياط ثم إختفي ومعظم الوقت كنا نلعب بالمعتصك ليبرو والآن هذا المركز يبدو أننا نسينا مع الوقت أننا نعاني منه – ولكني حاولت إبعاد هذا الإحباط عن نفسي بالتفكير في أن هذا المركز في طريقه للإنقراض من العالم كله وطرق اللعب الجديده لا تعتمد عليه

تخيلوا أن الإحباط سيطر علي منذ بداية التكوين ؟؟؟؟؟؟؟

ماعلينا

رحت أكمل تصوري لباقي الفريق لعلها مشكلة واحده عابره بسيطة

ففكرت في مركز الجناح الأيمن وقلت أنه يمكن أن يكون أحمد الجمل وإحتياطيا له صديق ووقت الزنقة مهاب سعيد

والجناح الأيسر احمد سمير فرج وإحتياطيا له .....؟؟؟؟؟ لم أجد أحدا

وهنا بدأت مساحة الإحباط تزداد عندي ويتملكني شعور اليأس قليلا
فنحن أيضا نعاني جدا من هذا المركز وهو الجناح الأيسر وبالتحديد منذ رحل سيد معوض فلا يوجد لدينا جناح أيسر صريح ، فحتي أحمد سمير فرج مركزه الأصلي وسط مهاجمِ تحت رأسي الحربه

وهنا أسقط في يدي وأحسست بالهلع حينما مرت في خاطرتي جملة رأسي الحربه

فنحن بلا رأس حربة واحد حتي

فعندما أكملت الفريق ( وبالطبع خط الوسط لم أتوقف عنده كثيرا فهولا يحتاج للتصور .. فنحن نملك أفضل العناصر فيه بالفعل مثل حسني وحمص والسوليه وخيري والسعيد والشحات
لذلك لم افكر فيه كثيرا وانتقلت الي مركز راس الحربه مباشرة )

حينما فكرت في مركز الجناح الأيسر وأحمد سمير فرج
فأكتشفت أننا لا نملك المهاجم الذي يستطيع إنهاء الهجمات بشكل مؤكد مثل متعب أو عمرو زكي أو حتي محمد فضل

وإنما إكتشفت أننا نملك المجتهد أحمد علي المظلوم لتواجده منفردا في هذا المركز

ولا يوجد لدينا أبدا من يمكنه تحمل مسئولية هذا المركز منفردا بصورة تحقق البطولات

وهنا

إختفي إحساس الإحباط ، فلا مكان له .. فقد حل محله اليأس .. بل الأقرب هو الثقة

الثقة من أننا بعيدين عن مسألة الحصول علي بطولات

لذلك فلم أكتب موضوع المقارنه بين فريق البطولات وفريق الرحلات ( وبالطبع فريق الرحلات يمكنكم تخيله بكل سهولة ولا يحتاج مني أن أضع تشكيلة .. فأي فرد كبيرا أو صغيرا يمكنه وضع تشكيل فريق الرحلات .. بقما فيهم نصر أبو الحسن )

لذلك تملكني اليأس من البطولات

ولكن تبادر إلي ذهني تساؤل آخر
هل نحن نسعي بالفعل إلي الحصول علي بطولات ؟؟
أم أننا نبيع الوهم للجماهير ضمن جملة ما نبيعه من لاعبين ومباديء وقيم وسمعه الإسماعيلي ؟؟؟

وأنا هنا أقول نحن علي أساس إدارة الإسماعيلي .. وأيضا علي أساس نحن الجماهير

فهل إدارة الإسماعيلي الحالية بكل ما تفعله من بيع وتصميم علي بيع العناصر المؤثره في الحصول علي البطولات وإستجلاب عناصر لا ترقي حتي لفريق رحلات هي بالفعل تسعي للبطولات ؟؟ أم أن المسأله مجرد تواجد علي كراسي الإداره لتسيير أمور كثيرة جدا .. إلا مصالح الإسماعيلي
( ولا مجال هنا للبحث عن تلك الأمور التي يسيرونها سواء كانت مصالح شخصيه أو مادية أو برلمانيه فهذا حديث آخر )

وهل نحن كجماهير حينما نري كل هذا الفشل ونتغاضي عنه ونبتلع أوهامهم ونرضي بها .. أو نتقاعس عن تشجيع فريقنا والحضور المكثف بالمدرجات ... نكون قد أدينا دورنا نحو فريقنا من حيث دفعه للحصول علي البطولات وإجبار إدارته علي عدم اللعب بمقدرات الفريق ؟؟

كل هذه الأسئلة حينما حاولت الإجابة عليها لم أتوصل إلا إلي أن كل ما نحن فيه لا يصلح ولا يجوز ولا يجب أن يستمر

ووصلت أيضا إلي ما وصلنا إليه جميعا من قبل وإتهمنا البعض حينها بالمصلحة ولا أدري ما هي المصلحة ولا أين هم أساسا من إتهمونا الآن

ماعلينا
المهم

قديري البعض أن هذا المقال محبط لأفراد الفريق ونحن مقبلون علي مباراة هامة في معترك البطولة الإفريقية ألا وهي مباراة شبيبة القبائل
وقد يري البعض أن هذا الفكر فكر سوداوي قاتم ومبعث لليأس للفريق والجمهور

ولكن

متي نفيق إذا لو لم نري الصورة الحقيقية ونقارن بين مواقفنا جميعها علي مر الزمن ومرورا بكل المراحل المتعاقبه منذ رحيل العثمانيين الي كل من اتي بعدهم مرورا بالكومي والجندي نهاية بابو الحسن

متي نفيق وننهض كمسئولين ( إذا كنا فعلا نريد ) مالم نري حقيقة وضعنا الحالي ؟؟

متي يفيق اللاعبون ويتذكروا أنهم كثيرا ما طالبوا بمستحقات وكثيرا ما بحثوا عن تأمين مستقبلهم ( وهذا في حد ذاته قلة إيمان بالله ) وكثرا ما تحدثوا إعلاميا .. واشتكوا وتشاكوا وظهروا وتظاهروا وتباكوا .. ولكن .. لا بطولات رأينا منهم .. ولا حماسة .. ولا غيرة علي الفريق .. ولا إنتماء ولا يحزنون .

بل قل لم نري منهم موسما واحدا يوحد ربنا يذكرنا بسيرك الدراويش والأربعات والخمسات حتي دون الحصول علي البطولات

لذلك

فعذرا إذا كان هذا المقال متشائم ونظرته سوداويه كما يبدو

ولكن عزيزي اللاعب والإداري والمسئول

هذه حقيقتنا وهذا موقفنا وكفي بالله عليكم

لن نتحمل نحن الجماهير مزيدا من المهاترات والتنويم المغناطيسي والتخدير والتسويف
لن نتحمل نحن الجماهير - في ظل الضغوط المتزايدة من كل جانب - المزيد من الإنحدار لفريقنا الغالي

كفي بالله عليكم ونريد فريق بطولات ولانريد فريق رحلات

وللعلم .. فريق البطولات أساسياته معروفه وفريق الرحلات أيضا كذلك
ولا تعتقدوا أيها الساده أننا سذج لا نفهم إن كنتم تبنون وتكونون وتشتركون في فريقا للبطولات
أم للرحلات

وشكرا للجميع علي تحمل قراءة هذا المقال

والله ولي التوفيق
جديد إس سي
image

قصة توقيع رضا الي النادي الاهلي و عودته للاسماعيلي – جــ2

ذكرنا في الجزء الاول ان الاسطورة رضا قد اصابه اليأس الشديد بعدما تجاهله الجميع داخل النادي الاسماعيلي ,,, سواء من المجلس المقال في نوفمبر 1961 برئاسة الدكتور سليمان عيد و الذي كان مستمرا من عام 1948
image

عودة الدراويش الي المران بحضور عثمان - صور

كتب محمد اسامة .. في حضور المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس إدارة الإسماعيلى ،المشرف العام على قطاع الكرة ,, عاد الفريق الاول للنادي الاسماعيلي الي المران استعدادا لملاقاة الإفريقى التونسى يوم الجمعة المقبل ، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة دورى أبطال إفريقيا.
image

قصة توقيع رضا الي النادي الاهلي و عودته للاسماعيلي – جــ1

لا احد يستطيع ان يقدر المسئولية التي تحملها رضا و رفاقه في فرقة الدراويش و في ظروف بالغة الصعوبة , نحو العودة الي دوري الاضواء من باية موسم 58/59 ..حتي تحقق ذلك في نهاية موسم 61/1962
image

تسجيل رضا و اسامة و فتحي و تأجيل تسجيل يايا زايد

قرر سئولي النادي الاسماعيلي تسجيل اللاعبين محمود رضا حارس المرمي و اسامة ابراهيم و فتحي كاستلو في القائمة الافريقية قبل يوم الجمعة القادم
image

إقبال تاريخي علي تذاكر الاسماعيلي و الافريقي - صور

شهد منفذ بيع بطاقات مباراة الاسماعيلي و الافريقي التونسي ..زحام كبير من جماهير الدراويش لحضور اللقاء , بما يوضح
image

سيدومير يونافسكي يجتمع مع اللاعبين قبل المران

كتب ميدو حسين .. من المقرر ان يعقد البلجيكي سيدوميريونافسكي اجتماعا مع اللاعبين وقبل بداية المران الاول للفريق بعد العودة من راحة ليوم واحد وعقب عودة البعثة من الكونغو
image

فيديو تصريحات محمود خليل المدير الفني لفريق الصاﻻت بالاسماعيلى

كتب مؤمن مجدي ... شاهد تصريحات الكابتن محمود خليل المدير الفني لفريق كرة الصالات بالنادي الاسماعيلي و الاستعداد للموسم القادم
image

البقاء لله .. وفاة محمد عباس نجم الاسماعيلي السابق

ينعي موقع اسماعيلي اس سي الكابتن محمد عباس عقل لاعب الاسماعيلي السابق و احد نجوم الدراويش الحاصلين علي بطولة دوري 66/67 و بطولة افريقيا للاندية 1969
image

الأفريقي التونسي يصل اليوم

"سيدومير" يصحح الأخطاء قبل لقاء الفرصة الأخيرة للإسماعيلي
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1