إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - حقوق المصريين العاملين بالخارج

حقوق المصريين العاملين بالخارج

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بقلم ا.صبري ابو الوفا .. بالفعل ان للمغتربين مواقف مؤثرة في كثير من الأحيان وعادة ماتكون مواقف رجولية ووطنية


.. وان للمغترب حرقة علي بلده كلما طالت غربته واشتاق لبلده اكثر واكثر وبالتالي تكون مواقفه دائما ايجابية تجاه بلده .. وكم رأينا وسمعنا نداءات كثيرة للمصريين بالخارج من حكومات متعددة بما فيهم الرئيس المنحل السابق وكم ناشدنا بسرعة التحويلات وتدفق الأموال في كثر من الظروف الطارئة .. وهذا اقل واجب نقدمه ونقوم به من اجل اعز ما في الوجود وهي مصر الغالية .. وحتي بعد الثورة قد قمنا وقام الجميع من المغتربين بحملة شديدة وكنا نبحث باجتهاد منا أنفسنا عن كيفية التحويل الي البورصة المصرية او شراء الأسهم او السندات برغم أنه كان هناك تقصير من الحكومة بخصوص فتح عدة اتجاهات ميسيرة للشراء من الخارج اللهم سوي بنك السي آي بي وهذا لن يكون الآ في دبي المركز الرئيس والفروع لاتعمل بمثل هذه التعليمات بخصوص الشراء لصالح البورصة المصرية .. وحاولنا مع البنوك المصرية دون جدوي فكانوا مثل حجارة صماء امام مطالبنا نحن المغتربين لفتح حافظات لصالح البورصة المصرية في البنوك المصرية بالخارج .. ولأنه دون جدوي وليس أمامنا سوي بند التبرع فقط والكل يعلم ان التبرع لن يكون بحجم المشاركة ولم نعلم ايضا متي واين سيصل هذا التبرع حيث انه فيه مافيه من الشكوك وخلافه حيث ايضا انه سيتم من دولة اخري .. وقد قمنا بارسال المبالغ للشراء بشكل ارتجالي وفوري عن طريق الشراء من داخل مصر وبكمية معقولة جدا وكان معظمنا يشتري بغرض الشراء لا أكثر وجنبنا التفكير في مسائل الأرباح نهائيا .. والحمد لله حققنا ما يرضينا جميعا .. وكانت هذه آخر المواقف الرائعة من المصريين في الخارج .. وبعدها خرج علينا رئيس البورصة وذكر أن المساعدة اتت من رجال اعمال أجانب وعرب ...!! وشراء مكثف من بعض المصريين .. وكنا نحن في اعداد النسيان !!؟؟
رغم كل ذلك ورغم قيام الثورة ولن استطيع أن اذكر الثورة دون توضيح اهمية المغتربين ودورهم الهام جدا في هذه الثورة .. فأول شئ اقوله هو ان عدد المغتربين علي النت كأعضاء جروبات تخص الثورة كانوا اكثر من اربعة او خمسة اضعاف الباقين وكان الحماس اهم مميزاتهم واذكر اننا كنا اذا قام احدنا لينام ساعة او ساعتين كان يتصل بزملائه ليستسمحهم ويعلمهم بأنه سينام هذه الفترة ويبقي الجميع علي تأهب وكأننا حراس للثورة من بعد آلاف الأميال .. وقد جعلنا الاتصال بالاعلام والاعلاميين شغلنا الشاغل وتحميس الشباب والشد من اذرهم علي قدر المستطاع وكنا نرصد المخالفات ونضعها من قناة الي قنا كتنقل للخبر حتي نحمي اخواننا واهلنا وخاصة في ادق مراحل الثورة بعدما قطع الطغاة كل وسائل الاتصال بمافيها النت وايقاف الفيسبوك لمدة والاتصالات الهاتفية اللاسلكية والأرضية ... فكنا نحن اقرب وسيلة للتواصل بين شعبنا والخارج ، ومن استطاع مساعدة ما قدمها او ارسلها دون النظر لمن ستذهب هذه المساعدة فقط كنا ننظر الي الحرية وكانت ابرز معالم الوطنية لدينا هي الدعاء في الصلاة وفي غيرها .
يفتقد المغترب دائما للاطمئنان والسكينة والحب والاخلاص كونه مغترب وليس في وسط اهله وناسه .. فهو يفتقد صلة الرحم التي تشفي القلوب وتراحمها ..
أعود وأقول .. برغم قيام الثورة والمغتربين مازالوا لايحظون باهتمام من الوطن كما هم مهتمين بأوطانهم ، وهناك ايضا تجاوزات تصدر في حقوق البعض .. حدثني احد الأصدقاء أنه عندماذهب ليقدم لإبنه في المدرسة وينقله من دولة عربية شقيقة فقالوا له في المدرسة في مصر لابد أن تدفع الفي جنيه علي كل ولد ، فسألهم لماذا .. فأجابوه لأنه ابن مغترب .. فصدم الرجل ومازال يضرب كفا علي كف ، وعندما انهي بعضهم اعماله في الخارج واراد ان ينزل الي مصر ليقيم فيها مشاريعه ويستقر بين اهله وناسه ففوجئ بأنه لابد أ يدفع جمرك علي سيارته التي يمتلكها وهو اول مالك لها وهو ايضا قد قضي عشرون عاما في الغربة وايضا لم ترحمه الجمارك فاضطر للعودة بالسيارة ولم يستطع بيعها الآ بثمن بخس لايزيد عن نصف سعرها الحقيقي .. وآخر قفل شركته في الخارج وذهب للمفوض الاقتصادي بالسفارة ليسأله عن كيفية شحن ادوات شركته او علي الأقل سياراته التي تقدر بمليون درهم كانت تمتلكه شركته التي اغلقها فكانت ايضا فاجعة له عندما قال له المسؤل أنه لابد أن يدفع جمارك علي هذه السيارات الجديدة منها والقديمة التي تملكها الشركة وهي اول مالك لها ايضا فلم يستطع لا جمركتها ولا حتي دخولها مصر علاوة علي معدات تقدر بمئات الآلاف من الريالات .. صحيح شئ مفجع ان يحب احد بلده ولاتنظر بلده اليه حتي ولو بطرف اعينها ..
فهل هذا مقدر وكتوب .. غربة من ناحية وقهر من اخري ... بل حب من ناحية وطناش من الأخري .. والي متي نحب وننذل !!!!؟
اشترك معنا في الجروب علي الرابط ادناه
http://www.facebook.com/home.php?sk=...group_activity

جديد إس سي
image

اللاعبون في اجازة و الجهاز الفني في حالة طوارئ و صداع

رغم منح الجهاز الفني بقيادة البرتغالي بيدرو بارني , لاعبي الفريق الاول اجازة سلبية من المران اليوم الاثنين .. الا ان الجهاز الفني في حالة طوارئ و حرج بالغ بسبب تعادل الفريق الاخير مع فريق الرجاء
image

قمة الاسماعيلي ٩٧ و الاهلي علي استاد الاسماعيلية

كتب مؤمن مجدي ... صرح الكابتن محمد محمود المدير الادارى لفريق الاسماعيلى مواليد 97 بان مباراة الاسماعيلى و الاهلى فى دورى الجمهورية سوف يستيضف  ستاد
image

أرقام الدراويش بعد مباراة الرجاء فى الدورى

كتب : محمد حنيدق .. بعد تعادل الاسماعيلى السلبى مع رجاء مطروح اليوم بدون اهداف نستعرض مع حضراتكم أرقام ما بعد المباراة
image

البقاء لله .. وفاة والد اللاعب محمد فراج

كتب مؤمن مجدي ... انا لله وإنا إليه راجعون البقاء والدوام لله ينعي موقع  اسماعيلي اس سي ببالغ الحزن والأسى  والد لاعب محمد اسلام فراج
image

خسارة تشجيع الجمهور لفريق السلاحف و به شكري نجيب

ليس من عادتنا ان ( نشيل الليلة ) للاعب واحد ضمن فريق يتكون من 11 لاعب ... لكن بصراحة المهاجم شكري نجيب زودها قوي قوي قوي .. و خسارة فيه تشجيع جماهير الاسماعيلي العظيمة التي ذهبت للتشجيع في اقصي غرب الاسكندرية
image

الاسماعيلى 97 يتفوق على الداخلية بثلاثية مقابل هدفين

كتب مؤمن مجدي .. و ذلك في المباراة التي جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الاخير بالقاهرة
image

الفريق في راحة سلبية غدا الاثنين

كتب مؤمن مجدي .. قرر الجهاز الفني للاسماعيلى بقيادة المدير الفنى البرتغالي بيدرو منح اللاعيبين راحة غد للاعبي الفريق الاول
image

الاسماعيلى 99 يتعادل مع الانتاج الحربى بهدف لكل فريق

كتب مؤمن مجدي ... و ذلك في المباراة التي جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الجامعة القديمة بالاسماعيلية
image

نجونا باعجوبة بسبب الموظفين ... و درجات اللاعبين

بقلم د. اكرام نسيم .... شكري نجيب و توماس أيبى ... مجايب ابن المعلم و معاه ادريين موظفين ... يضيعا الرجاء امام الرجاء و تعالوا نشوف درجات اللاعبين
image

الدراويش بلا انياب يتعادل سلبيا ويضيع ما تبقى من رجاء

بقلم د. اكرام نسيم ... لعب الاسماعيلي بتشكيل مكون محمد عواد حارس مرمى و ريتشارد بافور و محمد هاشم و باهر المحمدى و محمد الصادق و محمد فتحى ( نادر رمضان د 62) و عماد حمدى و حسنى عبد ربه و وجية عبد الحكيم ( كريم بامبو د 56) و ابراهيم حسن ( توماس ايبي 83 ) و شكرى نجيب
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1