إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - الداويش يودع الصدارة بهزيمة من المقاولين

الداويش يودع الصدارة بهزيمة من المقاولين

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بقلم د. اكرام نسيم ... فى مبارة عنوانها البحث عن مدير فنى هو اول المهام و لقاء تلاعب فيه محمد عودة و احمد على كامل

 بدفاعات العيسوى وكأنه يلعب ضد فريق اشبال
ولعب الفريق دون باكى اجناب طوال المباراه لاندفاع ورعونة صادق ولتردى مستوى المحمدى .

الشوط الاول :
بدء مذيع اون تى فى اللقاء " بهلا هلا على الجد والجد هلا هلا عليه وكأنه يفتتح جلسة حق عرب !
كما بدء بدء الدراويش اللقاء مهاجما ومن اول انطلاقة لبهاء مجدى يسقط على الخط متألما من العضلة الضامة فيما يبدو عدم تسخين جيد قبل اللقاء ويضطر العيسوى الى استبداله باسلام عبد النعيم بعد تسع دقائق ويخسر تبديل مبكر .
وصدام بين ابراهيم صلاح ودويدار الذى تصدى بفدائيه امام تصويبة لاعب المقاولين من امام المرمى .
واستمرار مسلسل التمريرات الخاطئة والتى تحتاج تدريبات خاصة من العيسوى .
وتنحصر الهجمات لصالح المقاولين تدريجيا
وتحضير بطئ من الخلف للامام ويخلق بامبو فرصة لنفسة من تمريرة هيما يستلم ويرقص ويلم ثلاث مدافعين ويسددها خارج القائم الايمن للحارس مباشرة
وتألق لدويدار فى التمركز الجيد والالتحام برجولة
وعرقلة لانطلاقة صادق يتجاهلها الحكم بغرابة
ومرتدة تنتهى بتسديدة فى يد عواد كان من الممكن ان تشكل خطورة لولا اختلال توازن المهاجم ويظهر عدم قدرة صادق فى اللالتزام بمركزة فى الباك الايسر
انطلاقة جيدة من المحمدى يلعبها عرضية تخطف من امام كالديرون تنتهى بركنية
وفرص بالجملة للاعبى الاسماعيلى فى حلق المرمى يضيعوها بغرابة شديدة للرعونة وعدم التركيز وخاصة كرة كالديرون التى رقص المدافعين ويفقد السيطرة على الكرة فى النهاية !
ويضيع هيما تمريرة اسلام الامامية بتسديد وهو غير متزن ويزيد المهاجمين فى التمرير امام الصندوق ويضيعوا فرصا من الصعب ان تضيع وذلك لغياب اللمسة الاخيرة المؤثرة
وتضرب تمريرات المقاولون الامامية دفاع الدراويش
وتألق من كالديرون يلعبها بامبو بالرأس سيئة وكان افضل لو تركها لزميله المتابع
ومن مرتدة يسدد شكرى نجيب الغير مراقب والذى استغل خطء متولى المتكرر والذى صلحها له بالرأس ويخرجها عواد ويعود مهاجم المقاولون ليسددها من فى المرمى دون رقابة ايضا يكملها دويدار داخل المرمى محرزا هدف التقدم للمقاولين كرد فعل طبيعى لجملى الاهداف التى اضاعها مهاجمى الاسماعيلى
ومن مرتدة للمقاولين ينكشف دفاع العيسوى المهلهل وكاد احمد على ان يسجل الهدف الثانى
وانطلاقة لشكرى يمر من المدافع ويسدد يمسكها عواد بثقة
وتنقطع كل تمريرات المهاجمين الغير منسجمين ويتسبب الوحش فى مخالفات دون فاعلية . ويضيع شكرى هدفا مؤكدا حين مر من المحمدى ، الضعيف دفاعيا ، بغرابة لولا ارتطام الكرة بوجه عواد !
وتتوالى الانفرادات على مرمى عواد ولم يستطيع العيسوى قراءة الموقف او غلق قلب دفاعاته ربما بسبب ما يضعه على رأسه من لفافات وتلافيح !
وينجح عودة مدرب المقاولين فى التلاعب بخطط العيسوى وتنظيماته ودفاعاته المفتوحة وهجومه المهزوز والفاقد للمسة الاخيرة
ويبدو ان نزول حسنى بديلا للوحش هو اول الحلول للعيسوى لاعادة الثقة والانضباط داخل الملعب فى ظل انفلات هجومى ودفاعى لم نعهده فى الفريق منذ بداية الموسم مما اعاد للاذهان شكل الفريق ايام ديسابر ولم نرى ابدا مثل هذا التهريج الذى اكمله خروج بهاء المبكر فصارت الجبهة اليسرى للاسماعيلى شارعا مفتوحا لاندفاع صادق دون التزام بواجبات مركزه مع بطء التغطية من القلب . ويجب التبية على صادق باللتزام بالباك الشمال وعدم الدخول للعمق تاركا جبهته خالية
ويتأخر الاسماعيلى بهددف فى هذا الشوط لاخطاء فى التشكيل وتبديل اضطرارى وخطة فاشلة وعدم المقدرة على تداركها اثناء الشوط مع مهام غير محددة وواضحة للمهاجمين

الشوط الثانى :
وتبديل بنزول موسى كمارا بديلا لكريم بامبو المتفلسف
وانزار لباهر المحمدى لعرقلة احمد على الذى تلاعب بمدافعى الدراويش وكأنه يوجه رسالة فنية ويسددها احمد سمير مباشرة فى المرمى لم يتحرك لها عواد محرزا الهدف الثانى المقاولين .
وارتباك مستمر فى دفاعات الاسماعيلى يسأل عنه الكوتش
وتمريرات مقطوعه نمطية من الوحش الذى وجب تبديلة والدفع بحسنى الا ان الكابتن ابوطالب البردان لم يتوصل لذلك
وتلاعب احمد على بمحمد صادق الضعيف دفاعيا
وتسخين لحسنى على الخط وهو حل تأخر ونزول بديل لعمر الوحش الغير مفيد نهائيا
ومرتدات خطيرة للمقاولين مستغلين اندفاع صادق وعدم الارتداد
وانهيار فى معنويات اللاعبين وشعورهم بانه لا حول ولا قوة لهم فى ظل خطة لم تقدر وتقراء الفريق المنافس
ويضيع كمارا هجمة بغرابة مؤكدا انه لاعب يفتقد لادنى درجات الذكاء الكروى
ويسقط صادق فى منطقة جزاء المقاولين لعرقلة والتحام قوى من المدافع لم يحتسبها فاروق ضربة جزاء
ونجح عودة فى رقابة كالديرون ولم يستفيد الفريق منه تماما ولم يستطع زملائه استغلال تحررهم النسبى
ويضيع احمد على كرة بالرأس دون رقابة يليها فرصة ضائعة من كالديرون تزكرنا ببداياته مع الفريق
وكاد متولى ان يتسبب فى فضيحة وهو يحاول ان يرقص باولو بلا داع لولا خدمته الكرة ولم يقتنصها احمد على وينفرد بعواد
وتسديدة يمسكها عواد بثقة ومعها صافرة الحكم بهزيمة الدراويش من المقاولين بهدفين دون رد

جديد إس سي
image

اراء الجماهير و الرياضيين و الاعلام في سبب تراجع الدراويش

تحقيق ميدو حسين ... بعد التراجع الغير مبرر في الفتره الاخيره للفريق الاول بالنادي الاسماعيلي والخسارة الاخيرة امام فريق انبي في الجولة رقم 25 من مسابقه الدوري الممتاز ليجعل الصراع شرس علي المركز الثاني
image

ماهي يا منافسة حقيقية يا بلاها منافسات

بقلم د.جمال ثروت .. إذا كانت الانتصارات والجلوس على القمة فى النصف الأول من الموسم تنسب لحسن إدارة النادى وحضرة ناظرها إذاً فالمنطق يقول تتحمل الإدارة وحضرة ناظرها أيضاً إنكسارات وهزائم الفريق في النصف الثاني من الموسم
image

هل يضيع المركز الثاني من الاسماعيلي

كان من المفترض ان يكون عنوان التقرير : هل يحافظ الاسماعيلي علي المركز الثاني.. لكن ان درسنا الامور الرقمية و الامور الفنية للفريق - سنجد ان عنوان المقال صحيح تماما
image

الإسماعيلى يعلن عن كيفية تنظيم دخول الجماهير فى المباريات

اعلن النادى الاسماعيلى عن كيفية تنظيم دخول الجماهير ( على ملعب ستاد الاسماعيلية ) بداية من مباراة طنطا القادمة المقرر إقامتها فى الرابع والعشرون من الشهر الجارى.
image

الجهاز الفني اطمئن علي بهاء من خلال القناة

خضع المدافع بهاء مجدي الي اختبار فني و بدني خلال مشاركته في المباراة الودية امام القناة التي اقيمت علي استاد الاسماعيلية و ذلك تمهيدا لعودة اللاعب الي تشكيل الفريق
image

الاسماعيلي ٩٩ يخسر ٢-١ من المصري - صور

كتب مؤمن مجدي ... خسر فريق الاسماعيلى 99 من المصرى بهدفين مقابل لاشى فى المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب سيد متولى ببورسعيد
image

تجديد الثقة في بيدرو و ايقاف مستحقات اللاعبين

جدد مجلس ادارة النادي الاسماعيلي الثقة في البرتغالي بيدرو بارني المدير الفني للفريق الاول و نفي مصدر مسئول بالنادي ما تردد عبر احد البرامج الاذاعية .
image

الإسماعيلى يتعادل مع القناة وديا و راحة سلبية غدا

كتب محمد اسامة .. تعادل فريق بدلاء الاسماعيلى مع فريق القناة وديا و بنتيجة هدف لكل فريق في المباراة التي انتهت منذ قليل علي استاد الاسماعيلية
image

الاسماعيلي ٢٠٠١ يفوز ٢-١ علي المقاولون العرب

كتب مؤمن مجدي .. تفوق فريق الاسماعيلى 2001 على المقاولون بهدفين مقابل هدف المباراة التى جمعت الفريقين عصر اليوم على ملعب الجامعة القديمة بالاسماعيلية احرز اهداف
image

غرقنا أكتر غرقناااا ... يا عم الناظر يا

هزيمة متوقعة 2-0 و حتي ان كان السيناريو في المباراة غريب و عجيب .. لكن من يزرع حنضل ..لا يجني الا حنضل و هذا ما فعله عم الناظر.... و غرقنا اكتر غرقنا
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1