إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - النحاس: أجبرت على الرحيل من الإسماعيلى بعدما اتهموني بالخيانة

النحاس: أجبرت على الرحيل من الإسماعيلى بعدما اتهموني بالخيانة

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

حينما تتحدث معه تشعر بأنه مدرب قدير، بالرغم من صغر سنه، ولكن نجاحاته مع معظم الأندية التى تولى تدريبها جعلته محط أنظار المدربين الوطنيين الذين سيكون لهم شأن كبير مع الكرة المصرية فى المستقبل القريب، دائماً يقتنص الفرص ولا يعرف إهدارها وهو المبدأ الذى دوماً كان راسخاً فى ذهنه منذ أن كان لاعباً فى بدايته مع مركز شباب مغاغة أول تجربة له فى عالم الساحرة المستديرة، كان واحداً من أفضل مدافعى الكرة المصرية فى العصر الحديث، توج بالعديد من البطولات مع الإسماعيلى والأهلى الذى وقف فى محطته الكروية، وهو الآن يقدم يوماً بعد الآخر شهادة اعتماده كأحد أهم مدربى الدورى الممتاز وفقاً للأرقام التى حققها.. هو عمدة «الكرة المصرية» عماد النحاس، المدير الفنى لفريق المقاولون العرب.. «المصرى اليوم» التقت مع عماد النحاس لكشف الأسرار عن تاريخه الكروى كلاعب وأسباب النجاح فى التدريب وترشيحه لمنصب المدرب العام للمنتخب الوطنى قبل تولى حسام البدرى مهمة القيادة الفنية.. وإلى نص الحوار :

■ أود أن أتحدث معك عن بدايتك مع كرة القدم؟

- بدايتى مع كرة القدم كانت عن طريق مركز شباب مغاغة وكانت فى الثامنة عشرة من عمرى، وتم توظيفى سريعا فى مركز المدافع وأحيانا فى الليبرو، وشاركت فى بعض أوقات فى مركز خط الوسط المدافع، ولكنى كنت أحب وأجيد اللعب فى مركزى المساك والليبرو.

■ وماذا حدث بعد ذلك؟

اتقلت إلى أسوان فى عام 1996، وكان يقود الفريق فى ذلك الوقت الكابتن محمد عامر، وجاء انتقالى إلى أسوان فى منتهى السهولة بفضل العلاقة الجيدة التى تربط مسؤولى مغاغة بنظرائهم فى أسوان، ودعنى أقول لك إن رحيل أحمد حسن من مغاغه فتح الباب للاعبين من الرحيل عن الفريق، فضلا عن انضمام عدد كبير من اللاعبين إلى أسوان من مغاغة على رأسهم محمد فتحى وصلاح إبراهيم ومحمد على مرسى ووليد حسنى.

■ وماذا عن بدايتك مع أسوان؟

- لم أستغرق وقتا طويلا للظهور بشكل جيد وأتذكر أن أول مباراة لى كانت أمام الزمالك وشاركت فى الدقيقة 25 من عمر المباراة، كان الزمالك فى ذلك الوقت يضم جيلا ذهبيا وخسرنا المباراة بهدف نظيف سجله أيمن منصور، ثم شاركت فى ثانى مباراة أمام جمهورية شبين ومنذ تلك المباراة، شاركت فى كافة المواجهات بشكل أساسى ولمدة موسمين.

■ ومن هنا جاء انتقالك للإسماعيلى؟

- بالفعل رشحنى عماد سليمان، رئيس اللجنة الفنية بالنادى الإسماعيلى وطلب من المهندس إبراهيم عثمان، رئيس النادى التعاقد معى لحاجة الدفاع لى، عقب آخر مباراة فى الدورى بين أسوان والإسماعيلى ذهب مسؤولوه للاجتماع برئيس أسوان وتم الاتفاق وحصل مصطفى حمد، رئيس أسوان على شيك مقابل انتقالى وحصل الدراويش على الاستغناء الخاص بى.

■ وهل وصلت لما كنت تتمنى له مع الإسماعيلى؟

- مسيرتى داخل قلعة الدراويش امتدت لـ6 سنوات وكانت واحدة من أفضل فترات مسيرتى الكروية.

وفى موسم 1999-2000 توجت بأول بطولة مع الإسماعيلى تحت قيادة محسن صالح بعد الفوز على المقاولون العرب فى نهائى كأس مصر برباعية نظيفة، وهذه كانت بداية مرحلة جديدة لى مع الفريق، وفى موسم 2001-2002 نجحنا فى الفوز ببطولة الدورى الممتاز وكان أمرا رائعا للغاية، هناك العديد من البطولات خسرتها مع الإسماعيلى فى الخطوة الأخيرة لولا ذلك لكنت قد رحلت عنه وأنا متوج بالعديد منها، لكننى رحلت فى النهاية وأنا متوج ببطولتين فقط.

■ وهنا كانت مرحلة الرحيل من الإسماعيلى؟

- لم أكن أرغب فى الرحيل عن الفريق بعد تلك الفترة الرائعة، وكنت أتمنى أن أختم مشوارى بين جدران النادى، ولكن هناك من كان يرغب فى رحيلى وقاموا بتسخين الأجواء بينى وبين إبراهيم عثمان، رئيس النادى، بعدما تلقيت عرضا من النصر السعودى، وقتها خرجت الجماهير تشيع بأننى سأنتقل للأهلى واتهمونى بالخيانة، بعد علمهم برغبه القلعة الحمراء بالتعاقد معى ولكننى كنت تحت أمر الإسماعيلى وأكثر من مرة يتفاوض معى مسؤولو الأهلى، ولكنى كنت أرفض احتراما لتعاقدى مع الفريق، ولكى أثبت حسن نيتى بعد الانتقال للأهلى قولت لهم سأخرج إعارة للنصر السعودى لمدة 6 شهور وسأعود للإسماعيلية من جديد وهو ما حدث بالفعل، بعد انتهاء مشوارى مع النصر رجعت للإسماعيلية فى عام 2004 والجميع كان يعرف ذلك وكنت فى انتظار المفاوضات ولكن وجدت تجاهلا شديدا من مسؤوليه، وتزامن ذلك مع مرض ابنى محمد وكان لابد من التواجد فى القاهرة لإجراء عملية جراحية فى يده.

■ إذن جميع الظروف كانت تناديك للانضمام للنادى الأهلى؟

- رد مبتسما.. أنا لم أوقع للأهلى إلا عندما وصلت العلاقة بينى وبين الإسماعيلى لطريق مسدود وشعرت بأننى شخص غير مرغوب فيه، ثم تلقيت اتصالا هاتفيا من الكابتن ماهر همام، وكان فى ذلك الوقت يتولى اللجنة الفنية للأهلى ومعه الكابتن ضياء السيد.. ثم تلقيت مكالمة من الكابتن محمود الخطيب حسمت توقيعى للنادى الأهلى وشجعنى على الانتقال للقلعة الحمراء بعدما أبلغنى برغبة مانويل جوزيه فى التعاقد معى.

■ ولم تتلق أى عروض من الزمالك؟

- تلقيت مرتين الأولى كانت رسمية حينما كنت لاعباً فى أسوان وجلست مع إسماعيل سليم، عضو مجلس إدارة نادى الزمالك آنذاك ولكن الأمور لم تحسم بشكل نهائى، والثانية لم تكن بشكل رسمى حيث فاوضنى عبدالحليم على وبشير التابعى، عندما كنا فى معسكر المنتخب عام 2004 فى تونس استعدادا لبطولة الأمم الإفريقية.

■ بعد ذلك اقتربت نهاية المشوار مع الأهلى؟

- بالفعل بعد خمس سنوات قضيتها داخل الأهلى رفضت العديد من العروض التى تلقيتها وفضلت الاعتزال داخل القلعة الحمراء، خاصة بعدما عرض مسؤولوه آنذك الاعتزال والعمل فى المجال الإدارى داخل الفريق مع الكابتن هادى خشبة، فضلا عن رحيل مانويل جويه عن الأهلى فى عام 2010 وهو ما جعلنى أوافق على الاعتزال والعمل داخل الأهلى.

■ ما الذى دفعك للاتجاه للتدريب؟

- كانت الفرصة سانحة أمام قيادة أسوان وكان حلم الفريق وقتها هو التأهل للدورى الممتاز وبالفعل وافقت بعدما عرض علىّ أحد الأصدقاء المقربين من مجلس أسوان وتم الاتفاق على قيادتى للفريق ونجحت فى الموسم الأول فى تحقيق الهدف والتأهل للدورى الممتاز، وأعتقد أن تجربة أسوان وضعتنى على الطريق الصحيح فى مجال التدريب.

■ حدثنا عن نجاحك مع المقاولون العرب؟

- أعتقد هى نقلة كبيرة فى حياتى التدريبية بعد قيادتى للفريق وحينما عرض على الأمر لم أتردد بل إننى وقعت على عقود قيادة المقاولون على بياض ولم أضع أى شروط مادية كان كل ما يشغلنى هو قيادة الفريق سريعا للتعرف على إمكانيات اللاعبين، والحقيقة الظروف داخل المقاولون العرب تساعدك على النجاح، وأنا فى الحقيقة أعيش حلما جميلا حاليا بعد احتلال وصافة الدورى وبإذن الله سنشارك فى البطولة الإفريقية.

■ كيف ترى أسباب ترشيحك لمنصب المدرب العام فى المنتخب الوطنى؟

- ترشيحى كان مكافأة من الله على اجتهادى مع المقاولون العرب والظهور بمستوى جيد واحتلال المركز الخامس عقب نهاية الموسم الأول لى مع الفريق بعدما كان يحتل المركز الأخير.. وبالفعل تلقيت اتصالات عديدة من مسؤولى اتحاد الكرة ووافقت على التواجد لأننى أنتظر الفرصة من أجل خدمه بلدى، ولكننى كنت مدربا عاما فى الجهاز الفنى لإيهاب جلال ولكن بعد الاستقرار على اختيار حسام البدرى تلاشت الآمال لأنها كانت مقمسة لثلاثة أجهزة فنية تحت قيادة حسام البدرى وإيهاب جلال وحسام حسن، ولكن لدى الأمل فى تولى تدريب المنتخب كما أحلم بتدريب الأهلى فى يوم من الأيام.

■ كلمه أخيرة؟

أتمنى أن تعود بطولة الدورى الممتاز لنشاطها الطبيعى والسيطرة على فيروس كورونا الذى يهدد العالم بأكمله، بالإضافة لاستكمال المسيرة مع المقاولون العرب خاصة أن الفرصة فى الموسم الحالى قريبة جداً لعودة المقاولون العرب للمشاركة فى البطولة الإفريقية.

المصري اليوم

جديد إس سي
image

هدوء و ترقب في الاسماعيلي انتظارا لاستئناف المنافسات من عدمه

لا حديث داخل أروقة النادي الاسماعيلي الا عن الازمة الحالية التي تعيشها الرياضة المصرية ببب تداعيات و مقاومة فيروس كورونا - كوفيد - 19
image

المباراة النادرة بين الاسماعيلي 1-1 المصري 1985

من خلال مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي و توفيقه ,,نواصل تقديم كنوز الدراويش الذهبية النادرة
image

الإسماعيلى «يوبخ» مجدى بعد أزمة الكورونا

سادت حالة من الاستياء داخل النادى الإسماعيلى، خلال الساعات القليلة الماضية، بسبب الأنباء التى تداولت إصابة محمد مجدى مدافع الفريق بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعدما
image

الإسماعيلي يسعى لتأمين عماد حمدي خوفًا من انتقاله لبيراميدز

دخل مجلس إداراة النادي الإسماعيلي، في مفاوضات جادة مع عماد حمدي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، من أجل تجديد تعاقده مع الدراويش لمدة 3
image

مجدي وحقيقة تسبب زراعة الشعر في أزمته الأخيرة

ما السبب وراء الأزمة الأخيرة والاشتباه في إصابته بفيروس كورونا؟ ولماذا لم يوفق في الزمالك؟ تحدث محمد مجدي مدافع الإسماعيلي عن كل ذلك في حواره
image

المباراة النارية بين الاسماعيلي 4-3 الزمالك 1997

من خلال مكتبة موقع اسماعيلي اس سي العامرة بفضل الله تعالي و توفيقه ,,نواصل تقديم كنوز الدراويش الذهبية النادرة
image

اشعة الصدر تثبت عدم اصابة محمد مجدي بكورونا

كتب ميدو حسين ... اثبتت اشعة الصدر للاعب محمد مجدي الجمل ,,, عدم اصابته بأي فيروس  ... و سيتم اخذ العينه غدا  باذن الله و عمل
image

المدافع محمد مجدي في الحجر الصحي

كتب ميدو حسين ... نشر محمد مجدي الجمل مدافع الاسماعيلي علي صفحته الخاصة بالفيس بوك ,,انه متواجد في غرفة الحجز الصحي لاشباة باصابته بفيروس كورونا
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1