المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جريدة العادل للأربعاء 22 أبريل عام 2009 م


عادل حسان سليمان
22-04-2009, 00:15
أخوانى ....حان الوقت للتصفح والثقافة معآ مع ........
[http://pic.ksb7.com/images/x4wbau8m750hqleq6d6i.jpg[/URL]
اليوم /الأربعاء 22 من أبريل عام 2009م
----------------------------------------------------
أهم عناوين الأخبار
----------------------
أوباما يدعو قادة الشرق الاوسط لبحث العملية السلمية (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/news/newsid_8011000/8011290.stm)
الأمم المتحدة: إعلان ديربان سيكون "رداً" على نجاد (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/middle_east_news/newsid_8011000/8011018.stm)
مصر تحتج لدى إيران بسبب "خلية حزب الله" (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/middle_east_news/newsid_8010000/8010786.stm)
اغتيال قائد إسلامي بارز في الصومال (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/middle_east_news/newsid_8011000/8011136.stm)
نقطة حوار: هل تؤيد مقاطعة مؤتمر مكافحة العنصرية؟ (http://newsforums.bbc.co.uk/ws/ar/thread.jspa?forumID=8669)
هل قامت حماس بتصفية خصومها من الفلسطينيين؟ (http://newsforums.bbc.co.uk/ws/ar/thread.jspa?forumID=8675)
هل لجأت إلى الجن والسحر؟ (http://newsforums.bbc.co.uk/ws/ar/thread.jspa?forumID=8644)
ناجي العطري يتعهد بدعم سوريا لعملية اعادة البناء في العراق (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/middle_east_news/newsid_8011000/8011357.stm)
وفد سوداني يجتمع في باريس مع وفد فرنسي- بريطاني (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/middle_east_news/newsid_8010000/8010887.stm)
الدوحة تواصل مساعيها مع حركة العدل والمساواة (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/middle_east_news/newsid_8011000/8011161.stm)
وورقو: من الصعب التأقلم مع الحياة في السودان (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/sport/newsid_8011000/8011082.stm)
ايفرتون يهزم مانشستر ويحجز مكانه في نهائي كأس الاتحاد (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/sport/newsid_8007000/8007395.stm)
أنباء عن توقيف "الشاهد الملك" في قضية الحريري (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/middle_east_news/newsid_8008000/8008050.stm)
أكثر من خمسمائة هجوم إرهابي في أوروبا العام الماضي (http://news.bbc.co.uk/go/rss/-/hi/arabic/elt/newsid_8006000/8006932.stm)
------------------------------------------------------
خبر من حياة الناس
-------------------------
يلقى طفلته من الخامس أثناء نومها و يدعى سقوطها
----------------------------------------
أنهى عامل مطبعة فى منشأة ناصر حياة طفلته البالغة من العمر ٥ سنوات، ألقى بها من شرفة مسكنه فى الطابق الخامس وسقطت جثة هامدة، تم القبض عليه واعترف بجريمته، مؤكدا أنه قتلها لرفضها سماع كلامه والاستهزاء منه، تحرر المحضر اللازم وأحيل المتهم إلى شريف شعراوى وكيل أول النيابة،
وتبين من التحقيقات أنه على خلافات مع زوجته لرفضها رعاية والدته المسنة، التى تقيم فى نفس المنزل وتحريضها الدائم للطفلة الضحية على سبه، وجهت له النيابة برئاسة محمد رضوان تهمة القتل العمد وأمرت بحبسه أربعة أيام، وصرحت بدفن الجثة بعد عرضها على الطب الشرعى لبيان سبب الوفاة.
البداية كانت بإشارة تلقاها رئيس مباحث قسم منشأة ناصر من مستشفى الحسين الجامعى باستقبال الطفلة «ندى.ح» «٥ سنوات» جثة هامدة، وبها كسر فى الجمجمة ونزيف داخلى، إثر سقوطها من علو،
وتبين من التحريات التى اشرف عليها اللواء مدير الإدارة العامة لمباحث العاصمة أن والد الطفلة «٣٠ سنة» عامل مطبعة، القى بها من شرفة مسكنه فى الطابق الخامس بمساكن الحرفيين، تم ضبط المتهم وبمناقشته اعترف بارتكاب الواقعة وقرر فى تحقيقات النيابة انه على خلاف دائم مع زوجته «٢٧ سنة» ربة منزل بسبب اهمالها رعاية والدته المسنة التى تقيم فى الطابق الرابع من نفس المنزل وأنها تفتعل معها المشاكل حتى لا تقوم برعايتها، ويوم الحادث بعد عودته من العمل فوجئ بأنها افتعلت مشاجرة مع والدته، التى صعدت إليها فنشبت بينهما مشادة كلامية تركت على أثرها الأخيرة مسكن الزوجية.
--------------------------------------------------------
صورة هذا العدد
-----------------
أزمة مواصلات فى مصر
--------------------------
[http://pic.ksb7.com/images/iy57w09807k0axsa75m6.jpg[/URL]
----------------------------------------------------
قال لى جدى
----------------
الدنيا لا تصفو لشارب ولا تخلو لصاحب ان اقبلت فهي فتنة وان ادبرت فهي محنه ,
فاعرض عنها قبل ان تعرض عنك واستبدل بها قبل ان تستبدل بك ,
احوالها لا تزال تتنقل واطوارها لا تبرح تتبدل .
---------------------------------------------------------
والى عدد جديد ويوم جديد ان شاء الله
مع جريدة العادل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته