المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جريدة العادل للخميس 4 يونيه للأخبار المتنوعة


عادل حسان سليمان
03-06-2009, 20:33
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا هو الموعد المعتاد مع ........................
http://dc02.arabsh.com/i/00170/zuy1sz5tsutm.jpg (http://arabsh.com/)
---------------------------------
اليوم والتاريخ /الخميس 4 يونيه عام 2009 م
--------------------------------------------
صورة ........غريبة
-------------------------
http://pic.ksb7.com/images/ogrglmzak62hhpmnuxl.jpg (http://pic.ksb7.com/)
-------------------------------------------------
من عناوين صحف اليوم
-----------------------------
وباما: مبارك قوة استقرار من أجل السلام بالمنطقة.. وخطاب القاهرة يفتح حواراً بين الغرب والعالم الإسلامى لإزالة سوء الفهم.
◄أول إصابة بأنفلونزا الخنازير لصبية مصرية قادمة من أمريكا.
◄مبارك يرأس اجتماعاً موسعاً لبحث تداعيات الأزمة الاقتصادية.
◄خطاب أوباما إقرار بأن مصر عقل العالمين العربى والإسلامى.
◄الشورى يرفض اقتراحات لتعديل بعض الدوائر الانتخابية بالبحيرة.
◄طارق كامل: أول مركز طوارئ بالمنطقة لمراقبة الجرائم الإلكترونية على الإنترنت.
◄شبكة معلومات لمكافحة الاتجار فى النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض.
الم مصرى يفوز بجائزة الأمم المتحدة للسكان.
◄ الشورى يوافق على العلاوة الاجتماعية الـ10%.. والشريف يؤكد: قرار الرئيس يحقق مصالح العاملين رغم الأزمة العالمية.
◄ البرازيل تعثر على حطام محتمل للطائرة الفرنسية.
◄ انتهاء الاستعدادات لاستقبال أوباما بجامعة القاهرة.. مركز صحفى متكامل لاستقبال 400 إعلامى.. والتليفزيون أجرى تجربة للبث.. والمنصة وأجهزة الصوت تم استيرادها من أمريكا.
◄ وزير الرى: تعثر الاتفاق على بنود الإطار القانونى لحوض النيل ليس نهاية المطاف.. ونطلب من البنك الدولى دعمه لموقف مصر فى المفاوضات.
◄ بدء قبول دفعة جديدة بالثانوية العسكرية للتمريض من الحاصلين على الإعدادية العامة والأزهرية
---------------------------------------------------------
حادثة بلا تعليق
---------------------
تحرير 464 طيراً من شقة صغيرة في برلين
قام الاتحاد الالماني لحماية الحيوانات وخدمات الطب البيطري ب"تحرير" 464 طيرا من الكناري وانثى الببغاء من شقة تقل مساحتها عن خمسين مترا مربعا في برلين.

واوضح بيان صادر عن الاتحاد ان العصافير التي كانت تعيش "في ظروف تفوق التصور" عثر عليها وسط كمية كبيرة من النفايات والبراز.

وقال رئيس الاتحاد فولفغانغ ابيل "للاسف نحن مضطرون مجددا للتدخل لانقاذ الحيوانات من ظروق قاسية" موضحا ان "ظاهرة امتلاك اعداد كبيرة جدا من الحيوانات باتت منتشرة اكثر فاكثر".

واكتفى الاتحاد بالتوضيح ان هذا الاكتشاف الغريب حصل في شقة يسكنها "شخص بمفرده".

وغالبا ما يشتري شخص عدة عصافير تقوم بالتكاثر ويفقد بعدها السيطرة على الوضع.

وفي كانون الاول/ديسمبر الماضي عثر على 1500 انثى ببغاء في شقة في برلين. ولا تزال 200 من هذه الطيور في ملجأ للحيوانات في حين عثرت الاخرى على بيت جديد يؤويها.
-----------------------------------------------------------
قال لى ...........جدى
-----------------------------
القلب
هو الأرض الوحيدة التى لا يمكن أن تطئها قدم مغتصب

~~~

الله اعطنا الجلد لكى نتحمل ما لا يمكن تغييره
والشجاعة لكى نغير ما يمكن تغييره
والحكمة لنفرق بين الاثنين
----------------------------------------------------------------
من أعمالى
-----------------
هذا الجزء مخصص لمقالة أو قصة قصيرة أو زجل سبق وقمت بكتابته
وأرجو أن ينال اعجاب من يقرأه فهذا بالطبع قمة الشرف والسرور
لى
---------------------------------------------
الحلوة
*********
الى صديقى /الذى قص لى سبب عذابه فشاركته مايعانيه وما يعيش فيه من معاناة بسبب خيانة
زوجة استباحت سرقة زوجها الذى تعيش معه تحت سقف واحد وجعلته بأستمرار فى عذاب وتفاعلت مع مشكلته فكتبت هذه الكلمات
***********************************
الحلوة بتسرق جوزها وناسيه ........فضله عليها
أخدها وعاملها بكل حب ........وما عرفش يربيها
أيديها طويلة دايمآ ...........على اللى مش ليها
يحاول يفهمها ولابتفهم .........وصابر ياما عليها
بيفكر يوم يخلص منها ................ومن بلاويها
استحمل عدم الانجاب ...وقال الرزق مش بأيديها
وقال أبوها راجل طيب .......وبيدعى ربنا يهديها
وقال لو استمرت فى السرقة .....يوم راح يأذيها
ويخليها عبرة لكل واحدة العيش والملح هان عليها
وتسرق جوزها .........وعقلها بياخدها ويوديها
لطريق الشر ..............وناسية ان الله هيجازيها
ويوقعها يوم فى مصيبة .....راح تقضى عليها
تفضل بعدها العمر عايشة ..راسها راح توطيها
--------------------------------------------------------------
الى هنا ينتهى عدد اليوم بحمد وعون الله تعالى من جريدة العادل
وأرجو أن يكون هذا العدد قد نال الاعجاب مع خالص سلامى وامتنانى
لحسن المتابعة
----------------------------------------------------------