المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جريدة العادل الالكترونية للأثنين 17 أغسطس عام 2009 للأخبار المتنوعة


عادل حسان سليمان
16-08-2009, 18:56
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
--------------------------------
بعد التحية اليكم جميعآ حان الوقت اليومى للتصفح مع

http://dc01.arabsh.com/i/00361/rudwxqyqva8u.jpg (http://games.m5zn.com/)

===================================
جريدة العادل الالكترونية للأثنين 17 أغسطس عام 2009 للأخبار المتنوعة

====================================
لوحة وفنان
--------------------
للوحة / درس التشريح
للفنان العالمى /رامبرت أندت

http://dc02.arabsh.com/i/00361/aitmryhff4ca.jpg (http://games.m5zn.com/)

============================
اهم عناوين الأخبار فى صحف اليوم
---------------------------------
حكمتيار: على أميركا الإذعان للمقاومة (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/C8719AED-753D-4429-B048-E7937368103D.htm)
إيران تواصل محاكمة محتجي الانتخابات (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/6440A530-353E-4DD3-B492-D8248928A0D0.htm)
اتهامات متبادلة بشأن أحداث رفح (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/EE16F34A-12F2-4930-8EAE-D26AE07D4564.htm)
جبريل: مؤتمر فتح خرج جواسيس (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/C500565C-3CBE-47EB-96D7-2320F1DBA01B.htm)
استعدادات لمواجهات جديدة بالصومال (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/DFF64E59-4C41-4ED3-A61B-F6C2BC0B93DC.htm)
حريق يقتل 41 بزفاف في الكويت (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/8CC24005-A42A-4AAE-BCCC-21BD89774F6F.htm)
تزايد قتلى جنود بريطانيا بأفغانستان (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/B9C1DFD1-AA72-4A03-832C-31F2A44C14F4.htm)
أوباما يتمسك بإصلاح الرعاية الصحية (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/C080CA07-A18C-4F35-91CA-E94F31396780.htm)
"ملتقى حق العودة" يرفض التوطين (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/E49A3E72-4A41-43B0-96A9-636706A7D851.htm)
اتهام أممي لإسرائيل بانتهاكات حقوقية (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/8894AF49-1CD9-4416-9C8C-DF0A43E1E36D.htm)
السباحة بالزي الإسلامي ببريطانيا (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/C0F73A59-3E40-4BB7-871C-7B86A0B8F29A.htm)
صنعاء تنفي قصف مدنيي صعدة (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/BE4858CA-CCD4-4514-A3D8-DF34203F8A23.htm)
فتح تنتخب مجلسا ثوريا يضم يهوديا (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/AC90EA7E-C80A-460C-B492-E9F0AE4D1214.htm)
اتهام مقربين لدحلان بتمويل جند الله (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/8508828A-2697-462E-A4BF-D712B75D4B84.htm)
حماس تشترط الاتفاق قبل (http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/FAFA4342-95E1-4B54-BCF3-40B3D3D65B53.htm)
==============================
خبر من هنا وهناك
----------------------
أعلن بنك يو بي أس السويسري اليوم الثلاثاء أنه تكبد خلال الربع الثاني من العام الحالي خسائر فصلية هي السابعة في عامين تجاوزت مليار دولار بسبب تراجع معدلات السيولة النقدية في ظل الركود الاقتصادي العالمي.

وذكر البنك –وهو أكبر مجموعة مصرفية سويسرية من حيث الأصول- أن خسائره في الربع الثاني بلغت 1.4 مليار فرنك سويسري (1.3 مليار دولار).

وفي بيان عرض فيه نتائج الأشهر الثلاثة الممتدة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران الماضيين، عزا البنك الجانب الأكبر من خسائره إلى النفقات المتعلقة بخفض الديون وإعادة الهيكلة والتكاليف المترتبة على إعلان بيع بنك "يو بي أس باكتوال" التابع له في البرازيل.

وقال البنك الذي يصنف من بين أكبر البنوك الأوروبية المتضررة من الأزمة المالية إن من "غير المنظور حتى الآن حدوث تعاف مستدام".

وعرض الرئيس التنفيذي للمجموعة أوزوالد غروبيل النتائج الفصلية في زيوريخ قائلا إن البنك يجب أن يستعيد سمعته من أجل التعافي. وقال غروبيل ورئيس مجلس الإدارة كاسبار فليغر في رسالة إلى المساهمين إن نتائج الربع الثاني وإن كانت لا تبعث على الرضا فإنها تظهر تقدما ملموسا على طريق عودة البنك إلى تحقيق الأرباح.

وأضافا أن التعافي والعودة إلى تحقيق الأرباح يتطلبان وقتا.

ويخوض يو بي أس نزاعا قضائيا مع السلطات الأميركية التي تسعى إلى حمله على الكشف عن بيانات نحو 25 ألف عميل أميركي يشتبه في تهربهم من دفع الضرائب المستحقة عليهم لبلادهم. وكانت حكومتا الولايات المتحدة وسويسرا قد توصلتا الأسبوع الماضي إلى اتفاق من حيث المبدأ بشأن القضية وهي بالأساس تتعلق بقواعد السرية المصرفية في سويسرا.

وحكم القضاء الأميركي قبل أشهر بتغريم البنك السويسري بأكثر من 700 مليون دولار لتوفيره ملاذا ضريبيا لعدة آلاف من الأثرياء الأميركيين.

لكن الصحافة السويسرية ذكرت أن الاتفاق الذي تم الإعلان عنه يوم الجمعة الماضي ينص على أن يكشف البنك عن البيانات المصرفية لخمسة آلاف عميل أميركي في مقابل عدم دفع الغرامة المحكوم بها ض

===============================
اقرأ الحادثة
------------------
تؤكد الصحافية السودانية لبنى احمد الحسين، التي تواجه عقوبة الجلد في حال إدانتها بارتداء "زي فاضح" لانها ترتدي البنطلون انها لن تتراجع عن موقفها حتى ولو تلقت "أربعين ألف جلدة".

وقالت في مقابلة أجرتها معها فرانس برس عبر الهاتف "أنا مستعدة لكل الاحتمالات. لست خائفة من الحكم".

وكانت محكمة في الخرطوم قد أرجأت في نهاية تموز - يوليو النظر الى اليوم الثلاثاء في قضية الصحافية التي تعمل مع جريدة "الصحافة" السودانية والتي أوقفت في 3 تموز - يوليو في مطعم في الخرطوم مع 12 امرأة أخرى بتهمة ارتداء "زي فاضح"، رغم انها كانت ترتدي بنطلونا واسعا وقميصا طويلا وتضع على رأسها "طرحة" تغطي رأسها وكتفيها.

وكان يمكن للبنى ان تستفيد من الحصانة التي يوفرها لها كونها موظفة في قسم الإعلام لدى الأمم المتحدة في الخرطوم. لكنها وبدلا من ذلك اختارت تقديم استقالتها لكي تستمر المحاكمة.

وتحاكم الصحافية بموجب المادة 152 من القانون الجنائي السوداني والتي تنص على ان "من يأتي في مكان عام فعلا او سلوكا فاضحا او مخلا بالآداب العامة او يتزيا بزي فاضح او مخل بالآداب العامة يسبب مضايقة للشعور العام، يعاقب بالجلد بما لا يتجاوز أربعين جلدة او بالغرامة أو بالعقوبتين معا".

وقالت لبنى الحسين "هدفي الرئيسي هو إلغاء المادة 152 .

وتضيف لبنى وهي أرملة في الثلاثينات من عمرها: "لقد تعرضت عشرات الآلاف من النساء والفتيات للجلد خلال السنوات العشرين الماضية. ليس الأمر نادرا في السودان، ولكن أياً منهن لم تجرؤ ان تشتكي، فمن سيصدق أنهن تعرضن للجلد لمجرد أنهن يرتدين البنطلون؟ أنهن يخفن من الفضيحة ومن التشكيك في أخلاقهن".

وقالت لبنى ان عشرا من النساء اللواتي أوقفن معها استدعين الى مقر الشرطة بعدها بيومين، حيث تم جلدهن عشر جلدات. ومن بينهن سودانيات جنوبيات ومعظمهن من المسيحيات أو ممن يتبعن طقوسا تقليدية.

وقالت "أريد ان يعرف الناس الحقيقة. أريد ان أجعل صوت هؤلاء النساء مسموعا".

وأضافت "ان حكم علي بالجلد أو بأي عقوبة أخرى، ساستأنف الحكم. سأمضي حتى النهاية، سارفع شكواي الى المحكمة الدستورية اذا لزم الأمر، وان اعتبرت المحكمة الدستورية المادة 152 متماشية مع الدستور، فانا مستعدة لان أتلقى ليس 40 وإنما 40 ألف جلدة". وتؤكد انها ربحت "نصف المعركة" لانها كشفت عن هذه الممارسات.

ورغم رسائل التأييد التي تتلقاها، لم تكن الصحافية بمنأى عن التهديد بالقتل.

وتروي انها ذات صباح وهي تهم بالصعود إلى سيارتها، اقترب منها رجل على دراجة نارية وصاح بها دون ان ينزع خوذته انها ستلقى مصير مروة الشربيني، الشابة المصرية التي قتلت في محكمة المانية.

وتعتزم لبنى الحسين ان ترتدي الثلاثاء الملابس نفسها التي كانت السبب في مثولها امام القضاء
==================================
قال لى جدى
------------------
إذا نظرت إلى رجل وامرأة وهما يتحدثان ووجدت أحدهما يتثاءب فأعلم أنهما زوجان. أنيس منصور


الرجل يحمى المرأة من كل الرجال عدا نفسه. مثل صيني

======================================

http://www.upislam.com/images/ex38bou55kbndj9k6j.jpg (http://www.upislam.com/)

والآن .................أقول بكل الحب الى عدد جديد ويوم جديد ان شاء الله
من ...................جريدة العادل الالكترونية للأخبار المتنوعة