المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جريدة العادل الالكترونية للجمعة 11 سبتمبر 2009 للأخبار المتنوعة


عادل حسان سليمان
10-09-2009, 22:11
بنستناك أيام وشهور ...بكل حب .....وامتنان
لأيامك البركة بالحسنات ....لكل مسلم ..انسان
تكتر أفعال الخير .........ويزيد معاها الايمان
ونحس بالفرحة حوالينا ....من الأهل والجيران
والكل بكل حب يغنى .....أهلآ أهلآ يارمضان
===========================

http://www.upislam.com/images/q5ldccd6c8isofk01r4g.jpg (http://www.upislam.com/)

--------------------------------------------------
جريدة العادل الالكترونية للجمعة 11 سبتمبر 2009 للأخبار المتنوعة

--------------------------------------------------------
قالوا عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
------------------------------------------------
لا يمكن معرفة شخصية محمد"ص"بكل جوانبها فهناك محمد النبي ومحمد المحارب ومحمد رجل الاعمال ومحمد رجل السياسة ومحمد الخطيب ومحمد المصلح ومحمد ملاذ اليتامى وحامي العبيد ومحمد محرر النساء ومحمد القاضي . "الدكتور رماكريشناراو في كتابه:محمد النبي"

=================================
ابتسم مع .....صور غريبة
-------------------------------

http://www.upislam.com/images/nuktrltr08lgkolmt89.jpg (http://www.upislam.com/)

==================================
تفاصيل خبر هام
-----------------------------
أثار قرار مجلس المحافظين، الذى صدر ظهر اليوم الخميس، بتأجيل الدراسة لمدة أسبوع، لتبدأ فى 3 أكتوبر المقبل بدلا من 26 سبتمبر الجارى، عددا من التساؤلات حول الأسباب الحقيقية التى أدت لصدور القرار المفاجئ وخلفيات اللجوء إلى هذا الحل، وطبيعة الإجراءات التى ستتخذها وزارتا "التعليم" و"الصحة" لاستغلال أسبوع التأجيل فى إعداد المدارس لمواجهة أنفلونزا الخنازير.

القرار لم يصدر فجأة، فبحسب مصدر مطلع، كان التأجيل فى الأصل فكرة فى ذهن الدكتور حاتم الجبلى الذى كانت لديه تخوفات من أن ينقل المصريون العائدون من موسم العمرة فيروس أنفلونزا الخنازير إلى أولادهم الذين سينقلونه بدورهم إلى زملائهم فى المدارس.

هذا التخوف دفع الجبلى لرفع تقرير إلى مجلس الوزراء يطلب فيه تعديل موعد الدراسة من 26 سبتمبر إلى 3 أكتوبر، وهى فترة زمنية تكفى، من وجهة نظر وزارة الصحة، لانقضاء حضانة الفيروس داخل أجسام المعتمرين الذين سيعودون من الأراضى المقدسة بعد إجازة عيد الفطر..

غير أن نظيف والجبلى انتظرا الضوء الأخضر لتأجيل الدراسة، ليتلقيا هذا الضوء فى اجتماع الرئيس مبارك مع المجموعة الوزارية المكلفة بإدارة الأزمة، الاثنين الماضى، والذى طالب فيه الرئيس بتأجيل الدراسة فى حالة تفشى أنفلونزا الخنازير فى مصر، مما جعل قرار التأجيل يختمر فى ذهن نظيف والجبلى.

غير أن فارق الأيام الثلاثة بين اجتماع الرئيس مع الوزراء واجتماع مجلس المحافظين، كان بهدف قياس تقبل الرأى العام لمسألة تأجيل الدراسة، وبمجرد التحقق من ترحيب أولياء الأمور والطلاب بالتأجيل صدر قرار مجلس المحافظين باتفاق بين رئيس الوزراء ووزير الصحة.

السببان اللذان برر بهما مجلس المحافظين قرار تأجيل الدراسة، وهما التأكد من عودة جميع المصريين من العمرة، ومنح المدارس فترة أطول لتطبيق الإجراءات الوقائية ضد المرض، لقيا قبولا شديدا من وزارة التربية والتعليم، حيث يشير الدكتور رضا أبو سريع مساعد الدكتور يسرى الجمل إلى أن الوزارة ستستغل فترة التأجيل فى تكثيف إجراءات وقاية الطلاب، خاصة أن عدد المدارس فى مصر ضخم ويصل إلى 43 ألف مدرسة.

ورغم أن أولياء الأمور والطلاب رحبوا بقرار التأجيل واعتبروه حماية لأبنائهم من الإصابة بأنفلونزا الخنازير، إلا أنه أثار انقساما بين الخبراء التربويين، فمنهم من يراه قرارا صائبا بل ويطالب بترحيل بداية العام الدراسى مدة أطول حتى النصف الدراسى الثانى، فى حين أن فريقا آخر اعتبره قرارا غير سليم ويؤدى إلى تعطل سير العملية التعليمية، ويرى هذا الفريق أن تأمين طلاب المدارس يأتى فى مرتبة أهم من إصدار قرارات التأجيل.

من بين المؤيدين لقرار تأجيل الدراسة الخبير التربوى حسنى السيد، من مركز البحوث التربوية، والذى وصف القرار بـ "الحكيم" لأنه يحافظ على صحة الطلاب فى المقام الأول، خاصة أن أولياء الأمور أصبحوا فى حالة هلع من أنفلونزا الخنازير وعزموا على الامتناع عن إرسال أولادهم إلى المدارس، وأضاف السيد أن تأجيل الدراسة كفيل بتهدئة الأسر وإعادة الاطمئنان إلى أبنائها.

كما يوضح حسنى السيد أن فترة التأجيل تعد فرصة رائعة للجنة المشكلة من وزارتى التربية والتعليم والصحة لتطبيق إجراءات صارمة تقى الطلاب والمعلمين المرض. وهو ما اتفق معه عمر حسين – معلم بأحد مدارس محافظة القاهرة – والذى أوضح أن أجواء الخوف من المرض كانت تسيطر على كل عناصر العملية التعليمية، الأمر الذى كان يستدعى صدور قرار التأجيل، خاصة أن بدء الدراسة يتزامن مع أول أيام فصل الخريف، الذى يشتد فيه الفيروس، وهو ما كان يهدد بوقوع كارثة داخل المدارس.

======================================
خــــــــــــــــبر غريب
-----------------------------
حضر الداعية عائض القرني لمعرض الناشر السعودي لمشاركة شعرية على إثر دعوة من منظمي المهرجان " جدة غير " الذي يرأس لجنته التنفيذية سمو الأمير : خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة ومنطقة " عسير سابقا " وهذه هي المرة الأولى منذ عشرسنوات الذي يستضاف فيه القرني إلى مهرجان " جدة غير " وبعد إنتهاء أمسيته زار مرافق المهرجان التابعة للمعرض كما وقع بين صلاتي المغرب والعشاء عددا من إصداراته في مقر المعرض في مركز المعارض والمؤتمرات.
كما زار عددا من الأجنحة كجناح نادي جدة الأدبي وجناح التوقيع للنساء، حيث التقى المصورة الفوتوغرافية سوزان باعقيل واستمع إلى شرح مفصل عن موسوعتها المصورة عن الحرف السعودية التي حملت عنوان (حرف من الجزيرة العربية) وجناح التوقيع للرجل، حيث التقى عددا من الموقعين منهم الكاتب حمد القحطاني مؤلف (كيف تصبح إرهابيا).
يذكر أن هذ اللقاء هو اللقاء المختلط الاول الذي ينشر عبر الصفحات بين داعية سعودي شهير وامرأة كاشفة لوجهها مما عده البعض إختلاطا محرما يجب فيه مناصحة القرني وتذكيره للتبة عما بدر منه
===========================================
ردد معى ................هذا الدعاء
-------------------------------------
أذكار الخلاء والبيت
أولا:ً أذكار الخلاء
دخول الخلاء:
{بسم الله}، اللهُمَّ إنّي أعُوذُ بِكَ مِنَ الخُبْثِ والخبائِثِ(1)".
متفق عليه، والزيادة (ما بين القوسين) أخرجها سعيد بن منصور أنظر الفتح (244/1)
قال صلى الله عليه وسلم: "سِتْرُ ما بين أعْيُنِ الجِنِّ وَعَوْرَات بني آدَمَ إذا دَخل أحَدُهُمْ الخلاء أنْ يقول: "بِسم الله".
رواه الطبراني في الأوسط وصححه الألباني (صحيح الجامع 203/2)

==============================================
قال لى جدى .....عن رمضان
-----------------------------------
يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر ..

= شهر رمضان المبارك ، الشهر الذي نزل فيه القرآن ..

= للصائم فرحتان : فرحة عند فطره ، وفرحة عند لقاء ربه . لخلوف فيه أطيب عند الله من ريح المسك

==================================================
والآن أخوانى أقول لكم بكل حب ...............

[URL=http://www.upislam.com/]http://www.upislam.com/images/4gp8do2zl1bdlqr3bg7.jpg[/URL
]