المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التربية والتعليم: تأجيل الدراسة لما بعد 3 أكتوبر وارد ..والامتحانات في مواعيدها


M.Elweshahi
19-09-2009, 03:53
أعلن الدكتور رضا أبوسريع، مساعد وزير التربية والتعليم أن استصدار قرار جديد بتأجيل الدراسة مرة أخرى أمر وارد ، لكنه مشروط بالمعايير التى وضعتها وزارة الصحة، ومن بينها سرعة تفشي مرض أنفلونزا الخنازير.وأكد أبوسريع فى تصريحات صحفية أن قرار إرجاء الدراسة حتى 3 أكتوبر لن يؤثر على مواعيد عقد الامتحانات التى حددها المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، كما أنه لن يتم اختزال المناهج فى حال تأجيل الدراسة.وكان المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى قد حدد -أثناء مناقشة الخريطة الزمنية للعام الدراسي 2009 ـ 2010- موعد بدء امتحانات الثانوية العامة بيوم 12 يونيو، بينما تبدأ بالنسبة للتعليم الفنى يوم 15 مايو".وقال مساعد الوزير أن إرجاء إحدى المراحل بشكل خاص مثل بعض الدول المجاورة غير وارد ، نافياً تأجيل رياض الأطفال بشكل خاص ، وقال: إن الوزارة ستعمل على وضع أساليب غير تقليدية لتعويض الطلاب عن فترة التأجيل المقترحة.وأضاف انه حرصاً على عدم تأثر الطلاب بتأجيل الدراسة سيتم بث المقررات عبر القنوات التعليمية للطلاب ، لافتا إلى أن البدائل التى تطرحها الوزارة تأتى فى سياق زمني مثل مد فترة اليوم الدراسي، وكذلك تقسيم الأسبوع لفترتين (ثلاثة أيام وثلاثة أيام) ، مشيرا الى أن ظروف العام الدراسى الجديد هى ظروف استثنائية، نظراً لمخاوف المجتمع من تفشى فيروس أنفلونزا الخنازير خلال العام الدراسي الجديد.وبحسب أبوسريع فإن الفصل الدراسي الأول سيبدأ 3 أكتوبر 2009 لينتهي فى موعده المقرر يوم 4 فبراير ، مشيراً إلى انخفاض مدة الدراسة أسبوعاً لتبلغ فترة الدراسة 33 أسبوعاً للتعليم العام بدلاً من 34 أسبوعاً، وتبلغ 35 أسبوعاً بدلاً من 36 أسبوعاً بالنسبة للتعليم الفنى وأشار إلى أن اللجنة المشتركة بين وزارتى التربية والتعليم، والصحة، التى كان من المقرر عقدها صباح الخميس الماضي، ستنعقد صباح الأحد المقبل برئاسة كل من الدكتور يسرى الجمل، وزير التربية والتعليم، والدكتور حاتم الجبلى، وزير الصحة، بهدف النظر فى خطط مديريات التربية والتعليم لمواجهة الجائحة، ومناقشة المديريات فيما يخص تكليف المنسقين بعملهم ودورهم فى فريق السيطرة والتحكم داخل المدرسة،فيما أوضح أن هناك عدداً من المديريات بدأت في عقد اجتماعات مع المدارس والمعلمين للتدريب على تنفيذ خطة المواجهة للمرض، كما طلب بعض مديرى المديريات من المدارس تقديم الخطط الخاصة بها للإدارات والمديريات التابعين لها.وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أن إغلاق المدارس للحد من تفشى أنفلونزا الخنازير، يكون "أكثر فاعلية" من حيث مكافحة الفيروس، لدى بدء تفشى الوباء (أى قبل إصابة 1% من السكان بالمرض).وبدورها ، دعت سلوى أمين، وكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم، إلى ارتداء الطلاب القناع الواقى من الأنفلونزا، كما طالبت بمشاركة المجتمع لتمويل تلك الفكرة.فيما قال الدكتور محمد أبورزقة، مدير صندوق تمويل المشروعات التعليمية: "إن الصندوق مستعد للمشاركة فى التمويل لكن الأمر مشروط بإعلان وزارة الصحة عن ضرورة ارتداء الطلاب القناع كإجراء وقائي يحد من جائحة أنفلونزا الخنازير".
المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط،

Elawny
19-09-2009, 04:06
واللهي موضوع هايل تشكر يا باشا

M.Elweshahi
19-09-2009, 04:11
أكد وزير التربية والتعليم الدكتور يسري الجمل أن طلاب كافة المراحل التعليمية لن تتأخر في تحصيل مناهجها الدراسية نظرا لاحتمال غلق بعض الفصول أو المدارس حال ظهورا صابات بفيروس أنفلونزا الخنازير بها، مشيرا إلي أنه بصدد عقد اجتماع خلال الأيام المقبلة مع وزير الإعلام أنس الفقي لمناقشة سبل بث البرامج التعليمية علي القنوات التعليمية بنفس التزامن مع شرحها بالمدارس بما يسهم في استكمال تحصيل الطالب لدروسه عبر الوسائل البديلة سواء القنوات التعليمية أو المواقع التعليمية علي شبكة الإنترنت.وقال الجمل في تصريحات صحفية له مساء الجمعة علي هامش الاحتفال بتكريم المتفوقين من أبناء نادي الصيد المصري بالإسكندرية أن الحد الأقصى لإغلاق أي فصل دراسي أو مدرسة لن يزيد عن أسبوعين حتى يتم ضمان تطهيرها بالكامل، بالإضافة إلي التأكد من الحالة الصحية للطلاب بتلك المدارس، مشيرا إلي أن تلك الفترة سيتابع فيها الطلاب مناهجهم الدراسية عبر الوسائل البديلة ويتم مراجعتها مع المدرسين بالمدرسة بعد استئناف الدراسة.ونفي الجمل ما تردد عن شائعات بتأجيل الدراسة عن الموعد الذي أقره إجتماع مجلس المحافظين والمتمثل في الثالث من أكتوبر المقبل، مؤكدا أهمية التعاون بين وزارتي التربية والتعليم والصحة لتجهيز المدارس والفصول الدراسية المختلفة لاستقبال الطلاب مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لمنع انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير. وأوضح الجمل أن وزارة الاستثمار وفرت نحو 5ر13 مليون كمامة سيتم توزيعها علي مختلف المدارس بمحافظات الجمهورية بعد انتهاء أجازة عيد الفطر المبارك وقبل بدء العام الدراسي الجديد، مشيرا إلي أن وزارة التربية والتعليم عملت علي تحسين كافة المرافق الموجودة بالمدارس من مياه وشبكات صرف صحي ودورات مياه بالإضافة إلي توفير العناصر الصحية وغرف العزل والحقائب الطبية التي وفرتها وزارة الصحة لكل مدرسة.ولفت وزير التربية والتعليم الدكتور يسري الجمل إلي أن الوزارة تطبق معايير اللامركزية في التدابير الوقائية التي تتخذها كل محافظة وكل مدرسة مع الحفاظ علي المعايير الوقائية العامة في تقليل كثافة الفصول الدراسية بحد أقصي 40 طالبا، مؤكدا أنه أجتمع مع القيادات التعليمية بالقاهرة الكبرى لاعتماد الإجراءات العامة التي ستتخذها كل مدرسة لعرضها علي محافظها.وأوضح أن محافظة الجيزة من المحافظات القليلة التي ستلجأ إلي تطبيق نظام ثلاثة أيام دراسية وإلغاء أجازة يوم السبت بسبب زيادة الكثافة الطلابية بفصولها بالإضافة إلي أنها كانت تطبق نظام الفترتين الدراسيتين، منوها إلي أن غرف العمليات المركزية بالمحافظات ستتابع أسبوعيا مواقف المدارس والمناطق التعليمية لرسم خريطة جغرافية لانتشار المرض.وأوضح الجمل أن نظام التقويم الشامل للطالب يؤكد أهمية حضور الطالب بنسبة معينة لن يسمح بالتجاوز فيها، مشيرا إلي أنه تم خفض ملف الإنجاز "امتحانات الشهور" من خلال اختبارات إلي اختبارين بدل من ثلاثة تطبق في شهري نوفمبر وديسمبر. وشدد وزير التربية والتعليم يسري الجمل على أن كافة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس القادمين من الخارج أو المعتمرين لن يلتحقوا باليوم الدراسي إلا بعد مرور ثمانية أيام من وصولهم إلي مصر مع توقيع الكشف الطبي عليهم لضمان سلامتهم وخلوهم من فيروس أنفلونزا الخنازير. وأكد الجمل أنه لا تراجع عن مكافحة كافة المراكز الخاصة التي تمارس "الدروس الخصوصية"، موضحا أن أغلب تلك المراكز لم تحصل علي تصاريح من الوزارة بمزاولة هذا النشاط، بالإضافة إلي خطورة تلك التجمعات الطلابية الكبيرة واحتمال انتشار المرض من خلالها.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط

M.Elweshahi
19-09-2009, 17:16
ربنا يستر من انفلونزا الخنازير