المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : %% الجميع مشترك في مهانة مصر %%


ismailiforever
25-11-2009, 23:52
الجميع مشترك في مهانة مصر

لا أحبذ الدخول في الجدل والحديث السياسي أو أتعلق في مسميات فقدت معناها ومضمونها

منذ زمن بعيد ألا وهي العروبة والوحدة العربية وجامعة الدول العربية

لأننا في زمن تقاس فيه القدرة علي الاحترام والتقدير والتواجد المؤثر من خلال القدرة

الاقتصادية والتواجد السياسي والثقافي والإعلامي بالشكل اللائق والمتكافئ الذي يفرض احترام

الجميع ممن تتعامل معهم ونريد ريادتهم وزعامتهم

ناديت كثيرا أننا نفتقر الي العمل والأداء الاحترافي علي كل المستويات ولازلنا نعمل بمؤسسات

من الهواة وهذا لا يتناسب مع العصر الحالي وما يحيطه من تطور هائل في نشر الفكر والترويج

له بمختلف أساليبه سواء علي المستوي السياسي أو المستوي التعبوي وأري أننا لابد أن نذهب

إلي المحاور الأساسية لتحديد أنواع إخفاقاتنا وما نتعرض له من تهميش وإهدار لتاريخ

عريق ونشأة حضارية لم يتم تنميتها وتطويرها لنواكب العصر الحديث ونلخصها

في المحاور التالية:

المحور الســــــــــــــــــــــياسي

عندما نتكلم عن السياسة وجب علينا التعرف عن قرب علي المعول الأساسي التي تبني عليه

السياسات للدولة وباختصار مبسط الأهداف السياسية خارجية وداخلية وهما القوام الأساسي

للبناء السياسي لمختلف العلاقات فالشق الخارجي للسياسة قائم علي تقويم وتقييم العلاقات

السياسية المختلفة مع الدول مع مراعاة ما ينبثق من الحس الشعبي والقومي للدولة كون السياسة

الخارجية تعبر عن ثقافة وقدرات شعب ومن هنا يتم تحديد المنهج المناسب للسياسات

الخارجية متماشيا مع الموقع الاستراتيجي للدولة ومدي تأثيرها علي الدول المجاورة وكذلك

مكانة الدولة مع القوي العظمي في العالم الخارجي

المحور الاقتصـــــــــــــــــــــادي

لو دققنا في هذا المحور لوجدناه هو الأهم والأخطر في علاقات الدول حيث أن القوي الاقتصادية

لا تقل بحال من الأحوال عن القوي الحربية من حيث الآليات المختلفة لذا يعتبر هذا المحور

هو المعيار الحقيقي لميزان القوي مع العالم الخارجي ومنه أيضا يتم تصنيف الدول الي فئات

ومن خلال هذه الفئات تندرج الدول تحت بند التأثير المباشر علي المجتمع العالمي فالدور

الاقتصادي للدولة يؤثر تأثير مباشر في القرارات السيادية بمختلف المحافل الدولية إضافة الي

مستوي الفرد في الداخل ومعدلات النمو والتطور في الصناعات المختلفة والقدرة علي التواجد

في السوق العالمية فالتواجد الصناعي يعتبر من القوي الأساسية للتواجد العالمي ولنا مثال في

الصين واليابان حيث أصبحا أعضاء مؤثرة في الاقتصاد العلمي ووجودهم أصبح يشكل العمود

الفقري للاقتصاد العالمي إضافة الي ذلك القوي الاقتصادية المنبثقة من أموال البترول

والصناعات النووية والمثال في الدول العربية أو دول إنتاج البترول تحديدا فهي تملك القدرة

المالية ولا تملك القدرة الصناعية ولكنهم يشكلون عنصر الممول الشرعي للعديد من المشروعات

والصناعات المختلفة وهو دور مؤثر ولكنه لا يرتقي الي القدرة علي صناعة القرار عالميا

بل يشكل بعدا اقتصادي محلي فيما بين الدول العربية يظهر تأثيره في دخل الفرد والتطور

الداخلي بمعني أدق أن الدول العربية تملك الأموال ويستفيد منها الآخرون دون أن يكون لهم

دور مؤثر في صناعة أي قرار خارجي أو التأثير عليه لافتقادهم الي العديد من الآليات

والمقومات الداعمة لاعتلاء هذه المكانة ومنها علي سبيل المثال لا الحصر المقوم الثقافي

والاحترافي والقدرة علي المنافسة وارتضيا بدور الممول من أجل أرضاء رب العمل

والمصدر الأساسي لاحتياجاتهم وهذا موضوع يطول شرحه.

المحور الثقــــــــــــــــــــــــــــافي

المحور الثقافي تتغني جميع الدول العربية بتاريخها وحضارتها القديمة وهي في الحقيقة

لا تشبع من جوع بل دائما ما نمارس ثقافتنا وحضارتنا محليا لعدم قدرتنا علي مواكبة

الحضارة الحديثة ولو افترضنا أننا نملك حضارة قابلة للتحديث نجدها حبيسة الأدراج

كما أننا نمارس الفلسفة عندما نتحاور محليا وهي بعيدة كل البعد عن فلسفة وحضارة

الشعوب الخارجية والشيء المر عندما نقوم باستيراد ثقافة وحضارة الشعوب الأوربية

والدليل علي ذلك أنه عندما أتيحت لنا مساحة في الديمقراطية طبقت أسوأ تطبيق علي

الإطلاق فما نسميه ديمقراطية في الوطن العربي حقيقة مسماه أنه تطاول وتبجح

وإفراط في النقد وجلد الذات فتجد الديمقراطية تنحصر في أشياء لا ترتقي الي أي معدل

من معدلات الرقي في الحوار وهذا ما يسمي بديمقراطيه كونها كون الحرية فالحرية

أصبحت تمارس لتقتل الأخلاق والمبادئ

المحور الإعـــــــــــــــــــــــــلامي

في هذا المحور وعلي مستوي الدول العربية حدث ولا حرج فلا لون ولا رائحة لما

يطرح في هذا المجال وأصبح خليط فيما بين متسلق ومنافق ومأجور وخرج من

قيمته الأساسية في تثقيف الشعوب وهذا أمر طبيعي لأن الغالبية العظمي من العاملين

في هذا المجال دخلاء عليه ولا يتمتعون بالحد الأدنى من ثقافة مخاطبة الشعوب بل

يملكون ثقافة فريدة من نوعها في الردح والتهكم والتبجح لدرجة تمنحك القدرة علي

تحديد أسلوب أي منهم دون عناء بل يصل بك الأمر أن تنصرف بعيدا عن وجهه

حتي لا تشعر بالغثيان فالأعلام في الوقت الراهن أصبح أكثر فتكا من الأمراض

المستعصية ولا يجوز له الإصلاح وخير علاج له هو البتر من جسد المجتمع

ما سبق هي المحاور الأساسية لبناء أي مجتمع أو بناء الدول والحمد لله أن جميع الدول

العربية تتمتع بقدرة هائلة في الفشل بالمحاور الأربع ولكنهم يملكون ميزة التطاول

علي الآخر فمن يملك المال تصور أن لديه القدرة علي محاربة الأخر ومن يملك الثقافة

لا يملك الحد الأدنى من التطوير وظل محليا ومن يملك السياسة لا يملك القدرة علي

صناعة القرار المؤثر ومن يملك الإعلام الحديث كمن يملك بوق في سوق سمك

أليس كل هذا كاف للقضاء علي ما نتغنى به من حضارات وثقافات أكل منها الدهر

وما عادت تصلح لمواجهة العصر الحديث

لو حللنا ما سبق تحليلا دقيقا لوجدنا أنها جميعا مجتمعة بمصرنا الحبيبة التي تملك

وليست بمالك فأننا نعيش علي أنقاض الماضي دون أن نتطور من أنفسنا فلا يحق لنا

محاسبة الآخرون قبل أن نحاسب أنفسنا لما نملك وبإرادتنا نتمسك بالفشل

وهنا وجب أن نطرح التساؤلات التالية

هل حقا نجيد التخطيط والإدارة الاحترافية؟

هل حقا نملك إرادة التغير للأفضل؟

هل حقا يوجد الرجل المناسب بالمكان المناسب؟

هل حقا لدينا برنامج لخلق أجيال قادرة علي مسايرة العصر؟

هل حقا أننا قادرون علي صناعة رغيف خبز من إنتاجنا؟

هل حقا أننا نصلح لممارسة الحرية والديمقراطية بمعناها الحقيقي؟

هل حقا أننا قادرون علي احترام أنفسنا كي يحترمنا الغريب؟

هل حقا أننا قادرون علي حماية كرامتنا في الداخل حتي تتأصل فينا بالخارج؟

هل حقا نملك القدرة علي علاج الأزمات وحساب المخاطر الخارجية؟

هل حقا نملك هذه الكوادر؟

أعتقد عندما نتعرف علي المحاور السابقة في صدر هذه المقالة والإجابة علي

التساؤلات السابقة سوف نحدد من أهدر كرامة مصر وأيضا نحدد موقع

الدول العربية علي الخريطة العالمية

الحقيقة أننا علي هامش الحياة

للحديث بقية

تحياتي

aboshady
26-11-2009, 00:14
مقال جميل جدا يا دكتور جمال كالعاده
هذا هو المنتظر من حضرتك
مع انه لم يتطرق كثيرا للوضع المأساوي الحالي بين مصر والجزائر وما هو السبب في التدهور الكبير الذي يحدث حاليا بين الدولتين وما هي الدوافع والاسباب والمحرض

ربما عند اجابة التساؤلات التي طرحتها حضرتك في نهايه المقال تكون الصوره اكثر وضوحا
فهذه التساؤلات اراها صلب المشكله وجوهر الموضوع
كم اتمني ان اري اجابات تلك الاسئله من متخصص مثل حضرتك

ولك شكري وتقديري

ismailiforever
26-11-2009, 00:22
مقال جميل جدا يا دكتور جمال كالعاده
هذا هو المنتظر من حضرتك
مع انه لم يتطرق كثيرا للوضع المأساوي الحالي بين مصر والجزائر وما هو السبب في التدهور الكبير الذي يحدث حاليا بين الدولتين وما هي الدوافع والاسباب والمحرض

ربما عند اجابة التساؤلات التي طرحتها حضرتك في نهايه المقال تكون الصوره اكثر وضوحا
فهذه التساؤلات اراها صلب المشكله وجوهر الموضوع
كم اتمني ان اري اجابات تلك الاسئله من متخصص مثل حضرتك

ولك شكري وتقديري


أخي العزيز أستاذ / يسري
تحياتي لشخصك العزيز
بالنسبة الاجابات من واقع التحليل بالفعل أملكها
وسبق وأن قدمت العديد من المقالات في الاخفاق الاداري
والتخطيطي لمختلف النشاطات سواء علي مستوي
الفرد أو المنشأة أو الدولة وأعدك بعد أن أري
جميع الاراء علي هذه المقالة سوف أعطيك
تحليلا وإجابات قد يعجز الكثيرون
في الادارة الحكومية الاجابة عليها
ولا يسعني إلا أن أقدم لك خالص
شكري لتقديرك
تقبل تحياتي

ismailiforever
26-11-2009, 00:30
عزيزي أستاذ يسري
نسيت أن أضيف
أنه إن لم تمتلك الدولة قدرة الحفاظ علي كرامة الفرد داخليا
بالتأكيد تفتقد القدرة علي كرامته خارجيا
تحياتي

اسماعيلاوي ليالي الانس
26-11-2009, 01:33
كل الشكر والتقدير للمهندس جمال عزيز

مقالة رائعة

بس علي كده ، قدامك شغل كثيرة قوي
خايف تمل ، بس اسهل سؤال قراءة هو الاول
ومع ذلك هو اصعبهم تطبيقا ، ولانه هو الاساس

ولكن مع التكرار بيتعلم الشطار

البداية !!!

محمد ابو ميدو
26-11-2009, 01:46
عزيزي أستاذ يسري

نسيت أن أضيف
أنه إن لم تمتلك الدولة قدرة الحفاظ علي كرامة الفرد داخليا
بالتأكيد تفتقد القدرة علي كرامته خارجيا
تحياتي



استاذ جمال تحياتى لحضرتك واول واخر الاجابات اللى حضرتك مشكورا
سوف تقولها او اى عضو حيقولها هى فى كلام حضرتك دوت هو فعلا
المواطن المصرى افتقد كثيرا من الكرامة وعزة النفس فى التعامل مع
المجتمع المدنى فى جميع المجالات فى مصر سواء القطاعات الحكومية او المؤسسات والهيئات
والقطاعات الخاصة وللاسف الشديد انتهاك واضح وتجاهل لشخصية المواطن
المصرى والامثال كثيرة جدا فمثلا مثال بسيط جدا اذكره لحضرتك وبما اننا فى
موقع رياضى ونحن تجمعنا هنا فى حب الله اولا ثم النادى الاسماعيلى ثانيا
شوف فى مبارايات كرة القدم فى مصر الامن بيتعامل ازاى مع الجمهور عند
الدخول قمة فى عدم التقدير والاحترام وسوء المعاملة الشديدة
للمواطن المصرى فكيف تكون لنا كرامة
خارج مصر اذا كان بعض ابنائها اصحاب النفوذ والسلطات لم يقدروا و لم يحترموا
المواطنين سواء صغار او كبار السن او حتى الشباب والرجال المحترمين ولاد
الناس المحترمة فخذ من هذا المثال البسيط افتقاد الدولة لكرامة المواطن المصرى
داخل بلده مصر .... ام الدنيا ... كما يردد الشعب المصرى .
فكيف يكون له كرامة والاحساس بشخصيته خارج بلده وللاسف الشديد
وحسبنا الله ونعم الوكيل فى اللى كان السبب .
وتقبل تحياتى ..

ismailiforever
26-11-2009, 22:24
كل الشكر والتقدير للمهندس جمال عزيز

مقالة رائعة

بس علي كده ، قدامك شغل كثيرة قوي
خايف تمل ، بس اسهل سؤال قراءة هو الاول
ومع ذلك هو اصعبهم تطبيقا ، ولانه هو الاساس

ولكن مع التكرار بيتعلم الشطار

البداية !!!

أخي العزيز أستاذ أمجد
كل التحية والتقدير علي زوقك
وحيث أن مقالاتي لا ترتقي للصفحة الاولي
سوف أحاول مرة أخري كتابة مقالات تناسب النشر
عموما خالص تحياتي وتهنئتي للجميع بعيد الاضحي المبارك
خالص الشكر

darwishing
26-11-2009, 23:08
الاخ العزيز المهندس جمال عزيز

مقالة - كالعادة - في الصميم و تدخل في تفاصيل مهمة جدا و احب ان تقيس ايضا الموروث الشعبي او الحكومي في معالجة الأزمات - اذا ما حدثت ... و كذلك الخطوات الوقائية - قبل حدوث الازمة

و ذلك الامرين غاية في الاهمية من حيث دراسة الامور بشكل صحيح في كافة الامور

و دعني اضرب مثال بسيط

عندما تسرب خبر اسناد المباراة الي الشيسلي ايدي ماييه بتحكيم المباراة ... كافة الوسائل الاعلامية المسموعة و المقروءة ... كتبت بالبنط العريض

بشرة خير

لماذا .. لان وسائل الاعلام الفضائيات لم يتعبوا بالبحث و التنقيب حول الحكم ايدي ماييه .. و الذي لا يتذكروا له الا مباراتين افريقيتين حكمهم للاهلي منتخب مصر امام ساحل العاج و فاز الاهلي و مصر .. لذلك قالوا بشرة خير اسناد المباراة الي ايدي ماييه

لكن الاسماعلاوية هم الوحيدون الذين يعرفون من هذا الحكم السئ و ضعيف الشخصية من ايام مباراة انيمبا 2003

و موقع اس سي الوحيد هو الذي حذر من اسناد المباراة الي ماييه ضعبف الشخصية قليل الحيلة

و بالفعل بالدقيقة الثالثة من المباراة ... فرض الجزائريون طريقة التحكيم علي الحكم ماييه من خلال توجيه و دراسة سليمة جدا .. قاموا بها للحكم و شخصيته الضعيفة و اكدوا ذلك بالاعتداء علي الحضري لو تتذكر

و بعد المباراة تسابق الجميع بالحديث عن الحكم السئ ماييه و تذكروا وقتها مباراة الاسماعيلي و انيمبا .. لدرجة ان طاهر ابو زيد ... تذكر ان النيجيرين اضاعوا 34 دقيقة من عمر مباراتهم مع الاسماعيلي تحت سمع و بصر الحكم ليدي ماييه

السؤال هنا

اين كان الخبراء و المحللون و كلامهم عن مباراة انيمبا قبل خسارة المباراة الفاصلة

لماذا تذكروا مباراة انيمبا .. و لو كنا فزنا ... علي الجزائر .. ما كان اصلا سيتذكرون مباراة انيمبا بطبيعة الحال

بمعني ان الخطوات الوقائية لم تكن موجودة من الاصل و بالتالي لم يكن هناك بحث او دراسة

و ان معالجة الازمة بعد حدوثها يتسم بنفس الموروث الشعبي و الوطني .. بالانفعال لمعالجة اثار الازمة من الشكل الخارجي فقط

الملخص ان الثقافة او العلوم مفتقدة من الاساس و يتم تحوير الامور للهروب و تمشية الاحوال انتظارا لكوارث اخري

و في الرئيسية .. و تقبل تحياتي

اسماعيلاوي ليالي الانس
26-11-2009, 23:15
أخي العزيز أستاذ أمجد



كل التحية والتقدير علي زوقك
وحيث أن مقالاتي لا ترتقي للصفحة الاولي
سوف أحاول مرة أخري كتابة مقالات تناسب النشر
عموما خالص تحياتي وتهنئتي للجميع بعيد الاضحي المبارك
خالص الشكر


:teeth_smile::teeth_smile::teeth_smile:

مهندس جمال عزيز

في البداية كل الشكر علي التهنئة الجميلة للجميع بعيد الاضحي المبارك
وكل عام وانت والاسرة الكريمة بخير


وثانية اسمح لي ، مين قال ان مقالاتك لا ترتقي للصفحة الاولي؟
هذا رد فؤجئت به ، لان ردودي دائما للجميع ، كعضو في الموقع
هل وصلك من الجانب الاداري ، رد بهذا المعني ؟!



واما عن الجانب الاداري ، في وضع واختيار المقالات في الصفحة الاولي
فهناك تخصص اداري :teeth_smile: ( منظومة زي ما سيادتك دائما بتنادي به) في الموقع
وبناءا علي ذلك بيتم رفع المقالات ، من جانب اللجنة الادارية المتخصصة .
هذا هو وليس إلا.

اسماعيلاوي ليالي الانس
26-11-2009, 23:25
الاخ العزيز المهندس جمال عزيز


مقالة - كالعادة - في الصميم و تدخل في تفاصيل مهمة جدا و احب ان تقيس ايضا الموروث الشعبي او الحكومي في معالجة الأزمات - اذا ما حدثت ... و كذلك الخطوات الوقائية - قبل حدوث الازمة

و ذلك الامرين غاية في الاهمية من حيث دراسة الامور بشكل صحيح في كافة الامور

...


و في الرئيسية .. و تقبل تحياتي


:teeth_smile::teeth_smile::teeth_smile:

علي ما اظن يا بشمهندس جمال

مافيش احلي من كده كلام
ده شغل اس سي
دارسة ، وقرار

وكنت لسه بقول لك .

SHAFIK
26-11-2009, 23:43
شكرا لحضرتك على المقال
الذى يحاول ان يكشف لنا اين نحن من العالم
كنا عالم in via di sviluppo
وبعد ذلك اصبحنا Il Terzo Mondo
والان مخاوف ان نصبح من IL QUARTO MONDO
لازم يكون هناك بزل جهد على جميع المستويات وفى كل الاتجاهات بدراسات واعية ومتمكنة
وإلا
ربنا يستر
اسف للمصطلحات بالايطالى ولكنها تفهم بدون ترجمة

N00R
26-11-2009, 23:49
الجميع مشترك في مهانة مصر


[/center]
ما سبق هي المحاور الأساسية لبناء أي مجتمع أو بناء الدول والحمد لله أن جميع الدول

العربية تتمتع بقدرة هائلة في الفشل بالمحاور الأربع ولكنهم يملكون ميزة التطاول

علي الآخر فمن يملك المال تصور أن لديه القدرة علي محاربة الأخر ومن يملك الثقافة

لا يملك الحد الأدنى من التطوير وظل محليا ومن يملك السياسة لا يملك القدرة علي

صناعة القرار المؤثر ومن يملك الإعلام الحديث كمن يملك بوق في سوق سمك

أليس كل هذا كاف للقضاء علي ما نتغنى به من حضارات وثقافات أكل منها الدهر

وما عادت تصلح لمواجهة العصر الحديث

لو حللنا ما سبق تحليلا دقيقا لوجدنا أنها جميعا مجتمعة بمصرنا الحبيبة التي تملك

[center]وليست بمالك فأننا نعيش علي أنقاض الماضي دون أن نتطور من أنفسنا فلا يحق لنا

محاسبة الآخرون قبل أن نحاسب أنفسنا لما نملك وبإرادتنا نتمسك بالفشل


تحياتي


مقال اكثر من رائع

عشوئيات باتت تعشش في عقول البعض

و البعض الاخر ينتظر نتيجتها بالرغم من ان فشلها مؤكد

و النهايه .... قبور تلملم بقايا عقول

كل الشكر و التقدير استاذنا الفاضل


.

SHAFIK
26-11-2009, 23:53
اليابان كانت in via di sviluppo
والان اصبحت من الدول المتقدمة
والصين كانت in via di sviluppo
والان فى طريقها لان تحتل مكانة مع الدول المتقدمة
ومصر كانت in via di sviluppo
ولكن بدل ما نطلع على الاول والتانى والتالت وهكذا فضلنا المرشدير

حموده
27-11-2009, 01:28
عزيزي أستاذ يسري
نسيت أن أضيف
أنه إن لم تمتلك الدولة قدرة الحفاظ علي كرامة الفرد داخليا
بالتأكيد تفتقد القدرة علي كرامته خارجيا
تحياتي

شكرا دكتور جمال تلك هذا هو المحور الذى يعيشه المواطن فى بلدنا
كم من الأموال هدرت وكانت ستهدر فى حالة وصولنا لكأس العالم
الحمدلله أننا خرجنا وإلا كانت ستكون أزمة مالية حقيقية
فكرامة الفرد فى إعطائه حقه وكما قال رسولنا الكريم .....
* إعط الأجير أجره قبل أن يجف عرقه *

محمد نافع
27-11-2009, 02:19
شكرا للمهندس جمال عزيز على هذا المقال الرائع

وانا شخصيا ارى ان مشاكلنا المتراكمه منذ سنوات لها سبب كبير جدا وهو

اهل الخبره.... واهل الثقه

ونحن نختار فى كل المواقع اهل الثقه ونهمل اهل الخبره حتى فسدت الامور على كافة المستويات

وتقبل تحياتى يا باشمهندس جمال