منتدي إسماعيلي إس سي

منتدي إسماعيلي إس سي (http://www.ismaily-sc.com/vb/index.php)
-   الحوار العام General Discussion (http://www.ismaily-sc.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   مقالات الاستاذ المحترم فراج اسماعيل (http://www.ismaily-sc.com/vb/showthread.php?t=861)

aboshady 28-02-2009 02:25

مقالات الاستاذ المحترم فراج اسماعيل
 
مباراة بلاي ستيشن! ـ فراج اسماعيل

فراج اسماعيل (المصريون) : بتاريخ 27 - 2 - 2009





http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/60724.jpg



كانت مباراة بلاي ستيشن فاز فيها الابداع حين استدعاه أصحابه من مخزونهم الاستراتيجي، وانهزم فيها الكسل العقلي حين استراح لشماعة غياب أربعة لاعبين، وهي شماعة لا ينبغي أن يعلقها فريق في حجم الأهلي، هو في الواقع منتخب مصر حتى ساعته وتاريخه!
انتصر فريق البلاي ستيشن وليس معنى هذا أنه سيكسب الدوري العام أو أنه سيستمر في ألعابه السحرية التي تقدم لمشاهدها ساعة ونصف للقلب والروح، يعني بزيادة نصف ساعة عن ما كان يقدمه لنا الخواجة بيجو وفريقه في "ساعة لقلبك" في العصر الذهبي للإذاعة المصرية!
التسعون دقيقة أظهرت لنا أن مخزون الاسماعيلي أفضل من مخزون الأهلي الذي يفوز بالدوري لأنه يملك مخزونا لا ينضب طوال عقود، من الجاه والنفوذ والإعلام واليد الطويلة. وكلها عوامل لا تصنع أبطالا حقيقيين ولا وحوش غابة أبا عن جد، لكنها تنتج مسرحية بايخة اسمها بطولة الدوري، لن تفيد منتخبنا مصر في شيئ سوى شل قدراته على الاستعانة بمواهب يضمها الأهلي إلى تاجه، ثم يخزنهم بطريقة خاطئة تصيبهم بالبرومة، وعندما يحتاجهم كما حصل في مباراة الخميس، يستكشف أنهم أشباح لا تفزع ولا تحرك شعرة رأس!
فزعة المحللين لهزيمة الأهلي وتعليقها على شماعة أبو تريكة والأحمدين حسن وفتحي وحسام عاشور، هي تبرير لأخطاء جوزيه "بارم ديله" بدلا من توجيهه وكشف اللثام عن مستواه الحقيقي، فهذا المدرب يصبح "هايص ولايص" بمجرد غياب هؤلاء. يفكر ويفكر ويفكر، ثم يذهب إلى حسام البدري ليعد له على أصابع يده، كأنه يقول له "حنتعادل.. مش حنتعادل.. حنتعادل.. مش حنتعادل"!
المفروض أن يقول المحللون وجهابذة النقد الرياضي، إن مستوى بدلاء بطل أفريقيا يجب ألا يقل عن مستوى الأساسيين، وأن مسئولية التاج تمتد إلى قدرته على إنجاب ورعاية أجيال جديدة وليس خطفهم أو اجتذابهم ببريق الأهلي وأمواله ثم وضعهم في "الفريجيدير"!
الاسماعيلي ُينتزع منه كل عام فريق بأكمله بأسماء رنانة، وتحيطه أزمة مالية لا فرار منها، وأعضاء في مجلس إدارته يريد الواحد منهم أن يترك ريكاردو مقعده ليجلس عليه، فهم ناقمون على اختياراته من اللاعبين وعلى استبعاده لبعضهم لأنهم مقصرون في التدريب أو في الملعب، ويشتكونه للمحافظ كأنه موظف في إدارة علاقاته العامة.
ويغيب منه حمص والشحات وفضل وابراهيم سعيد وهاني غيث والمعتصم سالم الذي لعب دقيقة واحدة في آخر المباراة لمجرد استهلاك الوقت، ولم يلمس فيها الكرة.. ومع ذلك يلاعب الأهلي كأنه يلاعب فريقا في البلاي ستيشن، يضحك على عبقرية جوزيه كأنه يضحك على قفشات "أبو لمعة"!
عبدالحميد سامي قادم من فريق اسمه "الداخلية".. لا أحد يعرف عنه شيئا، ونراه لأول مرة جماهيريا في هذه المباراة، ومع هذا واثق الخطوة يمشي ملكا، لا يخطئ ولا تضل تمريراته، ويتنبأ له كبار لا يشق لهم غبار مثل طه اسماعيل وأحمد الطيب وأحمد شوبير ومحسن صالح بأن يصبح في قادم الأيام القريبة ليبرو منتخب مصر.
نفس الأمر ينطبق على محمود النادي، وعلى داريوكان الذي قال لنا أمس بالمفتشر أن فلافيو كذبة كبيرة، لا يساوي شيئا إذا لعب تحت ضغط. وقد أخرجه بالفعل عن تركيزه، حتى جعله يسب الحكم والدنيا والناس بالبرتغالي، ويتصدى لضربة الجزاء الهدية ويسددها في القائم، ثم يعيد تسديدها دون أن يصفر الحكم عصام عبدالفتاح لأنها مخالفة من اللاعب الذي سددها مرتين دون أن تلمس أحدا!
ورغم ذلك يقول عبدالفتاح أنه عمل بقاعدة اعطاء الفرصة، يعني لو أمسكها محمد صبحي خير وبركة، ولو دخلت المرمى ما احتسبها.. تصوروا معي.. هل كان يستطيع أن يفعل ذلك، أم أنه كان سيتسبب في أزمة جديدة للكرة المصرية؟!
يا جماعة الخير.. قاعدة الكرة تقول إنه لا يجب أن يفوز فريق دائما على طول الخط، ولا أن يشعر لاعبوه أنهم مسنودون من التحكيم والإعلام والمسئولين والأمم المتحدة وربما باراك أوباما!
يجب اشعارهم بأن العدالة هي سي السيد الذي يجب أن نخافه جميعا، وأن الحكم الذي أهدى للأهلي ضربة جزاء وكاد يهدي هدفا من مخالفة صريحة للقانون هو الذي أهدر احتساب ضربة جزاء صريحة للاسماعيلي عندما أعاق المدافع العنيف وائل جمعة، مهاجمه مصطفى كريم.
مناخ العدالة يضمن لنا دوريا محترما يكسبه من يستحق، وهو الذي يرفع مستوى الأهلي ولا يجعله يسقط عندما يواجه فريقا جريئا بمدرب جرئ يقول للاعبيه "كلنا أولاد تسعة"!

aboshady 02-03-2009 16:33

أنا.. والشقة من حق الزوجة! ـ فراج إٍسماعيل

فراج اسماعيل (المصريون) : بتاريخ 1 - 3 -


2009http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/60827.jpg


من حق الأستاذ السيناريست فراج إسماعيل مؤلف المسلسلات والأفلام السينمائية وأشهرها فيلم "الشقة من حق الزوجة" أن أدفع عنه تلك النيران التي اتجهت صوبه بسبب مقالي عن المحور الإيراني في مصر وجريدة "الدستور".
لقد هوجمت من وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الرسمية على أساس أنني هو.. طبعا افتروا عليه فقالوا إن فيلمه ذاك مليئ بالمشاهد الإباحية، وأن شخصا مثلي يفعل ذلك لا يجوز له أن يتعرض للايرانيين المصريين الفخورين بعلو قامة بني فارس وازدهار امبراطوريتهم!
على فكرة.. ابراهيم عيسى في صورته التي ينشرها أعلى مقاله بالطبعة الألكترونية للدستور يقلد "مناخيرهم العالية".. فهو ينظر لأعلى في إعجاب شديد بالذات، وقد كنت أتمنى أن تكون هذه المناخير عالية فعلا في وجه الظلم ومن أجل الحرية وحقوق الإنسان، لكنني اكتشفت أنه أبعد ما يكون عن ذلك. فهو يخشى حسين شريعتمداري رئيس تحرير "كيهان" المقرب من المرشد الأعلى الايراني، ويكلف بعض صحفييه وكتابه للترويج لقوة إيران وهيمنتها ولتبرير إدعائها بأن البحرين جزء تاريخي منها.
تصوروا الذين كتبوا ذلك وبرروا، هم ناصريون قوميون. عيسى جعل صحيفته لسان حال الإمبراطورية الإيرانية، فهل يدري أنها وضعت عشرة ملايين عربي في الأهواز، 99% منهم شيعة، في سجن كبير من المتابعات البوليسية والتنصت، وتقوم بتهجيرهم من أراضيهم وبناء مستوطنات فارسية كما تفعل اسرائيل في الضفة الغربية.
عيسى اهتز بشدة عندما تعرضت بالتحليل.. أيوة الله.. بالتحليل وليس بالهجوم الشديد كما تفعل صحيفته إذا تحدثت عن النظام المصري الذي لا نؤيده بأي حال. لم تهتز شعرة من رأسه عندما كتب الأستاذ جمال فهمي يوم الخميس الماضي في عموده "شكل للبيع" عبارة تقول "الرئيس مبارك و(نعليه) علاء وجمال"!.. تصوروا أن يُكتب ذلك في صحيفة يومية تصدر في مصر. مهما اختلفنا مع الرئيس هل يجوز لنا أن نكتب هذه اللفظ الذي وضعته بين "قوسين كبيرين"؟!
لن أطيل.. لكنني أحببت فقط أن أقول للايرانيين إنني لست فراج اسماعيل المؤلف السينمائي والتليفزيوني، وأن التشابه في الاسم جعلهم يقعون في مقلب البحث في "جوجل".. وأحببت أن اعتذر أيضا له عن تلك البذاءات التي وجهوها له بلا ذنب اقترفه، مع أنه لم يهتم يوما بالكتابة في السياسة ولا في الرياضة ولا في أي شيئ آخر غير قصص المسلسلات والأفلام.
أتذكر عندما اتصل بي عام 1985 يطلب مني تغيير اسمه لأنه الأكبر والأشهر، بعد أن قرأ عدة تحقيقات وتقارير لي في جريدة "الجمهورية" لأن بعض الفنانين والمهتمين بالفن يسألونه عن توجهاته الدينية الجديدة.. فقد كنت أكتب في الشأن الديني في ذلك الوقت.
وأتذكر أيضا عندما فاجأني الأستاذ السيناريست المعروف وحيد حامد باتصال هاتفي قبل عدة أسابيع، ليقول لي: ها أنا وصلت إليك بعد سنوات طويلة.. أين أنت يا رجل.. هل نسيت أيام مصطفى أبو حطب "كان كاتبا اذاعيا كبيرا في السبعينات" صديقنا المشترك؟..!
تخيلت أنه يقصد صديقا لي كنت قد قابلته في أبوظبي اسمه "أبو حطب".. فقلت له طبعا طبعا.. لقد كنت معه في الشهر الماضي!
فرد باستغراب: معه فين يا راجل.. مصطفى أبو حطب.. الله يرحمه منذ سنوات!!
هنا أدرك وحيد حامد أنني لست فراج اسماعيل المقصود وأنني شخص آخر.. على اسمه!

esmaelawy awy 02-03-2009 18:18

هو فراج اسماعيل بيكتب في السياسة كمان ؟؟

tarboush_usa 02-03-2009 21:20

اخيرا عاد لنا القلم الحر الجرئ
الاستاذ المحترم فراج اسماعيل

aboshady 03-03-2009 06:52

ماذا جرى للأهلي؟! ـ فراج إسماعيل

فراج اسماعيل (المصريون) : بتاريخ 2 - 3 -

2009http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/60862.jpg




لا أعرف هل الأهلي الذي فقد النقطة السابعة على التوالي في مباراته بالصعيد أمس، هو الذي جرى له شيء لوغاريتمي لا نفهمه، أم أن المنافسين هم الذين استبدلوا قلوبهم المرتعدة بقلوب الشجعان؟!
مهما كانت الإجابة، فالمنتخب الوطني في خطر. المدافعون في الأهلي أصبحوا كنظرائهم في الزمالك. لا فرق بين وائل جمعة وأحمد السيد وشادي محمد هنا.. وهاني سعيد ومحمود فتح الله هناك، وهي الأسماء التي من المفترض أن تحمي عرين عصام الحضري.
فماذا إذا أصيب هو الآخر لا قدر الله، في ظل انحدار مستوى عبدالواحد السيد وإبعاد أمير عبدالحميد الذي أظن أنه عاد إلى مكانه السابق قبل رحيل الحضري، فقد تألق الحارس الفلسطيني وتصدى لصواريخ عابرة للقارات، وأصبح لصيقا بمكانه ومن الصعوبة رجوعه للدكة.
في المرة السابقة قيل إن الأهلي خسر منتصف الملعب لغياب أحمد حسن وأحمد فتحي وحسام عاشور، في مواجهة مهارات وسط الاسماعيلي.. فلماذا تكرر العيب نفسه في مباراة أسيوط التي هرب فيها الأهلي بنقطة غالية في وقت عصيب عليه وعلى جماهيره، قبل نهاية الوقت الأصلي بـ11 دقيقة فقط؟!
العادة أن يسعد المتابعون بدوري لا تترك أنديته الأهلي يلعب وحده ويفرح وحده ويبعث إلى منصة التتويج بالفارق الذي بشر به مانويل جوزيه، خمس عشرة نقطة بالتمام والكمال!.. لكن العقلاء الخائفين على المنتخب في مهمته السهلة جدا للوصول إلى المونديال يضعون الأيدي على القلوب، لأن مهاجمي زامبيا والجزائر يفوقون بالطبع مستوى حكة وبكشة ونكشة وأبو دراع، مع الاعتذار للاعبي بترول أسيوط البواسل!
اتخيل أن لسان حال حسن شحاتة يردد بصوت عال مرتجف "من الأهلي للزمالك.. يا قلبي لا تحزن". فالزمالك يعيش أدنى حالاته الفنية والنفسية في تاريخه المنظور بالنسبة لي وللأجيال الحالية، والأهلي يلعب في كثير من المباريات بدعم حكام يصرون على شنق العدالة بصافرات ضربات الجزاء والتطنيش على أخطاء واضحة ضد المنافسين!
صافرات لا تؤدي إلا لنتائج كرتونية، أشد خطرا على مستوى هؤلاء اللاعبين وخصوصا المدافعين من عينة وائل جمعة.
اللعبة التي احتسبها الحكم هدفا لفلافيو، قام فيها وائل بالقبض على لاعب البترول ليحول بينه وبين الوصول إلى منطقة سقوط الكرة على رأس المهاجم. أتمنى من محمد فاروق أن يجلس بينه وبين نفسه ليشاهد اللعبة ويأنس بضميره "الحلو" ويحكم على نفسه بثلاثة إختيارات.. سأقولها له همسا بيني وبينه!
وائل نفسه حجز مصطفى كريم مهاجم الاسماعيلي في المباراة السابقة ليمنعه من الإنفراد بالمرمى، وهي اللعبة التي قال عنها محمد حسام رئيس لجنة الحكام بأنها ضربة جزاء صريحة!
حسام يقول دائما وهو يحلل أخطاء الحكام.. هذا نقد ذاتي.. نحن نلوم أنفسنا قبل أن يفعل ذلك الآخرون!. طيب ما هي النتيجة. الأخطاء تتكرر وتزيد وكلها تصب في إتجاه أن لا تعكر هذه الطفرة الكروية مزاج الأهلي.
التلميذ ابن مدرسته وبيئته، وبالتالي فإن السيد المدافع الصلب الفتوة وائل جمعة سيكرر غلطاته الشنيعة في المباريات الدولية، وهنا لن يرحمه أي حكم، فهم ليسوا مثل حكامنا الذي يُخطئهم رئيسهم ثم يتركهم طلقاء يعبثون بالنتائج كما يريدون!
لولا المباريات السهلة جدا التي خسرها بتروجيت والاسماعيلي وانبي لكان لهم شأن آخر في المقدمة.. لكننا لا ندري ما إذا كان الحكام العابثون بالنتائج في مباريات الأهلي التي نراها على الشاشة، يفعلون الشيء نفسه مع الأندية التي تهدد عرشه في مباريات لا نشاهدها لأنها غير منقولة تليفزيونيا.
مدربو الاسماعيلي وبتروجيت وانبي وحرس الحدود يؤكدون أنهم يتعادلون أو يخسرون بمذابح الحكام، لدرجة أن محمد فضل أحرز هدفا تعدى خط المرمى إلى الكيلو (4) وشاهدناه جميعا في مباراة انبي، ثم طنش الحكم على الهدف!
نلوم على جماهير الأندية المنافسة عصبيتها وهيجانها ولا نريد أبدا أن نعترف بأن الحكام هم الفيروس الذي يصيبهم بذلك. الظلم يلد قهرا والقهر يلد ثورة لا تحمد عقباها حتى في الرياضة.
إذا خرجنا من تصفيات كأس العالم القادمة، فالحكام ومحمد حسام مسؤولون عن ذلك لأنهم يتركون وائل جمعة يعتصر المدافع بهذه الطريقة الظاهرة ليسهل لفلافيو تسجيل هدف. وفي لعبة أخرى يتكفل أحمد السيد بإخراج لاعب البترول من هدومه.. فين الصعايدة؟!

aboshady 05-03-2009 07:17

عشرون دقيقة فقط للدراويش! ـ فراج إسماعيل

فراج اسماعيل (المصريون) : بتاريخ 4 - 3 -


2009http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/60965.jpg



هي أفضل خسارة بالطبع رغم أن الدراويش كادوا يتعادلون مرتين في دقيقة واحدة. مرة من جون جامبو الذي تجاوز الحارس بمهارة وسرعة، ومرة من محمد فضل الذي استقبلها بمهارة وهو منفرد لكنه لم يكن دقيقا في ايداعها المرمى.
فارق كبير بين الدراويش بوجود مصطفى كريم وأحمد الجمل وبينه بعد خروجهما. أشعر أن كريم يلعب أساسيا على طريقة مجبر يا ريكاردو وليس بطلا، فهو ليس أفضل في الفترة الحالية من جامبو الذي يفوقه سرعة وقوة وحتى دهاء، وأن مهاب سعيد مهاري وهداف بالفطرة ولا يجب أن يجلس أبدا على الدكة!
نعم كريم هداف من طراز فريد، لكنه منذ فترة ليس في أحسن حالاته، فحتى في مباراة الأهلي كان دائما ضالا عن المرمى رغم الفرص الكثيرة التي اتيحت له، لو وجدها جامبو أو فضل لتصرف كل منهما فيها بايجابية أكثر.
أشعر أن ريكاردو يدفع بمصطفى كريم أساسيا مرغما بسبب إدخال بعض أعضاء مجلس الإدارة أنوفهم في التشكيل، وقد رأينا كيف غضب واشتكى وهدد بالرحيل عندما لم يضمه التشكيل الأساسي في بعض المباريات السابقة، وفي إحداها لم يكن وحده على الدكة بل كان معه أفضل لاعبي الاسماعيلي فضل وعبدالله السعيد وشريف عبدالفضيل ومهاب سعيد.
وهنا لابد من وقفة مع أعضاء مجلس الإدارة والمحاسيب الذين يتدخلون من أجل إشراك لاعب معين. دعوا المركب لربانها ولا تتدخلوا في اختصاصاته فهو أدرى بحالة كل لاعب ومدى استفادته منه، والوقت المناسب لاشراكه.
في رأيي أن تحول الأداء لصالح الدراويش في الثلث ساعة الأخيرة هو قوة الدكة، فالبدلاء الذين نزلوا استطاعوا خلق وجود للاسماعيلي في منطقة التهديف، ولو لعب فضل أو جامبو مع أبوجريشة في الشوط الأول لحدث كلام آخر، فجريشة تحرك وكاد يسجل، لكن مصطفى كريم كان كالملاح التائه، وعمر جمال خارج حالته المعتادة.
ومع هذا يجب ألا يأخذنا حديث الهجوم والوسط عن كوارث الدفاع. رغم إجادة عبدالحميد سامي وثقته بنفسه فإنه يحتاج لتعلم بعض المبادئ الهامة، فالكرات المنخفضة في منطقة الجزاء وأمام مهاجمين أقوياء مندفعين، لا يجب أن ينخفض لها ليقابلها برأسه مثل تلك التي أخطأ فيها، ثم سقط على الأرض بطبيعة الحال، وتسبب في ضربة الجزاء.
كوارث أخرى كاد يسجل منها الترجي هدفين آخرين على الأقل في الشوط الأول لولا براعة محمد صبحي وتوفيقه غير العادي في تلك المباراة، بالاضافة إلى كارثة الاندفاع ثم البطء الشديد في الارتداد كما حدث في الهدف الثاني.
في المقابل فإن دفاع الترجي ليس قويا ويتفكك أمام أي ضغط. والفريق بشكل عام ليس مرعبا، فهو متوسط المستوى، وما ساعده على الفوز أن الاسماعيلي كان سيئا جدا طوال 70 دقيقة.. خطوطه مفككة والرقابة غائبة أو خائبة، ويفقد لاعبوه الكرة بسهولة في حالة أي ضغط عليهم، وهو ما حرص عليه لاعبو الترجي كأنهم درسوا طريقة أداء الاسماعيلي مع الفرق المتوسطة في الدوري المصري.
أي لاعب في الاسماعيلي يتوه ويفقد الكرة بسهولة عند يضغط عليه منافس. السرعة بطيئة فهل السبب هي الأمطار؟!.. لا أدري لماذا لم يكن المعتصم سالم في التشكيل فهو مدافع سريع ولديه خبرة في المواقف الصعبة، كما أنه يضيف للمهاجمين في الكرات الثابتة ويسجل منها برأسه!..
هذه الخسارة الأفضل يجب ألا يغتر بها الدراويش، فلاعبو الترجي سيلعبون أيضا على هدف في الاسماعيلية وسيستغلون سرعة لاعبيهم في الهجمات المرتدة. عليهم أن يتذكروا أن هدفا واحدا يصعد بهم وأنهم قادرون على ذلك، لكن هدفا مضادا سيعقد الحسبة للغاية.
تأثير محمد حمص واضح للغاية، فهو لاعب محوري لا غنى عنه، يجيد السيطرة والتوجيه. أما أحمد خيري فرغم أنه موهبة مبشرة، لكنه يفقد الكرة كثيرا، وتمريراته قصيرة أكثر من اللازم.
لياقة لاعبي الترجي ضعيفة، وظهر أثرها تماما في الشوط الثاني وفي الثلث ساعة الأخيرة، وسيحاولون بلا شك علاج هذه المشكلة في المباراة الثانية، بتوزيع مجهودهم واللعب في مساحات ضيقة في الخلف لافشال مهارات المرور والتمرير عند الدراويش، وجرهم إلى لعبة الوقت.. فإذا لم يسجل الاسماعيلي في الشوط الأول فستهرب منه المباراة، وإذا سجل فيستطيع ريكاردو الاستفادة من اللياقة الهابطة للمنافسين في الشوط الثاني.

aboshady 08-03-2009 01:36

مذبحة الأهلي القادمة !! ـ فراج إسماعيل

فراج اسماعيل (المصريون) : بتاريخ 7 - 3 -
2009http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/61062.jpg


ما يرشح من البيت الأحمر خطير، فهو لا يريد أن يكتفي بما فعله خلال الخمس سنوات الماضية من ترسيخ نظرية "العميان" والابقاء على "الأعور" كفارس وحيد لم يخلق من ينازله على بطولة أو كأس أو فنجان!
البيت الأحمر أصدر توجيهات صريحة للدوتش عدلي القيعي مقرونة بفتح أبواب خزائنه - ومنذ متي أغلقت -؟!.. لاستيراد 18 لاعبا صغير السن من أفضل لاعبي أندية الدوري المصري، وتسريح 95% من الفريق الحالي الأعور!
التوجيهات اعتمدت على خطة وضعها العبقري مانويل جوزيه لكي يبقى في الأهلي إلى الاعتزال حسب أمنيته الكبيرة، فواضح أن الرجل فاضي في الحقيقة.. بطيخ يعني!.. والدليل حالته التي رأيناها في مواجهة الكابتن طلعت يوسف.. عك في التغييرات وبلادة في إدارة المباراة حولت تلميذه حسام البدري إلى مونولوجست عندما قام بتقليد ساخر للحكم الرابع يستحق الطرد والعقاب من إتحاد الكرة لسوء السلوك.
الأندية التي سيطاردها الدوتش ليصطاد منها لاعبي المواسم القادم هي بالترتيب.. الاسماعيلي وبتروجيت وانبي وحرس الحدود وبترول أسيوط وربما لاعب أو اثنان من الزمالك للاضعاف وليس ليستقوي به أو بهما!
ولكن.. أين سيذهب الـ95% الحاليون؟..
مطلوب من الدوتش لكي تكون المذبحة الكروية فعالة، ألا يذهبوا إلى الأندية التي يمكن لها أن تنافس الأهلي على بطولة الدوري أو الكأس.. محظور عليهم إذن الاسماعيلي أو الزمالك أو أندية البترول الرئيسية وحرس الحدود، ومن المهم أن يذهبوا إلى الأندية التي تلعب للشهرة والبقاء والأضواء!
وما الحل إذن للحؤول دون تفعيل هذه المذبحة؟!
أندية المؤسسات قد تستطيع الحفاظ على لاعبيها لأن خزائنها عمرانة أيضا، إلا أن ناديا مثل الاسماعيلي هو المهدد الأول إذا علمنا أن الغزل الذي سيتحول فيما بعد إلى إفساد ثم خطف يتم حاليا بين الدوتش ولاعبيه الكبار!
جوزيه معجب جدا بعبدالله السعيد وعمر جمال ومصطفى كريم والمعتصم سالم وشريف عبدالفضيل وأحمد خيري وعبدالحميد سامي الذي قام الدوتش بمراجعة أوراقه بدقة لرغبة البرتغالي الشديدة في أن يكون ضمن صفوف الحمر في الموسم القادم!
لا أنسى القول إن حسني عبد ربه ما زال على رأس القائمة وأهم اللاعبين الثمانية عشر..
للاسماعيلي تجربة جماهيرية سابقة نجحت في منع عبد ربه من الانتقال إلى النادي القاهري الكبير، واعتقد أنه في أشد الحاجة حاليا لاستنساخها لحماية هيكل فريقه من مذبحة الدوتش، فالنادي ما يزال يعاني ماديا بشدة ومن الصعوبة الصمود أمام الخزائن المفتوحة. لابد من الحماية الجماهيرية باظهار الغضب والمقاومة الشديدة، خاصة أن كل اللوائح والقوانين الكروية تساند مذابح الأهلي التي يحصل بها على كل البطولات.
لكن.. هل توقفت مذابح الأهلي في أي موسم.. فما الجديد إذن؟
الجديد أنه في الموسمين الماضيين كان يتعاقد مع نجوم لا يحتاجهم في أي مركز، وإنما للجلوس على الدكة لمجرد حرمان المنافس الرئيسي "الزمالك" منهم.. والدليل تحولهم من طول الجلوس في الظل إلى لاعبين كسر، ينزلهم جوزيه للساحة في اللحظات العصيبة كما حصل بالنسبة لبلال والعجيزي في مباراة الشرطة، ولأحمد حسن فرج في مباراة الاسماعيلي.. بالمناسبة لماذا يسمونه دروجبا، ما وجه الشبه بين باريس فرنسا وباريس الواحات الخارجة؟!
عناد البيت الأحمر ورعايته للنظرية الجوزوية حرمت فريقه من تدعيم أهم ثغراته وهي الدفاع، حتى أنني اكتشفت أمس فقط وبواسطة التعليقات هنا أن مرمى المرشح الأول للدوري استقبل أهدافا تقل بهدف واحد فقط عما استقبله مرمى الزمالك الذي يعاني ويعاني ويقاوم الهبوط للدرجة الثانية.. شوفوا ازاي!!

aboshady 09-03-2009 05:36

سرطان الأهلي ! ـ فراج إسماعيل

فراج اسماعيل (المصريون) : بتاريخ 8 - 3 -


2009http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/61114.jpg


الأهلي هو العضو المسرطن في جسم الكرة المصرية، ولذلك فالاهتمام باستئصاله أولى من الحديث عن انتصارات أو إنكسارات الآخرين. إذا صلح هذا العضو وتم كفه عن الإيذاء والاستئثار والتكويش والهبش والتفزيع، سنجد أندية سواسية كأسنان المشط، ومنتخبا قويا لا فرق فيه بين حامل اللقب وحامل المسك!
الحكم المرتعش سببه هذا العضو المسرطن وفئة الألتراس التي سمعناها عبر التليفزيون تهتف بأحط الألفاظ التي لا يجب أن تمر إلى بيوتنا وتصل لأسماع أطفالنا. كان أحمد شوبير على حق عندما طلب منع هذه الفئة من حضور المباريات، فمكانها يجب أن يكون على الأرصفة أو في الحانات، فهي لا تصلح إلا لها.
لم يتوقعوا شجاعة جهاد جريشة، فقد تعودوا على رعشة الحكام وخضتهم وصافراتهم المتحفزة لكل من يدوس على طرف لاعب أحمريكا. ولو وجدنا أمثال جهاد جريشة، ولو كرر هذا الحكم نفسه ولم يزنقها في كهف الخائفين من نفوذ الأهلي وإعلامه وفضائياته، لبدأنا بالفعل مسيرة استئصال العضو المسرطن، فينصلح حال باقي الجسد.
ما الذي جعل بركات يتحول مثلا من لاعب كله حركات إلى لاعب كله حيل وتضليل، يقع في منطقة الجزاء دون أن يلمسه أحد، مقلدا محمد أبو تريكة؟!
السبب هو ما اختمر في ذهنه بأن الصافرة سترتعش وستخر على فيه أي حكم ليشير معها إلى نقطة الجزاء. لكن جريشة على ما يبدو كان في هذا اليوم مستيقظ الضمير والذهن، فلم ينخدع ويرتجف كعصام عبدالفتاح يوم الاسماعيلي، ومنح إنذارا للمضلل بركات كان كافيا ليرتدع وليشعر بخطأه بعد الإنذار الثاني الذي تقبله صاغرا ومصافحا للحكم!
لو فعل كل حكم ما فعله جهاد جريشة لأدى ذلك بصورة طبيعية إلى إنجاب العدل في ملاعبنا ومنافساتنا الكروية، ووضع الأهلي ولاعبيه على الطريق الصحيح.

shehataalmasry 15-03-2009 09:25

نصيحة لأمن ومباحث الاسماعيلية !

فراج اسماعيل (المصريون) : بتاريخ 14 - 3 - 2009http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/61365.jpg أكره الضعف والضعفاء، الخائفين والمتخاذلين، المرتجفين والمرتعشين، الذين يضيعون حقوقهم ولا يعترضون، الذين يلوذون بالصمت ولا يدركون أن الشعب إذا أراد الحياة فلابد أن يستجيب القاعدون على أنفه، والمتحكمون في مصائره بدون وجه حق.
كلمات تنطبق على الرياضة كما على السياسة.. وهكذا رأينا إتحاد الجبلاية المكرم والمحترم، يعاقب الاسماعيلي بمنعه من جمهوره بدون وجه حق، كأنه يعدمه مرتين، ويتلذذ بسلخه بعد ذبحه!
الضعيف والخائف والمتخاذل والمرتجف والمرتعش والمضيع لحقوقه هو مجلس إدارة الإسماعيلي، الذي لا أدري كيف وافق الجبلاية على حرمانه من جماهيره، وكيف لاذ بالصمت ولم يسأل مجرد سؤال عن الدواعي الأمنية التي تظلمه بهذه الطريقة وتحرمه من مبدأ تكافؤ الفرص، ومن الاستفادة ماديا من دخل مبارياته؟!
إذا كان هذا المجلس ضعيفا إلى هذا الحد، وله حساباته ومصالحه الخاصة مع سمير زاهر وشركاه، فأين جماهير الاسماعيلي التي تملك صيحة الغضب الثائرة، ورد الفعل المتمثل في الثورة على الظلم والجبروت والطغاة؟!
إذا لم تعلمنا الرياضة كيف نثور ونحصل على حقوقنا بالقوة ما دام الظالم مصرا على ظلمه، فلن نتعلم شيئا في كل عوالمنا الأخرى، وسنظل الشعب المستسلم لظروفه ولمن يتحكمون في أحواله، راضيا بكل خنوع بالضيم وسلب حقوقه وإنسانيته وحياته الكريمة!
معنى الدواعي الأمنية أن الأمن غير قادر على السيطرة على مباراة في كرة القدم، وهذه فضيحة بكل المقاييس للقائمين على الأمن في الاسماعيلية، فمعناها أنهم لا يعرفون شغلهم جيدا، ويستحقون التسريح من الخدمة من أصغر عسكري لمدير الأمن!
والدليل على الفضيحة أنهم ظلوا طوال المباراة يعترضون على الأشخاص المعدودين الذين تمكنوا من الدخول إلى مباراة الاسماعيلي والمصري، يتحدثون في أجهزة اللاسلكي التي يحملونها وكأنهم مقبلون على أمر جلل، أو كأنهم يتعرضون لغزو تتاري لا قبل لهم به ولا يملكون قدرات منع خطره!
مجلس إدارة الاسماعيلي فرط في حق جماهيره وبذلك فانه يجب أن يترك مكانه لمن هم أشجع منه وأقدر على التصدي للظلم، أما مجلس زاهر فأثبت أنه يفتقد أبسط مقومات العدل.. وأنه لا يأتي إلا على الضعفاء الذين لا صوت لهم!
ونصيحة مني لوجه الله لمدير أمن الاسماعيلية ولجهاز أمن الدولة فيها بأن يخلعوا زيهم ويرونا عرض أكتافهم، فمكانهم الحقيقي حقول المانجو في وقت الحصاد!

AYMANDYAB 15-03-2009 10:41

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة esmaelawy awy (المشاركة 27423)
هو فراج اسماعيل بيكتب في السياسة كمان ؟؟

اصلا هو اساسه كاتب سياسي يا هوشااا

وبما ان الاهلي دولة

فانتقاد الاهلي وفضح فساده وطغيانه أم السياسة

معلش بقى تعليق متأخر شويه

اصل انا واخد افراج متأخر

:49_49:

darwishing 15-03-2009 11:43

انت فين يا عم ايمن

الله يكرمك مد .. الاجازة أسبوع

و الا حنحط السيخ المحمي في صرور ودن ... ابو الحسن

aboshady 16-03-2009 06:36

الخوف الإيجابي من زامبيا ـ فراج إسماعيل


فراج إسماعيل (المصريون) : بتاريخ 15 - 3 - 2009
http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/61413.jpg


لابد أن نقلق على مسيرة المنتخب الوطني التي تبدأ بعد أقل من أسبوعين بلقاء زامبيا المتحفزة لنتيجة مفاجئة في القاهرة.
المحترفون خارجيا ليسوا في أحسن حالاتهم. البلدوزر عمرو زكي أصابته عين الحسود الإنجليزية فتوقف منذ شهور عن التهديف الذي كان ينهمر منه كالمطر في بداية رحلته مع "ويجان".
أبو تريكة "تميمة النهايات السعيدة" عاودته الإصابة أكثر من مرة، كأن عين الحسود استهدفته هو الآخر. وباقي اللاعبين ليسوا بأحسن حال، ولا نعرف ماذا تخبئ لنا الأيام القادمة بالنسبة لعصام الحضري، فإذا أوقفه الاتحاد الدولي أو منعه مانع من اللعب للمنتخب – لا قدر الله – فالحوسة ستكون كبيرة، ودوار الرأس لن تنفع معه أي مسكنات، فلا بديل له جاهزا في الفترة الحالية.
فعلا سيكون غياب الحضري مشكلة حقيقية، ولا أدرى لماذا أهمل حسن شحاتة هذه النقطة المحورية البالغة في منتخبه منذ حصوله على كأس الأمم في غانا. أدري أن ذلك ليس من أولويات مهمته وأن الأندية هي المسئولة عن تجهيز الحراس، ولكنه أيضا يستطيع بعين ثاقبة أن يلتقط واحدا أو اثنين ممن لا تنعكس عليهم الأضواء لأنهم خارج منطقة الأهلي أو الزمالك أو حتى الاسماعيلي.
عليه أن يتذكر أيامه لاعبا عندما كان لدينا حراس عديدون، كل منهم يزاحم الآخر مثل حسن علي وعرابي وحسن مختار وإكرامي وثابت البطل وأحمد شوبير وعادل المأمور ونادر السيد وغيرهم وغيرهم.
زامبيا خصم عنيد وليس سهلا على الإطلاق. منتخبه يضم 19 محترفا، صحيح أن جلهم أو معظمهم يلعبون في جنوب أفريقيا، لكن خبراتهم مناسبة وهدفهم واضح جدا من مباراة الافتتاح في التصفيات النهائية لكأس العالم.
تلك البداية محفوفة بالمخاطر.. وستكون حافزا قويا لنا إذا قبضنا عليها بالنتيجة أولا ثم الأداء ثانيا، منطلقين للمباراة الثانية بثلاث نقاط في الحصالة. ل
ا يجب أن تسبقنا الجزائر، بل علينا أن نعمل على التفوق عليهم قبل مباراتنا معهم على أرضهم، فالقوم متحفزون وواثقون في إمكانياتهم ولا نخيفهم في شيء.. وجماهيرهم لا يمكن التحكم في سلوكها المتوتر الغاضب دائما إلا إذا تحكمنا في المباراة.
أدعو منتخبنا وجهازه الفني للخوف الإيجابي الذي يحفزنا لبذل الجهد والعرق وإدراك أن كرة القدم لا تعترف إلا بمن يعطيها، وأنها غدارة للغاية ولعوب إذا أهملناها ظنا منا أن خراجها سيأتينا أينما أمطرت!


الساعة الآن: 04:51

Powered by vBulletin ®

Security byi.s.s.w