منتدي إسماعيلي إس سي

منتدي إسماعيلي إس سي (http://www.ismaily-sc.com/vb/index.php)
-   الجمعية العمومية للنادي الاسماعيلي (http://www.ismaily-sc.com/vb/forumdisplay.php?f=84)
-   -   التزكية ... ورطة كبيرة وقع فيها عثمان و فرو (http://www.ismaily-sc.com/vb/showthread.php?t=33539)

ramyismaily 28-09-2017 14:51

التزكية ... ورطة كبيرة وقع فيها عثمان و فرو
 
رغم اني كنت اتمني ان يكون هناك منافسة علي كل مقاعد مجلس ادارة النادي الاسماعيلي .. لكن لم يكن لدي شك ان المهندس ابراهيم عثمان , لن يكون له و لو مرشح واحد ينافسه

ربما كان هناك توقع ان يكون هناك منافس للمهندس خالد فرو علي منصب نائب رئيس النادي ... لكن في النهاية ترشيح بالتزكية لكل من المهندس ابراهيم عثمان و المهندس خالد فرو..هي ورطة كبيرة , وقعا فيها و ندرس الحالة بشكل تفصيلي

اي فائز في الانتخابات القادمة في 4 نوفمبر. فيما عدا منصبي الرئيس و نائبه .. و كان له مرشح منافس .. سيكون له مبرر لفوزه انه اختيار الجمعية العمومية و شطارة نه في الانتخابات و جمع الاصوات و هكذا

لكن الفائزان - باذن الله تعالي - بمنصبي الرئيس و نائبه و هما المهندسان عثمان و فرو.. سيكون فوزهما نابع من الثقة من جماهير النادي ككل و ايضا الفوز نابع من قوتهما و خوف من اي منافس كان يفكر في منافستهما علي المنصبين و يعلم تماما اي كان منافس محتمل , انه سيخسر امام عثمان و فرو , لا محالة .. تلك حسابات انتخابية معروفة و لا يستطيع احد انكارها الا لو كان غائبا عن الوعي و جاهل بما يدور داخل الجمعية العمومية للنادي الاسماعيلي

و لا نكشف سرا ان كل من - مجرد فكر - انه يرشح نفسه علي منبي الرئيس و نائبه - سيكون متربصا لهما في خندق و بكل اسلحته و منتظرا عدم توفيق عثمان و فرو في ادارة النادي .. و نفس الخندق للمتربصين .. في انتظار من لم سيوفق في الانتخابات من المرشحين علي منصب العضوية او امين الصندوق .. و من ينكر ذلك - لا يعلم عن حسابات الانتخابات شئ و التهم جاهزة بالتزوير و ساندوتشات الرودي و حلمي و غيرها

انفراد المهندس ابراهيم عثمان و المهندس خالد فرو بالتزكية .. هي ورطة كبيرة لكلاهما و عليهما الاستعداد للتعامل معها - بشكل جديد و منهج جديد و فكر جديد عن ما تم خلال الموسم الماضي - و ليس العام الماضي - من تواجدهما داخل المسئولية للنادي الاسماعيلي

و الفارق كبير بين الموسم الماضي - و العام الماضي - حيث كان العام الماضي و تحديدا من سبتمبر 2016 الي سبتمبر 2017 ,,كان عاما جيدا في ادارة النادي الاسماعيلي من استقرار مالي و اداري و حتي اعلامي و لم نشاهد الا سلبيات بسيطة - تكاد لا تذكر مقارنة بما تم من نجاحات ادارية و مالية - لا ينكرها الا جاحد

اما الموسم الماضي و مقصود به الموسم الرياضي الكروي للفريق الاول لكرة القدم - كان فاشل جدا جدا و بدرجة امتياز.... للمهندس ابراهيم عثمان رئيس مجلس ادارة الاسماعيلي و نائبه المهندس خالد فرو .. و كانا هما المتحكمان في كل شئ

نعم الموسم الكروي الماضي كان فاشل في كل شئ - نتائج و تنظيم و ادارة كروية - من كل النواحي - فلا استقرار في الاجهزة الفنية من المديرين الفنيين الكباتن : عماد سليمان و اشرف خضر و التشيكي شتراكا و ابو طالب العيسوي ... في رقم قياسي لعدد المدربين الفنيين في موسم واحد .. و في نفس الوقت .. لا صفقات او اضافة عاليه المستوي للفريق الاول و تم هذا بفشل كبير في نهاية الانتقالات الصيفية 2016 و الانتقالات الشتوية 2017 و الانتقالات الصيفية 2017 - فشل غريب و غير مفهوم و غير مبرر علي الاطلاق

مع ان الانذار كان واضحا للغاية و صارخا في وجه رئيس النادي و نائيه ... في حصول الفريق علي المركز السادس بجدول المسابقة في الموسم المنقضي ... و لكن ظلا علي تعامل غير مفهوم في قضية دعم الفريق الاول و لا يوجد منهج واضح او خطة عمل سليمة لمعالجة الخلل في الفريق و كلها امور عشوائية خلطبيطة مثل ما حدث مع مجلس المغارة السابق ... و احمد زي الحاج احمد

و كان الجميع يعلم ان حل ازمة نتائج الفريق هو البحث عن مهاجم سوبر يحل مشكلة التهديف و اصغر طفل من مشجعي الدراويش يعلم ذلك و يطالب بذلك بشكل واضح و صريح ... لكن في الصفقات الشتوية و الانتقالات الشتوية 2017 - فشل رئيس النادي و من ورائهما في التعاقد مع مهاجم واحد يملك اية امكانيات لاصلاح العيب في الفريق... و تسمع مبررات ساذجة تماما من القائمين علي ملف التعاقدات بالنادي .. و مهما قالوا لا يمكن اقناع الجماهير و هي علي ثقة ان الفشل كان نتيجة عدم فهم القائمين علي ملف كرة القدم بالاسماعيلي عن واجباتهم و ليس لديهم خبرات او امكانيات علي الاطلاق - رغم انتهاء الموسم الماضي في 15 يوليو - كان الانتظار الي اليوم الاخير في 7 سبتمبر للاعلان عن التفاوض مع مهاجم مغربي صاعد ثم الفشل في ذلك ..ثم الفشل الكبير في الانتقالات الصيفية 2017 من احضار لاعبين منهم من صاحب اصابات عديدة و منهم من يحتاج نصف موسم للتاهيل و غيره من النقاط التي تثبت فشل كل شئ يدور في فلك ادارة شئون ملف التعاقدات للفريق الاول - مهما حاول مسئولي النادي التغني و الاشادة بلاعبين صاعدين و ان كان لهم مستقبل منتظر - لكنهم خارج حسابات الدعم الفوري و الذي كان مطلوب للفريق الاول

نقول مرة اخري باختصار ان كافة النجاحات الادارية و التنظيمية للنادي - هي لا شئ يذكر بجانب الفشل المتواجد بالفريق الاول لكرة القدم و هو وضع جماهيري مفروض في كل الاندية المصرية الجماهيرية و منها النادي الاسماعيلي و هنا الورطة التي نتحدث عنها ان موضوع التزكية و الثقة التي حصل عليها المهندس ابراهيم عثمان و المندس خالد فرو ... تحتاج تغيير كامل في منهج ادارة شئون كرة القدم و الفريق الاول

ورطة التزكية يمكن تفسيرها انها ترك المجال للمهندس عثمان و المهندس فرو بشكل منفرد من من يمكنه الترشح امامها - مهما كانت اسباب التراجع عن ذلك - لكنها ليست مبايعة كاملة علي الاطلاق و ليست مبايعة غير مشروطة من جماهير الاسماعيلي و التي اعلنت عن شرطها الوحيد خلال سنوات طويلة من التشجيع و الانتماء و الشرط هو رؤية فريقها في احسن حال و عودته الي مكانته الطبيعية بين الكبار


الساعة الآن: 14:37

Powered by vBulletin ®

Security byi.s.s.w