منتدي إسماعيلي إس سي

منتدي إسماعيلي إس سي (http://www.ismaily-sc.com/vb/index.php)
-   الحوار العام General Discussion (http://www.ismaily-sc.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   مقالات الاستاذ المحترم فراج اسماعيل (http://www.ismaily-sc.com/vb/showthread.php?t=861)

السيدالصغير 27-11-2012 01:43

ماذا يجرى فى دمنهور؟!





فراج إسماعيل

26
نوفمبر
2012
04:06 PM



http://www.almesryoon.com/thumbnail....summary_medium

الكل يتساءل: لماذا دمنهور؟ ولماذا تحول ميدان الساعة إلى ميدان حرب؟ أو إلى فوهة حريق يراد به أن يحرق مصر كلها؟!.. هذه المدينة التى لم يكن أحد يذكرها جذبت الكاميرات لتلتقط ما فيها من مواجهات غير مبررة، فمعظم المتقاتلين، سواء المدافعين عن مقر حزب الحرية والعدالة أو المحاولين اقتحامه لا يعرفون شيئًا عن الإعلان الدستورى، ولا يهمهم أن يتراجع الرئيس مرسى عنه أو يقوم بتعديله.
هناك غموض كبير، فإذا بررنا حالة الدفاع التى يقوم بها باستماتة المدافعون عن المقر حتى لا يناله ما تعرضت له مقرات أخرى، فلماذا يصر المهاجمون على تحقيق مأربهم بأى ثمن حتى ولو بقتل الطفل البريء "إسلام فتحى مسعود"؟
لا أظن أن إسلام مهتم أصلاً بالسياسة أو بالإعلان الدستورى واستقلال القضاء. مصطلحات ربما لم يسمع بها أو لا يعرف معانيها، لكنه قتل فى حرب غامضة اختارت مكاناً مثيرًا للتساؤل. وحتى بعد أن مات تنازعته القبائل، فالحرية والعدالة يقول إنه كان من المدافعين عن المقر. والمهاجمون يقولون إنه كان يتظاهر معهم واختطف من وسطهم وأعادوه جثة.
فى حرب غامضة يصبح القتل غامضًا والقاتل مجهولاً، ومن الطبيعى فى هذه الأجواء الحارقة ألا يكون للقتلى أى ذنب أو جريرة، إنما هم ضحايا المال الذى ينفق على البلطجية ويطلقهم للإجهاز على الناس دون رادع من رحمة.
وحتى الآن أعجز عن فهم لماذا يتأخر الرئيس مرسى عن استخدام إجراءاته الاستثنائية لحماية الأرواح البريئة من حرب عصابات منظمة وممولة.. فالأمن انسحب من ميدان الساعة وترك الناس لمصيرهم. لا مغيث لمستغيث ولا نجاة لمحاصر. إنها ليست مظاهرات سلمية حتى نقول إن الأمن لا يريد أن يتدخل فى حرية التظاهر.
لا يجوز إحراق المقرات ولا استخدام العنف من أى طرف. إذا كان المتظاهر يرمى بالقنابل ويطعن الآخرين بالآلات الحادة ويبحث عمن يقتله فهو مجرم يجب إيقافه والبحث عمن يحركه ويدفع له ويأمره بالاستمرار فى ترويع الناس.
يا وزير الداخلية.. الترويع الذى يتم فى منطقة شبرا وميدان الساعة بدمنهور لا يحدث مثله فى الصومال.. فـأين شرطتك؟!

السيدالصغير 27-11-2012 01:47

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيدالصغير (المشاركة 457765)
ماذا يجرى فى دمنهور؟!





فراج إسماعيل

26
نوفمبر
2012
04:06 PM



http://www.almesryoon.com/thumbnail....summary_medium

الكل يتساءل: لماذا دمنهور؟ ولماذا تحول ميدان الساعة إلى ميدان حرب؟ أو إلى فوهة حريق يراد به أن يحرق مصر كلها؟!.. هذه المدينة التى لم يكن أحد يذكرها جذبت الكاميرات لتلتقط ما فيها من مواجهات غير مبررة، فمعظم المتقاتلين، سواء المدافعين عن مقر حزب الحرية والعدالة أو المحاولين اقتحامه لا يعرفون شيئًا عن الإعلان الدستورى، ولا يهمهم أن يتراجع الرئيس مرسى عنه أو يقوم بتعديله.
هناك غموض كبير، فإذا بررنا حالة الدفاع التى يقوم بها باستماتة المدافعون عن المقر حتى لا يناله ما تعرضت له مقرات أخرى، فلماذا يصر المهاجمون على تحقيق مأربهم بأى ثمن حتى ولو بقتل الطفل البريء "إسلام فتحى مسعود"؟
لا أظن أن إسلام مهتم أصلاً بالسياسة أو بالإعلان الدستورى واستقلال القضاء. مصطلحات ربما لم يسمع بها أو لا يعرف معانيها، لكنه قتل فى حرب غامضة اختارت مكاناً مثيرًا للتساؤل. وحتى بعد أن مات تنازعته القبائل، فالحرية والعدالة يقول إنه كان من المدافعين عن المقر. والمهاجمون يقولون إنه كان يتظاهر معهم واختطف من وسطهم وأعادوه جثة.
فى حرب غامضة يصبح القتل غامضًا والقاتل مجهولاً، ومن الطبيعى فى هذه الأجواء الحارقة ألا يكون للقتلى أى ذنب أو جريرة، إنما هم ضحايا المال الذى ينفق على البلطجية ويطلقهم للإجهاز على الناس دون رادع من رحمة.
وحتى الآن أعجز عن فهم لماذا يتأخر الرئيس مرسى عن استخدام إجراءاته الاستثنائية لحماية الأرواح البريئة من حرب عصابات منظمة وممولة.. فالأمن انسحب من ميدان الساعة وترك الناس لمصيرهم. لا مغيث لمستغيث ولا نجاة لمحاصر. إنها ليست مظاهرات سلمية حتى نقول إن الأمن لا يريد أن يتدخل فى حرية التظاهر.
لا يجوز إحراق المقرات ولا استخدام العنف من أى طرف. إذا كان المتظاهر يرمى بالقنابل ويطعن الآخرين بالآلات الحادة ويبحث عمن يقتله فهو مجرم يجب إيقافه والبحث عمن يحركه ويدفع له ويأمره بالاستمرار فى ترويع الناس.
يا وزير الداخلية.. الترويع الذى يتم فى منطقة شبرا وميدان الساعة بدمنهور لا يحدث مثله فى الصومال.. فـأين شرطتك؟!

والدة الشهيد إسلام لمرسي: أؤيدك ولا تتراجع عن قراراتك





مروة حمزة

27
نوفمبر
2012
12:12 AM



http://www.almesryoon.com/thumbnail....article_medium

أكدت والدة الشهيد ( إسلام مسعود) أنها تؤيد الرئيس مرسي وتؤيد قراراته الدستورية الأخيرة وناشدته بألا يتراجع ولا يتنازل عن قرارته الدستورية .
وقالت في فيديو انتشر على صفحات الفيس بوك وتويتر وهي تبكي : أريد حق إسلام وكل الشهداء ، وأضافت موجة كلامها لدكتور مرسي :لو تراجعت عن القرارات الدستورية فستكون تراجعت عن حق الشهداء ، لا تتراجع لأن إسلام كان يؤيدها ومات دفاعا عنها.
رابط الفيديو :
http://www.youtube.com/watch?v=2dFP5...layer_embedded

tarboush_usa 27-11-2012 02:06

لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم

السيدالصغير 27-11-2012 23:58

كيف أصبح ميدان التحرير ميدانًا للفلول؟!




فراج إسماعيل

27
نوفمبر
2012
05:13 PM



http://www.almesryoon.com/thumbnail....summary_medium
من العجب العجاب أن يصير ميدان التحرير ميدانًا للفلول يجتمع فيه أنصار مبارك وأنصار الجنرال الهارب وأنصار عكاشة مع بعض القوى الثورية. لم يتصور أحد أن يستقبل هذا الميدان الطاهر الفلول لتلويثه بمحاولة موصومة بالفشل لإعادة حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي.
صحف الانقلاب على مرسي تلوح بالفرضية السابقة. إحداها أبرزت تصريحًا للممثل يوسف شعبان – لا أعرف ما هي قيمته السياسية – يؤكد فيه أن الحل الوحيد لمواجهة الإخوان إخراج مبارك والعادلي من السجن!
هذا الالتفاف الغريب من قلب ميدان أطلق شعار "ارحل" وردد "مش حنمشي هو يمشي" خطوة جريئة لوضع نهاية مأساوية لثورة 25 يناير وللربيع العربي كله.
المال السياسي يمول عملية تحويل ميدان التحرير إلى نسخة من ميدان العباسية أو روكسي أو المنصة. بل بمثابة غزو صريح لميدان الثورة خصوصًا أن متلحفين بردائها مثل عمرو موسى وصباحي والبرادعي يتقدمون صفوف مقاومة الرئيس مرسي والانقلاب عليه من داخل الميدان.
الإعلان الدستوري ليس الهدف فبعد موافقة مجلس القضاء الأعلى عليه عقب استماعهم للرئيس مرسي وأسانيده، ليس هناك مبرر للمعترضين من الشارع لأنه لا يمسهم في شيء، بل يحقق مطلبًا ثوريًا قديمًا بإقالة النائب العام المتهم بالتباطؤ الذي أدى إلى تبرئة قتلة الثوار خصوصًا في موقعة الجمل.
فإذا كان النائب العام المنتمي إلى عباءة مبارك قد أقاله الإعلان الدستوري وأزال عنه الحماية المقدسة التي تجعله يفعل ما يريد دون معقب، فإن أصحاب المصلحة الحقيقية في الدفاع عنه متلحفين برفض الإعلان الدستوري، هم فلول مبارك الذين يغدقون المال السياسي على البلطجية من أجل نشر الفوضى.
لا يغرنكم الشعار المرفوع داخل ميدان التحرير "ممنوع على الفلول".. فالحق أنه صار تجمعًا لهم وتحت سيطرتهم، ومن سهل ذلك موسى والبرادعي وصباحي.
من الآن وحتى إشعار آخر من الجائز القول إن ميدان التحرير لم يعد ثائرًا بل صار فلوليًا بامتياز.

darwishing 28-11-2012 10:55

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيدالصغير (المشاركة 457905)
كيف أصبح ميدان التحرير ميدانًا للفلول؟!




فراج إسماعيل

27
نوفمبر
2012
05:13 pm



http://www.almesryoon.com/thumbnail....summary_medium
من العجب العجاب أن يصير ميدان التحرير ميدانًا للفلول يجتمع فيه أنصار مبارك وأنصار الجنرال الهارب وأنصار عكاشة مع بعض القوى الثورية. لم يتصور أحد أن يستقبل هذا الميدان الطاهر الفلول لتلويثه بمحاولة موصومة بالفشل لإعادة حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي.
صحف الانقلاب على مرسي تلوح بالفرضية السابقة. إحداها أبرزت تصريحًا للممثل يوسف شعبان – لا أعرف ما هي قيمته السياسية – يؤكد فيه أن الحل الوحيد لمواجهة الإخوان إخراج مبارك والعادلي من السجن!
هذا الالتفاف الغريب من قلب ميدان أطلق شعار "ارحل" وردد "مش حنمشي هو يمشي" خطوة جريئة لوضع نهاية مأساوية لثورة 25 يناير وللربيع العربي كله.
المال السياسي يمول عملية تحويل ميدان التحرير إلى نسخة من ميدان العباسية أو روكسي أو المنصة. بل بمثابة غزو صريح لميدان الثورة خصوصًا أن متلحفين بردائها مثل عمرو موسى وصباحي والبرادعي يتقدمون صفوف مقاومة الرئيس مرسي والانقلاب عليه من داخل الميدان.
الإعلان الدستوري ليس الهدف فبعد موافقة مجلس القضاء الأعلى عليه عقب استماعهم للرئيس مرسي وأسانيده، ليس هناك مبرر للمعترضين من الشارع لأنه لا يمسهم في شيء، بل يحقق مطلبًا ثوريًا قديمًا بإقالة النائب العام المتهم بالتباطؤ الذي أدى إلى تبرئة قتلة الثوار خصوصًا في موقعة الجمل.
فإذا كان النائب العام المنتمي إلى عباءة مبارك قد أقاله الإعلان الدستوري وأزال عنه الحماية المقدسة التي تجعله يفعل ما يريد دون معقب، فإن أصحاب المصلحة الحقيقية في الدفاع عنه متلحفين برفض الإعلان الدستوري، هم فلول مبارك الذين يغدقون المال السياسي على البلطجية من أجل نشر الفوضى.
لا يغرنكم الشعار المرفوع داخل ميدان التحرير "ممنوع على الفلول".. فالحق أنه صار تجمعًا لهم وتحت سيطرتهم، ومن سهل ذلك موسى والبرادعي وصباحي.
من الآن وحتى إشعار آخر من الجائز القول إن ميدان التحرير لم يعد ثائرًا بل صار فلوليًا بامتياز.

ميدان التحرير اصبح فلوليا بامتياز
ده علي اساس الفلول في تجماعتهم بالمنصة كانوا لا يزيدوا عن خمسين او ستين شخص
تحولوا الي ملايين
ده ايه الذكاء ده يا عم فراج
نفس المنطق للحزب الوطني .. بنعت المجموع يصفات لا تقنع عيل صغير
و هذا منطق تعود عليه من يؤيد الاخوان بمنطق اعمي
فثوار محمد محمود منذ عام هم مجموعة صيع
و ثوار ماسبيرو مجموعة مرتشين
و ثوار التحرير .. مجموعة فلول
و الست مرات الرئيس تعزي في شهيد الاخوان .. و لا تدجرؤ علي التفكير في تعزية شهيد الفلول
اصحاب العقول ... في راحة

السيدالصغير 28-11-2012 20:48

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darwishing (المشاركة 457958)
ميدان التحرير اصبح فلوليا بامتياز

ده علي اساس الفلول في تجماعتهم بالمنصة كانوا لا يزيدوا عن خمسين او ستين شخص
تحولوا الي ملايين
ده ايه الذكاء ده يا عم فراج
نفس المنطق للحزب الوطني .. بنعت المجموع يصفات لا تقنع عيل صغير
و هذا منطق تعود عليه من يؤيد الاخوان بمنطق اعمي
فثوار محمد محمود منذ عام هم مجموعة صيع
و ثوار ماسبيرو مجموعة مرتشين
و ثوار التحرير .. مجموعة فلول
و الست مرات الرئيس تعزي في شهيد الاخوان .. و لا تدجرؤ علي التفكير في تعزية شهيد الفلول
اصحاب العقول ... في راحة

عذرا دكتور عاطف
مرات الرئيس ذهبت بالفعل لتعزية كما تدعون شهيد الفلول ورفضت الاسرة بعد ما جاء لهم تهديد من 6 ابريل فلا تتهم بدون دليل اثابك الله يا دكتور ههههههه

darwishing 28-11-2012 21:12

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيدالصغير (المشاركة 458022)
عذرا دكتور عاطف
مرات الرئيس ذهبت بالفعل لتعزية كما تدعون شهيد الفلول ورفضت الاسرة بعد ما جاء لهم تهديد من 6 ابريل فلا تتهم بدون دليل اثابك الله يا دكتور ههههههه


انا معرفشي يا عرب .. المعلومة دي و اتصور انها غير صحيحة

و بصراحة عند اهل الشهيد خالد جيكا حق

كيف يتقبل العزاء من زوجة من هو مسئول عن قتل ابنها


الساعة الآن: 04:19

Powered by vBulletin ®

Security byi.s.s.w