منتدي إسماعيلي إس سي

منتدي إسماعيلي إس سي (http://www.ismaily-sc.com/vb/index.php)
-   الحوار العام General Discussion (http://www.ismaily-sc.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   (( المصلحجية ينهضون !! )) (http://www.ismaily-sc.com/vb/showthread.php?t=21558)

د. جمال ثروت 06-10-2012 12:34

بسم الله الرحمن الرحيم

(( المصلحجية ينهضون !! ))

أسوأ شخصيه تتعامل معاها أو حتى تقابلها هى شخصية المصلحجى :
شخص أنانى لا يفكر غير فى نفسه وكيف يكون أحسن من غيره بأى طريقة ولو على حساب الناس ، وأكثر ما يغضبك من هذا الشخص ويجعلك تتمنى خنقه أنه لا يعرفك غير لما يكون محتاج منك مصلحة ساعتها فقط تزداد جرعه الحنيه ولما مصلحته تنقضى يقولك سلام يا صحبى ، وما ينقطك أكثر عندما تحتاج لهذا الشخص يوماً ما وتطلب منه شىء ما يستطيع عمله بسهولة .. ويقول لك بكل بساطه (( ماليش فيه )) ، ويهيأ لى أن هذا النموذج نتقابل معه كثيراً فى هذه الأيام ؟؟

(( المصلحه )) .. كلمه صعبه ووقعها صعب على أنفسنا عندما تتحكم فى علاقاتنا مع غيرنا ، فجميل أن تعمل من أجل مصلحتك ولكن الأجمل أن تعمل أيضا لمصلحه الأخرين ، حين تجعل نفسك كاليد الممدوده دائما بالخير للغير قبل ماتعمل لنفسك وبعدها سيفتح لك ربك وللآخرين أبواب الرزق والبركه فى كل شىء .

وللأسف الشديد جداً مازالت النرجسية وداء العظمة مغلفة بغطاء غشاش منسوج بالباطل ومغلف به الكثيرين ومصرين على هذا الغطاء رغم أنهم مجرد بالونات هوائية خلقتها ظروف نظام خلع وإنتهى أمره وإنتهى معه عصر نفخ هذه البالونات من المصلحجية الفارغين ، أو تراهم مازالوا مجموعة تحمل على أكتافهم بطيخ ويعتبرون أنفسهم هم العارفين ببواطن الأمور بإصرار غبى .. فالعظمة لله سبحانه وتعالى وحدة .. وممكن ترى إنسان بسيط جداً لا له جاه ولا مال ولا أى منصب أو نفوز وأفضل من هؤلاء بمسافات طويلة طول الزمن ، وربنا يشفى هذه الأمراض ويهديها ، ومسيرهم ها يعرقوا قدرهم فى يوم من الأيام .. يمهل ولا يهمل .

هذه الظاهرة تتوحش هذه الأيام بشكل ملفت للنظر وأصبحت لغة المصالح هى التى تسود ، وقد تغلغلت ودستها نظم قديمة سواء بدون قصد أو عن قصد جاء من إتجاهات مختلفة وفئات متنوعة ، بهدف التخريب فى عقل مصر وإقتصاد وثقافات وعادات وتقاليد مصر ، من أجل المصالح الخاصة بالدرجة الأولى والأخيرة ، وأصبحت الأحوال بصفة عامة تحتاج لطبيب جراح ماهر يستئصل هذه الأورام الخبيثة من جذورها حتى ترجع الأصوليات المفقودة بمفهومها الأصيل والجميل كما كانت توصف بها مصر وشعب مصر ، ومنها ترجع الصداقات والعلاقات فى مكانتها الشفافة والطبيعية من أجل مصر وشباب مصر المستقبل حتى لا تتحول المحروسة لحياة الغاب يأكل الناس فيها بعضهم البعض ولكن العبد لله لازال متفائل بعودة ( أدخلوها بسلام آمنين ) .

والمؤشرات من حولنا للأسف الشديد تدل على أن الشعب المصرى بدأ يخرج عن طبيعته أو طوعه ، وواجب أن يستوعب مايحدث من حوله حتى لا يقع فى المحظور ، فلا يصدق كل ما يقرؤه أو يسمعة من المصلحجية ونرجسيتهم وكلامهم المسموم كوسائط مساعدة ، لأسباب متعددة وعلى رأسهم بالدرجة الأولى طبقة الأثرياء فهم مازالوا يتحكمون فى إقتصاديات ومفاصل المحروسة ويسموهم أحياناً بالطرف الثالث أو الثورة المضادة أو الدولة العميقة ، فأى كانت المسميات فهم سبب رئيسى فى كل الأحداث الدرامية منذ أحداث مسرح البالون وحتى يومنا هذا .

وحلها الوحيد أن تستمر الثورة والتطهير حتى النهاية ، وكل مصرى يسأل نفسه هل مصر لا تحتاج لشعبها فى مثل هذه الأيام ؟؟؟ وهل نستطيع تكملة المسيرة لثورة 25 يناير حتى تتحقق أهدافها ؟؟؟ بالبلدى نفتح الشباك ولا نقفله ونرجع للسخرة والعبودية والديكتاتورية ؟؟؟ وأعتقد صعب جداً الإجابة على هذه التساؤلات فى زمن المصالح والمصلحجية الذين نهضوا وظهروا بضراوة هذه الأيام ويتخفون وراء أقنعة جديدة متنوعة حسب الطلب ، مع وافر تحياتى للجميع

darwishing 06-10-2012 13:47

انت فين يا د.جمال .. غايب ليه يا باشا

بس راجع بقنبلة .. تشمل كل شئ

و يبدو ان ثورة يناير المجيدة ... حولت الموضوع كله الي المصلحة و خلاص

و الجميل ان المصلحة هنا .. بقت غير مادية او دون ادني استفادة .. حتي و لو كانت النيل او تشويه الغير

و اتصور ان تفاؤلك بعودة - ادخلوها بسلام أمنين - باحسدك عليه

فانا لا اري الا صراع و دنيا تأكل بعضها البعض

و ارجع الي التاريخ الاسلامي - من بعد الامام الحسن - رضي الله عنه ... علي وجه الخصوص و ايضا بعد سيدنا عمر بن العزيز .. اتصور ان التفاؤل بعد دراسة المرحلتين دول تحديدا
يعتمد علي وجود شخصية .. تستطيع اعادة التفاؤل الي اللي زي حالاتي

و لحد اليوم ده ... مضطرين ننتظر .. المصلجية حيودونا او يودوا مصر فين

و تقبل تحياتي

د. جمال ثروت 06-10-2012 14:33

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darwishing (المشاركة 454143)
انت فين يا د.جمال .. غايب ليه يا باشا

بس راجع بقنبلة .. تشمل كل شئ

و يبدو ان ثورة يناير المجيدة ... حولت الموضوع كله الي المصلحة و خلاص

و الجميل ان المصلحة هنا .. بقت غير مادية او دون ادني استفادة .. حتي و لو كانت النيل او تشويه الغير

و اتصور ان تفاؤلك بعودة - ادخلوها بسلام أمنين - باحسدك عليه

فانا لا اري الا صراع و دنيا تأكل بعضها البعض

و ارجع الي التاريخ الاسلامي - من بعد الامام الحسن - رضي الله عنه ... علي وجه الخصوص و ايضا بعد سيدنا عمر بن العزيز .. اتصور ان التفاؤل بعد دراسة المرحلتين دول تحديدا
يعتمد علي وجود شخصية .. تستطيع اعادة التفاؤل الي اللي زي حالاتي

و لحد اليوم ده ... مضطرين ننتظر .. المصلجية حيودونا او يودوا مصر فين

و تقبل تحياتي

أشكر مرورك الكريم كالعادة دكتور عاطف بيك درويش ، وبخصوص غيابى فصدقنى من بعد الثورة وصاحبك مش فاضى حتى يهرش لأننى مشترك مع جروب 31 مارس الخاص بالجامعات وكل يوم والتانى مع مسئول شكل لبحث قضايا جامعية هامة وتخص أعضاء هيئة التدريس ومعنا أيضاً دكتور فتحى نافع فى نفس المجموعة ، وهذه الأمور كانت معطلة عقود مضت منذ أيام المخاليع ومن سبقوهم ، لأنه نفس هم التوبك هو تعبير عن ما نراه فى كل مكان ومع كثير من الشخصيات ، حتى يوم الجمعة والسبت العطلة الأسبوعية إجتماعات مستمرة هنا وهناك وإرهاق مستمر ، وربنا يعيننا على الأداء للصالح العام ، وبإذن الله كل ما تتحين الفرصة مستحيل أنسى الإسماعيلى وموقع إس سى ، وهذا التوبك أعتبره تعبير عن ما أراه على أرض الواقع وربنا يهدى ، ومصر تمر بظروف صعبه جداً ومنتظرين أى شعاع أمل أو نور يشيل كل الغمم الجديدة اللى ظهرت على الساحة ، الكل بصراحة يبحث عن قطعة من الكعكة ، أو حتى كرسى حمام فى كيان ما وربنا يهدى ، مع وافر تحياتى

samy said mohamed ezz 07-10-2012 01:50

من بعض أسباب التفاؤل ..
أن بعض قضايا الفساد التى تنظرها المحاكم الأن و التى تم اكتشافها مؤخراً ( و ذلك على حسب كلام الدكتور مرسى ) .. من المتوقع أن نحصل منها على 100 مليار جنيه
و من المتوقع أيضاً أن يتم مصادرة بعض ممتلكات أحمد عز
و نحصل من بيعهم على عدة مليارات أخرى
و هناك ضرائب متأخره على بعض الشركات .. تهربوا من دفعها
تقدر قيمتها هى و الغرامه المقرره .. حوالى 30 مليار جنيه
و مما سبق نستطيع أن نقول .. أن علاج عجز الموازنه سيكون له حلول إن شاء الله .. لكن المهم هو سرعة إجراءات التقاضى و المحاكمات .. حتى تستطيع الحكومه أن تنفق على كل مشاريع المرافق المعطله منذ السنه الماضيه
و من دواعى التفاؤل أيضاً ..
أن الحكومه مضت على عقد تنفيذ خط المترو الثالث كله بقرض فرنسى .. و سيبدأوا فى تنفيذه على الفور .. و كذلك ستنفذ الحكومه أيضاً فى نفس الوقت الخط الرابع و هو الذى سيمر أسفل شارع الهرم بمعونه يابانيه .. ثم سيمتد بعد ذلك .. سطحياً غالباً .. حتى يصل إلى 6 أكتوبر
و من دواعى التفاؤل أيضاً .. هو القبض على 2 من كبار موظفى وزارة البترول ( من بقايا فلول الفساد ) .. و الذين كانا يتاجران فى البنزين المدعم .. و الذى ثمنه جنيها واحدا .. و يهربونه و يبيعونه بأسعار مضاعفه ( بما يقارب السعر العالمى ) .. و طبعاً تلاقيهم .. عملوا ثروات ضخمه من هذا البزينيس الحرام .. و هربوا ملياراتهم للخارج خلال حكم حسنى مبارك .. حيث أن الأجهزه الرقابيه كانت فى أجازه طويله مدتها 30 سنه
أهم دول يجب أن يكونوا عبره لغيرهم .. و يتحكم عليهم بعقوبات مشدده .. و يتم تتبع ثرواتهم فى الخارج
و يتوالى سقوط الفساد و المفسدين فى الأرض
و لو واحد بس من دول .. تم قطع يده فى ميدان التحرير .. فلن تجد بعد ذلك حرامى واحد فى البلد .. خصوصاً لو أن أجهزة الرقابه مفتحه عينيها و بتتقى الله فى هذا البلد
_______

لكن بالتأكيد .. المصلحجيه اللى بيقول عليهم الدكتور جمال .. و الحاقدون على التيار الإسلامى .. لن يروا كل ما سبق
لأنهم ببساطه لا يحبون أن يروا إلا السلبيات فقط .. ليتصيدوها و يرضوا نفوسهم المريضه ليظلوا يهاجمون الحكم الإسلامى ليلا و نهارا .. هم مجرد نافخون فى الإرب ( القرب ) .. لكنهم لا يدركون بأنها مجرد إرب مقطوعه .. و لن يحصدوا منها فى النهايه إلا قطع أنفاسهم .. فقط لا غير


مهندس سامى

AYMANDYAB 07-10-2012 07:57

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samy said mohamed ezz (المشاركة 454249)
لكن بالتأكيد .. المصلحجيه اللى بيقول عليهم الدكتور جمال .. و الحاقدون على التيار الإسلامى .. لن يروا كل ما سبق
لأنهم ببساطه لا يحبون أن يروا إلا السلبيات فقط .. ليتصيدوها و يرضوا نفوسهم المريضه ليظلوا يهاجمون الحكم الإسلامى ليلا و نهارا .. هم مجرد نافخون فى الإرب ( القرب ) .. لكنهم لا يدركون بأنها مجرد إرب مقطوعه .. و لن يحصدوا منها فى النهايه إلا قطع أنفاسهم .. فقط لا غير

مهندس سامى

كلمتين في الصميم يا باشمهندس سامي الله ينور عليك . . انت لخصت الموقف بالفعل . . والمصلحجية يستقوون بمنعدمي الثقافة والوعي من الشعب المصري..فهناك مصريون لا يعرفون الف باء مصلحتهم ولا مصلحة وطنهم ويرددون الشعارات ويوجهون اسهم النقد بدون حتى ان يعوا معنى ما يرددونه من شعارات ولا ما يقولونه من أراء . . مشكلة مصر ثقافية توعوية في المقام الأول والمصلحجية يمكن كشفهم بكل سهولة لو استعاد هذا الشعب وعيه وثقافته


الساعة الآن: 15:37

Powered by vBulletin ®

Security byi.s.s.w