منتدي إسماعيلي إس سي

منتدي إسماعيلي إس سي (http://www.ismaily-sc.com/vb/index.php)
-   الحوار العام General Discussion (http://www.ismaily-sc.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   مقالات الاستاذ المحترم فراج اسماعيل (http://www.ismaily-sc.com/vb/showthread.php?t=861)

عندليبو 24-03-2009 21:12

:74_74::74_74::74_74: الاستاذ المحترم فراج اسماعيل اعطاني انطباع ان مصر لسه بخير وهناك من يقفون في وجة الطغيان سواء طغيان اهلاوي او طغيان امني ربنا يزيد من امثاله :74_74::74_74::74_74::74_74:

shehataalmasry 14-04-2009 20:30

أما البطولات فهذا شأنهم !!
 
أما البطولات فهذا شأنهم!

فراج إسماعيل (المصريون) : بتاريخ 13 - 4 - 2009http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/62672.jpg ما الذي يمنع فريقا مترعا بالمواهب من البطولات؟!.. يؤدي أحيانا كأفراد وكمجموعة متكاملة كأنه كتاب ناطق متحرك بكل فنيات كرة القدم وابداعاتها، ومع ذلك تراه مفرطا متهاونا فيطير منه فوز ويخسر من فرق لو لعب معها بربع امكانياته التي رأيناها أمس لتصدر الدوري باستحقاق لا ينازعه فيه منازع.
مستحيل أن يشاهد منصف غير متعصب، يتفرج على الكرة من أجل المتعة، بعيدا عن صراع النقطة، فيبخس حق هذا الفريق -"الاسماعيلي" - وهو يلاعب الكرة ويروضها كيفما أراد كأنه ساحر أو مدرب ماهر عبقري من عائلة "الحلو" في وصلة ود ولطافة مع الأسود والنمور!
كنا أمس وبعضنا من غير المصريين، نتابع شاشتين، احداها للأهلي والمحلة، والثانية للاسماعيلي والمقاولون.
بدأ لاعبو الاسماعيلي مباراتهم بثقافتهم المعتادة التي تضعهم في مكانة أقل من قامتهم ومواهبهم الفطرية، فتأخروا بهدف، فإذا بهم ينتفضون ويلبسون رداء الديناصورات المنقرضة، وإذا بنا أمام ملحمة ممتعة صنعت في البرازيل.
تحركات بالكرة وبدونها من النادر أن نجدها في ملاعبنا. أهداف تلج الشباك، يتعمدون أن تكون كادخال الجمل في سُمَ الخياط، لتشعر معها بالروعة والابهار والمستحيل!
هدفان متتاليان يستحقان أن يكونا الفصل الأهم في كتاب المتعة الكروية.
الرابع الذي أحرزه المبهر الفنان أحمد خيري.. كيف عوض الاسماعيلي ابنه البار حسني عبد ربه بديدبان صغير خطير في وقت قياسي؟... إنه سر اسماعيلاوي لا يعرفه أحد سواهم؟!
والخامس الذي سجله محمد حمص من جملة ولا أجمل – على قول معلقي المباريات بالتلفزيون – يدلف عمر جمال متطرفا من عمق اليسار، وفي غمضة عين يظهر له سمير فرج في يمين اليسار، فيتموج له حمص في يسار اليمين كأنه نوة شتاء في المحيط، وفي جزء من الثانية يلدغ بها المرمى.. ما أروعك!
في الجمال نقول شعرا ونبدع نثرا.. وهكذا كانت مباراة الاسماعيلي والمقاولون.. فما الذي يسد نفس هؤلاء عن ارتداء ازيائهم الجميلة رغم أنها جاهزة ومكوية في دولابهم؟!.. إنه مرض يعرفه الاسماعيلاوية وحدهم!
ومع هذا فأنا كباحث عن المتعة أكتفي بما شاهدته وأقول "الله"، أما البطولات فهي لهم، ترفع من قدرهم ومن سعرهم وترصع أسماءهم في كتب التاريخ.
ستقولون.. انتظر الاسماعيلي في المباراة القادمة وسترجع عن كلامك، وأقول لكم: لا جديد انتظره، فهذا الفريق لم يأخذ بطولات تليق بحجمه ولا بعقد اللؤلؤ الذي يزين رقبة الموهبة في تاريخه الطويل من عهد رضا حتى عهد حمص، إلا لأنه لا يقدر نفسه ولا يجد من يربي فيه ثقافة التطلع والطموح نحو أن يكون بطلا فوق منصة التتويج.
عن نفسي تمتعت أمس بعرض وتحركات وأهداف وهذا مبتغاي كمشاهد يسلي وقته ويريد أن ينسى بعض متاعبه، أما البطولات فهي لهم وهم أحرار فيها!

darwishing 15-04-2009 01:19

و الله و الله الاسماعيلي متعة

aboshady 27-04-2009 06:31

ارحموا هؤلاء الغرباء! ـ فراج إسماعيل

فراج إسماعيل (المصريون) : بتاريخ 26 - 4 -

2009http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/63218.jpg



تتناسى الحملة المؤلمة على الاسماعيلي أنه يطبق من غير ذنب أو جريرة عقوبات أمنية بحرمانه من جماهيره بعد أن حرمه اتحاد الكرة من ملعبه!
فريق يلعب منذ بداية الدور الثاني تقريبا بدون جماهير تؤازره ويفوز في كل تلك المباريات، فلا شك أنه يستحق الدعم والمساندة الإعلامية، أو على الأقل عدم اهانته بالسهام التي تقلل من شأنه وتضرب نزاهته في مقتل.
يعرف الأهلي مدى الحافز الذي يوفره الجمهور، فخفض قيمة التذكرة الموحدة لمباراة انبي من عشرة جنيهات إلى نصفها، حتى يضمن حضورا غفيرا يسانده، فلماذا يتجاهل الاعلام قيمة هذا الحافز المحروم منه الاسماعيلي بفعل فاعل، تحت شماعة الأمن، الذي يريد أن يستريح فحرمه حتى من أقل القليل من جماهيره!
وللأسف لم يستطع مجلس إدارته تغيير هذا الوضع الظالم أو الحصول على ربع العدالة على الأقل، فقد واصل الأمن ديكتاتورية الرفض المفرطة، ولا أدري لماذا امتنع المحافظ عن التدخل وهو بمثابة الرجل الأول في محافظته؟!
ورفض اتحاد الكرة السماح بالمباراتين الباقيتين للاسماعيلي ليلعبهما على أرضه، باعتبار أنهما مهمتان للغاية لاثبات قدرة الآخرين على منافسة الأهلي، ومنح الدوري السخونة والقيمة بين الدوريات العربية، خصوصا في سوق الفضائيات.
مع ذلك لم يكتف الاعلام بهذا الظلم الواقع على الاسماعيلي، بل بدأ تحريضا سافرا للحكام ضده منذ مباراته مع المقاولون التي لعبها بدون جمهور وفاز فيها بخماسية، واستبق مباراة الثلاثاء المقبل مع الزمالك بتحريض فاضح بدعوى أنه سيفوز بالتفويت وليس باللعب النزيه!
أدري أن بعض حكامنا قد يتأثرون بهذه النغمة النشاز العجيبة الغريبة، وأن الذي سيدير مباراة الاسماعيلي والزمالك، وقبلها مباراة انبي والأهلي، سيدلي بدلوه في الفيلم الهندي، وسيحاول أن تكون له كلمة النهاية، فالحكام عندنا يخشون الاعلام ويهابونه ويتقون شره بكل ما أوتوا من مفهومية ونظر!
لاحظوا تغطية الاعلام وحديثه الذي يركز على حق الأهلي في الحفاظ على درعه المهدد، رغم أن نسبة التهديد لا تتجاوز 15% فالأهلي وحتى نهاية مباراته اليوم مع انبي، يملك كل أوراق الحسم إلا قليلا جدا!
الاعلام يتناول الاسماعيلي كأنه من كوكب آخر أو أجنبي في بلده، حاملا لجنسية غريبة، وأن قدرته على حصد الدوري بهذه النسبة الضئيلة فضيحة للكرة المصرية، أشد عناء ووطأة علينا من خروجنا من تصفيات الصعود لكأس العالم لا قدر الله!
ارحموا هؤلاء الغرباء من حملتكم العاتية الشرسة، وقولوا لهم كلمة طيبة بما يرضي الله، وشجعوا لاعبي الأهلي على البذل والعطاء ليستحقوا الدرع، دون أن تقللوا من قدر الآخر وتدمروا نفسيات لاعبيه.

aboshady 11-05-2009 06:21

وسقط عرش الطاووس! ـ فراج إٍسماعيل


فراج إسماعيل (المصريون) : بتاريخ 10 - 5 - 2009
http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/63812.jpg كنت غارقا في عملي لا أكاد أحس بشيء عندما فاجأني الكاتب الأهلاوي الزميل خالد ممدوح الذي يكتب مقالا أسبوعيا في هذه الصحيفة بأن مستر جوزيه "بح"!
قلت له: ما أجملها ظهيرة.. من أين يمكنني شراء "كم قلة" قناوي لأكسرها وراءه بعد سنين قضى خلالها على الأخضر واليابس في أرض المواهب الكروية المصرية، ثمنا لنفسه المريضة بالسيرة الذاتية، وهاهو يخرج بها مدمرا كل الأندية بنزواته، هاربا بجلده تاركا الأهلي أرضا يبابا خرابا!
طبعا التوقيت غريب جدا، ففي لحظات مصيرية للأهلي وهو كالغريق يقاوم الأمواج العاتية التي تكاد تطيح بدرعه، تخرج الإدارة بأشجع قراراتها على الإطلاق مبررة الأمر برغبة الطاووس الذي سينتقل لتدريب منتخب انجولا!
هذا عرش طاووس ثان يسقط، أقارنه في حال الرياضة المصرية، بعرش الطاووس الذي سقط بنهاية عصر الشاهنشهاية في ايران بآخر سلاطينها الشاهنشاه محمد رضا بهلوي!
لم يختر جوزيه نهايته الدرامية تلك، لكنها صناعة يده، فسياسته جعلت من الأهلي البطل رجلا مريضا عجوزا، وفي هذا خطير عظيم على سيرته الذاتية في قادم الأيام، خصوصا أنه عند نهاية الدور الأول توقع الفوز بالبطولة بفارق 15 نقطة، فإذا به بسبب طاووسيته المفرطة يقاتل حتى المحطة قبل الأخيرة متساويا مع الاسماعيلي!
الأهلي أدى أسوأ مواسمه على الاطلاق. ولولا أن المنافسين -الاسماعيلي والحرس وانبي وبتروجيت - لم يفهموا مناخه جيدا، وفضلوا النوم والاسترخاء، لخطفوا منه الدرع بفارق 15 نقطة على الأقل!
في تقديري أن إعلان إدارة الأهلي الطرد الضمني للطاوس، بأسلوب مهذب، ليس استباقا لخسارة الدرع، فهو أقرب منهم جدا لأسباب كثيرة، أولها تعاطف الحكام معهم باحتساب ضربات جزاء وهمية، وتعاطف اتحاد الفراولة الذي سيحاول تقديم هدية الوداع للطاووس حتى يرضى الأهلي عنهم!
سيفوز الأهلي بالدوري.. لست أشك في ذلك. لكن النصر الأكبر هو خروج الطاووس من مصر غير مأسوف عليه، وسقوط عرشه بكل عوراته ورذائله التي قتلت الكرة المصرية.
سيعود الأهلي صانعا للأجيال، مصنعا للمواهب، خط إمداد أول لمصر والعرب وأفريقيا.. وستختفي جماهير الالتراس الجوزوية بما تحمله من بلط وسكاكين وأحجار، لتحل محلها جماهير الأدب والأخلاق الرفيعة.
إلى الجحيم أيها الطاووس!!

aboshady 14-05-2009 05:25

حملة قومية لتشجيع الأهلي! ـ فراج إٍسماعيل


فراج إسماعيل (المصريون) : بتاريخ 14 - 5 - 2009
http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/63986.jpg تمنيت أمس أن يسعى الأهلي في مرحلة ما بعد الطاووس لكسب حب جماهير الأندية، فلا يعقل أن يكرهه الجميع – قبلي وبحري وثغور – وأن يجتمعوا على بغضه من غير علة!
لكنني فوجئت بالأنباء المتطايرة عن أول بشائر المرحلة الجديدة وهو ما نشرته بعض صحف الصباح والمساء بالاضافة للموقع الرسمي للاسماعيلي، بأن عدلي القيعي فتح خطا للتعاقد مع البرازيلي ريكاردو، وأن وكيله عباس (لا أعرف اسمه الكامل) بدأ في عملية الضغط عليه. ثم نشرت بعض الصحف تصريحات لهذا المدرب يؤكد فيها أنه لن يجدد عقده حتى لو فاز بالدرع.
أتمنى أن أصدق تكذيب هادي خشبة، لكنني متوجس، فكثيرة هي المرات التي أسمعونا فيها تكذيبا ثم ثبت أنهم يكذبون. لا أنسى عندما حلف القيعي بايمانات المسلمين، ولو ضغطنا عليه قليلا لحلف بالطلاق أيضا، بأنه لم يلتق حسني عبد ربه، وكان ذلك أيام أزمة انتقاله للأهلي، ثم تكشفت لنا الحقيقة بأنه كان معه وجها لوجه ونفسا لنفس في أحد الفنادق قبل أيماناته الخالدة بساعات قليلة!
تعليق قرأته أمس ساخرا من تفاؤلي بالأهلي الجديد، كأنه يريد التأكيد بأنني "ماسك الهوا يا حبيبي".. فها هو لا يكتفي بلاعبي الدراويش فقط بل سيأخذ مدربهم، وهو الذي سيأتي بهم عاجلا ولاحقا للقلعة الحمراء!
ما علينا.. فالقصة ذات حدين، الأول للتأثير في معنويات الاسماعيلي قبل المرحلة الأخيرة من الدوري، والثاني للتأثير على تركيز ريكاردو، الذي سسيل لعابه عندما يعرف المبلغ الضخم الذي رصده الأهلي لمدربه الجديد!
الجدير بالاهتمام هنا، حملة كل الصحف المصرية وقنوات التليفزيون الخاصة والحكومية على الاسماعيلي وكأنه يمثل دولة أخرى. حملة قومية لا مثيل لها لحماية درع الدوري من النشل بواسطة قوم غرباء عن الديار والوطن!
مثلا استمعت إلى ناقد شاب في قناة المحور يقول للمذيعة التي تحل أحيانا محل المذيع معتز الدمرداش في "90 دقيقة" أن محمود سعد كان ناقما وغاضبا بشدة على فريقه لأنه تعادل مع بترول أسيوط، ولم يبد تلك النقمة والغضب بعد مباراة الاسماعيلي، فتسأله المذيعة ضاحكة: يعني قصدك إيه".. فيرد عليه: قصدي أنه كان هناك تفويت!..
وفي برنامج آخر يجاهد خالد الغندور في الدفاع عن نفسه عندما اتهمته إحدى المتصلات بالتشكيك في مباراة الحرس والأهلي.. يقسم لها ووجهه أصفر كالكركم بأنه لم يفعل، ويدلل على صدقه بما قاله تعليقا على مباراة الاسماعيلي والزمالك!
أدري أن خالد وزميله أسامة خليل يتعرضان لحملة شعواء من الأهلوية بسبب جرأتهما السابقة، ويحاولان بكل ما أوتي من بلاغة وبيان، الدفع عن نفسيهما حتى لا يفقدا عملهما، لدرجة أن خليل راح ينتقد اتحاد الكرة والاسماعيلي للاصرار على عدم لعب مباراة الاتصالات في بنها؟!!.. ولم يقل كلمة واحدة ترضي الله عن عدم تكافؤ الفرص بين فريقي القمة، الأول لعب 22 مباراة على أرضه منها مباراتا الاتصالات، بينما يلعب الاسماعيلي بدون جمهور بعيدا عن ملعبه بحجة قرار الأمن؟!
لماذا ننتقد الأمن في بنها، ونبلع له الزلط في الاسماعيلية.. يا خالد ويا أسامة الأرزاق على الله، فلا تخيبا ظن الناس وظني بكما!
ويبقى أن أنصح الاسماعيلي ثانية بأن يستعين بحكم أجنبي في مباراة الترسانة. إنها صعبة جدا، وسيغيب عنها الداهية عمر جمال الذي خسره في مرحلة مهمة، وفي الموسم القادم أيضا لاصابته بالرباط الصليبي، فهو ورقة رابحة لا تعوض، خصوصا إذا صعد الاسماعيلي لمباراة فاصلة مع الأهلي. وسيغيب عنها أيضا الهداف الكبير "الهر" أبو جريشة.
فالحملة الاعلامية التي تنطلق تقريبا من كل صحف وقنوات مصر سيكون أثرها فعالا للغاية على أي حكم مصري.. ثم هل يجوز أن يلعب فريق غير مصري وهو الاسماعيلي مع فريق مصري (الأهلي) بحكام يحملون الجنسية المصرية؟!
أقولها والله وفي فمي ماء وحنظل!!

esamali71 21-05-2009 09:50

اختفى الدرع في "الوقت المفتوح"! ـ فراج إسماعيل

فراج إسماعيل (المصريون) : بتاريخ 21 - 5 - 2009http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/64325.jpg


تأهل الاسماعيلي والأهلي لمباراة فاصلة. مبروك للفريقين وللأداء. فاز الأول بأقل مجهود وكاد يحصل على الدوري بعد أن كان الجيش متعادلا حتى الدقيقة 93. وفاز الثاني بعد أن كان مهزوما بهدف حتى الدقيقة 66.
انهى لاعبو الاسماعيلي مباراتهم الهادئة بثلاثية منتظرين اعلان نهاية مباراة الأهلي بالتعادل، وبينما يتأهبون للخروج من الملعب سجل أحمد فتحي.
لم نكن نعلم الوقت بدل الضائع في مباراة القاهرة، وفي يقين البعض منا أن الحكم تركها مفتوحة إلى أن يسجل الأهلي، وهو ما حصل بالفعل. سبع دقائق كاملة.. إنها منحة من الحكم توقعناها بضربة جزاء خادعة، أو بهدف باطل أو بالوقت المفتوح!
عموما ها نحن نعيش أحلى نهاية للدوري العام. متنافسان يقاتلان حتى اللحظة الأخيرة. وربما يخفف من حزن الاسماعيلي على درع اقترب منهم بشدة ثم ابتعد سريعا، أن الذي فعل فيهم ذلك هو أحد الدراويش، ابنهم "أحمد فتحي"..
يعني لا بطولة يستطيع أن يدعيها الطاووس، فلم يصنع نجما ولم يقدم فريقا متكاملا من عرق جبينه، وتركهم يصعدون "لفاصلة" بمنحة زمنية من التحكيم وبهدف درويشي!..
يقولون في الاسماعيلي.. تعادل فرع الدرويش مع الجيش ليلتقي الأهلي والاسماعيلي في مباراة تحديد اتجاه الدرع. لكنهم قبل أن يتباكوا على الأمل الذي ظهر لهم كبيرا، ثم اختفى فجأة في لحظة "سحر" أن يتذكروا أنه لولا تفريطهم في أبنائهم الذين لبسوا القميص الأحمر، ما استطاع الأهلي أن يحصل على بطولة واحدة منذ قدوم الطاووس إلى مصر!
ولو تمسكوا بهم قليلا لكانت كل تلك البطولات من نصيبهم.. فهل آن الآوان لكي يدافعوا عن أبنائهم، ولا يفرطوا فيهم بسهولة كما حدث في السنوات الماضية؟!
هم أبطال إلى هذه اللحظة.. وفريقهم قابل للتطور والمنافسة بقوة في العام القادم، بشرط ألا يبدأوا من جديد، وألا يربوا المواهب لتصنع بطولات النادي الأحمر!!

AYMANDYAB 21-05-2009 10:52

على فكره..واضح قوي ان الاستاذ فراج ماتابعش التحليل بعد المباراة وعرف موضوع الهدف الأونطه بتاع ابو تريكه

بكره هايبقى مقال ولعه

ولسه كمان الاستاذ احمد شاكر

aboshady 23-05-2009 06:19

القرصان.. الراقصة والطبال! ـ فراج إسماعيل

فراج إسماعيل (المصريون) : بتاريخ 22 - 5 - 2009http://www.almesryoon.com/Public/ALM...ages/64392.jpg لا أعرف لماذا سيلعب الاسماعيلي مباراة فاصلة؟.. كيف يلعب مع فريق صعد لهذه المباراة بهدف باطل وفضيحة بكل المقاييس وباعتراف الجميع حتى "القديس" نفسه، الذي هو في الأصل "قرصان" من عينة قراصنة البحر في الصومال، ُيستطعم من أهداف حرام، كما يُستطعمون من الاستيلاء على السفن، تأكل منهم أسرهم ويبنون منها الجوامع ليصلون ويحملون بين أصابعهم "السبحة" كصاحبنا!
كيف تهيأ الحكم المعتزل "ريشة" - كسر الله جناحه - ليحتسب "فاول" على "القرصان" فإذا الكرة في المرمى، فلا يخفض له قلب، وهو يحول اتجاه الصافرة لاحتسابها هدفا!.. يا لك من مجرم كبير أيها الحكم، ويا لك من قرصان محترف أيها "القديس" المزعوم!
نعم اعترف القرصان لمدافعي الجيش بمفاجأته لأن الحكم احتسبها هدفا، لكن هل هذا يكفي؟!.. لقد هللت له جوقة "الراقصة والطبال" واعتبروا قرصنته لهدف باطل من قانون اللعبة الذي يشبه قانون الحياة والغاب!
الراقصة تكسب مالها من عرق جبينها، وتبني من بعضه مسجدا لتباركه. سعد الصغير بني مسجدا!!.. في الكرة أيضا، يكسب "البعض" ماله من التمثيل وقرصنة الأهداف الباطلة، ويسمونه "قديسا" يبارك ماله من حبات السبحة التي يقلبها بين أصابعه، ومن قميص التعاطف مع غزة، وبمظاهر الصلاة والعبادة التي تحوي الكثير من الرياء الاجتماعي، مع أن الدين معاملة وسلوك في الأساس!
لن أسأل "ريشة" – كسر الله جناحه – عن ضميره، فمثل هؤلاء "المرتزقة" لا ضمير لهم ولا صوت للحق في أعماقهم. ولكني أسأل "اتحاد الفراولة" كيف يريد لمصر موقعا في الكرة العالمية، وهم على هذا الباطل والضلال، من أجل أن يجلس الأهلي فوق أنوف الجميع بما لا يستحق؟!.. لماذا لم يريحوا أنفسهم ببند ينص على أنه بطل للدوري مدى الحياة؟.. ولا عزاء للآخرين!
لو فعلوها فلن يحتج أحد، ولن نجرؤ على الاعتراض، فقد اعتدنا على "مدى الحياة" هذه. حتى أننا طلبناها مرة بواسطة "الهوانم" في مجلس الشعب، عندما خجل عنها الرجال، في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، فأصبحت نصا في الدستور تخزق عين "التخين"!
سيقول اتحاد الفراولة إنه مجبر على ذلك لأن الاعلام المصري العام والخاص، مستوطنات أهلاوية لا تختلف عن مستوطنات شارون في الضفة الغربية.. فلا فكاك منها، إلا بركوب الأمواج، والرقص على طبلة الطبال، ومجاراة الراقصة في خلاعتها وابتذالها وتمايلها والأكل من عرق جبينها!
اختلف اختلافا جذريا مع الذين اتهموا ريشة – كسر الله جناحه – بتعاطي رشوة مقدما ليحتسب هدفا باطلا!!.. لم يكن يحتاج إلى رشوة، فقد جاء بتعليمات فراولية لكي يكسب الأهلي بأي شكل، وليمنح لاعبي الأهلي الفرصة لكي يشتموا الجميع ويهيجوا في الجميع ويشعلوا الملعب حريقا من غير أن يشهر انذارا في وجوههم حتى لا يحرمهم من النهاية، التي سيكسبون فيها الاسماعيلي أيضا بالباطل وبالتعليمات وبتوفير أجواء الارهاب والبغي والضلال لمن يحاول تغيير "المحطة"!
لقد طرد اثنين من لاعبي الجيش بعد انتهاء المباراة، وهو يعرف أن أحدا لن يلومه، رغم أنهم تغاضوا عن أحمد حسن كابتن المنتخب الذي فعل الكثير والكثير جدا في نهاية مباراة انبي!
لن يجرؤ واحد فيهم على أن يقول لعلاء "مغضوب" تلث التلاتة كام عقب تهجمه على دكة طلائع الجيش وبصقه على جعفر والكاس وزملائهما. أين الجيش من كل ذلك.. كيف يرضى أن يبصق هذا المغضوب على كرامته وشرفه وكبريائه؟!
وكيف يسكت وزير الاعلام عن سقطات مصطفى عبده وخالد توحيد وفسطاطهما المحتجين على جدية أداء فريق الجيش لهذه المباراة.. بماذا نصنف هذا "العهر" في زمن "العواهر" الذي نعيشه؟!
إننا أمام مستعمرات إعلامية أهلاوية في كل مكان. من مصطفى عبده إلى مصطفى يونس. من خالد توحيد إلى مجدي عبدالغني. من صحافة بير السلم إلى صحافة حكومية ومستقلة، أصغر مدلولاتها، الكاريكتير المعيب الذي نشره رسام يدعي جمعة فرحات، يشبه جماهير الاسماعيلية بالخنازير، فإذا برئيس تحريره، وهو قيادي في الحزب الوطني بدرجة "مخبر أمن" يحتضنه ويهنئه ويمنحه مكافأة!
أمام انتشار هذه المستعمرات، يستهجنون على جريدة "المصريون" أنها تستكتبني وتستكتب الاعلامي الشجاع أحمد شاكر. يريدوننا أن نترك ضمائرنا عند العتبة، وأن نلهو مع الراقصة ونطبل مع الطبال ونصفق للقرصان الذي صار بقدرة قادر "بطلا قوميا" لمصر في زمن الهباب والكباب!

aboshady 23-05-2009 06:20

بالفعل
اقوي مقالات الاستاذ الشجاع فراج اسماعيل

SHAFIK 23-05-2009 06:39

المحترم يظل طول عمره محترم مهما كانت الاغراءات
هذا هو المحترم
لكن من يبيع نفسه ومبدأه لاى سبب من الاسباب
هذا هو الندل
وفى الرياضة المصرية كم هائل من الاندال

okka 23-05-2009 15:05

جمييييييله جدااااااااا


الساعة الآن: 03:00

Powered by vBulletin ®

Security byi.s.s.w