Connect with us

تاريخ النادي الإسماعيلي

أبو جريشة يتنازل عن رئاسة الفريق لأمين دابو

كتب:daraweesh

لم تكن مغادرة أمين دابو فريق الاسماعيلي ببداية عام 1977 , حدثا سهلا علي جماهير الدراويش و هو اللاعب الناشئ أمين محمد الأمين و هو من مواليد 3-12-1951 الذي سجل لأول مرة بكشوف النادي الاسماعيلي بقائمة تحت 21 موسم 1971/1972 و كان أمين دابو أحرز أول أهدافه مع الفريق الأول ضد فريق دمياط بعد فاصل مراوغة مر بها من المدافع – سمير زاهر – رئيس اتحاد الكرة السابق – و انتهت المباراة بفوز الدرويش بنصف دستة أهداف لهدف واحد

و كانت المباراة في 11 أغسطس 1972 و كانت أول مبارياته ضد الشرطة و أول مباراة رسمية كانت ضد أهلي طرابلس بإستاد القاهرة 22-3-1972.. لكن عدم التوفيق الذي لازم السنغالي أمين دابو في دراسته ,عجل بمغادرته فريق الاسماعيلي و المشاركة بالدوري السعودي و منحه إغراءات الالتحاق بالجامعة بالسعودية  … و أثيرت عدد من الحكاوي حول مغادرة أمين دابو و أن هناك تدخلات سياسية تمت للسماح لدابو بالسفر إلي السعودية و هي حكاوي لا تتماشي مع أزمة رحيل دابو إلي السعودية و التي استغرقت بين شد و جذب لمدة عام كامل

عموما كان الكابتن أمين دابو محبوبا بشدة لدي جماهير الدراويش و لزملائه بالفريق و خاصة من رئيس الفريق الهر الساحر علي أبو جريشة و الذي كان يستمتع بمهارات أمين دابو و كان يصفها بالإعجاز ولكنه كرئيس الفريق كان يطلب من دابو أن يوظف تلك المهارات لصالح الفريق و خطة اللعب.. لكن دابو كان يستجيب – أكثر – لمطالبات الجماهير للمراوغة و حركة القفز بالقدمين بالتبادل فوق الكرة في مواجهة مدافعي المنافس.. و رغم ذلك كان أبو جريشة يحاول مع دابو لتقليل المراوغات و لا ينتهي الأمر إلا بابتسام أبو جريشة و عودة دابو إلي المراوغة و الاستجابة للجماهير

كانت علاقة الكابتن أبو جريشة مميزة للغاية مع الكابتن أمين دابو و لم يعكرها رغبة دابو للرحيل إلي الدوري السعودي. و كما قلنا أن أزمة رحيل دابو استمرت لفترة طويلة ( حصل علي الاستغناء في 12 يناير 1977 ),, , فقط طلب الكابتن أبو جريشة أن لا تؤثر تلك الأزمة علي مستوي دابو و تركيزه بالملعب و المهم عدم غضب الجماهير منه … و كانت استجابة الكابتن أمين دابو لتوجيهات رئيس الفريق و خاصة بالجزء الأخير من علاقته بالجماهير التي حزنت لرحيل نجمها الفنان دابو و ليعود الي مصر و الاسماعيلي كلما سنحت له الفرصة حيث عادالي الاسماعيلية  للعب مباراة ودية ضد الزمالك في نوفمبر 1977 لصالح صندوق الطلبة بالجامعة.. ايضا كان الاسماعيلي علي موعد علي لقاء فريق المنصورة وديا في 9 ديسمبر 1977 في فترة توقف منافسات الدوري .و أراد الكابتن أمين دابو أن تكون تلك المباراة بمثابة ذكري جميلة لجماهير الاسماعيلي .. و بالفعل تأخر دابو قاصدا عن السفر إلي السعودية رغم بداية الدوري السعودي … و رد علي أبو جريشة بالتنازل عن رئاسة الفريق لأمين دابو و نزول دابو كرئيس الفريق إلي ارض الملعب و تحية الجماهير التي حضرت لوداع دابو.. كان الكابتن علي أبو جريشة خارجا من إصابة لحقت به في مباراة الاسماعيلي مع اسكو يوم 2 نوفمبر ..و صرح للإعلام أن مشاركته بمباراة المنصورة الودية ستكون تكريما للكابتن أمين دابو.

و بخصوص المباراة بين الاسماعيلي و ضيفه فريق المنصورة , انتهت نتيجة الشوط الأول 2-0 وسجل علي أبو جريشة الهدف الأول بالدقيقة الخامسة ومحمد طه الهدف الثاني د 43 وفي الشوط الثاني سجل محمد السمري الهدف الثالث في أول تواجده بالاسماعيلي قادما من النادي الأهلي . و تنتهي المباراة بفوز الاسماعيلي بثلاثة أهداف نظيفة. و غاب عن الفريق الضيف بدير و سليط و من الاسماعيلي غاب النجم أسامة خليل لتواجدهم مع الفريق القومي الذي يستعد للقاء الثاني مع تونس .

بقلم الدراويش