Connect with us

أخبار الدراويش

الإسماعيلي.. فك النحس

كتب:Tamer El-Sayed

الدراويش هزموا سيراميكا بهدفي “المحمدي ومجدي”.. وحققوا الفوز الأول على ملعبهم
السمسمية تعود للعزف في المدرجات.. والجماهير تشيد باللاعبين
واصل لاعبو الإسماعيلي انتصاراتهم بالتفوق على نظرائهم سيراميكا بهدفين للا شيء خلال المباراة التي جرت بينهما عصر أمس بإستاد الإسماعيلية ضمن لقاءات الأسبوع التاسع عشر بالدوري الممتاز ليرتفع رصيد أصحاب الأرض للنقطة 17 بينما يتجمد رصيد ضيفهم عند النقطة 21.
أدار اللقاء بسهولة الحكم الدولي محمد عادل وعاونه هاني خيري ومحمد عزازي ورابعًا إبراهيم محمد وحكما للفيديو السيد شعبان والسيد دسوقي وأنذر باهر المحمدي من الإسماعيلي ومحمود البدري من سيراميكا.
ظهر أبناء الفانلة الصفراء بمستوى جيد في غالبية أحداث مباراتهم مع سيراميكا ونفذوا تعليمات مدربهم حمزة الجمل داخل المستطيل الأخضر بالاعتماد على الكرات الساقطة من الخلف للأمام لبناء هجمات مؤثرة تجاه صندوق عمليات ضيفه. وتمكنوا من إحراز هدفهم الأول من ضربة جزاء صحيحة بعد الاحتكام “للفار” تصدى لها باهر المحمدي وسجلوا مرة أخري عن طريق عدة تمريرات رائعة أطلق في نهايتها عبد الرحمن مجدي بكرة قوية، ليفكوا النحس الذي لازمهم على أرضهم من بداية الموسم بفوز ثمين أدخل الفرحة والبهجة في نفوس الجماهير التي طافت الشوارع تهتف لفريقها وتغني علي السمسمية لاستعادة أمجاده بينما بذل لاعبو سيراميكا جهدًا كبيرًا ولاحت لهم فرص متعددة لإدراك التعادل لكنهم فشلوا في استثمارها بسبب الرعونة وتألق محمد فوزي حارس الدراويش.
وبدأ الإسماعيلي اللقاء بتشكيل مكون من محمد فوزي لحراسة المرمى وأمامه باهر المحمدي ومحمد هاشم وعمرو الحلواني وعصام صبحي “للدفاع” ومحمد بيومي ومحمد عادل وعمر الوحش وأحمد مدبولي “للوسط” ووجيه عبد الحكيم ومحمد الشامي “رأسا للحربة” وفي المقابل مثل سيراميكا عامر عامر حارسًا ومعه محمد توني وسيق تقى وأحمد محسن ومحمود البدري “للدفاع” محمود نبيل وشريف دابو ومحمد إبراهيم وكوامي بونسو “للوسط” وشادي حسين وباسم مرسي “للهجوم”
وانحصرت الكرة بين أقدام لاعبي الفريقين لجس النبض بينهما والبحث عن ثغرة للمرور منها كلًا في دفاع الأخر للتسجيل المبكر في شباك حارسيهما محمد فوزي وعامر عامر اللذان نجحا التقاط الكرات التي وصلت لهما أو إبعادها للأمام والخارج ويظهر أحمد مدبولي نجم الدراويش في الكادر بتحركاته الإيجابية مع زميليه وجيه عبد الحكيم ومحمد الشامي ويمثلوا خطورة علي مرمي سيراميكا يقابله نشاط ملحوظ للضيوف بواسطة محمد إبراهيم وشريف دابو وباسم مرسي وشادي حسين الذين حاولوا التسجيل في مرمي أصحاب الأرض
ويلجأ الحكم الدولي محمد عادل للفار بعد أن اصطدمت الكرة في يد باسم مرسي في الدقيقة 13 ويحتسبها ركلة جزاء صحيحة يحرز منها باهر المحمدي هدفًا للدراويش ويدب الحماس لدى أصحاب الأرض وسط مؤازرة جماهيرهم في المدرجات ويخرج سيف تقى لاعب سيراميكا للإصابة يلعب مكانه عبد الله محمود ليتبدل أداء الفريق الضيف للأفضل ويبحث لاعبوه إدراك التعادل دون جدوى لينتهي الشوط الأول بتقدم أبناء الفانلة الصفراء 1/صفر على حساب منافسهم.
ومع انطلاق الجولة الثانية للمباراة يستحوذ أعضاء فريق سيراميكا على الكرة ويتناقلوها بين أقدامهم ويتقدم محمود البدري واحمد محسن ظهيري الجنب للأمام للسيطرة والاستحواذ على منطقة المناورات مع زملاءهم محمود نبيل وشريف دابو وكوامي بونسو لتسهيل مهام باسم مرسي وشادي حسين لإحراز الأهداف في شباك الإسماعيلي الذي تألق حارسه محمد فوزي وأمامه خط الدفاع بالكامل باهر المحمدي ومحمد هاشم وعمرو الحلواني وعصام صبحي الذين تدخلوا بفدائية تحسب لهم لإفساد هجوم المنافس
ويجري حمزة الجمل تبديله الأول بمشاركة عبد الرحمن مجدي بدلًا من وجيه عبد الحكيم ويستمر تفوق الفريق الضيف بالملعب ويلعب أحمد مصطفى مكان عمر الوحش الذي بذل جهدًا يحسب له لربط خطي الدفاع بالهجوم مع محمد عدل ومحمد بيومي ويسدد شادي حسين الكرة يمسكها محمد فوزي حارس الدراويش ببراعة
ويلعب مصطفى ميسي ووينفول كوبينا بدلا من شريف دابو وشادي حسين وفي الدقيقة 67 يهدي المتألق أحمد مدبولي الكرة بينيه لزميله أحمد مصطفى الذي يعيدها للخلف لتجد عبد الرحمن مجدي لا يتونى في التصدي لها بقوة محرزًا الهدف الثاني للإسماعيلي الذي قضى على آمال الفريق الضيف ولم يجد مدربهم أحمد سامي حلا سوى إخراج محمود نبيل وباسم مرسي والدفع بالثنائي الصاعد بلال سعيداني وحمزة مجدي قابله تبديل للدراويش بدخول محمد مخلوف مكان أحمد مدبولي ويحتسب الحكم ثلاث دقائق وقت بدل ضائع لم يكن هناك جديد في أحداثها ليطلق صفارته معلنًا فوز الإسماعيلي على سيراميكا بهدفين نظيفين بثلاث نقاط ثمينة لتتدفق الدماء في عروق أبناء الفانلة الصفراء وتلوح الآمال في الآفاق نحو الاقتراب للابتعاد عن المنطقة الخطرة بجدول المسابقة المحلية.

الإسماعيلي يخوض مباراة ودية أمام بلبيس.. وتدريبات استشفائية للأساسيين
خاض لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الإسماعيلي والذين شاركوا بصفة أساسية في مواجهة سيراميكا كليوباترا، تدريبات استشفائية اليوم على الملعب الرئيسي لاستاد الإسماعيلية.
ونجح الإسماعيلي في تحقيق الفوز الثاني على التوالي والرابع هذا الموسم، بعد الفوز على سيراميكا كليوباترا عصر أمس الأحد بهدفين نظيفين أحرزهما باهر المحمدي من ضربة جزاء وعبدالرحمن مجدي، ليرفع الدراويش رصيده إلى ١٧ نقاط بجدول مسابقة الدوري العام.
هذا ومن المقرر أن تخوض المجموعة الثانية من اللاعبين مباراة ودية اليوم ضد بلبيس ضمن سياسة الجهاز الفني للحفاظ على جاهزية جميع عناصر الفريق.
في سياق آخر، أدى عبدالرحمن مجدي صانع ألعاب الفريق تدريبات إضافية عقب انتهاء المران الصباحي وذلك تحت إشراف الجهاز المعاون.
ويستعد الدراويش في الوقت الحالي لملاقاة البنك الأهلي يوم الأحد المقبل على ملعبه بالإسماعيلية في إطار الجولة العشرين من عمر المسابقة المحلية.
جلسة تحفيزية من مدرب الإسماعيلي لـ «عبد الرحمن مجدي»
عقد حمزة الجمل المدير الفني لفريق الكرة الأول بالنادي الإسماعيلي، اجتماعًا مطولا مع عبدالرحمن مجدي صانع ألعاب الفريق وذلك عقب انتهاء المران الذي أقيم صباح الاثنين على الملعب الرئيسي لاستاد الإسماعيلية.
وحرص ”الجمل على تحفيز اللاعب لاستعادة مستواه الحقيقي باعتباره أحد أفضل العناصر التي تشغل مركز الجناح الأيمن بالدوري المصري.
ومن جانبه فقد أكد لاعب الدراويش الشاب، أنه سيبذل قصارى جهده من أجل المساهمة مع باقي زملائه في استمرار سلسلة الانتصارات والمضي قدما نحو إعادة الفريق لمكانته المعتادة في مقدمة جدول الترتيب.
ويتطلع جهاز الإسماعيلي لعقد اجتماعات تحفيزية مع اللاعبين لضمان تألقهم مع الفريق وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على النتائج.
وعاد عبدالرحمن مجدي للمشاركة ضمن صفوف الدراويش بعد تماثله للشفاء من الإصابة الأخيرة، ونجح في تسجيل هدف تأكيد الانتصار على سيراميكا كليوباترا في المباراة التي أقيمت عصر أمس الأحد ضمن منافسات الدوري العام.
الوحش يكشف سر بكائه في مباراة الإسماعيلي وسيراميكا كيلوباترا
دخل عمر الوحش، قائد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الإسماعيلي، في نوبة بكاء شديدة بعدما أحرز فريقه الهدف الثاني في مرمي سيراميكا كليوباترا خلال المباراة التي أقيمت عصر الأحد على ملعبه بالإسماعيلية ضمن منافسات الأسبوع الـ 19 بمسابقة الدوري العام.
وقال الوحش إن بكاءه جاء بسبب شعوره بالمسؤولية الكبيرة تجاه فريقه نظرًا للوضع الصعب الذي يتواجد فيه منذ بداية الموسم الجاري ولا يليق باسم وشعبية النادي وجماهيره طوال تاريخه.
وعاد الوحش إلى تشكيلة فريقه الأساسية بعد غيابه عن اللقاء السابق ضد المصري البورسعيدي بسبب تراكم الإنذارات، حيث شارك في لقاء اليوم قبل أن يتم خروجه في الدقيقة 68 من عمر المباراة.
ونجح الإسماعيلي في تحقيق الفوز الثاني على التوالي والرابع هذا الموسم، بعد الفوز على سيراميكا كليوباترا بهدفين نظيفين أحرزهما باهر المحمدي من ضربة جزاء وعبدالرحمن مجدي، ليرفع الدراويش رصيده إلى ١٧ نقطة في طريقه لتصحيح المسار بجدول المسابقة المحلية.

بقلم الدراويش