Connect with us

كلام خارج المقرر

بالأربعة ..منك لله يا ناظر , انت و خلف

كتب:daraweesh

لم اشاهد الهدف الاول لان الريسفير كان بيعمل ( بوتينج ) وايضا لم اشاهد الهدف الثالث علشان كنت باعمل قهوة.. لكن مش مهم شفت الجول التاني والرابع علي الهواء .. علشان الاجوال كتير والخير كتير واربعة اهداف ..منك لله يا ناظر انت وخلف .. من زمان … مفيش غير جول او جولين ..لو كان فيه من الاصل 

الاهم من كل ده ..الروح عالية والنفسية في السماء و في يوم 31 يناير و نهاية فترة القيد الشتوي ,, وعشر صفقات دفعة واحدة … والشكر و التقدير شغال علي ودنه .. وكل واحد حيقول فلان اللي جاب الصفقة و لشان صاحبه حينسب له الفضل والسهر والجهاد المقدس .. المهم يطلعوا صفقات حلوة وعال العال وان شاء الله يكون صاحبك هو اللي جابهم كلهم 

وبخصوص التعاقدات والصفقات … ايه الحلاوة دي يا عمر رضوان يا حارس يا صغير – عشرة علي عشرة علي عشرة … تمكن وكفاءة و ثقة مفيش كده وشال جولين مؤكدين في الدقيقة 19 و 28 … تثبت انه صفقة ممتازة.. كل الشكر والتقدير للمهندس يحيي الكومي  ( بصوت اخونا سامح عامر ملك الشكر والتقدير ) … مع انه مش من الصفقات الجديدة للكومي .. لكن وماله … الفرحة حلوة وتعم .. بس اخونا سامح عامر يقول للكومي انه يشتري الحارس عمر رضوان .. قبل وقوع الفاس في الراس 

لكن برضه الحارس عمر رضوان – له غلطة هو زعيقه مع احمد مصطفي علشان ما عملشي حيطة … قبل رفعة الجونة و تسجيل الهدف الوحيد اللي يغيظ من خالد قمر …. بس برضه الفرحة حلوة و يا رب كمل افراحنا و علي قد نيتنا ادينا 

المهم والاجمل من الفوز..  الكل حينسي التقارير الخزعبلية.. ولو مؤقتا .. عن المدير الفني الارجنتيني والكلام الماسخ بتاع ( عايزين حمزة الجمل وديسابر ومختار مختار وعبد الحميد بسيوني واحمد سامي واي حد يجيي علي بالك ) … ويهبطوا شوية الهبيدة وفلاسفة الغبراء .. و فيه عبارة قرأتها اثناء المباراة لاحد المشجعين الرائعين حيث قال : هو المدرب اللي حلو .. والا اللعيبة هما الحلوين ؟

سؤال بسيط لكن يحمل في معناه الكثير و الكثير 

وقبل ما نجاوب علي السؤال .. برضه نرجع و نقول : منك لله يا ناظر انت و محمد خلف

نجاوب علي السؤال … من خلال كده .. مش ممكن يا عزيزي يكونوا دستة المدربين اللي جابهم النظر – كلهم وحشين وما بيفهموش … لازم فيهم واحد اواتنين كويسين ومحترمين … يبقي العيب في الادوات .. ما هو مش ممكن تجيب فواعلي وتقول له : هد الحيطة دي . وتعطية شوكة ومعلقة وسكينة … الفواعلي مش حيعمل حاجة وحتضيع عليك يومية الفواعلي .. لكن لو اديته مرزبة وأجنة ومطرقة 5 كيلو .. حيهد الحيطة في ساعة واحدة 

 حلو ..المثل المعماري ده .. ومفهوم اظن .. مش كده برضه 

 الناظر وخلف الحبايب .. كانوا بيجيبوا الفواعلي … ويروحوا يناموا – حتي مفيش معلقة ولا شوكة …. لكن الارجنتيني خوان بروان … معاه ادوات … ارجعوا  للجول الثاني والرابع .. حتلاقوا فواعلية في منطقة الجزاء .. ثلاثة او اربعة .. يهدوا حيل المدافعين 

 الجول الرابع … بلاش تبص لعبد الرحمن مجدي .. بص للارجنتيني دييجو .. وهو بيتزحلق و يتلعبط ويتشقلط علي الارض وهو بيحاول  يلحق بالكرة المرتدة من يد الحارس عماد السيد … وقبلها شوط جون ماريل … شوف محاولة الارجنتيني وشقلطة الارجنتيني .. كان  فين الكثافة الهجومية وتواجد اكثر من واحد داخل منطقة الستة – مش منطقة الجزاء وبس … الله لا يعود ايام شكري نجيب وشونجا وضغط الدم و السكر والشلل الرعاش .. فهمتوا القصد اكيد ايها القارئ العزيز

 هناك توظيف واضح للاعبي الفريق مثل باهر المحمدي ومحمد عادل الذي قدم مباراة رائعة ومعهم النجم محمد دسوقي الذي قدم مباراة روعة من الدقيقة الاولي حتي الدقيقة 97 من المباراة ونتصور من الاضافات الجديدة سيكون خوان راون في حيرة من كثرة الجاهزين 

كلمة اخيرة لمجلس الادارة .. بلاش تمشوا وراء اصحاب السماسرة واللجان … وتعملوا فيها ابو عرام واتركوا القصة كلها في يد الخبراء و الفاهمين في مجال الرياضة … وكلمة خاصة جدا للمجلس …. اوعوا كل واحد يحاول يسرق التورتة وتشغلوا السيرك القومي 

لان اصلا مفيش تورتة ولا نيلة … احنا لسه في المركز قبل الاخير في جدول الدوري ومهددين بالهبوط … وبلاش نرجسية وشغل خناقات العيال … دعموا الجهاز الفني واللاعبين ولا تلتفتوا لخبراء الغبرة علي الفيس بوك 

وانتهي الكلام خارج المقرر 

بقلم الدراويش