إسماعيلي إس سي - i s m a i l y S C - حقيقة الفضل بين الاسماعيلي و العثمانيين- جــ3

حقيقة الفضل بين الاسماعيلي و العثمانيين- جــ3

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

كان موقع اسماعيلي اس سي قد قدم الجزء الاول و الثاني من الدراسة الخاصة : حقيقة ( الفضل )

  بين الاسماعيلي و العثمانيين و كنا نتصور ان الجزء الاول و الثاني كانا كافيين لتوضيح ما وصلنا اليه في الدراسة ولكن يبدو اننا لابد و ان نقدم الجزء الثالث لتوضيح الغرض من  الدراسة

 راجع الدراسة السابقة

حقيقة ( الفضل ) بين الاسماعيلي و العثمانيين ج ــ1

 حقيقة ( الفضل ) بين الاسماعيلي و العثمانيين - جــ2

و ذلك بسبب ان البعض من القراء الاعزاء  قد اعترضوا علي الدراسة من عنوانها فقط و الذي  يمكن ان يفسر علي طريقة خطأ  و لذلك نوضح الدراسة علي هيئة نقاط

النقطة الاولي : ان من ينكر المعلم عثمان احمد عثمان - رحمة الله عليه هو مؤسس النادي الاسماعيلي و بانيه الحديث في الفترة التي تولي فيها  رئاسة الاسماعيلي .. هو إنسان إما  - جاحد او لديه مشكلة في تفهم و قراءة تاريخ النادي الاسماعيلي .. فالمعلم رحمة الله  عليه عو باني السد العالي اكبر عمل عمراني و تعميري في القرن الماضي و بمثله وضع الاسماعيلي علي طريق البطولات القارية خلال خمسة سنوات كان منها 3 سنوات في محنة التهجير  و لا يتصور - عاقل - واحد كيف كان سيكون شكل و هيئة الاسماعيلي لولا ان تولي المعلم رحمة الله عليه رئاسته في عم 1965  و خاصة ان الاسماعيلي بعد معجزة الصعود الي دوري الاضواء موسم 62/63  قد كان بدء في الانحدار مرة اخري  للظروف التي احاطت به - و لكن الله سبحانه و تعالي يسر تولي رئاسة المعلم للاسماعيلي  ليصنع اول بطولة اسماعلاوية عام 66/67 و هي بطولة الدوري  و من بعدها موسم 1969  و هي بطولة اندية افريقيا كاول بطولة قارية اسماعلاوية مصرية و عربية 

النقطة الثانية : ان كل المعلومات او علي الاقل 90% منها و التي احتواها الجزء الاول و الثاني من الدراسة  هي من كتاب صفحات من تجربتي للمعلم عثمان رحمة الله عليه و الجديد في الدراسة او تلك المعلومات انها قٌرأت بشكل نقدي لتوضيح الغرض المجرد من الدراسة  و لم نذهب الي كتب أخري صفراء تحدثت عن زواج اهل الرياضة و السياسة  - و لكن  من داخل  كتاب تجربتي  اوضحنا ان الاسماعيلي لم  يتم الحديث عنه الا صفحتين و نصف ضمن حديث عن كل الفرق المصرية و ليس الاسماعيلي فقط !!!! من ضمن 668 صفحة احتواها الكتاب و 3 صور فقط من ضن عشرات الصور بالكتاب نفسه 

التقطة الثالثة : ان المعلم رحمة الله عليه في الكتاب اشفق علي نفسه من كل المناصب و المسئوليات التي تولاها و يرجع نجاحاته في كل ذلك  الي من عاونه في تولي مسئولياته و اشرنا ان من اناب عن المعلم في ادارة الاسماعيلي  - نظرا لانشغال المعلم في مسئوليات سياسية متقلبة و صعبة و ملحة و طارئة - حللناها  بشكل رقمي من وقائع ثابتة و خاصة في موسم 78/79 و التي كاد الفريق ان يهبط الي الدرجة الثالثة لولا مباراة الاسماعيلي و المقاولون العرب  و التي فاز فيها الاسماعيلي 4-0 علي المقاولون في مفاجاة كبري في ذلك الوقت و ارفقنا مستوي الفريق و هزائمة اللا معقولة  و يكفي ان نضيف ان الفريق لم يتدرب مكتملا في ذلك الموسم و ان اكتمل الفريق  لم يكتمل الجهاز الفني و خاصة ان المدرب طومسون كان قد بلغ 74 عاما  و كان يغيب لفترات طويلة في انجلترا و لاسباب واهية

 النقطة الرابعة: لابد من الاعتراف ان المعلم عثمان احمد عثمان - لم يكن ليتصور انقلاب حال الاندية المصرية الي الاحتراف و تصاعد مصاريف النادي بأكمله  من 1.25 مليون جنيه عام 89 الي 6 ملايين في موسم واحد و وصل الي العام قبل الماضي الي 34 مليون جنيه  و بالتالي لم يركز في عمل مؤسسي كبير للاسماعيلي بعد فشل محاولته لضم ناديا الاسماعيلي و المقاولون العرب في عام 1966 

و لو كان المعلم عثمان احمد عثمان وجد تعاونا من مسئولي و جماهير الاسماعيلي كان طور كثيرا في شكل  و مؤسسة النادي - كما ضربنا مثال برئاسة المعلم عثمان  لنقابة المهندسين التي كانت من اكبر و اروع و أقوي النقابات المهنية في مصر .. و لنا ان ننتقد عدم تكرار المعلم عثمان لمحاولة اخري غير محاولة ضم الاسماعيلي للمقاولين العرب عام 1966 و خاصة ان المعلم عثمان رحمة الله عليه استمر في قيادة الاسماعيلي 21 عاما عاما من بعدها  

النقطة الرابعة : لا يمكن لأاحد ان ينكر ان رئاسة المعلم عثمان احمد عثمان للنادي الاسماعيلي في عام 1965  قد أفادته كثيرا في ترطيب الاجواء الملتهبة بينه و بين الحكومة في ذلك الوقت و خاصة ان المعلم عثمان لا يذكر الحكومة في ذلك الوقت في كتابه الا بلفظ ( السلطة )  و هو تجسيد لغضبه من حكومة تلك الايام و لكن برئاسة المعلم للاسماعيلي و خاصة ان المعلم كان شخصية غير معروفة علي الاطلاق في الاوساط الاجتماعية خارج الاسماعيلية و لكنه اصبح نجما اجتماعيا و بدأت صوره في الظهور اعلاميا  و بالاخبار الرياضية و الاجتماعية و خاصة  عندما  استطاع الاسماعيلي المنافسة علي المركز الاول و البطولة موسم 1965  و حدثت ازمة ملعب مباراة الاسماعيلي و الزمالك و تحدي المعلم الحكومة ممثلة في الاتحاد المصري لكرة القدم و نجح في اقامة المباراة علي استاد الاسماعيلي و لولا  الهدف الشهير لاحمد  عفت في مرمي الحارس عبد الستار  كان الاسماعيلي حصل علي بطولة موسم 64/65  و من هنا كان الظهور الاعلامي المتواصل  قد خدم المعلم كثيرا في ترطيب الاجواء كثيرا بينه و بين الحكومة في ذلك الوقت 

النقطة الخامسة : بخصوص الشركات التي أشرنا اليها انها تم انشائها باسم المعلم في الدول العربية كانت من خلال صفحة من كتاب تجربتي 

 

          

 

  و بشكل عام هو ( لا عيب و لا حرام ) ان يتم انشاء الشركات بتلك الفترة و لكننا ربطنا ذلك بالفترة المحددة في تلك الصفحة دون اي مغالاة منا في تفسير ذلك بعد تأميم شركات المعلم عثمان احمد عثمان من قبل الحكومة في ذلك الوقت و لعل التوسع الاكبر في الشركات بالفترة من بعد رحيل الزعيم جمال عبد الناصر و تولي الرئيس انور السادات زمام الرئاسة في مصر  ووصول المعلم عثمان احمد عثمان الي منصب الوزير و نائب رئيس الوزراء - لم ينعكس علي الاسمماعيلي ( الا سلبا ) و هو ما وضحناه في النقطة الرابعة  

النقطة الاخيرة : اننا قد أشرنا الي نفس موضوع الدراسة من قبل و لكن باختصار شديد في تقرير بتاريخ 18 -6-2011  و هو ما كان يلزم مزيد من الإيضاح بخصوصها

 

 و لكن يبقي المعلم عثمان احمد عثمان هو الاروع و هو الأكبر في تاريخ رؤساء النادي الاسماعيلي  و لا يقلل من قيمته التاريخية علي الاطلاق ان الفضل ) كان متبادلا بين الاسماعيلي و العثمانيين  و خاصة ان كان المعلم عثمان احمد عثمان هو محور الحديث  فما من شك ان الاسماعيلي قد أنتقل الي البطولات المحلية و القارية علي يد هذا الرجل العظيم الذي لم يتكرر  

 اما عن ما درسناه من قبل بعنوان ( قل المحموديين و لا تقل العثمانيين ) هي حقيقة  لا يمكن الشك فيها.. و الحكم لك عزيزي القارئ ان قلنا ان الاندية الجماهيرية هي كبيرة بكبار جماهيرها .. فأين كبار كبار جماهيرها ؟؟؟؟؟؟؟  

 

 

فقط علي موقع اسماعيلي اس سي

 

حمل ملخص كتاب المعلم :  : صفحات من تجربتي

 

هنا

 و لمزيد من التفاصيل  

السد العالي و الاسماعيلي

المعلم و الدراويش - ج 5

المعلم و الدراويش - ج 4

المعلم و الدراويش - ج3

المعلم و الدراويش - ج2

المعلم و الدراويش - ج1

راجع دراسة :  قل المحموديين ... و لا تقل العثمانيين

تابع المقدمة

هنا

راجع الجزء الاول

 هنا

 راجع الجزء الثاني

هنا

 راجع الجزء الثالث

هنا

 

جديد إس سي
image

إذهب الي النسخة الجديدة من موقع اسماعيلي اس سي

يرجو موقع اسماعيلي اس سي من السادة متابعي المنتدي الذهاب الي النسخة الجديدة من موقع اسماعيلي اس سي
image

محمد حسن يغيب عن مباراة الزمالك

كتب مؤمن مجدي ...حصل لاعب وسط الاسماعيلي محمد حسن علي الانذار الثالث له اليوم اثناء مباراة الاسماعيلي و الاهلي
image

فوزي الأجمل و الأروع .. يحقق التعادل للمتراجعين

من المعلومات الاولي .. ان ممكن حارس المرمي يحقق التعادل او يحافظ علي التقدم و يصلح اخطاء التشكيل .. لكن مش مطلوب من حارس المرمي انه يطلع يهدف و يجيب جول .. ما أظنش و ما حصلتشي من أيام هيجيتا حارس كولومبيا
image

علشان قلب فوزي أبيض زي الياسمين ..و درجات اللاعبين

بقلم د.اكرام نسيم ... بتفوق غير محدود للحارس محمد فوزي يصلح كل غلطات و التفانين .. و تعالوا نشوف درجات اللاعبين
image

تعادل غير عادل للدراويش مع الاهلي بهدف لكل منهما

بقلم د.اكرام نسيم ... الحكم والڤار يقسوان علي الدراويش
image

تشكيل الاسماعيلي لمواجهة الاهلي

كتب مؤمن مجدي .. اعلن الكابتن ايهاب جلال عن تشكيل الفريق لمواجهة الاهلي و التشكيل مكون
image

الاسماعيلي في مهمة صعبة امام النادي الاهلي

مباراة الاسماعيلي و الأهلي مساء اليوم الأربعاء، ضمن فعاليات الأسبوع التاسع و العشرون من الدوري الممتاز. و يدخل الدراويش مباراة اليوم و هو يحتل المركز الحادي
image

فرمان من البوب بتجميد نادر رمضان بعد توقيعه للاتحاد

اصدر المدير الفنى للإسماعيلى إيهاب جلال فرمان يقضي بتجميد اللاعب نادر رمضان لاعب خط وسط الدراويش وخوضه تدريبات منفردة مع الثنائى محمد هاشم والأنجولى أرى بابل،
image

عماد سليمان: جددنا التعاقد مع فخر الدين بن يوسف لمدة شهر

نفى عماد سليمان، عضو اللجنة الفنية بالإسماعيلي، والمشرف العام على الفريق الأول، الاتفاق مع التونسي فخر الدين بن يوسف مهاجم الفريق، على خوض المباريات المتبقية
image

سليمان يوضح حقيقة التعاقد مع فخر الدين وموقف بابل

صرح عماد سليمان، عضو اللجنة الفنية بالإسماعيلي، والمشرف العام على الفريق الأول، الاتفاق مع التونسي فخر الدين بن يوسف مهاجم الفريق، على خوض المباريات المتبقية
Powered by Vivvo CMS v4.1.5.1