منتدي إسماعيلي إس سي

منتدي إسماعيلي إس سي (http://www.ismaily-sc.com/vb/index.php)
-   الإسماعيلي في الصحف (http://www.ismaily-sc.com/vb/forumdisplay.php?f=61)
-   -   ألحقونا ...من دعاة البيئة و صلاح الصايغ (http://www.ismaily-sc.com/vb/showthread.php?t=4786)

amroseif62 04-03-2010 00:54

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aymandyab (المشاركة 251638)
الاخ دراويشي للابد


مبدأيا أنت منحاز وهذا واضح جدا من كلامك

فلم يكن من الشفافية ان تبدأ كلامك بجملة أنك

" ليس مع شخص ضد شخص او جهه ضد جهه او جماعه ضد جماعة "

فأنت - ومن كلامك ندينك - مع الصايغ وعمارة . . وضد جبهة إنقاذ الاسماعيلي

ولنتحدث من هذا المنطلق ولنبدأ باسمعلاوية الإنسان

من أنت لكي تضع تعريفا للاسمعلاوية؟؟؟ كان من الواجب ان تعرفنا بنفسك أولا لكي نستطيع التحاور من خلال حيثية حضرتك ووزنك في المجتمع الاسمعلاوي

ولكنني ساعتبرك صلاح الصايغ شخصيا أو أحد أنصاره أو حتى أحد أنصار الدكتور عبد المنعم عمارة أو حتى لدكتورة سعاد

وأقول

أنا أيمن محمد أحمد عبد الحليم دياب

وجدي الاستاذ أحمد عبد الحليم دياب كان يعمل بالتدريس في مدرسة العطار سنة 1934 ولحق به ابي وأعمامي في المهنة ومهن اخرى لذا فأنا أعتبر نفسي مواطن اسمعلاوي وجدير بالتحدث بلسان الاسمعلاوية

من أنت؟؟؟ ومن جدك ؟؟ ومنذ متى تقطن في الاسماعيلية؟؟؟

من يقول بأن المواطن الاسمعلاوي لا يهتم بالنادي الاسماعيلي اكثر من غابة الشباب؟؟؟

لا يوجد مواطن اسمعلاوي واحد يقول بهذا

أنا لن أطيل في الرد على مشاركتك التي احترمها لأنها في النهاية وجهةنظر ورأي ولوجهات النظر والأراء كل الاحترام والتقدير

ولكنني اتلمس فقط عبارة اوردتها انت في كلامك وهي

ولماذا كل تلك الهمة والسرعة فى اقامة المشروع بهذا الزمن القياسى على الرغم من ان هناك عدد من المشروعات المتوقفة اهما المول التجارى المقام بالدرجة الثالثة

وهنا أعود مرة أخرى وأقول لك أنك للأسف الشديد بعيد كل البعد عن مصلحة الاسماعيلية والمواطن الاسمعلاوي

فالتحجج بفشل إدارة النادي في استغلال مشروع المول . .بل إن التحجج بنظرية الدنيا كلها حالها واقف اشمعنى عايزين النادي الاجتماعي يمشي بسرعه وهو مبدأ هدام وشاااذ يلغي تمام عنك الصفة الاسمعلاوية . .فإذا كان الحال واقف في مشروع المول فعلينا جميعا تنشيط مشروع النادي الاجتماعي

نريد التقدم إلى الأمام وليس التوقف محلك سر

ويا أصحاب مبدأ هي خربانه خربانه ابتعدوا عنا ارجوكم

الأن تريدون مناقشة تطوير الغابة وهي ملقاة أماكم منذ عشرات السنين يأكلها الاهمال إلى أن تلاشي الغرض منها أصلا؟؟

الأن المطلوب هو الغاء مشروع النادي والبحث عن ظهير صحراوي؟؟؟

من اين أتيت بهذه العبارة "ظهير صحراوي"؟؟

أنا شخصيا أعتقد أنها من مفردات المجالس المحلية

مش كده برضو

إتق الله يا استاذ . .إتق الله وإن لم تكن لديك كلمة طيبة مشجعه

فاصمت

فلتبحثوا عن طرق ووسائل لتنمية دخل المواطن الاسمعلاوي ولإنهاء البطالة بين الشباب

ولاحول ولا قوة إلا بالله




الله ينور عليك ياايمن يادياب

فعلا غابات ايه واشجار ايه وبيئة ايه وقطران ايه

الله يخرب بيوتكم يابتوع البيئة

النادى الاسماعيلى هو اهم واحلى واجمل حاجة موجودة فى الاسماعيلية

وهو سبب شهرة الاسماعيلية

مش مهرجانات السينما ولا مهرجان الفراولة







عمرو سيف

AYMANDYAB 04-03-2010 01:04

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darwishing (المشاركة 251693)
مؤكدا أنها حصلت على جائزة "أغاخان" من الامم المتحدة كنموذح فريد فى العالم للحفاظ على البيئة.

عليه العوض ومنه العوض في الأمم المتحدة

خليك كده يا صايغ واقف أغا

يا أغا

AYMANDYAB 04-03-2010 01:07

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة amroseif62 (المشاركة 251694)
الله ينور عليك ياايمن يادياب

فعلا غابات ايه واشجار ايه وبيئة ايه وقطران ايه

الله يخرب بيوتكم يابتوع البيئة

النادى الاسماعيلى هو اهم واحلى واجمل حاجة موجودة فى الاسماعيلية

وهو سبب شهرة الاسماعيلية

مش مهرجانات السينما ولا مهرجان الفراولة







عمرو سيف

يا عمووور

لو الناس دي بتفهم كانوا عرفوا ان مجدي علام ده اصلا طبيب بشري

ولا ليه دخل بالبيئة ولا بيفهم فيها

كل مؤهلاته انه شقيق المذيع طارق علام

وشغل الأهلاوية ده هو اللي جايبنا ورا

ولا واحد واخدها سياسة او مصلحة شعب

للاسف هي ماشية أهلي وزمالك

والإسماعيلي لازم يكون المطية

خيبك الله يا صايغ

فعلا عالم هايفه

اسماعيلاوي ليالي الانس 04-03-2010 01:16

سؤال بسيط ....

من آتي بالصايغ ، ليمثل شعب الاسماعيلية ؟؟؟؟

........................


اذا وجب عليهم اختيار وانتخاب من يخدمهم ويخدم بلدهم
ويمثلهم ، ويقوم علي عمل ما يرغبون به

أليس كذلك ؟؟!!

darwishing 04-03-2010 01:40

نرد بالهداوة كده علي البهوات دول



اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darwishing (المشاركة 251693)
خاص - مصراوي - شهدت زيارة أعضاء لجنة الصحة والبيئة بمجلس الشعب للاسماعيلية الاربعاء مشادات كلامية بين أعضاء بحزب الوفد وأخرون بالوطنى.



وحال وجود عدد من التنفيذين ورجال الامن دون حدوث احتكاكات بين الطرفين.

حاول أعضاء الوطنى اقناع اللجنة بأهمية "تهذيب" الغابة واستغلالها فى تحقيق عائد للمحافظة بينما جدد الوفديون - وعلى رأسهم صلاح الصايغ - رفضهم القاطع لقطع أى شجرة من الغابة البالغ مساحتها 26 فدان.

وأوصى أعضاء اللجنة برئاسة د.محمد العماري وعضوية د.مجدى علام رئيس جهاز شئون البيئة السابق وجمال الزينى عضو المجلس بضرورة الحفاظ على الغابة ورفض قطع أى أشجار بها.

يبقي سيادتك يا دكتور عماري ما دخلتش الغابة اصلا .. و لا شوفت كمية الاشجار المزروعة بعشوائية و يستحيل اساسا عمل تنسيق لها بدون قطع ما لا يقل عن 25 % من الاشجار


كما أكدوا أهمية تفعيل قرار وزير البيئة الصادر بتاريخ 28 مايو 2008 والخاص بالحفاظ عليها.

ورفض د. مجدى علام ما ذكره مسئولو المحافظة حول وجود تآكل بأشجار الغابة واصابتها بالتسوس وقال أنه ثبت عدم صحة ذلك.

يا دكتور علام .. التسوس اللي بتنفي تواجده ... ظاهر للاعمي قبل البصير و يوجد امراض في الاشجار تحتاج علاج من سوء الري و التعطيش و اساسا كلها اشجار ذات قيمة من ناحية التجميل او البيئة و الرشريش فيها يجعلها غير قابلة للاستخدام

وطالب بإعادة النظر فى تقييم الأثر البيئى لأي قرار يتعلق باستغلال الغابة فى أى أغراض.

اعادة النظر يعنيان هناك دراسة للفائدة من الأصل .. من فضلك ارجع الي الصور و حاول تتحدث بواقعية


وطالب جمال الزينى اللواء عبد الجليل الفخراني محافظ الاسماعيلية باقامة أى مشروعات جديدة فى المناطق الصحراوية بالمحافظة التى تتمتع بظهير صحراوى كبير.

اقامة مشروعات في الظهير ده ... لا يمنع من تطوير ارض الغابة باضافة عنصر نشط يا عم جمال

وطالب د.حمدى اسماعيل نائب التل الكبير بتهذيب الغابة والحفاظ عليها.

التهذيب بالمعني المعروف و هو ازالة الاشجار ذات القيمة و التي تقلل من الشكل الجمالي و هو لايقل عن 25% من الاشجار و الحفاظ عليها يحتاج تسوير و بوابات و ادارة خاصة و اعمال اخري لا يمكن ان تقوم لها قائمة

بينما شدد صبري خلف الله نائب الاسماعيلة على ما أسماه "هيكلة" الغابة وادخال الكهرباء لها ووضع نقطة للشرطة والحفاظ عليها كمتنفس لأبناء المحافظة.

يا حاج خلف ... هيكلة يعني ايه

بينما جدد صلاح الصايغ نائب الوفد وصاحب طلب الاحاطة عن الغابة والذى حضرت بناء عليه اللجنة لمعاينها رفضه التام لأى "عبث" بالغابة – حسب قوله - مؤكدا أنها حصلت على جائزة "أغاخان" من الامم المتحدة كنموذح فريد فى العالم للحفاظ على البيئة.

هنا المصيبة ... العبث ايه يا عم صايغ ... العبث انك تقول ان الغابة اخذت جائزة اغاخان و و حسب علمي ان المنطقتين الذين فازوا من مصر بالجائزة كمشروع بيئي كان حديقة الازهر و قلعة صلاح الدين و جائزة خاصة لمشروع تطوير شاطئ العصافرة بالاسكندرية بالاضافة الي المهندس حسن فتحي فقط من اربعة معمارين في العالم فازوا بالجائزة الرئيسية من عام 1977




و كمان لا علاقة لجائزة اغاخان بالامم المتحدة نهائيا


mimmo_express 04-03-2010 01:46

هى جائزة اغا خان اخت جائزة اجا خان لوقف الحال من الروتين

darwishing 04-03-2010 20:00

للعلم فقط .. نسبة المباني الي الارض المخصصة لا تتجاوز 5 الي 10 % من قيمة المشروع كما توضح الصورة
http://www.ismaily-scs.com/darwishing/atef/ghaba1.JPG


و تصميم النادي كما هو موضوع

http://www.ismaily-scs.com/darwishin...ub/newclub.jpg

http://www.ismaily-scs.com/darwishin...b/newclub1.jpg


أيهم أفضل يا دعاة البيئة .. الغير دارسين

الصور السابقة ... ام الصورة القائمة

http://www.ismaily-scs.com/darwishin...00x1200%5d.JPG

AYMANDYAB 04-03-2010 20:28

سبحان الله

عمالين نحلل ونشرح ونوضح

لمين؟؟؟؟؟؟؟؟؟

للصايغ أفندي !!!!!!!!

باختصار الموضوع كله على بعضه مردود عليه بأن النادي الجتماعي بما سيشتمل عليه

من ملاعب تدريب وحدائق وأشجار زينه حقيقية

سوف يزيد إن لم يكن سيضاعف عدة مرات من الرقعة الخضراء للمدينة بصفة عامه

جاتهم رقعة في عينيهم :50_50:

darwishing 04-03-2010 21:08

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aymandyab (المشاركة 252016)
سبحان الله


عمالين نحلل ونشرح ونوضح

لمين؟؟؟؟؟؟؟؟؟

للصايغ أفندي !!!!!!!!

باختصار الموضوع كله على بعضه مردود عليه بأن النادي الجتماعي بما سيشتمل عليه

من ملاعب تدريب وحدائق وأشجار زينه حقيقية

سوف يزيد إن لم يكن سيضاعف عدة مرات من الرقعة الخضراء للمدينة بصفة عامه


جاتهم رقعة في عينيهم :50_50:

مش بنشرح للصايغ فقط .. يا جيفارا

و لكن لكي يكون رغبتنا في انشاء النادي الاجتماعي يعتمد علي معلومات و اسس توضيحية

مش زي المعترضين اصحاب الشعارات الفارغة من اي مضمون او فكر او فهم

و في نفس الوقت بنوضح اهمية ان يمتك النادي الاسماعيلي مؤسسة قادرة علي اضافة جديدة للنادي لم تتحقق منذ انشاءوه عام 1924

darwishing 04-03-2010 21:48

تاريخ يوضح الموضوع من 21 مايو 2008

نراجع اولا بعض المقالات


اقتباس:


المجلس ( الامعه ) يمرر قرار ازالة الغابة
نقلا عن موقع الاسماعيلية دوت كوم ... في ذلك التاريخ


وافق المجلس المحلي للمحافظة في اولي جلساته علي تخصيص 20 فدان من ارض غابة الشباب الي النادى الاسماعيلي لأقامة نادى اجتماعي جديد . جاء ذلك بناء علي طلبات الاحاطة و المقترحات التي تقدم بها عدد من اعضاء المجلس ( نصر ابو الحسن - ابراهيم امام - حسين علي موسي - حسين عبد السلام ) خلال الجلسة التي عقدت صباح اليوم بحضور المحافظ و رئيس المجلس . كما وافق المجلس بالاجماع علي انشاء 3 ملاعب تدريب بنادى السلام و الذى سبق و اعلن المحافظ عن البدء في انشائها و المول التجارى بسور النادى الاسماعيلي علي شارع شبين الكوم و التي بدا العمل به منذ اسبوعين تقريبا و تكوين شركة بين ناديا السلام و الاسماعيلي !

بذلك يصبح للأسماعيلي بالاضافة الي ارض الغابة كل من نادى الاسماعيلية الاجتماعي و 11 قطعة ارض لأقامة محطات بنزين تم بيع 7 منها بالفعل , و 500 فدان بوادى التكنولوجيا شرق القناة لأقامة مدينة سكنية رياضية بخلاف ارض نادى النخيل المنسيه و المول القديم المهمل و الشركة المزمع انشائها مع نادى السلام , هو مايجعل من الاسماعيلي من اغني اندية العالم .

و الجدير بالذكر ان المجلس الحالي تم اختياره بعد عدة جلسات توافقية بين المحافظ و امناء الاحزاب بالاسماعيلية ليعين بالتزكية و دون اجراء انتخابات و بعد سلب الناخب الاسماعيلي حقه في الاختيار !

وقد قام عدد من ناشطي الاسماعيلية و المهتمين بالبيئة بارسال برقيات استنكار الي السيد رئيس مجلس الوزراء و عدد من منظمات الحفاظ علي البيئة بالعالم لوقف القرار و منعه من التنفيذ لما تمثله الغابة من اهمية في احداث التوازن البيئي للمنطقة بالاضافة الي كونها جزء من تاريخ الاسماعيلية حيث قام بزراعة اشجارها شباب الاسماعيلية و العالم خلال الفترة من 1980 و حتي 1985 .

كما هددوا بتنسيق وقفات احتجاجية تضم جميع الطوائف من ابناء الاسماعيلية بين اشجار الغابة لمنع معاول الهدم من الوصول اليها و ازالتها



و كمان دي من نفس الموقع الشقيق


اقتباس:


بعد وصول مستحقات الاسماعيلي من صفقة انتقال معوض
10.5مليون جنيه تحت تصرف مجلس الإدارة المؤقت
الاسماعيلية خالد رزق


احدث تدفق الملايين علي خزانة النادي الاسماعيلي والذي بدأت بشائره قبل انتهاء مدة مجلس الدكتور ابراهيم عاشور نائب رئيس جامعة القناة حالة من الانتعاش المالي يحصد ثمارها الآن المجلس المؤقت الجديد برئاسة المهندس سعد الجندي والذي يعد الاوفر حظا علي الاقل من الناحية المالية بين المجالس المعينة التي تعاقبت علي إدارة النادي علي مدي 4 سنوات تقريبا.

فالثابت وفقا لما أعلنه الدكتور ابراهيم عاشور خلال الاجتماع المشترك لمجلس وأعضاء المجلس الجديد أن الأول أخلي طرفه من النادي مسددا لمستحقات جميع اللاعبين حتي تاريخ نهاية مدته.. كما ترك للمجلس الجديد رصيدا معقولا من ايرادات النادي بلغ نحو 2 مليون جنيه غير مليون أخري حصيلة تبرعات عدد من المقاولين ورجال الاعمال وكلها وردت إلي الخزانة بعد تولي المجلس الجديد.. الذي سرعان ما تسلم وبعد أيام قليلة من بداية عمله 900الف يورو وهي المبلغ المتبقي من المقابل المالي لانتقال سيد معوض لنادي طرابزون التركي.. ليصبح مجموع مابين يدي الادارة بذلك نحو 10.5 مليون جنيه يغنيها ليس فقط شر السؤال وإنما حتي تحمل أي أعباء مالية..رغم أن الاعتبارات المالية كانت المبرر الاساسي لاختيار عناصر لمجلس الجديد الذي يضم 3 رجال أعمال.. أعلن ومنذ اللحظة الاولي لتشكيل مجلسهم أنهم اصحاب رغبة حقيقية في دعم مسيرة النادي من خلال تحمل أعباء إنشاء النادي الاجتماعي الجديد وتكاليف استكمال المركز التجاري .

وفي حين أن العمل بالنادي الاجتماعي لا يمكن أن ينطلق قبل صدور قرار من المجلس الشعبي المحلي للمحافظة بتخصيص ارض له، مقترح حاليا ان يكون موقعها غابة الشباب علي الطريق الدائري شمال المحافظة فقد بدأ المجلس في استكمال تشطيبات المركز التجاري بسور الاستاد ومدرجات الدرجة الثالثة وان لم يكن معلوما علي وجه التحديد ما إن كانت هذه الاعمال تنفذ علي نفقة رجال الاعمال بالمجلس أم من حصيلة التبرعات التي قدمها المقاولون اي من موارد النادي نفسه ؟

وفي كل الاحوال وسواء تحمل المجلس التكاليف أم كانت من أموال النادي نفسه فقد أثار قرار المجلس بهدم قطاع من سور الاستاد وتجريف مساحة من ملعبه الفرعي.. لاقامة محال تجارية كتوسيع للمركز التجاري بالمدرجات حالة من الغضب بين جماهير الاسماعيلي وأعضاء الجمعية العمومية وغيرهم من أبناء المحافظة، وهي الحالة التي تجسدت في أقوي صورها بقضيتين رفعهما عضوا الجمعية العمومية نهاد حجاج طالب في أولاها بفرض الحراسة علي النادي وفي الثانية بوقف اعمال هدم السور وتجريف قطاع من الملعب الفرعي..

والحق أن إعلان محافظ الاسماعيلية اللواء عبدالجليل الفخراني عن انشاء ثلاث ملاعب تدريب جديدة للنادي الاسماعيلي أحدها بمواصفات قانونية داخل نادي السلام، لم يخفف من حالة الغضب الجماهيري التي أدي إليها قرار مجلس الجندي بهدم جزء من السور واقتطاع قسم من ملعب التدريب، ولاحتي من الاسلوب الذي تجري به أعمال استكمال المركز التجاري.

فقد خرجت الاعتراضات من كل جانب فمن ناحية يقود نهاد حجاج المحامي وعلي غيط مدير الكرة السابق بالاسماعيلي حملة لوقف الاعمال خاصة في الملعب إذ يري كلاهما أن ا نشاء 3 ملاعب جديدة هو إضافة للاسماعيلي ولكن ذلك لا يعني إلغاء ملعب التدريب بالاستاد نفسه أو حتي اقتطاع جزء منه لأن ملعب التدريب ينبغي أن يكون في الاستاد بيت الاسماعيلي نفسه والذي يقيم الفريق خلال فترات معسكراته بفندقه وليس مقبولا أن ينتقل من الاستاد وهو في معسكر مغلق إلي مكان آخر حتي لو كان داخل مدينة الاسماعيلية نفسها.

أما أقوي الانتقادات فقد كانت من نصيب الاعمال الجارية بالمركز التجاري وهي الانتقادات التي كان لها أكثر من محور أولها أن مايجري تنفيذه حاليا من أعمال يخالف التصميم الاصلي للمركز التجاري الذي كان مفترضا أن يدار كوحدة واحدة وإن قسم من الداخل كما كان يحتوي علي أكثر من صالة أحداها للعبة البولينج، غير الاختلاف الكبير بين تصميم واجهة المركز علي النحو الذي يتم تنفيذه حاليا والتصميم الاصلي..

وهو الرأي الذي يقول به الدكتور رأفت عبدالعظيم رئيس النادي السابق وهو صاحب التصميم الهندسي الاصلي للمركز والذي أعلن عن خوض الانتخابات المقبلة علي رأس قائمة تضم حتي الآن كلا من المستشار زكريا غزالي الرئيس السابق لمصلحة الخبراء بوزارة العدل والمهندس أحمد الجندي العضو السابق بمجلس الادارة واللواء دكتور محسن جاد..

أما المحور الثاني المهم الذي تركزت عليه الانتقادات فهو أنه في حالة قيام المجلس الحالي برئاسة المهندس سعد الجندي.. وهو مجلس مؤقت تنتهي فترة عمله في شهر أغسطس المقبل بالتصرف في المركز التجاري بيعا أو تأجيرا فسيكون قد فرض علي المجالس المنتخبة المقبلة أوضاعا قانونية لمستفيدين بالمركز لا يمكن الخروج منها..

عموما فإن حالة الغضب السائدة حاليا لن يحد منها غير نجاح المجلس الجديد في عقد صفقات مميزة تضيف عناصر قوة للفريق الاول.. وهو ما تكفله الوفرة المالية .
نقلا عن جريدة الاخبار





نحاول نفهم بقي ايه موضوع الغابة .... اولا

موضوع الغابة او اي مشاريع لزيادة المساحة الخضراء علي حدود المدن كانت دعوة عالمية لعمل حزام أخضر حول المناطق السكنية سواء كانت للحماية من التصحر – يعني زحف الصحراء او حجب التأثيرات الصحراوية علي المدن او للحماية من اثار وجود مدن صناعية او غيرها للتأثير علي التجمعات البشرية

و دي كانت دعوة رومانتيكية ظهرت بقوة في اوائل الثمانينات او اواخر السبيعينات و كانت لها مدرسة تخطيطية خاصة بها و سار علي نهجها الكثير من المخططين للمدن او المحافظين الذين لجأوا الي الاكاديمين في التخطيط للمدن او اختيار الاماكن و توزيعها
و كان طبيعيا ان يتواجد الحزام الاخضر علي اطراف المدن او التجمعات السكنية بسبب تواجده من الاصل بمعني انه لم يكن امتد العمران او التجريف الي اطراف المدن لاعتبارها بعيدة عن مركز المدينة - بمعني ان يتم استغلال الموجود او زيادة و تنسبق مساحته و هكذا

و نقول انها دعوة رومانتيكية لانها .. لم تأخذ بعين الاعتبار التوسع الافقي للتجمعات السكنية بشكل متزايد للسكان و الحاجة الي توفير تجمعات سكنية جديدة منفصلة كما حدث في مدينة ستة اكتوبر او العاشر من رمضان في القاهرة او التجمعات السكنية خلف الطريق الدائري بالاسماعيلية

و ايضا ان تلك الدعوة الرومانتيكية لم تاخذ في عين الاعتبار ان التخطيط المختلط في المدن العربية عموما هو تخطيط ناسف للفكرة من اساسها - بمعني ان اختلاط الاستخدامات داخل المدن من تواجد ورش او مصانع صغيرة داخل التجمعات السكنية – تحد من تواجد الفكرة من الاساس و هذا يختلف عن المدن الاسكندنافية في اوروبا مثلا حيث تجد التخطيط – او خريطة الاستخدام محددة بالوان استخدامات – لا يمكن التهاون بخصوصها و لو من رئيس الدولة او ملك البلاد مثلا

و بالتالي كانت الفكرة في تواجد الحزام الاخضر او الاحتفاظ بالغابات علي حدود التجمعات السكنية فكرة جيدة لكنها تحتاج الي دراسة عملية لايجاد بدائل ابتلاع التوسعات العمرانية للحزام الاخضر

بل ان هناك تجارب مدن في الجزائر مثلا – تجعل الامتداد من ناحية الاحزمة الخضراء نوع من الجرائم البيئية التي تدخل في نطاق المخالفات القانونية تصل في عقوبتها الي السجن مثلا

نطبق ما نقول علي موضوع ارض الغابة بالاسماعيلية و التي تقع علي الطريق الدائري – نعرف انها منطقة خضراء قد اضيف اليها اشجار و خلافة من نفس المبدأ الذي تحدث عنه

و لكن تخصيص تلك المنطقة للنادي الاسماعيلي و ما يمكن ان تبع ذلك من عمل انشاءات او هدم للغابة او اجزاء منها – قد تبدو للبعض فكرة غير جيدة و بالطبع سينبري البيئيون للدفاع عنها – سواء من ناحية مثالية رومانتيكية كما وصفنا تواجد تلك المناطق من الاصل
او من ناحية امثولة يكررها البعض - باقتناع او من غير اقتناع – حسب تعابير محفوظة و انتهي الامر عند الحديث و الاعتراض بدون ايجاد حلول ناسبة

و لكن هناك مخاطر لا يلتفت اليها السادة البيئيون و هي المخاطر الاقتصادية الناتجة عن التوقف و التشبث بالاقاويل و المبادئ النظرية من رفض مساس ارض الغابة بالاسماعيلية

و اهم تلك المخاطر الاقتصادية – هو الضرر المادي الواقع علي النادي الاسماعيلي من عدم وجود ارض حارجية للتوسع المستقبلي و خنق النادي الاسماعيلي في مساحته الحالية و البالغة 72000 متر مربع فقط

و يكفي ان نعلم ان مساحة النادي الاهلي بالقاهرة 50400 متر فقط في فرع الجزيرة و ليس لديهم ملعب ثاني للتدريب انما مساحة نجيلة بجانب سور مستشفي المعلمين يتدرب عليها الفرق للنادي و يقام بها نشاطات رياضية لكبار السن و خلافه و يزاول فيه عشرات الرياضات الاخري بخلاف كرة القدم بكافة المراحل السنية مثل كرة اليد و كرة السلة و السباحة و غيرهم بخلاف اهمية تواجد حدائق للاعضاء و نادي اجتماعي كبير و خدمات تحتاج اضعاف المساحة الموجودة بالجزيرة
و بالتالي كان لابد من البحث عن فرع خارجي لاستيعاب اعضاء النادي الذين يتجاوزون مائة الف عضو و يمكن ان يصلوا الي مليون عضو اذا وجد المجال لهم
فكان الحصول علي ارض في مدينة نصر لفرع ثاني للنادي مساحته 290000 متر بمعني اكثر من ستة اضعاف النادي الحالي

نعود الي مشكلة النادي الاسماعيلي من حيث ان دعوة اولئك من يتحدث عن البيئة – لا نعرف عن ماذا تتحدث في ما يخص النادي الاسماعيلي و مشاكله التي تختصر طوال تاريخه الذي قارب 80 عاما في كلمة من ثلاث حروف هي : الفقــــر

و الفقر هو ملازم لعدم التخطيط او محاولة الاستنفاع من الظروف المحيطة و التفرغ الي الحديث عن البيئة و الهواء و الاشجار و التاريخ و انتهي الامر لديهم

لكني لا يمكن اهمال نظريتهم باي حال من الاحوال – فالمنهج البيئي منهج سليم و لا احد يستطيع ان ينكره - و لكنه يحتاج – هنا – الي اعادة تفكير في تطبيق المنهج ذاته

و الا من يتحدث بشكل احفوري محفوظ عن البيئة و غيرها ...سيكون اول من يعاون علي هدمها بالتأكيد


لابد من يريد الحديث عن البيئة و التريخ – ان يمسك الورقة و القلم و ان يجد حلولا و تخطيطيا - لا ان يبحث عن كتب و مراجع يعلوها التراب و يتحدث منها

كذلك لابد للذين رفعوا القضية علي وقف الانشاءات بالنادي - ان يلجأوا الي الورقة و القلم بشكل عملي و يشاهدوا الرسومات - و يدققوا فيها عن طريق مختصين – قبل ان يرفعوا قضيتهم و الا سكونون ..هم اول اسباب فشل القضية من الاساس

لكني كما شهدت ان البيئيين علي حق - فاصحاب القضية او السادة الحقوقيين ... ايضا علي حق

شريطة ان يتحدثوا من ارض الواقع و يجعلوا نقاشهم مفتوحا لكافة التخصصات للوصول الي منطق صحيح يفيد النادي من الناحية التوسعية - و من الناحية المادية

فلا يمكن الابقاء علي ارض ملعب رقم (2 ) بالنادي الاسماعيلي بدون انشاءات و يصبح النادي الاسماعيلي بدون ايرادات او مدخل ثابت ... و يعود يحيي الكومي و بهاليله و ايامه السوداء او من هو علي شاكلته ... و نستمر في نفس الحلقة المفرغة

و لا يتواجد لاعبين من الاصل بالنادي ليتدربوا علي الملعب من الاصل


و لا يمكن ايقاف العمل بارض الغابة - من اجل البيئة و الاشجار و الهواء العليل – و يظل الاسماعيلي .. العوبه في ايدي من لديه الاموال ... و يذل شباب كل اللاعبين و الجماهير و يصبح الكومي نجما اعلاميا يقول : بالادب تاخد عينيه و بقلة الادب مش حاتنازل

لابد ان يكون حلا وسطا - يجمع الجميع تحت مظلة مصلحة النادي – اولا و اخيرا

اما اصحاب المصالح الخاصة ... يمتنعون


نعود الي تحليل القضية و البيئة

و نتكلم عن اصحاب القضية ... اولا القضية مرفوعة بشكل دستوري كامل و في مظلة القوانين التي تكفل للجميع الالتجاء الي القضاء في حالة الاختلاف حول ما هية شئ يهم المختلفين

اذن لاغبار علي من رفع القضية و له مطلق الحرية في ذلك و لا يمكن العيب او السباب او فرضية سوء الظن و خاصة ان القضية لابد ان تكون محددة النقاط لكي تكون قضية بالشكل الكامل

و سيكون للقضاء كلمته في تحديد من هو علي حق ..ان كان اصحاب الضية علي حق في ما ذهبوا اليه

فان كل اللوم و التقريع يكون علي من رفعت ضدهم القضية و خاصة فيما يخص العمل بدون ترخيص علي سبيل المثال و اظني او ضحت في مداخلة سابقة

ان العمل بدون تراخيص من جهة الاختصاص ... هو اجراء غير حضاري و يصل الي من قام الي الظن انه غير امين و يداري علي اخطاء هو يخجل من الاعلان عنها

تلك نقطة هندسية تماما و لا نقاش فيها


حتي من رفعت ضده القضية .. بالرغم من امكانية رده بشكل علمي و دراسي في كافة وسائل الاعلام المرئي و المكتوب ... لم يكلف خاطره بالاعلان عن عرض البناء و مقدار الجزء المستقطع من الارض ..حتي تاريخه

و ان العمل بدون تراخيص يوضح ايضا ان العملية تسير بعشوائية – لا ابالغ ان قلت انه يمكن لا وجود لرسومات من الاساس لديهم

اذن الفيصل في القضية ..هو الحكم فيها – حتي بصرف النظر عن من رفعها و لماذا

اما عن التكييف القانوني للقضية ذاتها ... بسؤال احد القانونيين البارزين - افاد ان القضية غير محل اختصاص المحكمة المقدمة اليها

و ان هناك مشكلة اكبر واكبر .... ان حكمت المحكمة لصالح اصحاب القضية – ستكون مشكلة او مصيبة كبري ضد النادي و تلك نقطة ..اتحفظ عليها – حتي لا يستغلها اعداء النادي ...ضد النادي

و نعود الي مشكلة البيئة و اصحاب الاعتراض علي الانشاءات في داخل منطقة الغابة

نوضح ان موضوع الغابة – تدخل في مسميات قلت منها – الحزام الاخضر و اوضحت انه اصبح بلافائدة بعد امتداد العمران خلف الطريق الدائري بالاسماعيلية

لتصبح الغابة او منطقة الغابة ... تدرج تحت مسمي المحمية الطبيعية و تلك تسمية جديدة تدخل بمنطقة الغابة الي حيز تفسيري عمراني أخر

انها منطقة يجب الحفاظ عليها كمحمية طبيعية للموازنة مع حركة العمران و البناء و التاثيرات الحرارية لها

و تلك نقطة هامة و صحيحة تماما – لكن يمكن البناء فيها و تطويرها بادخال العنصر البشري للبناء و التعمير المقيد بالمحافظة عليها و ليست بهدمها و تجريفها
كما ان تلك المناطق تعتبر بيئة جيدة للمخالفات السلوكية و الممارسات اللاخلاقية

و خاصة ان الغرض من التعمير هنا اضافة عناصر بناء نادي اجتماعي ممكن ان يكون اضافة للمحمية الطبيعية نفسها بعمل تصميم يتماشي مع المحمية ذاتها و لا يعتبر اعتداء عليها - فيمكن بناء النادي بشكل عضوي كله منحنيات و هو غير الشكل هندسي – حاد الزوايا مثلا

او استخدام تواجد الاشجار بالالتفاف حولها و ليس قطعها و هذا حدث عشرات المرات في مواقع مشابهة في كل انحاء العالم و منها نادي المهندسين في صعيد اسوان مثلا

كما ان يكون تعهد بعدم قطع الاشجار و يمكم نقلها من مكانها بواسطة مختصين زراعيين بكل سهولة و يسر - بل يمكن القول ان نقل الاشجار بيزيد من عمرها ان تم ذلك بمعالجة اخطاء تواجدها في موقعها
و لا ننسي ان دخول العنصر البشري يساعد علي الاعتناء بالمزروعات و التسميد و الري المنتظم و ازالة مخلفات الاشجار التي هي اشد الاضرار علي الاشجار ذاتها و هكذا

و لا ننسي ان هناك دراسة عالمية توجه الي رعاية المحميات الطبيعية بالعنصر البشري طالما ملاصقة للتجمعات السكنية لتواجد اوبئة مرتبطة بها و اخرها كان وباء انفلونزا الطيور

لدرجة وجدنا مدنا بالدول الاوربية قد استخدمت اجهزة فوق صوتية علي احدث علوم التكنلوجيا لطرد الطيور المهاجرة من اللجوء الي مناطق المزروعات خوفا من انتقال العدوي الي ثروة المدن من الطيور و الدواجن – و لا ابالغ ان قلت المحميات الطبيغية بالمدن اصبحت خطرا عليها اذا لم يتم متابعتها بشكل علمي سليم

و للاسف الشديد تلك امور لا يعنيها و لا يعيها معظم من يتحدث عن البيئة – بل فقط يبحث عن القشور في الحديث عن البيئة و لا يلقي بالا لتصرفات كثيرة حوله اشد ضررا بالبيئة و قد يكون هم المتسبب فيها و المتضرر منها – لكن الحديث عن تلك الاضرار - لن يكون تحت الضوء كما يرغب – مثل الحديث عن البيئة لعرقلة الانتفاع للنادي الاسماعيلي الذي ما زال يعاني من – الفقــــــــــــــــــــــر

ليزيده محبوه معاناة بالاصرار علي ابقاء النادي في المعاناة و لو بحسن نية و لا نستطيع افتراض سوء النية في كل من اصحاب القضية ... او اصحاب الدعوات البيئية

لكن الحقيقة شئ .. و حسن النية شئ اخر تماما

darwishing 04-03-2010 22:00

و نواصل الحديث

تطوير المحميات مثل ارض الغابة بيكون من خلال البناء فيها و تطويرها بادخال العنصر البشري للبناء و التعمير المقيد بالمحافظة عليها و ليست بهدمها و تجريفها
كما ان تلك المناطق تعتبر بيئة جيدة للمخالفات السلوكية و الممارسات اللاخلاقية

و خاصة ان الغرض من التعمير هنا اضافة عناصر بناء نادي اجتماعي ممكن ان يكون اضافة للمحمية الطبيعية نفسها بعمل تصميم يتماشي مع المحمية ذاتها و لا يعتبر اعتداء عليها - فيمكن بناء النادي بشكل عضوي كله منحنيات و هو غير الشكل هندسي – حاد الزوايا مثلا

او استخدام تواجد الاشجار بالالتفاف حولها و ليس قطعها و هذا حدث عشرات المرات في مواقع مشابهة في كل انحاء العالم و منها نادي المهندسين في صعيد اسوان مثلا

كما ان يكون تعهد بعدم قطع الاشجار و يمكم نقلها من مكانها بواسطة مختصين زراعيين بكل سهولة و يسر - بل يمكن القول ان نقل الاشجار بيزيد من عمرها ان تم ذلك بمعالجة اخطاء تواجدها في موقعها
و لا ننسي ان دخول العنصر البشري يساعد علي الاعتناء بالمزروعات و التسميد و الري المنتظم و ازالة مخلفات الاشجار التي هي اشد الاضرار علي الاشجار ذاتها و هكذا


لكنها باسلوب هندسي سليم ليس بأسلوب مجرد الرفض للرفض ... فعملية تطوير المحميات او مناطق التشجير لا يكون بمثل هذه الطريقة البسيطة – بل ستزيد معاناتها بتدخلات غير منظمة و بشكل عشوائي غير سليم
لكن اخضاعها الي مؤسسة ادارية - تهدف من وراءها الربح .. سيكون مقابلها خدمات تقدم للرواد
و لو تعود الي منطقة المريلاند في اوائل السبيعينات و ميدان السباق - ستجدها انها كانت مسئولة عن اروع السباقات في مصر للخيول و السيارات – و عندما ترك الموضوع بعدما تم حل مجلس ادارتها - لم تنقذها الا المقاولين العرب باقامة مجمع سكني فخم و ان تم الابقاء علي نسبة ما يوازي 60% من التشجير فاصبح سعر المتر بالمنطقة خيالي و لا يمكن مقارنته باي حال من الاحوال بحالتها قبل التنظيم الهندسي

بمعني ان عمل اكشاك و كراسي هي عملية قديمة غير ذات فائدة او مردود و تخالف نظرية المسطح الاخضر الذي اشرت اليه – مخالفة علمية صريحة

فالغابة في الوقت الحالي داخل العمران و هي لا تتساوي مع ما يصطلح عليه علميا – متنفس اخضر – او ما يسمي حديقة حي - فحدائق الاحياء تختلف تماما عن ما اشرت اليه في موضوع الاكشاك و الكراسي - انما وجود الغابة - بشكلها الخالي و بصرف النظر عن المخالفات الامنية – فهي كما قلت ضارة بالتخطيط من ناحية ابقائها بالشكل الحالي من تواجدها لاحتمالية تواجد قوارض و حيوانات و زواحف بها – لا يفيد معها التواجد الامني

لكن تطويرها بشكل مؤسسي سليم - ليس شرطا ان يكون النادي الاسماعيلي - انما بوجود هيئة او ادارة لرعايتها هو الشكل المناسب لادارتها


هي نقطة العاطفة – مع كل الاحترام للعاطفة و الذكريات – هناك طريقة هي الافضل للابقاء عليها - بشروط هندسية سليمة حسب القوانين التي تحتم التعامل مع الغابات و المحميات الطبيعية

و يجب التحذير من قطع الاشجار لاقامة طريق مثلا – و لكن يمكن الالتفاف حوله – كما في منطقة الجزيرة بالقاهرة - حيث تم الالتفاف بالاسفلت حول شجر قديم و اشهرها شجرة البرج - قبل برج القاهرة و كذلك داخل معهد التربية الرياضية للبنات بنفس المنطقة و الامثلة كثيرة

بمعني ان العمل علي انقاذ ما يمكن انقاذه يجب التفكير فيه بعقلية دراسية مع عدم اهمال العاطفة لانها ستكون المحرك الاساسي للعمل بشكل علمي دراسي سليم

و ان تحدثنا عن المثال الخاص بالنادي الاهلي – فهو لم يذهب الي الصحراء بشكل عشوائي باي حال من الاحوال – انما اختار الموقع بكل دراسة و تاني شديد و اختار موقع هو يتحمل الامتداد العمراني و يساعد فيه - لدرجة ان العمران تخطاه بعشرات الكيلومترات و لجنة الاختيار كانت قد رفضت موقعا وسط العمران النسبي في نهاية شارع عباس العقاد حلف شركة انبي – لسبب علمي هو انخفاض مستوي الارض و مشاكل الصرف الصحي بها - و التي بنيت بها عمائر حاليا تعاني من المشكلة حاليا بالرغم من موقعها المتميز
هنا كانت العاطفة تلزم باختيار هذا الموقع و لكن الدراسة اهم و افضل

mimmo_express 05-03-2010 20:39

معا من اجل النادى الاجتماعى
http://www.ismaily-sc.com/vb/showthread.php?t=9289
http://www8.0zz0.com/2010/01/25/13/543096966.jpg


الساعة الآن: 23:03

Powered by vBulletin ®

Security byi.s.s.w